2019 December 10 - 12 ربیع الثانی 1441
سماع الموتی و القدرة علی الإجابة
رقم المطلب: ٢٦٦٠ تاریخ النشر: ٢١ ذیقعده ١٤٤٠ - ١٨:٠٣ عدد المشاهدة: 146
المقالات » عام
سماع الموتی و القدرة علی الإجابة

 

مقدمة:

الجذور التاريخیة لهذه الفكرة من الوهابیة

1. ادلة الوهابیة و دراستها

دراسة ادلة هذه النظریة

اجابة علماء اهل السنة عن هذه الآيات :

2. الموتي علاوة علي السمع، يجيبون عن الاحياء ايضا

الف: الادلة القرآنیة

ب: الادلة الروائیة

3. ادله اطلاع الموتي بأحوال الأحياء و سماع و رؤیة العالم المادي:

ا : الادلة القرآنیة

ب: الادلة الروائیة

4. ادلة الحياة بعد الموت

أ. الآيات التي تدل علي الحياة بعد الموت

ب: الروايات التي تدل علي الحياة بعدالموت

5. رأي علماء اهل السنة في سماع الموتي

1. محمد بن اسماعيل البخاري:

2. مسلم بن الحجاج النيسابوري:

3. ابن تيمیة

4. ابن قيم الجوزیة:

5. ابن كثير الدمشقي السلفي

6. ابن جرير الطبري

7. الانصاري القرطبي

8. الآلوسي البغدادي

9. محيي الدين النووي

10. ابن حجر الهيثمي

11. محمد بن حسن الشيباني

12. إبن بطال البكري القرطبي

13. جلال الدين السيوطي

14. أحمد بن إدريس الصنهاجي

15. التميمي الحنبلي

16. الجكني الشنقيطي

17. محمد بن عبدالوهاب

النتيجة:

مقدمة:

الوهابیة علي هذا الرأي ان الانسان بعد موته، لم يستطيع الدرك و القدرة و الترابط مع هذا العالم؛ من هذا المنطلق لم يقدر علي استماع صوت احد فضلا عن اجابته؛.

لم يخفي علي احد ان هدف الوهابیة من بيان هذا الکلام و المعتقد، جعل اعمال و اخلاق المسلمين تحت السؤال من زيارة قبر رسول الله صلي الله عليه وآله و سلم، الائمة الاطهارعليهم السلام و الاولياء و عباد الله الصالحين؛ استدلالا بأنهم لم يسمعوا صوتنا و لم يقدرواعلي الاجابة!

لمزيد من التوضيح نذکر جواب لجنة الافتاء في عربستان اجابة لسؤال في هذا المجال، نرجوا الانتباه:

سألت اللجنة الدائمة للإفتاء:

قرأت في كتاب الحاوي للفتاوي للإمام السيوطي أن الميت يسمع كلام الناس، وثنائهم عليه، وقولهم فيه، وكذلك يعرف من يزوره من الأحياء، وإنّ الموتي يتزاورون، فهل هذا حسن؟ فقد اعتمد علي بعض الأحاديث وبعض الآثار، وذلك في ج 2 / 169 ، 170 ، 171 .

أجابت اللجنة الدائمة:

الأصل عدم سماع الأموات كلام الأحياء، إلاّ ما ورد فيه النص؛ لقول الله سبحانه يخاطب نبي (ص): «فَإِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوتي (روم/ 52) الآیة، وقوله سبحانه: « وَما أَنْتَ بِمُسْمِع مَنْ فِي القُبُور». (فاطر/22) وبالله التوفيق وصلي الله علي نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمیة والإفتاء، عضو: عضو الرئيس

عضو: عبد الله بن قعود. عضو: عبد الله بن غديان. نائب رئيس اللجنة: عبد الرزاق عفيفي. الرئيس: عبد العزيز بن عبد الله بن باز. فتاوي اللجنة الدائمة للبحوث العلمیة والإفتاء، جمع أحمد بن عبد الرزاق الدويش، ج 9، ص78، الفتوي رقم 9216.

اليک نص السؤال و الجواب عبر مواقع الذيل:

http://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?BookID=3

http://www.startimes.com/f.aspx?t=25133285

مع الالتفات الي فتاوي علماء الوهابیة، من اللازم دراسة رأيهم و ادلتهم في هذا المقال ضمن فصول.

قبل ذكر الادلة و نقدها، فلنشيرعلي سبيل الاختصار الي جذور التاريخیة لهذه الفكرة:

الجذور التاريخیة لهذه الفكرة من الوهابیة

اذا درسنا الروايات و تاريخ الاسلام نصل الي هذه النتيجة ان هذه الفكرة للوهابیة لها جذور في أفكار و اعمال حكام بني امیة و يمکن لنا اراءة نموذج من قولهم و فعلهم في هذا المجال.

مروان بن حكم و منعه عن زيارة قبر النبي (ص)

الحاكم النيسابوري و احمد بن حنبل ينقلا هکذا:

8571 حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد بن حاتم الدوري ثنا أبو عامر عبد الملك بن عمر العقدي ثنا كثير بن زيد عن داود بن أبي صالح قال أقبل مروان يوما فوجد رجلا واضعا وجهه علي القبر فأخذ برقبته وقال أتدري ما تصنع قال نعم فأقبل عليه فإذا هو أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه فقال جئت رسول الله صلي الله عليه وسلم ولم آت الحجر سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول لا تبكوا علي الدين إذا وليه أهله ولكن ابكوا عليه إذا وليه غير أهله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفي 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج4 ، ص560،تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت الطبعة: الأولي، 1411هـ - 1990م.

احمد بن حنبل من ائمة مذاهب الاربعة عند اهل السنة في كتاب مسنده يذکر هذه الروایة:

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج 5، ص422،ناشر: مؤسسة قرطبة - مصر.

السمهودي من کبار علماء اهل السنة يذکر هذه الروایة ايضا و يقول ان سندها حسن:

قلت رواه أحمد بسند حسن.

علي بن عبد الله بن أحمد الحسني السمهودي (المتوفي : 911هـ) الوفاة: 911 ، خلاصة الوفا بأخبار دار المصطفي ، ج1، ص59.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله (المتوفي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمیة من حلها من الأماثل، ج57، ص249،تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

حمزة الزين المحقق المشهور و المعاصر من اهل السنة الذي حقق كتاب مسند احمد بن حنبل، يصحح هذه الروایة و في الاستمرار نذکر کلام جدير عن ابن تيمیة و الوهابیة الذي قرائته لا تخلو من حظ:

(23476) اسناده صحيح، كثير بن زيد وثقه احمد ورضيه ابن معين ووثقه ابن عمار الموصلي وابن سعد، وابن حبان، وصلحه ابو حاتم ورضيه ابن عدي لكن ضعفه النسائي ولينه ابو زرعه. وتمسك قوم بتضعيف النسائي وكلام ابي زرعه وتركوا كل هؤلاء لا لشئ الا ليضعفوا هذا الحديث. وخطاً والحاكم والذهبي لانه صححاه في المستدرك 4/515 علما بانهم يوثقون كثير بن زيد في اماكن غير هذا ومعني ذلك ان التوثيق والاتهام يخضع للأهواء والمذاهب وهذه خيانة علمیة بحد ذاتها اما لماذا يضعفوه هنا؟ فهذه سقطة علمیة محسوبة عليهم يقولون ان في هذا دليل لمن يجوز التمسح بالقبور. وهل كان أبو أيوب يتمسح بقبر النبي؟ وهؤلاء عندهم عقدة من أي خبر فيه دنو من القبور وهذا اكبر دليل علي بطلان مذهبهم، فماذا يرجي من خونة للعلم؟ ولا ندري مذهب هؤلاء. انهم يدعون انهم حنابلة تارة ولا مذهبیة تارة اخري. فلا تبعوا الحنابلة وقد خالفوا الذهبي وهو حنبلي ولا هم اثبتوا مذهبا واضحا صريحا يعرف لهم وانما في مذهب كالحیة.

المسند للامام احمد بن حنبل، شرحه و صنع فهارسه حمزه احمد الزين ج17، ص42، ص43، طبع دار الحديث القاهره.

 حجاج بن يوسف يقول لزائري قبرالنبي (ص)تبا لهم

ابن ابي الحديد السني المعتزلي، يذکر اهانة حجاج بن يوسف الثقفي «المتوفي 95هجري» الي ساحة النبي الاكرم صلي الله عليه و آله في ضمن خطبة له في الكوفة هکذا:

وخطب الحجاج بالكوفة فذكر الذين يزورون قبر رسول الله صلي الله عليه وسلم بالمدينة ، فقال : تباً لهم إنما يطوفون بأعواد ورمة بالیة هلا طافوا بقصر أميرالمؤمنين عبد الملك ألا يعلمون أن خليفة المرء خير من رسوله .

إبن أبي الحديد المدائني المعتزلي، ابوحامد عز الدين بن هبة الله بن محمد بن محمد (المتوفي655 هـ)، شرح نهج البلاغة، ج15، ص142، تحقيق محمد عبد الكريم النمري، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1418هـ - 1998م.

من اجل هذه الاهانات من قبل حجاج بن يوسف الثقفي کفّروه علماء اهل السنة.

ابن عبد ربه الاندلسي في عقد الفريد يقول هکذا:

ومما كفرت به العلماء الحجاج قوله ورأي الناس يطوفون بقبر رسول الله صلي الله عليه وسلم ومنبره إنما يطوفون بأعواد ورمة.

الأندلسي، احمد بن محمد بن عبد ربه (المتوفي: 328هـ)، العقد الفريد، ج 5، ص43، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الثالثة، 1420هـ - 1999م.

الآبي، ابوسعد منصور بن الحسين (المتوفي421هـ)، نثر الدر في المحاضرات، ج 5 ،ص23 ، تحقيق: خالد عبد الغني محفوط، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت /لبنان، الطبعة: الأولي، 1424هـ - 2004م.

المبرد من علماء ادبيات العرب (المتوفي 286هجري)،ايضا يقول:

إنّ ذلك ممّا كفّرت به الفقهاء الحجاج ، وأنّه إنّما قال ذلك والناس يطوفون بالقبر.

الكامل في اللغة والأدب، ج 1، ص222 ، طبعة نهضت مصر.

فمنشأ هذا الفكرة هي في صدر الاسلام و من جانب بني امیة و اتباعها و لم تکن فکرة جديدة.

الحال عند معرفة جذور و اساس هذه الفكرة، في البدایة ندرس ادلتها ثم نتعرض الي نقدها.

1. ادلة الوهابیة و دراستها

ذکرنا في الفقرة الأولي الادلة القرآنیة و ادلة الوهابیة فلنذکر دراستها:

دراسة ادلة هذه النظریة

القائلون بهذه النظریة استدلوا بآيات من القرآن تذکرفي الذيل :

«فَإِنَّكَ لاَ تُسْمِعُ الْمَوْتَي وَلاَ تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَآءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ» (روم/52)

«وَما يَسْتَوِي الْأَحْيَآءُ وَلاَ الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللّه َ يُسْمِعُ مَن يَشَآءُ وَما أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَن فِي الْقُبُورِ».

(فاطر/22)

عائشة و الاستدلال بهذه الآیة و التراجع من رأيها

حسب نقل علماء اهل السنة عائشة زوجة رسول الله صلي الله عليه وآله استدلت بهذه الآیة علي عدم سماع الموتي:

و احتجاج عائشة رضي الله عنها بقوله تعالي : وما أنت بمسمع من في القبور

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (المتوفي942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج4 ، ص85،تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح (المتوفي671هـ)، الجامع لأحكام القرآن ج13، ص232، ناشر: دار الشعب - القاهرة.

السهيلي، أبو القاسم وأبو زيد عبد الرحمن بن عبد الله بن أحمد بن اصبغ (المتوفي581هـ)، الروض الأنف شرح سيرة سيد ولد آدم المرسلين محمد (ص)، ج3 ، ص85،حسب برنامج الجامع الكبير.

السيواسي الحنفي، كمال الدين محمد بن عبد الواحد (المتوفي 681هـ)، شرح فتح القدير، ج2، ص104،ناشر:دار الفكر - بيروت، الطبعة: الثانیة.

ابن عابدين الحنفي، محمد أمين بن عمر (المتوفي1252هـ) ، حاشیة رد المختار علي الدر المختار شرح تنوير الأبصار فقه أبو حنيفة ، ج3، ص836 ،ناشر : دار الفكر للطباعة والنشر. - بيروت. - 1421هـ - 2000م.

الآلوسي نعمان بن محمود (المتوفي1317هـ)، الآيات البينات في عدم سماع الأموات علي مذهب الحنفیة السادات ،ج1،ص14، تحقيق : محمد ناصر الدين الألباني، دار النشر : ، الطبعة : الثانیة 139هـ

لکن ابن حجر العسقلاني في فتح الباري يقول ان عائشه رجعت من رأيها:

فكأنها رجعت عن الإنكار لما ثبت عندها من روایة هؤلاء الصحابة لكونها لم تشهد القصة.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري،ج7، ص304 ،تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، شرح السيوطي لسنن النسائي، ج4، ص111، تحقيق : عبدالفتاح أبو غدة ، ناشر : مكتب المطبوعات الإسلامیة - حلب ، الطبعة : الثانیة ، 1406هـ - 1986م

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (المتوفي942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج4، ص85،تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

التميمي الحنبلي، حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر (المتوفي 1225هـ)، الفواكه العذاب في الرد علي من لم يحكم السنة والكتاب ج6، ص200، حسب برنامج الجامع الكبير.

الجكني الشنقيطي، محمد الأمين بن محمد بن المختار (المتوفي 1393هـ.)، أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، ج6، ص135،تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر. - بيروت. - 1415هـ - 1995م.

حتي لو انها لم ترجع عن رأيها، علماء اهل السنة يعتبرون استدلالها بهذه الآيات مردود.

التميمي الحنبلي يقول:

وقد رأيته أخرج عن صحابيين جليلين ، هما ابن عمر ، وأبو طلحة النبي صلي الله عليه وسلم بأن أولئك الموتي يسمعون ما يقول لهم ، ورد عائشة لروایة ابن عمر بما فهمت من القرآن مردود كما ستري إيضاحه إن شاء الله تعالي .

التميمي الحنبلي، حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر (المتوفي 1225هـ)، الفواكه العذاب في الرد علي من لم يحكم السنة والكتاب، ج6، ص235 ، حسب برنامج الجامع الكبير.

الجكني الشنقيطي يقول:

تصريح النبيّ صلي الله عليه وسلم بأن أُولئك الموتي يسمعون ما يقول لهم ، وردّ عائشة لروایة ابن عمر بما فهمت من القرءان مردود ، كم ستري إيضاحه إن شاء اللَّه تعالي

الجكني الشنقيطي، محمد الأمين بن محمد بن المختار (المتوفي 1393هـ.)، أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، ج6، ص130، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر. - بيروت. - 1415هـ - 1995م.

اجابة علماء اهل السنة عن هذه الآيات :

علماء اهل السنة اجابوا عن الآيات التي استدل بها الوهابیة، بأجوبة عديدة فلنشير اليها هنا:

أ. ليس في القرآن ما ينفي السماع الثابت للموتي

حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر يقول:

وأنه ليس في القرآن ما ينفي السماع الثابت للموتي في الأحاديث الصحيحة .

وإذا علمت به أن القرآن ليس فيه ما ينفي السماع المذكور ، علمت أنه ثابت بالنص الصحيح ، من غير معارض .

الفواكه العذاب في الرد علي من لم يحكم السنة والكتاب التميمي الحنبلي، حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر (المتوفي 1225هـ)، الفواكه العذاب في الرد علي من لم يحكم السنة والكتاب، ج6، ص139، حسب برنامج الجامع الكبير.

ب. المراد بالسماع هنا نفي الأسماع بطريق العادة

العلامة الآلوسي يقول:

«وما أنت بمسمع من في القبور» ترشيح لتمثيل المصرين علي الكفر بالأموات وأشباع في إقناطه عليه الصلاة والسلام من إيمانهم والباء مزيدة للتأكيد أي وما أنت مسمع والمراد بالسماع هنا ما أريد به في سابقه ولا يأبي إرادة السماع المعروف ماورد في حديث القليب لأن المراد نفي الأسماع بطريق العادة وما في الحديث من باب «وما رميت إذ رميت ولكن الله رمي» وإلي هذا ذهب البعض وقد مر الكلام في ذلك فلا تغفل.

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفي1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج 22، ص 186 ، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

توضيح الاستدلال :

الآيات العديدة في القرآن الكريم نزلت علي هذه الصورة حتي تبين للناس ان الله هو مسبب الاسباب.

أَفَرَأَيْتُمْ ما تَحْرُثُونَ أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ. (الواقعة 63/64)

هذه الآيات تنسب الزراعة الي الله تعالي والحال انه واضح عند الکل ان الزارع هو الذي يزرع، فلماذا في هذه الآیة ينسب الزراعة اليه؟ الجواب هو ان الله تعالي يريد ان يبين للناس ان المسبب الاساسي هو الله، هوالذي اعطي القدرة لذاک الزارع.

فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَ لكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَ ما رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَ لكِنَّ اللَّهَ رَمي وَ لِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنينَ مِنْهُ بَلاءً حَسَناً إِنَّ اللَّهَ سَميعٌ عَليمٌ. (الانفال/17)

الله تعالي في هذه الآيات ينسب قتل الکفار و حتي رميهم اليه و من الواضح ان المسلمين هم الذين يرمون و يقتلون الكفار، فالديل علي ان الله ينسب هذا العمل لنفسه هو انه مسبب الاسباب و هو الذي اعطي القدرة للمسلمين.

نماذج کثيرة من هذا القبيل توجد في القرآن الكريم، ففي آیة (انك لا تسمع الموتي) يعني انك لا تسمع الموتي من غير اذن الله تعالي و قدرته و هذا لم يدل علي عدم سماع الموتي.

ج. الموتي لايسمعون سماعا ينفعهم

ابن حجر من کبار اهل السنة يقول هکذا:

وأما استدلالها بقوله تعالي: فَإِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوتي (الروم/52) .فقالوا: معناها لا تسمعهم سماعاً ينفعهم أو لا تسمعهم إلاّ أن يشاء اللّه.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري،ج3،ص234، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

د. فالميت وان سمع الكلام و فقه المعني فإنه لا يمكنه إجابة الداعي ولا امتثال ما أُمر به ونُهي عنه

ابن تيمیة قائد فکرة الوهابیة يقول:

فإن المراد بذلك سمع القبول والامتثال فان الله جعل الكافر كالميت الذي لا يستجيب لمن دعاه وكالبهائم التي تسمع الصوت ولا تَفْقَهُ المعني فالميت وان سمع الكلام و فقه المعني فإنه لا يمكنه إجابة الداعي ولا امتثال ما أُمر به ونُهي عنه فلا ينتفع بالأمر والنهي وكذلك الكافر لا ينتفع بالأمر والنهي وان سمع الخطاب وفهم المعني كما قال تعالي {ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم} وأما رؤیة الميت فقد روي في ذلك آثار عن عائشة وغيرها.

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج24، ص363 ، ص364، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

ه. بعض الموتي يسمعون و بعضهم لايسمعون:

ابن قتيبة من کبار اهل السنة يقول:

وأما قوله تعالي فَإِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوتي (الروم/52) . وَما أَنْتَ بِمُسْمِع مَنْ فِي القُبُور، (فاطر/22) . فليس من هذا في شئ؛ لأنّه أراد بالموتي ههنا الجهّال، وهم أيضاً أهل القبور يريد إنّك لا تقدر علي إفهام من جعله اللّه تعالي جاهلاً ولا تقدر علي إسماع من جعله اللّه تعالي أصمّ عن الهدي.

وفي صدر هذه الآيات دليل علي ما نقول، لأنّه قال: وَمَا يَسْتَوِي الاْعْمَي وَالْبَصِيرُ (فاطر/19) يريد بالاعمي: الكافر، وبالبصير المؤمن.

(وَلاَ الظُّـلُمَـتُ وَ لاَ النُّورُ). (فاطر/20). يعني بالظلمات: الكفر، وبالنور: الايمان.

(وَلاَ الظِّـلُّ وَ لاَ الْحَرُورُ). (فاطر/21). يعني بالظلّ: الجنة، وبالحرور: النار.

وَمَا يَسْتَوِي الاْحْيَآءُ وَلاَ الاْمْوَ تُ يعني بالآحياء: العقلاء، وبالاموات: الجهلاء.

ثمّ قال: إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَآءُ وَمَآ أَنتَ بِمُسْمِع مَّن فِي الْقُبُورِ. (فاطر/ 22)

يعني: أنّك لا تسمع الجهلاء الذين كأنّهم موتي في القبور، ومثل هذا كثير في القرآن، ولم يرد بالموتي الذين ضربهم مثلاً للجهلاء شهداء بدر، فيحتجّ بهم علينا، أولئك عنده أحياء كما قال اللّه عزوجل.

الدينوري، ابومحمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفي276هـ)، تأويل مختلف الحديث، ج1، ص152، تحقيق : محمد زهري النجار ، ناشر : دار الجيل - بيروت - 1393هـ - 1972م

النتيجة :

حسب اقرارعلماء اهل السنة، لم يستطيعون بهذه الآيات ان يؤيدوا الوهابیة كلامهم في ان «الموتي لايسمعون مطلقا».

2. الموتي علاوة علي قدرة السماع، يستطيعون الاجابة للأحياء من الزائرين

من المطالب المهمة في هذا البحث هي انه حسب رؤیة الآيات والروايات، الموتي علاوة علي قدرة السماع، يستطيعون الاجابة للأحياء من الزائرين ايضا.

الف: الأدلة القرآنیة

حسب رؤیة القرآن، الآیة المذکورة في الذيل، أصفي دليل علي اثبات المطلب المذکور:

وَسْئَلْ مَنْ أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنا أَ جَعَلْنا مِنْ دُونِ الرَّحْمنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ. زخرف/45

حسب رأي المفسرين من اهل السنة يثبت ان الانبياء الذين فارغوا الحياة الدنيا يسمعون الاصوات و يستطيعون الاجابة.

القرطبي امام اهل السنة يقول في تفسيره هکذا:

قال بن عباس وبن زيد : لما أسري برسول الله صلي الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي وهو مسجد بيت المقدس بعث الله له آدم ومن ولد من المرسلين وجبريل مع النبي صلي الله عليه وسلم فأذن جبريل صلي الله عليه وسلم ثم أقام الصلاة ثم قال : يا محمد تقدم فصل بهم فلما فرغ رسول الله صلي الله عليه وسلم قال له جبريل صلي الله عليه وسلم : «سل يا محمد من أرسلنا من قبلك من رسلنا أجعلنا من دون الرحمن آلهة يعبدون فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : لا أسأل قد اكتفيت». قال بن عباس : وكانوا سبعين نبيا منهم إبراهيم وموسي وعيسي عليهم السلام فلم يسألهم لأنه كان أعلم بالله منهم

في غير روایة عن بن عباس : فصلوا خلف رسول الله صلي الله عليه وسلم سبعة صفوف المرسلون ثلاثة صفوف والنبيون أربعة وكان يلي ظهر رسول الله صلي الله عليه وسلم إبراهيم خليل الله وعلي يمينه إسماعيل وعلي يساره إسحاق ثم موسي ثم سائر المرسلين فأمهم ركعتين فلما انفتل قام فقال : إن ربي أوحي إلي أن أسألكم هل أرسل أحد منكم يدعو إلي عبادة غير الله فقالوا : يا محمد إنا نشهد إنا أرسلنا أجمعين بدعوة واحدة أن لا إله إلا الله وأن ما يعبدون من دونه باطل وإنك خاتم النبيين وسيد المرسلين قد استبان ذلك لنا بإمامتك إيانا وأن لا نبي بعدك إلي يوم القيامة إلا عيسي بن مريم فإنه مأمور أن يتبع أثرك

وقال سعيد بن جبير في قوله تعالي : واسأل من أرسلنا من قبلك من رسلنا قال : لقي الرسل ليلة أسري به وقال الوليد بن مسلم في قوله تعالي : واسأل من أرسلنا من قبلك من رسلنا قال : سألت عن ذلك خليد بن دعلج فحدثني عن قتادة قال : سألهم ليلة أسري به لقي الأنبياء ولقي آدم ومالك خازن النار.

قلت : هذا هو الصحيح في تفسير هذه الآیة.

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح (المتوفي671هـ)، الجامع لأحكام القرآن، ج16، ص94، ص95، ناشر: دار الشعب - القاهرة.

ذکروا علماء آخرون روایة زيارة النبي الأکرم صلي الله عليه و آله و سلم الانبياء الماضيين في ليلة المعراج و السؤال عنهم:

النحاس المرادي المصري، أبو جعفر أحمد بن محمد بن إسماعيل (المتوفي338هـ)، معاني القرآن الكريم ، ج6، ص365، تحقيق : محمد علي الصابوني ، ناشر : جامعة أم القري - مكة المرمة ، الطبعة : الأولي ، 1409هـ.

البغوي، الحسين بن مسعود (المتوفي516هـ)، تفسير البغوي، ج4، ص141، تحقيق: خالد عبد الرحمن العك، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

الزمخشري الخوارزمي، ابوالقاسم محمود بن عمرو بن أحمد جار الله (المتوفي538هـ)، الكشاف عن حقائق التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل، ج4، ص258، تحقيق: عبد الرزاق المهدي، بيروت، ناشر: دار إحياء التراث العربي.

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفي 597 هـ)، زاد المسير في علم التفسير، ج7، ص319، ناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1404هـ.

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفي604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، ج 27 ،ص 185،ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

الثعالبي ، عبد الرحمن بن محمد بن مخلوف (المتوفي875هـ) ، الجواهر الحسان في تفسير القرآن ، ج8، ص94، ناشر : مؤسسة الأعلمي للمطبوعات - بيروت.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، الإتقان في علوم القرآن، ج1، ص63،تحقيق: سعيد المندوب، ناشر: دار الفكر - لبنان، الطبعة: الأولي، 1416هـ- 1996م.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، الدر المنثور، ج7، ص381،ناشر: دار الفكر - بيروت - 1993.

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفي1044هـ)، السيرة الحلبیة في سيرة الأمين المأمون، ج2، ص82، ناشر: دار المعرفة - بيروت - 1400.

الشوكاني، محمد بن علي بن محمد (المتوفي1255هـ)، فتح القدير الجامع بين فني الروایة والدرایة من علم التفسير، ج4، ص557، ناشر: دار الفكر - بيروت.

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفي1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج21، ص137،ص138،ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

النتيجة:

الله تعالي يأمر رسوله ان يسأل الرسل الذين من قبله، في النتيجة اذا يقول احد بعدم سماع الموتي من الانبياء و غيرهم لابد ان يلتزم بأن الله تعالي أمر بأمر عبث و الله منزه منه.

ب: الادلة الروائیة

الروايات المذکورة في الذيل توجد في مصادر اهل السنة و هي دليل علي اثبات هذا المطلب المسبوق ذکره:

شهداء احد يردون السلام و الزائر يسمعهم:

البيهقي من علماء الکبار عند اهل السنة يقول هکذا:

قال العطاف وحدثتني خالتي أنها زارت قبور الشهداء قالت وليس معي إلا غلامان يحفظان علي الدابة فسلمت عليهم فسمعت رد السلام وقالوا والله إنا نعرفكم كما يعرف بعضنا بعضا قالت فاقشعررت وقلت يا غلام أدنني بغلتي فركبت.

في صفحة اخري من کتابه يقول:

قال الواقدي وكانت فاطمة الخزاعیة تقول لقد رأيتني وقد غابت الشمس بقبور الشهداء ومعي أخت لي فقلت لها تعالي نسلم علي قبر حمزة فقالت نعم فوقفنا علي قبره فقلنا السلام عليك يا عم رسول الله فسمعنا كلاما رد علينا وعليكم السلام ورحمة الله قالت وما قربنا أحد من الناس ....

أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا يعلي حمزة بن محمد العلوي يقول سمعت هاشم بن محمد العمري من ولد عمر بن علي يقول أخذني أبي بالمدينة إلي زيارة قبور الشهداء في يوم جمعة بين طلوع الفجر والشمس وكنت أمشي خلفه فلما انتهي إلي المقابر رفع صوته فقال سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبي الدار قال فأجيب وعليك السلام يا أبا عبد الله قال فالتفت أبي إلي فقال أنت المجيب يا بني فقلت لا قال فأخذ بيدي فجعلني عن يمينه ثم أعاد السلام عليهم ثم جعل كلما سلم عليهم يرد عليه حتي فعل ذلك ثلاث مرات قال فخر أبي ساجدا شكرا لله عز وجل.

البيهقي، أبي بكر أحمد بن الحسين بن علي (المتوفي458هـ)، دلائل النبوة ، ج3، ص307، ص308، ص309، ناشر: دار الكتب العلمیة ـ بيروت، الطبعة: الأولي.

علي بن عبد الله بن أحمد الحسني السمهودي (المتوفي : 911هـ) خلاصة الوفا بأخبار دار المصطفي ، ج1، ص265، علي طبق برنامج جامع الكبير .

القرشي البغدادي، أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد ابن أبي الدنيا (المتوفي281هـ) ، من عاش بعد الموت، ج1، ص39، تحقيق: محمد حسام بيضون، دار النشر: مؤسسة الكتب الثقافیة - بيروت، الطبعة: الأولي 1413

السيوطي ايضا يصرح بأن الروایة المذکورة ذکروها ابن جرير في تهذيب الآثار، ابن ابي الدنيا في «من عاش بعد الموت» و البيهقي في«دلائل النبوة»:

39 وأخرج إبن جرير في تهذيب الآثار وإبن أبي الدنيا في كتاب من عاش بعد الموت والبيهقي في الدلائل عن العطاف بن خالد قال حدثتني خالتي قالت ركبت يوما إلي قبور الشهداء وكانت لا تزال تأتيهم قالت فنزلت عند قبر حمزة رضي الله عنه فصليت عنده وما في الوادي داع ولا مجيب فلما فرغت من صلاتي قلت السلام عليكم فسمعت رد السلام علي يخرج من تحت الأرض أعرفه كما أعرف أن الله خلقني وكما أعرف الليل والنهار فاقشعرت كل شعرة مني.

السيوطي، جلال الدين عبد الرحمن (المتوفي911هـ)، شرح الصدور بشرح حال الموتي والقبور، ج1، ص207، تحقيق: عبد المجيد طعمة حلبي، دار النشر: دار المعرفة - لبنان، الطبعة: الأولي1417هـ - 1996م

حسب ان الکبار من اهل السنة ذکروا هذه الروایة في كتبهم المعتبرة، يتبين ان الروایة معتبرة و قابلة للإستدلال عندهم.

في النتيجة، حسب رؤیة الآيات و الروايات، الموتي فضلا عن قدرة السماع، يستطيعون الاجابة.

3. ادلة اطلاع الاموات باحوال الاحياء و رؤيتهم و سماعهم:

من المطالب التي لابد ان تدرس في هذا التحقيق، نقل ادلة اطلاع الاموات باحوال الاحياء و رؤيتهم و سماعهم. هذا المطلب ذکر في آيات القرآن و الرويات العديدة فلنشير اليها في هذا الفصل:

ا : الادلة القرآنیة

1. لقاء رسول الله (ص) مع نبي موسي (ع)

وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسَي الْكِتابَ فَلا تَكُنْ في مِرْیة مِنْ لِقائِهِ وَجَعَلْناهُ هُديً لِبَني إِسْرائيلَ. (السجده/23)

حسب رأي المفسرين من اهل السنة اوعد الله نبينا بلقاء موسي بعد مماته فلابد من الحياة لموسي حتي يمکن لقاءه.

البخاري في صحيحه يقول:

3067 حدثنا محمد بن بَشَّارٍ حدثنا غُنْدَرٌ حدثنا شُعْبَةُ عن قَتَادَةَ وقال لي خَلِيفَةُ حدثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ حدثنا سَعِيدٌ عن قَتَادَةَ عن أبي الْعَالِیة حدثنا بن عَمِّ نَبِيِّكُمْ يَعْنِي بن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم قال رأيت لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي مُوسَي رَجُلًا آدَمَ طُوَالًا جَعْدًا كَأَنَّهُ من رِجَالِ شَنُوءَةَوَرَأَيْتُ عِيسَي رَجُلًا مَرْبُوعًا مَرْبُوعَ الْخَلْقِ إلي الْحُمْرَةِ وَالْبَيَاضِ سَبِطَ الرَّأْسِ وَرَأَيْتُ مَالِكًا خَازِنَ النَّارِ وَالدَّجَّالَ في آيَاتٍ أَرَاهُنَّ الله إِيَّاهُ (فلا تَكُنْ في مِرْیة من لِقَائِهِ) قال أَنَسٌ وأبو بَكْرَةَ عن النبي صلي الله عليه وسلم تَحْرُسُ الْمَلَائِكَةُ الْمَدِينَةَ من الدَّجَّالِ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج3، ص1182 ،تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

مسلم النيسابوري ايضا في صحيحه يذکر هذه الروایة هکذا :

165 وحدثنا عبد بن حُمَيْدٍ أخبرنا يُونُسُ بن مُحَمَّدٍ حدثنا شَيْبَانُ بن عبد الرحمن عن قَتَادَةَ عن أبي الْعَالِیة حدثنا بن عَمِّ نَبِيِّكُمْ صلي الله عليه وسلم بن عَبَّاسٍ قال قال رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم مَرَرْتُ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي علي مُوسَي بن عِمْرَانَ عليه السَّلَام رَجُلٌ آدَمُ طُوَالٌ جَعْدٌ كَأَنَّهُ من رِجَالِ شَنُوءَةَ وَرَأَيْتُ عِيسَي بن مَرْيَمَ مَرْبُوعَ الْخَلْقِ إلي الْحُمْرَةِ وَالْبَيَاضِ سَبِطَ الرَّأْسِ وَأُرِيَ مَالِكًا خَازِنَ النَّارِ وَالدَّجَّالَ في آيَاتٍ أَرَاهُنَّ الله إِيَّاهُ «فلا تَكُنْ في مِرْیة من لِقَائِهِ» قال كان قَتَادَةُ يُفَسِّرُهَا أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قد لَقِيَ مُوسَي عليه السَّلَام

النيسابوري القشيري ، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج1، ص151، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

معظم المفسرين ايضا فسروا هذه الآیة هکذا و عند ذكر روایة صحيح البخاري و مسلم و هما اصح الكتب عند اهل السنة، فلا احتياج الي ذكر بقیة الكتب.

2. الله، رسوله و الأموات يرون اعمال العباد :

وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَي اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلي عالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ. (التوبه/105)

يتبين من خلال هذه الآیة ان الرسول يري الاعمال فلابد من ان يکون حي حتي يري.

عند الرجوع الي الروايات يتضح هذا المطلب بوضوح.

الروایة الاولي؛ يري النبي صلي الله عليه و آله وسلم اعمال العباد :

الهيثمي من کبارعلماء اهل السنة يذکر روایة عرض اعمال الامة علي النبي صلي الله عليه و آله وسلم بعد وفاته و يقول ان الروایة صحيحة:

- باب ما يحصل لأمته صلي الله عليه وسلم من استغفاره بعد وفاته

عن عبدالله بن مسعود عن النبي صلي الله عليه وسلم قال إن لله ملائكة سياحين يبلغون عن أمتي السلام قال وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم حياتي خير لكم تحدثون وتحدث لكم ووفاتي خير لكم تعرض علي أعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرت الله لكم.

رواه البزار ورجاله رجال الصحيح.

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج9، ص24ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت -1407هـ.

الروایة الثانیة؛ أَعْمَالَكُمْ تُعْرَضُ علي أَقَارِبِكُمْ وَعَشَائِرِكُمْ مِنَ الأَمْوَاتِ:

امام اهل السنة احمد بن حنبل في مسنده ينقل عن النبي صلي الله عليه وآله وسلم هکذا:

حدثنا عبد اللَّهِ حدثني أبي ثنا عبد الرَّزَّاقِ ثنا سُفْيَانُ عَمَّنْ سمع أَنَسَ بن مَالِكٍ يقول قال النبي صلي الله عليه وسلم ان أَعْمَالَكُمْ تُعْرَضُ علي أَقَارِبِكُمْ وَعَشَائِرِكُمْ مِنَ الأَمْوَاتِ فان كان خَيْراً اسْتَبْشَرُوا بِهِ وان كان غير ذلك قالوا اللهم لاَ تُمِتْهُمْ حتي تَهْدِيَهُمْ كما هَدَيْتَنَا.

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج3، ص164، ح12706 ناشر: مؤسسة قرطبة - مصر.

کبار اهل السنة ايضا ذکروا هذه الروایة:

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفي774هـ)، تفسير القرآن العظيم،ج2، ص388،ناشر: دار الفكر - بيروت - 1401هـ.

الطبراني، ابوالقاسم سليمان بن أحمد بن أيوب (المتوفي360هـ)، المعجم الكبير، ج4، ص129، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء - الموصل، الطبعة: الثانیة، 1404هـ - 1983م.

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج2، ص328،ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي المتوفي: 911هـ ،الفتح الكبير في ضم الزيادة إلي الجامع الصغير، ج1، ص272، دار النشر : دار الفكر - بيروت / لبنان - 1423هـ - 2003م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : يوسف النبهاني

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (المتوفي973هـ)، الفتاوي الكبري الفقهیة، ج2، ص29، دار النشر : دار الفكر

الهندي، علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين (المتوفي975هـ)، كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال،ج15،ص326،تحقيق: محمود عمر الدمياطي، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1419هـ - 1998م.

ابو داود في كتابه «الزهد» ينقل روایة هکذا:

حدثنا ابو داود قال: نا مُوسَي بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: نا ابْنُ الْمُبَارَكِ، قَالَ: أنا صَفْوَانُ بْنُ عَمْرِو عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ، قَالَ: قَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ: أَلا إِنَّ أَعْمَالَكُمْ تُعْرَضُ عَلَي عَشَائِرِكُمْ، فَمُسَاءُونَ وَمُسَرُّونَ، فَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَعْمَلَ عَمَلا يَخْزَي بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَوَاحَةَ و هو اخوه من امه.

الأزدي السِّجِسْتاني، أبو داود سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير بن شداد بن عمرو (المتوفي275هـ)، الزهد لأبي داود، ج1، ص227، دار النشر: حسب برنامج الجامع الكبير.

هذه الروایة مذکورة في كتاب «المنامات» ايضا:

القرشي البغدادي، أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد ابن أبي الدنيا (المتوفي281هـ)، المنامات، ج1، ص9، تحقيق : عبد القادر أحمد عطا، دار النشر: مؤسسة الكتب الثقافیة -بيروت، الطبعة: الأولي 1413 - 1993

الحاكم ينقل في کتابه المستدرك روایة هکذا:

أخبرنا أبو النضر الفقيه وإبراهيم بن إسماعيل القارئ قالا ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا يحيي بن صالح الوحاظي ثنا أبو إسماعيل السكوني قال سمعت مالك بن أدي يقول سمعت النعمان بن بشير رضي الله عنهما يقول وهو علي المنبر سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول ألا إنه لم يبق من الدنيا إلا مثل الذباب تمور في جوها فالله الله في إخوانكم من أهل القبور فإن أعمالكم تعرض عليهم .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفي405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج4، ص342، ح7849 ،تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت الطبعة: الأولي، 1411هـ - 1990

ب: الأدلة الروائیة

1. تکلم النبي (ص) من اجساد شهداء بدر:

البخاري في ثلاث مواضع من صحيحه يذکر هذه الروایة عن الرسول صلي الله عليه و آله و سلم:

حدثني عبد اللَّهِ بن مُحَمَّدٍ سمع رَوْحَ بن عُبَادَةَ حدثنا سَعِيدُ بن أبي عَرُوبَةَ عن قَتَادَةَ قال ذَكَرَ لنا أَنَسُ بن مَالِكٍ عن أبي طَلْحَةَ أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم أَمَرَ يوم بَدْرٍ بِأَرْبَعَةٍ وَعِشْرِينَ رَجُلًا من صَنَادِيدِ قُرَيْشٍ فَقُذِفُوا في طَوِيٍّ من أَطْوَاءِ بَدْرٍ خَبِيثٍ مُخْبِثٍ وكان إذا ظَهَرَ علي قَوْمٍ أَقَامَ بِالْعَرْصَةِ ثَلَاثَ لَيَالٍ فلما كان بِبَدْرٍ الْيَوْمَ الثَّالِثَ أَمَرَ بِرَاحِلَتِهِ فَشُدَّ عليها رَحْلُهَا ثُمَّ مَشَي وَاتَّبَعَهُ أَصْحَابُهُ وَقَالُوا ما نُرَي يَنْطَلِقُ إلا لِبَعْضِ حَاجَتِهِ حتي قام علي شَفَةِ الرَّكِيِّ فَجَعَلَ يُنَادِيهِمْ بِأَسْمَائِهِمْ وَأَسْمَاءِ آبَائِهِمْ يا فُلَانُ بن فُلَانٍ وَيَا فُلَانُ بن فُلَانٍ أَيَسُرُّكُمْ أَنَّكُمْ أَطَعْتُمْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فانا قد وَجَدْنَا ما وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ ما وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قال فقال عُمَرُ يا رَسُولَ اللَّهِ ما تُكَلِّمُ من أَجْسَادٍ لَا أَرْوَاحَ لها فقال رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيده ما أَنْتُمْ بِأَسْمَعَ لِمَا أَقُولُ منهم قال قَتَادَةُ أَحْيَاهُمْ الله حتي أَسْمَعَهُمْ قَوْلَهُ تَوْبِيخًا وَتَصْغِيرًا ونقمة وَحَسْرَةً وَنَدَمًا.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج4، ص1461، ح3757 ، ص1476، ح1304، ج1، ص462، ح3802، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

مسلم النيسابوري في صحيحه يذکر هذه الروایة ايضا:

النيسابوري القشيري ، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج4، ص2202- 2203، ح2874، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

استدل محمد بن عبد الوهاب بهذه الروایة علي سماع الموتي:

ابن عبد الوهاب امام الوهابیة يستدل بهذه الروایة و روايات اخر علي سماع الموتي :

أخرج أحمد وغيره عن أبي سعيد أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: إن الميت يعرف من يغسله ويحمله ومن يكفنه ومن يدليه في حفرته.

وأخرج أبو نعيم وغيره عن عمرو بن دينار قال : ما مِن ميّت يموت إلا روحه في يد ملك الموت ينظر إلي جسده ، كيف يغسل ، وكيف يكفن ، وكيف يمشي به ، ويقال له وهو علي سريره: اسمع ثناء الناس عليك.

وأخرج ابن أبي الدنيا معناه عن جماعة من التابعين بلفظ : بيد ملك . بلا إضافة .

وللشيخين عن أنس: أن النبي صلي الله عليه وسلم وقف علي قتلي بدر فقال: يا فلان بن فلان يا فلان بن فلان هل وجدتم ما وعد ربكم حقاً؟ فإني وجدت ما وعدني ربي حقاً ' فقال عمر: يا رسول الله، كيف تكلم أجساداً لا أرواح فيها؟ فقال: ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ، غير أنهم لا يستطيعون أن يردوا علي شيئاً.

محمد بن عبد الوهاب (المتوفي 1206 هـ )، أحكام تمني الموت ، ج1، ص458، تحقيق : الشيخ عبد الرحمن بن محمد السّدحان ، والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين ، ناشر : مطابع الرياض - الرياض ، الطبعة : الأولي .

عمومیة هذه الروایة لتمام الأموات من الكفار

علماء اهل السنة صرحوا بأن سماع الموتي، لم يختص بقتلي بدر؛ بل يشمل بقیة الاموات ايضا.

التميمي الحنبلي:

هو بعد نقل الروایة يبين رأيه في مفاد الروایة هکذا:

وهو نص صحيح صريح في سماع الموتي ، ولم يذكر صلي الله عليه وسلم في ذلك تخصيصاً ،

التميمي الحنبلي، حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر (المتوفي 1225هـ)، الفواكه العذاب في الرد علي من لم يحكم السنة والكتاب، ج6، ص195، حسب برنامج الجامع الكبير.

الجكني الشنقيطي:

هو بعد نقل الروایة المذکورة يقول هکذا:

وهو نص صحيح صريح في سماع الموتي ، ولم يذكر صلي الله عليه وسلم فيه تخصيصًا .

الجكني الشنقيطي، محمد الأمين بن محمد بن المختار (المتوفي 1393هـ.)، أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، ج6، ص130 تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر. - بيروت. - 1415هـ - 1995م.

هو في موضع آخر بعد نقل روایة قرع النعال التي نذکر فيما بعد في سماع الموتي :

وهو نصّ صحيح صريح في سماع الموتي، وظاهره العموم في كل من دفن وتولّي عنه قومه، كما تري.

أضواء البيان، ج 6، ص131

2. الموتي يسمعون خفق نعال الزائرين:

مسلم النيسابوري يذکر في صحيحه هکذا :

وحدثنا محمد بن مِنْهَالٍ الضَّرِيرُ حدثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ حدثنا سَعِيدُ بن أبي عَرُوبَةَ عن قَتَادَةَ عن أَنَسِ بن مَالِكٍ قال قال رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم إِنَّ الْمَيِّتَ إذا وُضِعَ في قَبْرِهِ إنه لَيَسْمَعُ خَفْقَ نِعَالِهِمْ إذا انْصَرَفُوا.

النيسابوري القشيري، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج4، ص2201، ح2870 و ج4، ص2200 ، ح2870تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

البخاري في صحيحه يذکر هذه الروایة بتفصيل:

66 بَاب الْمَيِّتُ يَسْمَعُ خَفْقَ النِّعَالِ

صحيح البخاري، ج1، ص448

و في موضع آخر يقول:

حدثنا عَيَّاشُ بن الْوَلِيدِ حدثنا عبد الأعلي حدثنا سَعِيدٌ عن قَتَادَةَ عن أَنَسِ بن مَالِكٍ رضي الله عنه أَنَّهُ حَدَّثَهُمْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قال إِنَّ الْعَبْدَ إذا وُضِعَ في قَبْرِهِ وَتَوَلَّي عنه أَصْحَابُهُ وَإِنَّهُ لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ ......

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص462 ، ح1308، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

استدلال ابن تيمیة بهذه الروایة لاثبات قدرة الموتي علي السماع :

ابن تيمیة قائد فكرة الوهابیة يستدل بهذه الروایة علي سماع الموتي:

فان الميت يسمع النداء كما ثبت في الصحيح عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال ( انه ليسمع قرع نعالهم ، وأنه قال (ما أنتم بأسمع لما أقول منهم) وأنه أمرنا بالسلام علي الموتي فقال: ما من رجل يمر بقبر الرجل كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه الا رد الله روحه حتي يرد عليه السلام (والله أعلم).

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج24، ص297، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

و في موضع آخر يقول:

فلا ريب أن الموتي يسمعون خفق النعال كما ثبت عن رسول الله ( وما من رجل يمر بقبر الرجل كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه الا رد الله عليه روحه حتي يرد عليه السلام ( 2 صح ذلك عن النبي إلي غير ذلك من الأحاديث.

كتب ورسائل وفتاوي ابن تيمیة في الفقه، ج 24، ص173

فحسب روايات البخاري و مسلم الذين هما من أصح الكتب بعد القرآن عند اهل السنة، يثبت ان الموتي يسمعون خفق النعال.

3. سلام النبي ص علي الاموات:

زيارة النبي صلي الله عليه و آله وسلم من القبور يدل علي سماعهم لاسيما انه يخاطبهم بضمير المخاطب «كم»:

249 حدثنا قُتَيْبَةُ بن سَعِيدٍ حدثنا عبد الْعَزِيزِ يَعْنِي الدَّرَاوَرْدِيَّ ح وحدثني إسحاق بن مُوسَي الْأَنْصَارِيُّ حدثنا مَعْنٌ حدثنا مَالِكٌ جميعا عن الْعَلَاءِ بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم خَرَجَ إلي الْمَقْبُرَةِ فقال السَّلَامُ عَلَيْكُمْ دَارَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ وَإِنَّا إن شَاءَ الله بِكُمْ لَاحِقُونَ بِمِثْلِ حديث إسماعيل بن جَعْفَرٍ غير أَنَّ حَدِيثَ مَالِكٍ فَلَيُذَادَنَّ رِجَالٌ عن حَوْضِي.

النيسابوري القشيري ، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج 1،ص218،تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

ابن تيمیة

ابن تيمیة قائد فكرة الوهابیة يعترف هکذا:

وقد ثبت عنه في الصحيحين من غير وجه أنه كان يأمر بالسلام علي أهل القبور ويقول (قولوا السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وانا ان شاء الله بكم لاحقون ويرحم الله المستقدمين منا ومنكم والمستأخرين نسأل الله لنا ولكم العافیة اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا بعدهم واغفر لنا ولهم ، فهذا خطاب لهم وإنما يخاطب من يسمع

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج24، ص363، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

4. الموتي يرون الأحياء الذين عند قبورهم

احمد بن حنبل امام اهل السنة في مسنده يقول هکذا:

25701 حدثنا عبد اللَّهِ حدثني أبي ثنا حَمَّادُ بن أُسَامَةَ قال أنا هِشَامٌ عن أبيه عن عَائِشَةَ قالت كنت أَدْخُلُ بيتي الذي دُفِنَ فيه رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم وأبي فاضع ثوبي فَأَقُولُ إنما هو زوجي وأبي فلما دُفِنَ عُمَرُ مَعَهُمْ فَوَاللَّهِ ما دَخَلْتُ إِلاَّ وأنا مَشْدُودَةٌ عَلَيَّ ثيابي حَيَاءً من عُمَرَ.

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج6، ص202، ناشر: مؤسسة قرطبة - مصر.

الحاكم النيسابوري في مستدركه يذکرهذه الروایة و يقول:

هذا حديث صحيح علي شرط الشيخين ولم يخرجاه.

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفي 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج3، ص63، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت الطبعة: الأولي، 1411هـ - 1990م

الهيثمي ايضا يذکر هذه الروایة ويقول:

رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح.

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج8، ص26، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

 

5. رد السلام من الأموات:

أخبرنا أبو عبد الله عبيد بن محمد قراءة مني عليه سنة تسعين وثلاثمائة في ربيع الأول قال أملت علينا فاطمة بنت الريان المستملي في دارها بمصر في شوال سنة اثنتين وأربعين وثلاث مئة قالت حدثنا الربيع بن سليمان المؤذن صاحب الشافعي قال حدثنا بشر بن بكير عن الأوزاعي عن عطاء عن عبيد بن عمير عن بن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم «ما من أحد مر بقبر أخيه المؤمن كان يعرفه في الدنيا فسلم عليه إلا عرفه ورد عليه السلام».

النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفي 463هـ)، الاستذكار الجامع لمذاهب فقهاء الأمصار في شرح الموطأ، ج1، ص185 تحقيق: سالم محمد عطا - محمد علي معوض، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 2000م.

تصحيح الروایة بيد العيني :

بدر الدين العيني شارح صحيح البخاري يقول سند الروایة صحيح:

وعند ابن عبد البر ، بسند صحيح : « ما من أحد يمر بقبر أخيه المؤمن كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه إلاَّ عرفه ورد عليه السلام » . ولما أخرج الترمذي حديث بريدة ، قال : والعمل علي هذا عند أهل العلم : لا يرون بزيارة القبور بأسا . وهو قول ابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحاق .

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفي 855هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج8، ص69، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

تصحيح الروایة بيد ابن تيمیة:

ابن تيمیة يقول:

كما ثبت عن رسول الله «وما من رجل يمر بقبر الرجل كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه الا رد الله عليه روحه حتي يرد عليه السلام» صح ذلك عن النبي إلي غير ذلك من الأحاديث.

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج24، ص173تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

أحمد بن عبد الحليم بن تيمیة الحراني أبو العباس المتوفي: 728 ، قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة ، ج1، ص150 دار النشر : المكتب الإسلامي - بيروت - 1390 - 1970 ، تحقيق : زهير الشاويش

أحمد بن عبد الحليم بن تيمیة الحراني أبو العباس المتوفي: 728 ، الرد علي الأخنائي واستحباب زيارة خير البریة ، ج1، ص88 دار النشر : المطبعة السلفیة - القاهرة ، تحقيق : عبد الرحمن بن يحيي المعلمي اليماني

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، منهاج السنة النبویة، ج2، ص442، تحقيق: د. محمد رشاد سالم، ناشر: مؤسسة قرطبة، الطبعة: الأولي، 1406هـ.

نقل تصحيح الروایة بيد محمد بن عبد الوهاب:

أخرج ابن عبد البر عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ' ما من أحد يمرّ بقبر أخيه المؤمن - كان يعرفه في الدنيا - فيسلم عليه ، إلا عرفه ورد عليه السلام   ' صححه عبد الحق ، وفي الباب عن أبي هريرة وعائشة .

محمد بن عبد الوهاب (المتوفي 1206 هـ )، أحكام تمني الموت ، ج1، ص46، تحقيق : الشيخ عبد الرحمن بن محمد السّدحان ، والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين ، ناشر : مطابع الرياض - الرياض ، الطبعة : الأولي .

6. ردّ النبي (ص) في القبر عن تسليم نبي عيسي عليه السلام

ابو يعلي الموصلي ذکر في كتابه هکذا:

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عِيسَي، حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، عَنْ أَبِي صَخْرٍ، أَنَّ سَعِيدًا الْمَقْبُرِيَّ أَخْبَرَهُ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (صلي الله عليه وسلم) يَقُولُ: " وَالَّذِي نَفْسُ أَبِي الْقَاسِمِ بِيَدِهِ، لَيَنْزِلَنَّ عِيسَي ابْنُ مَرْيَمَ إِمَامًا مُقْسِطًا وَحَكَمًا عَدْلا، فَلَيَكْسِرَنَّ الصَّلِيبَ، وَلَيَقْتُلَنَّ الْخِنْزِيرَ، وَلَيُصْلِحَنَّ ذَاتَ الْبَيْنِ، وَلَيُذْهِبَنَّ الشَّحْنَاءَ، وَلَيُعْرَضَنَّ عَلَيْهِ الْمَالُ فَلا يَقْبَلُهُ، ثُمَّ لَئِنْ قَامَ عَلَي قَبْرِي، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ لأُجِيبَنَّهُ ".

سند الحديث معتبر، تمام رواته من رواة البخاري و مسلم، غير ابي صخر الذي هو فقط من رواة مسلم و من کان من رواة مسلم و البخاري فهو عند اهل السنة ثقة ؛ لأن الکل يعتبر روايات البخاري و مسلم صحيحة و لايجوز الشك فيهم.

حسين سليم أسد في ذيل هذه الروایة يقول:

إسناده صحيح.

أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (المتوفي307 هـ)، مسند أبي يعلي، ج11، ص462، ح6584،تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث - دمشق، الطبعة: الأولي، 1404 هـ - 1984م.

الالباني يذکر هذه الروایة في سلسلة الروايات الصحيحة «روایة: 2733 - (الصحيحة)»:

السلسلة الصحيحة - (ج 6 / ص 236)

السلسلة الصحيحة المجلدات الكاملة حسب برنامج مكتبة الشاملة

 

2733 - " والذي نفس أبي القاسم بيده لينزلن عيسي ابن مريم إماما مقسطا و حكما عدلا ، فليكسرن الصليب و ليقتلن الخنزير و ليصلحن ذات البين و ليذهبن الشحناء و ليعرضن عليه المال فلا يقبله ، ثم لئن قام علي قبري فقال : يا محمد لأجبته " .

قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 524 :

أخرجه أبو يعلي في " مسنده " ( 4 / 1552 ) : حدثنا أحمد بن عيسي أخبرنا ابن وهب عن أبي صخر أن سعيد المقبري أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول : سمعت رسول الله

صلي الله عليه وسلم : فذكره . قلت : و هذا إسناد جيد رجاله كلهم ثقات رجال

الشيخين غير أبي صخر - و هو حميد ابن زياد الخراط - فمن رجال مسلم وحده ، و قد تكلم فيه بعضهم ، و صحح له ابن حبان و الحاكم و البوصيري ، و مشاه المنذري ،

السلسلة الصحيحة المجلدات الكاملة 1-9 - (ج6 ،ص232)

الهيثمي يذکرهذه الروایة و يقول ان رواتها من رواة صحيح البخاري و مسلم:

رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح.

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج8، ص211، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله (المتوفي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمیة من حلها من الأماثل، ج47، ص494، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852هـ)، المطالب العالیة بزوائد المسانيد الثمانیة، ج15، ص211و ج 18، ص 401، تحقيق: د. سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشتري، ناشر: دار العاصمة/ دار الغيث، الطبعة: الأولي، السعودیة - 1419هـ .

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفي1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج22، ص35، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، الحاوي للفتاوي في الفقه وعلوم التفسير والحديث والاصول والنحو والاعراب وسائر الفنون، ج2، ص154، تحقيق: عبد اللطيف حسن عبد الرحمن، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

الصالحي الشامي يذکر روایة هکذا:

وروي محمد بن يحيي بن أبي عمر - برجال ثقات - عن أبي هريرة - رضي الله تعالي عنه - أن رسول الله - صلي الله عليه وسلم - قال : ( إن عيسي ابن مريم يكون مارا بالمدينة حاجا أو معتمرا ولئن سلم علي لأردن عليه ) .

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (المتوفي942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج12، ص357، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

فهذه الروایة تدل علي ان النبي صلي الله عليه و آله و سلم بعد وفاته يسمع صوت الآخرين و يستطيع الإجابة و لم يختص بعيسي ع کما ان سيرة الصحابة و التابعين هي ان يأتون النبي و يسلمون عليه في مثل روایة ابي ايوب الانصاري المذکورة في اول البحث و الروايات العديدة التي تؤيدهذا المطلب.

7. أمر رسول الله (ص) بزيارة شهداء احد، و كلامه في ردهم الجواب

الواقدي من علماء الکبار عند اهل السنة يذکر هذه الروایة في کتاب المغازي هکذا:

ومر رسول الله صلي الله عليه وسلّم علي مصعب بن عمير فوقف عليه ، ودعا ، وقرأ : ' رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً ' ، أشهد أن هؤلاء شهداء عند الله يوم القيامة ، فأتوهم وزوروهم وسلموا عليهم والذي نفسي بيده ، لا يسلم عليهم أحدٌ إلي يوم القيامة إلا ردوا عليه .

وكان أبو سعيد الخدري يقف علي قبر حمزة فيدعو ويقول لمن معه : لا يسلم عليهم أحدٌ إلا ردوا عليه السلام ، فلا تدعوا السلام عليهم وزيارتهم .

وكان أبو سفيان مولي ابن أبي أحمد يحدث أنه كان يذهب مع محمد بن مسلمة وسلمة بن سلامة بن وقش في الأشهر إلي أحد ، فيسلمان علي قبر

وكانت أم سلمة زوج النبي صلي الله عليه وسلّم تذهب فتسلم عليهم في كل شهرٍ فتظل يومها ، فجاءت يوماً ومعها غلامها نبهان ، فلم يسلم فقالت : أي لكع ، ألا تسلم عليهم ؟ والله لا يسلم عليهم أحدٌ إلا ردوا إلي يوم القيامة .

وكان أبو هريرة يكثر الاختلاف إليهم . وكان عبد الله بن عمر إذا ركب إلي الغابة فبلغ ذباب ، عدل إلي قبور الشهداء فسلم عليهم ، ثم رجع إلي ذباب حتي استقبل الطريق طريق الغابة ويكره أن يتخذهم طريقاً ، ثم يعارض الطريق حتي يرجع إلي طريقه الأولي .

وكانت فاطمة الخزاعیة قد أدركت تقول : رأيتني وغابت الشمس بقبور الشهداء ومعي أختٌ لي ، فقلت لها : تعالي ، نسلم علي قبر حمزة وننصرف . قالت : نعم . فوقفنا علي قبره فقلنا : السلام عليك يا عم رسول الله . فسمعنا كلاماً رد علينا : وعليكما السلام ورحمة الله .

الواقدي، ابوعبد الله محمد بن عمر بن واقد (المتوفي207 هـ)، كتاب المغازي، ج1، ص267، ص268، تحقيق: محمد عبد القادر أحمد عطا، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1424 هـ - 2004 م.

الأصبهاني، ابو نعيم أحمد بن عبد الله (المتوفي430هـ)، حلیة الأولياء وطبقات الأصفياء، ج1، ص108، ناشر: دار الكتاب العربي - بيروت، الطبعة: الرابعة، 1405هـ.

إبن أبي الحديد المدائني المعتزلي، ابوحامد عز الدين بن هبة الله بن محمد بن محمد (المتوفي655 هـ)، شرح نهج البلاغة، ج15، ص25، تحقيق محمد عبد الكريم النمري، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1418هـ - 1998م.

السيواسي الحنفي، كمال الدين محمد بن عبد الواحد (المتوفي 681هـ)، شرح فتح القدير، ج3، ص183، ناشر:دار الفكر - بيروت، الطبعة: الثانیة.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، جامع الاحاديث (الجامع الصغير وزوائده والجامع الكبير)، ج1، ص453، حسب برنامج الجامع الكبير.

الهندي، علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين (المتوفي975هـ)، كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال، ج10، ص173، تحقيق: محمود عمر الدمياطي، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1419هـ - 1998م.

هذه الروایة تثبت ان عدد کثير من الصحابة و الکبار عند اهل السنة يذهبون لزيارة قبر الشهداء في احد، و يسلمون و يسمعون رد السلام ايضا فلنشير الي بعضها:

ابوسعيد خدري ؛ أبو سفيان مولي ابن أبي أحمد ؛ محمد بن مسلمة ؛ سلمة بن سلامة بن وقش ؛ ام المؤمنين أم سلمة زوج النبي صلي الله عليه وسلّم ؛ أبو هريرة ؛ عبد الله بن عمرو؛ فاطمة الخزاعیة

محمد بن عبد الوهاب و نقل تصحيح هذه الروایة:

محمد بن عبد الوهاب امام الوهابیة يقول الحاكم النيسابوري يعتبر الروایة صحيحة:

وللحاكم وصححه عن عبد الله بن أبي فروة أن النبي صلي الله عليه وسلم زار قبور الشهداء بأحد ، فقال : ' اللهم إن عبدك ونبيك يشهد أن هؤلاء شهداء ، وأن من زارهم أو سلم عليهم إلي يوم القيامة ردوا عليه.

محمد بن عبد الوهاب (المتوفي 1206 هـ )، أحكام تمني الموت ، ج1، ص47، تحقيق : الشيخ عبد الرحمن بن محمد السّدحان ، والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين ، ناشر : مطابع الرياض - الرياض ، الطبعة : الأولي

الآلوسي و تصحيح الروایة:

العلامة الآلوسي يقول الروایة صحيحة:

وبما رواه البيهقي والحاكم وصححه وغيرهما عن أبي هريرة أن النبي صلي الله عليه وسلم وقف علي مصعب بن عمير وعلي أصحابه حين رجع من أحد فقال : أشهد أنكم أحياء عند الله تعالي فزوروهم وسلموا عليهم فوالذي نفسي بيده لا يسلم عليهم أحد إلا ردوا عليه إلي يوم القيامة وبما أخرج إبن عبدالبر وقال عبدالحق الأشبيلي إسناده صحيح.

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفي1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج21، ص55، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

8. استحباب تلقين الميت في القبر و الميت يسمع التلقين:

ابن حجرالعسقلاني في كتاب تخليص الحبير يقول:

الطَّبَرَانِيُّ عن أبي أُمَامَةَ إذَا أنا مِتُّ فَاصْنَعُوا بِي كما أَمَرَنَا رسول اللَّهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم أَنْ نَصْنَعَ بِمَوْتَانَا أَمَرَنَا رسول اللَّهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم فقال إذَا مَاتَ أَحَدٌ من إخْوَانِكُمْ فَسَوَّيْتُمْ التُّرَابَ علي قَبْرِهِ فَلْيَقُمْ أحدكم علي رَأْسِ قَبْرِهِ ثُمَّ لْيَقُلْ يا فُلَانُ بن فُلَانَةَ فإنه يَسْمَعُهُ وَلَا يُجِيبُ ثُمَّ يقول يا فُلَانُ بن فُلَانَةَ فإنه يَسْتَوِي قَاعِدًا ثُمَّ يقول يا فُلَانُ بن فُلَانَةَ فإنه يقول أَرْشِدْنَا يَرْحَمْكَ اللَّهُ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ فَلْيَقُلْ اُذْكُرْ ما خَرَجْت عليه من الدُّنْيَا شَهَادَةَ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَأَنَّك رَضِيت بِاَللَّهِ رَبًّا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا وَبِالْقُرْآنِ إمَامًا فإن مُنْكَرًا وَنَكِيرًا يَأْخُذُ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا بِيَدِ صَاحِبِهِ وَيَقُولُ انْطَلِقْ بِنَا ما يُقْعِدُنَا عِنْدَ من لُقِّنَ حُجَّتُهُ قال فقال رَجُلٌ يا رَسُولَ اللَّهِ فَإِنْ لم يَعْرِفْ أُمَّهُ قال يَنْسُبُهُ إلَي أُمِّهِ حَوَّاءَ يا فُلَانُ بن حَوَّاءَ.

وَإِسْنَادُهُ صَالِحٌ وقد قَوَّاهُ الضِّيَاءُ في أَحْكَامِهِ وَأَخْرَجَهُ عبد الْعَزِيزِ في الشَّافِي.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852هـ)، تلخيص الحبير في أحاديث الرافعي الكبير، ج2، ص136، تحقيق السيد عبدالله هاشم اليماني المدني، ناشر: - المدينة المنورة - 1384هـ - 1964م.

الشوكاني ايضا يذکر هذه الروایة و كلام ابن حجر هکذا:

قال الْحَافِظُ في التَّلْخِيصِ وَإِسْنَادُهُ صَالِحٌ.

الشوكاني، محمد بن علي بن محمد (المتوفي 1255هـ)، نيل الأوطار من أحاديث سيد الأخيار شرح منتقي الأخبار، ج4، ص139، ناشر: دار الجيل، بيروت - 1973.

ابن الجوزي يقول انه قال ابن حجر هکذا:

الأول الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالي ذكر في التخليص ( 1 135 - 136 ) حديث أبي أمامة المرفوع في تلقين الميت علي القبر بعد دفنه فقال إسناده صالح وقد قواه الضياء في أحكام.

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفي 597 هـ)، دفع شبه التشبيه بأكف التنزيه ، ج1، ص298، تحقيق : حسن السقاف ، ناشر : دار الإمام النووي - الأردن ، الطبعة : الثالثة ، 1413هـ - 1992م.

الصنعاني يقول:

قال المصنف إسناده صالح.

الأمير الصنعاني ، محمد بن إسماعيل (المتوفي1182هـ) ، سبل السلام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام ، ج2، ص113، تحقيق : محمد عبد العزيز الخولي ، ناشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت ، الطبعة : الرابعة ، 1379 هـ .

الانصاري الشافعي بعد ذكر الروایة يقول هکذا :

إسناده لا أعلم به بأسًا ( 1720 ) ، وذكره الحافظ أبو منصور في ( جامع الدعاء الصحيح ) ، وزاد بعد قوله :( قد لقن حجته ): ( ويكون اللهحجته ) ( 1721 ) دونهما ). قال : وقد أرخص الإمام أحمد بن حنبل في تلقين الميت ، وأعجبه ذلك ( 1722 ) ،

الأنصاري الشافعي، سراج الدين أبي حفص عمر بن علي بن أحمد المعروف بابن الملقن(المتوفي804هـ)، البدر المنير في تخريج الأحاديث والأثار الواقعة في الشرح الكبير، ج5، ص334، تحقيق: مصطفي ابوالغيط و عبدالله بن سليمان وياسر بن كمال، ناشر: دار الهجرة للنشر والتوزيع - الرياض-السعودیة، الطبعة: الاولي، 1425هـ-2004م.

ملا علي القاري يقول:

وقال ابن حجر : وفيه إيماء إلي تلقين الميت بعد تمام دفنه وكيفيته مشهورة وهو سنة علي المعتمد من مذهبنا خلافاً لمن زعم أنه بدعة كيف وفيه حديث صريح يعمل به في الفضائل اتفاقاً ، بل اعتضد بشواهد يرتقي بها إلي درجة الحسن.

ملا علي القاري، نور الدين أبو الحسن علي بن سلطان محمد الهروي (المتوفي1014هـ)، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، ج1، ص327، تحقيق: جمال عيتاني، ناشر: دار الكتب العلمیة - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، 1422هـ - 2001م .

عمل علماء اهل السنة بهذه الروایة:

النووي يقول:

470 وروينا في سنن البيهقي بإسناد حسن أن ابن عمر استحب أن يقرأ علي القبر بعد الدفن أول سورة البقرة وخاتمتها

فصل وأما تلقين الميت بعد الدفن فقد قال جماعة كثيرون من أصحابنا باستحبابه وممن نص علي استحبابه القاضي حسين في تعليقه وصاحبهأبو سعد المتولي في كتابه التتمة والشيخ الإمام الزاهد أبو الفتح نصر بن إبراهيم بن نصر المقدسي والإمام أبو القاسم الرافعي وغيرهم ونقله القاضي حسين عن الأصحاب وأما لفظه فقال الشيخ نصر إذا فرغ من دفنه يقف عند رأسه ويقول يا فلان بن فلان اذكر العهد الذي خرجت عليه من الدنيا شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمد عبده ورسوله وأن الساعة آتیة لا ريب فيها وأن الله ببعث من في القبور قل رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا وبالكعبة قبلة وبالقرآن إماما وبالمسلمين إخوانا ربي الله لا إله إلا هو وهو رب العرش العظيم هذا لفظ الشيخ نصر المقدسي في كتابه التهذيب ولفظ الباقين بنحوه وفي لفظ بعضهم نقص عنه ثم منهم من يقول يا عبد الله بن أمة الله ومنهم من يقول يا عبد الله بن حواء ومنهم من يقول يا فلان باسمه ابن أمة الله أو يا فلان بن حواء....

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيي بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفي676 هـ)، الأذكار المنتخبة من كلام سيد الأبرار، ج1، ص129، دار النشر: دار الكتب العربي - بيروت - 1404هـ - 1984م.

الاشبيلي يذکرهذه الروایة و له باب خاص لتلقين الميت بعد دفنه:

الباب السابع تلقين الميت بعد الدفن والدعاء له وقراءة القرآن عنده وذكر محاسنه والسكوت عن مساوئه.

الإشبيلي أبو محمد عبد الحق بن عبد الرحمن بن عبد الله المتوفي: 581 ، العاقبة في ذكر الموت ، ج1، ص182،دار النشر : مكتبة دار الأقصي - الكويت - 1406 - 1986 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : خضر محمد خضر

بهاء الدين الجندي بعد ذكر روایة عن النبي صلي الله عليه و آله وسلم يقول:

ومن غريب ما أورده عن هاني مولي عثمان بن عفان بسند متصل أنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم إن القبر أول منزل من منازل الآخرة فمن نجا منه فما بعده أيسر منه ومن لم ينج فما بعده أشر قال وكان صلي الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت قال استغفروا لصاحبكم واسألوا الله تعالي له التثبيت فإنه الآن يسأل قال وفي هذا الحديث دليل علي وجوب تلقين الميت إذا ألحد بالشهادتين.

الجندي الكندي بهاء الدين محمد بن يوسف بن يعقوب المتوفي: قبل سنة 732هـ ، السلوك في طبقات العلماء والملوك ، ج1، ص282، ص283، دار النشر : مكتبة الإرشاد - صنعاء - 1995م ، الطبعة : الثانیة ، تحقيق : محمد بن علي بن الحسين الأكوع الحوالي

ابن تيمیة قائد فكرة الوهابیة يقول:

وسئل «هل يشرع تلقين الميت الكبير والصغير أو لا»

فأجاب وأما تلقين الميت فقد ذكره طائفة من الخراسانيين من أصحاب الشافعي واستحسنوه أيضا ذكره المتولي والرافعي وغيرهما وأما الشافعي نفسه فلم ينقل عنه فيه شيء ومن الصحابة من كان يفعله كأبي أمامة الباهلي وواثلة بن الإسقع وغيرهما من الصحابة ومن أصحاب أحمد من استحبه والتحقيق أنه جائز وليس بسنة راتبة والله أعلم.

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج24، ص299، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، الفتاوي الكبري لشيخ الإسلام ابن تيمیة ، ج1، ص289، تحقيق : قدم له حسنين محمد مخلوف ، ناشر : دار المعرفة - بيروت .

الزرعي الدمشقي يقول:

فصل ويدل علي هذا أيضا ما جري عليه عمل الناس قديما وإلي الآن من تلقين الميت في قبره ولولا أنه يسمع ذلك وينتفع به لم يكن فيه فائدةوكان عبثا وقد سئل عنه الإمام أحمد رحمه الله فاستحسنه واحتج عليه بالعمل.

الزرعي الدمشقي أبو عبد الله شمس الدين محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد المتوفي: 751 هـ ،الروح في الكلام علي أرواح الأموات والأحياء بالدلائل من الكتاب والسنة ، ج1، ص13 دار النشر : دار الكتب العلمیة - بيروت - 1395 - 1975

الحدادي العبادي الحنفي يقول:

وَأَمَّا تَلْقِينُ الْمَيِّتِ فِي الْقَبْرِ فَمَشْرُوعٌ عِنْدَ أَهْلِ السُّنَّةِ لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَي يُحْيِيه فِي الْقَبْرِ وَصُورَتُهُ أَنْ يُقَالَ يَا فُلَانُ بْنَ فُلَانٍ أَوْ يَا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ اُذْكُرْ دِينَك الَّذِي كُنْت عَلَيْهِ وَقَدْ رَضِيت بِاَللَّهِ رَبًّا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا .

الحدادي العبادي الحنفي ، أبو بكر بن علي بن محمد (المتوفي800هـ)، الجوهرة النيرة شرح مختصر القدوري، ج1، ص398، حسب برنامج الجامع الكبير.

الشنقيطي يقول:

وقد رأيت ابن القيم استدلّ له بأدلّة ، منها : أن الإمام أحمد رحمه اللَّه سئل عنه فاستحسنه. واحتجّ عليه بالعمل . ومنها : أن عمل المسلمين اتّصل به في سائر الأمصار والأعصار من غير إنكار .

الجكني الشنقيطي، محمد الأمين بن محمد بن المختار (المتوفي 1393هـ.)، أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، ج6، ص138، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر. - بيروت. - 1415هـ - 1995م.

التميمي الحنبلي، حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر (المتوفي 1225هـ)، الفواكه العذاب في الرد علي من لم يحكم السنة والكتاب، ج6، ص203 حسب برنامج الجامع الكبير

4. ادلة الحياة بعد الموت

فالفصل الرابع من هذا التحقيق يختص بنقل ادلة الحياة بعد الموت.

دراسة هذه الادلة يهم من جهة ان الحياة بعد الموت حينما تثبت، فينقضي لفظ «الميت» الذي تؤکد عليه الوهابیة و يثبت سماع الموتي بعد الموت بهذا الاستدلال.

ابن قتيبة يقول :

وهذه أشياء مشهورة كأنها عيان فإذا جاز أن يكون هؤلاء الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون وجاز أن يكونوا فرحين ومستبشرين فلم لا يجوز أن يكون أعداؤهم الذين حاربوهم وقتلوهم أحياء في النار يعذبون وإذا جاز أن يكونوا أحياء فلم لا يجوز أن يكونوا يسمعون وقد أخبرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم وقوله الحق.

الدينوري، ابومحمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفي276هـ)، تأويل مختلف الحديث، ج1، ص151- 152، تحقيق: محمد زهري النجار ، ناشر : دار الجيل - بيروت - 1393هـ - 1972م

بناء علي هذا، لو ثبت انه نشط شخص بعد الموت، فلم يمکن الحکم بعدم سماعه بصورة مطلقة.

فلندرس ادلة الحياة بعد الموت حسب رأي القرآن و الروايات:

أ. الآيات التي تدل علي الحياةبعد الموت

آيات عديدة من القرآن الكريم، تدل علي الحياة بعد الموت:

الآیة الاولي؛ حياة الشهداء

الله تعالي في القرآن الكريم يصرح هکذا:

وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذينَ قُتِلُوا في سَبيلِ اللَّهِ أَمْواتاً بَلْ أَحْياءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُون * فَرِحينَ بِما آتاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُون * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَة مِّنَ اللَّهِ وَفَضْل وَأَنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ . (آل عمران/ 169-171)

في هذه الآيات، تمتع الشهداء من النعم الالاهیة و فرحهم مما اتاهم الله دليل علي حياتهم و انها مستمرة.

کلمات علماء اهل السنة في هذه الآیة

1. احمد بن حنبل (المتوفي241هـ):

احمد بن حنبل امام اهل السنة يقول هکذا:

الشهداء أحياء يرزقون ويقول إن الشهداء بعد القتل باقون يأكلون أرزاقهم.

الشيباني، أحمد بن محمد بن حنبل أبو عبد الله (المتوفي241هـ)، العقيدة روایة أبي بكر الخلال، ج1،ص121، تحقيق: عبد العزيز عز الدين السيروان، دار النشر: دار قتيبة - دمشق، الطبعة: الأولي 1408

ابو يعلي الحنبلي في كتاب «طبقات الحنابلة»، ايضا يعتقد عقيدة احمد بن حنبل:

ويقول إن الشهداء بعد القتل باقون يأكلون أرزاقهم

وكان يقول إن الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون وأن الميت يعلم بزائره يوم الجمعة بعد طلوع الفجر وقبل طلوع الشمس.

البغدادي الحنبلي، أبو الحسين محمد بن أبي يعلي بن الفراء (المتوفي521هـ) ، ذيل طبقات الحنابلة ،ج1،ص303،تحقيق : محمد حامد الفقي ، ناشر : دار المعرفة - بيروت .

2. القرطبي (المتوفي671هـ):

القرطبي امام اهل السنة بعد نقل شأن نزول الآیة يقول:

فالذي عليه المعظم هو ما ذكرناه وأن حياة الشهداء محققة.

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح (المتوفي671هـ)، الجامع لأحكام القرآن ، ج4، ص269، ناشر: دار الشعب - القاهرة.

3. النووي الشافعي:

النووي من کبار اهل السنة و شارح صحيح مسلم يعتبر هذه الآیة دليل علي حياة الموتي:

لقول الله تعالي في الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون والأحاديث السابقة أن أرواح الشهداء تأكل من ثمار الجنة.

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيي بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفي676 هـ)، شرح النووي علي صحيح مسلم، ج13، ص61، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة الثانیة، 1392 هـ.

4. دعوي تواتر الروايات في هذا الباب عن فخر الرازي:

فخر الرازي من کبار اهل السنة يطرح  في ذيل هذه الآیة روايات مختلفة تدل علي حياة مرة اخري للشهداء بعد الموت ثم يعتبر هذه الروايات من المتواترات:

وسئل ابن مسعود رضي الله عنه عن هذه الآیة ، فقال : سألنا عنها فقيل لنا ان الشهداء علي نهر بباب الجنة في قبة خضراء ، وفي روایة في روضة خضراء ، وعن جابر بن عبدالله قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : « ألا أبشرك أن أباك حيث أصيب باحد أحياه الله ثم قال : ما تريد يا عبدالله بن عمرو أن فعل بك فقال يا رب أحب أن تردني إلي الدنيا فأقتل فيها مرة أخري» والروايات في هذا الباب كأنها بلغت حد التواتر ، فكيف يمكن انكارها.

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفي604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، ج9، ص74، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

5.الآلوسي

العلامة الآلوسي :

أما حياة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام الحياة البرزخیة التي هي فوق حياة الشهداء الذين قال الله تعالي فيهم بَل أحيَاءٌ عِندَ رَبِّهِم يُرزَقُونَ فأمر ثابت بالأحاديث الصحيحة.

الآيات البينات في عدم سماع الأموات ج1 ص39 للآلوسي النعمان بن محمود

6. السبكي

السبكي يقول:

قال الحلبي المتوفي 1044: وروي أبو يعلي عن أبي هريرة رضي الله تعالي عنه لَيَنْزِلَنَّ عيسي بن مريم عليه السلام ثم إن قام علي قبري وقال يا محمد لأجبته ومن ثم قال الإمام السبكي حياة الأنبياء والشهداء كحياتهم في الدنيا ويشهد له صلاة موسي عليه السلام في قبره فإن الصلاة تستدعي جسدا حيا وكذا الصفات المذكورة في الأنبياء ليلة الإسراء كلها صفات الأجسام

السيرة الحلبیة ج2، ص432 ، دار النشر : دار المعرفة - بيروت - 1400.

7. اقرار ابن تيمیة: الحياة والرزق ودخول الأرواح الجنة ليس مختصا بالشهيد

وأما ما أخبر الله به من حياة الشهيد ورزقه وما جاء في الحديث الصحيح من دخول أرواحهم الجنة فذهب طوائف إلي أن ذلك مختص بهم دون الصديقين وغيرهم والصحيح الذي عليه الأئمة وجماهير أهل السنة ان الحياة والرزق ودخول الأرواح الجنة ليس مختصا بالشهيد كما دلت علي ذلك النصوص الثابتة ويختص الشهيد بالذكر لكون الظان يظن أنه يموت فينكل عن الجهاد فأخبر بذلك ليزول المانع من الإقدام علي الجهاد والشهادة.

ابن تيمیة أحمد عبد الحليم الحراني أبو العباس (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج24، ص332، دار النشر : مكتبة ابن تيمیة ، الطبعة : الثانیة ، تحقيق : عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي

الآیة الثانیة؛ حبيب النجّار بعد استشهاده حي يرزق

حبيب النجّار يبلغ الشرائع السماویة بين افراد قبيلته و اقربائه و يدافع عنها، و تحمل الأذي الکثير في هذا الطريق، حتي انه قتل علي ايديهم.

الحال بعد استشهاده قيل له ادخل الجنة. القرآن الكريم يذکرهذا المطلب في الآیة المذکورة هکذا:

قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ.

القرآن يشرح حاله هکذا:

قَالَ يَــالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَ جَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ. (يس/26 /27)

کبار اهل السنة قالوا ان حبيب النجار في حال حياته، و ايضا بعد استشهاده، نصح قبيلته :

وَ جاءَ مِنْ أَقْصَا الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعي قالَ يا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ اتَّبِعُوا مَنْ لا يَسْئَلُكُمْ أَجْراً وَ هُمْ مُهْتَدُونَ وَ ما لِيَ لا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ أَ أَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمنُ بِضُرٍّ لا تُغْنِ عَنِّي شَفاعَتُهُمْ شَيْئاً وَ لا يُنْقِذُونِ إِنِّي إِذاً لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ إِنِّي آمَنْتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ. (يس/20- 25)

علماء اهل السنة يقولون ان حبيب النجار (حي يرزق):

ابن جرير الطبري:

الطبري من کبار اهل السنة يقول:

ذلك حدثنا بن حميد قال ثنا سلمة قال ثني بن إسحاق عن بعض أصحابه أن عبد الله بن مسعود كان يقول قال الله له ادخل الجنة فدخلها حيا يرزق فيها قد أذهب الله عنه سقم الدنيا وحزنها ونصبها فلما أفضي إلي رحمة الله وجنته وكرامته قال يا ليت قومي يعلمون بما غفر ربي وجعلني من المكرمين.

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفي310)، جامع البيان عن تأويل آي القرآن، ج22، ص161 ، ناشر: دار الفكر، بيروت - 1405هـ

هذه الروایة نقلها کباراخرون من علماء اهل السنة:

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفي1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج22، ص229، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

العمادي، أبو السعود محمد بن محمد (المتوفي 951هـ)، إرشاد العقل السليم إلي مزايا القرآن الكريم (تفسير أبي السعود )، ج7، ص164، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

ابن عادل الدمشقي الحنبلي، ابوحفص عمر بن علي (المتوفي بعد 880 هـ)، اللباب في علوم الكتاب، ج16، ص196، تحقيق: الشيخ عادل أحمد عبد الموجود والشيخ علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1419 هـ ـ 1998م

الزمخشري الخوارزمي، ابوالقاسم محمود بن عمرو بن أحمد جار الله (المتوفي538هـ)، الكشاف عن حقائق التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل، ج4، ص13 ،تحقيق: عبد الرزاق المهدي، بيروت، ناشر: دار إحياء التراث العربي.

السمعاني، ابوالمظفر منصور بن محمد بن عبد الجبار (المتوفي489هـ)، تفسير القرآن، ج4 ، ص373 ،تحقيق: ياسر بن إبراهيم و غنيم بن عباس بن غنيم، ناشر: دار الوطن - الرياض - السعودیة، الطبعة: الأولي، 1418هـ- 1997م.

الانصاري القرطبي:

القرطبي امام اهل السنة في كتاب الجامع لأحكام القرآن يقول:

قلت : والظاهر من الآیة أنه لما قتل قيل له ادخل الجنة قال قتادة : أدخله الله الجنة وهو فيها حي يرزق أراد قوله تعالي : ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون علي ما تقدم في [آل عمران] بيانه والله أعلم قوله تعالي : (قال يا ليت قومي يعلمون) مرتب علي تقدير سؤال سائل عما وجد من قوله عند الفوز العظيم الذي هو (بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين) وقريء من المكرمين وفي معني تمنيه قولان : أحدهما أنه تمني أن يعلموا بحاله ليعلموا حسن مآله وحميد عاقبته الثاني تمني ذلك ليؤمنوا مثل إيمانه فيصيروا إلي مثل حاله ..... وقال بن أبي ليلي : سباق الأمم ثلاثة لم يكفروا بالله طرفة عين : علي بن أبي طالب وهو أفضلهم ومؤمن آل فرعون وصاحب يس فهم الصديقون.

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح (المتوفي671هـ)، الجامع لأحكام القرآن، ج15، ص20، ناشر: دار الشعب - القاهرة.

الآیة الثالثة؛ حياة و تعذيب الكفار بعد الموت:

الآيات التي من القرآن كريم، تدل علي  ان الكفار بعد الموت لم يأمنوا من عذاب الله.

وَحَاقَ بِـَالِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَ عَشِيًّا وَ يَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُواْ ءَالَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ. (غافر/45 - 46)

عذاب هذا الفريق من الكفارينقسم الي فصل و زمان مستقل:

الفصل الاوّل بعد الموت و قبل يوم القيامة الذي يقول : يعرضون عليها غدوا و عشيا.

الفصل الثاني يوم القيامة الذي يعد لهم أشد العذاب؛ فلهم حياة بعد الموت حتي يعذبوا و لازم العذاب وجود الحياة.

و حسب اقرارعلماء اهل السنة، العذاب فرع الحياة:

والتعذيب مشروط بالحياة.

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفي604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، ج9، ص73، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

کلمات علماء اهل السنة في اثبات عذاب القبر و الحياة للكفار بعد الموت في ذيل الآیة

کبارعلماء اهل السنة اعترفوا باثبات عذاب القبر للکفار و حياتهم بعد الموت فلنشير الي بعض کلماتهم:

1. محمد بن اسماعيل البخاري:

البخاري امام اهل السنة في صحيحه يذکر هذه الآیة في باب عذاب القبر و يستدل عليه بهذه الآیة و آيات اخر :

بَاب ما جاء في عَذَابِ الْقَبْرِ وَقَوْلُهُ تَعَالَي «إِذْ الظَّالِمُونَ في غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ باسطوا أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمْ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونُ» هو الْهَوَانُ وَالْهَوْنُ الرِّفْقُ وَقَوْلُهُ جَلَّ ذِكْرُهُ «سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إلي عَذَابٍ عَظِيمٍ» وَقَوْلُهُ تَعَالَي «وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّارُ يُعْرَضُونَ عليها غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ».

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص461 ، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

2. محمد الشوكاني:

الشوكاني في فتح القدير ايضا يعتبر دلالة الآیة علي العذاب في عالم البرزخ :

فإن قوله «ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب» يدل دلالة واضحة علي أن ذلك العرض هو في البرزخ .

الشوكاني، محمد بن علي بن محمد (المتوفي1255هـ)، فتح القدير الجامع بين فني الروایة والدرایة من علم التفسير، ج4، ص495 ناشر: دار الفكر - بيروت.

3. ابن قتيبة الدينوري:

ابن قتيبة من کبار اهل السنة يستدل بهذه الآیة علي وجود عالم البرزخ و اثبات عذاب القبر للكفار:

نحن نقول إنه إذا جاز في المعقول وصح في النظر وبالكتاب والخبر أن الله تعالي يبعث من في القبور بعد أن تكون الأجساد قد بليت والعظام قد رمت جاز أيضا في المعقول وصح في النظر وبالكتاب والخبر أنهم يعذبون بعد الممات في البرزخ.

فأما الكتاب فإن الله تعالي يقول النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب فهم يعرضون بعد مماتهم علي النار غدوا وعشيا قبل يوم القيامة ويوم القيامة يدخلون أشد العذاب .

الدينوري، ابومحمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفي276هـ)، تأويل مختلف الحديث ، ج1، ص150، تحقيق : محمد زهري النجار ، ناشر : دار الجيل - بيروت - 1393هـ - 1972م

ابن قتيبة في موضع آخر يقول:

وقد أعلمنا الله تعالي في كتابه أنه يعذب قوما قبل يوم القيامة إذ يقول «النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب».

الدينوري، ابومحمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفي276هـ)، تأويل مختلف الحديث ، ج1، ص247، تحقيق : محمد زهري النجار ، ناشر : دار الجيل - بيروت - 1393هـ - 1972م

4. ابن تيمیة الحراني:

ابن تيمیة الحراني شيخ الاسلام عند الوهابیة يعترف بوجود عالم البرزخ و تعذيب الكفار قبل القيامة:

وهذا إخبار عن فرعون وقومه أنه حاق بهم سوء العذاب في البرزخ وأنهم في القيامة يدخلون أشد العذاب وهذه الآیة أحد ما استدل به العلماء علي عذاب البرزخ.

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، دقائق التفسير الجامع لتفسير ابن تيمیة، ج2، ص255، تحقيق : د. محمد السيد الجليند ، ناشر : مؤسسة علوم القرآن - دمشق ، الطبعة : الثانیة ، 1404هـ .

5. ابن كثير الدمشقي:

ابن كثير الدمشقي السلفي ايضا يقول:

«وحاق» أي أحاط «بآل فرعون سوء العذاب النار يعرضون عليها غدوا وعشيا» أي تعرض أرواحهم في برزخهم صباحا ومساء علي النار «ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب» وقد تكلمنا علي دلالة هذه الآیة علي عذاب القبر في التفسير ولله الحمد.

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفي774هـ)، البدایة والنهایة، ج1، ص264، ناشر: مكتبة المعارف - بيروت.

و نص کلام ابن كثير في تفسيره هکذا:

وهذه الآیة أصل كبير في استدلال أهل السنة علي عذاب البرزخ في القبور وهي قوله تعالي ) النار يعرضون عليها غدوا وعشيا) ..

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفي774هـ)، تفسير القرآن العظيم، ج4، ص82 ناشر: دار الفكر - بيروت - 1401هـ.

6 . محيي الدين النووي:

النووي من الشارحين لصحيح مسلم يصرح هکذا :

اعلم أن مذهب أهل السنة اثبات عذاب القبر وقد تظاهرت عليه دلائل الكتاب والسنة قال الله تعالي النار يعرضون عليها غدوا وعشيا الآیة وتظاهرت به الأحاديث الصحيحة عن النبي صلي الله عليه وسلم.

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيي بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفي676 هـ)، شرح النووي علي صحيح مسلم،ج17، ص200، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة الثانیة، 1392 هـ

الآیة الرابعة؛ المنافقون يعذبون في عالم القبر

من الآيات المستدل بها علي الحياة بعد الموت هي الآیة المذکورة في الذيل:

وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرابِ مُنافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدينَةِ مَرَدُوا عَلَي النِّفاقِ لا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلي عَذابٍ عَظيمٍ. (التوبة/101)

الله تعالي في هذه الآیة يقول ان المنافقين يعذبون مرتين. الکبار من المفسرين عند اهل السنة قالوا ان لهم عذاب في القبر بعد الموت و آخر في القيامة؛ ففي القبر حياة حتي يعذبوا.

فخر الرازي يقول في تفسير هذه الآیة هکذا:

والأولي أن يقال مراتب الحياة ثلاثة: حياة الدنيا، وحياة القبر، وحياة القيامة، فقوله: «سَنُعَذّبُهُم مَّرَّتَيْنِ» المراد منه عذاب الدنيا بجميع أقسامه، وعذاب القبر. وقوله : «ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَي عَذَابٍ عَظِيمٍ» المراد منه العذاب في الحياة الثالثة، وهي الحياة في القيامة .

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفي604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، ج16، ص479، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

البخاري ايضا ذکر هذه الآیة في صحيحه ذيل باب عذاب القبر و استدل بها:

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص461، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

حتي ابن تيمیة الحراني الوهابي ايضا حسب هذه الآيه يعترف بالعذاب و الحياة البرزخي:

وقال عن المنافقين «سنعذبهم مرتين ثم يردون إلي عذاب عظيم» قال غير واحد من العلماء المرة الأولي في الدنيا والثانیة في البرزخ «ثم يردون إلي عذاب عظيم» في الآخرة.

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج4، ص266، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

وقال قتادة وغيره في قوله تعالي (وممن حولكم من الأعراب منافقون) إلي قوله (سنعذبهم مرتين) قالوا في الدنيا القتل وفي البرزخ عذاب القبر.

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، الصارم المسلول علي شاتم الرسول، ج3، ص655، دار النشر : دار ابن حزم - بيروت - 1417 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : محمد عبد الله عمر الحلواني , محمد كبير أحمد شودري .

وعلماء آخرون يعتبرون من العذابين في هذه الآیة عذاب القبر:

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفي310)، جامع البيان عن تأويل آي القرآن، ج11، ص10 ، ص11، ناشر: دار الفكر، بيروت - 1405هـ

إبن أبي حاتم الرازي التميمي، ابو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس (المتوفي327هـ)، تفسير ابن أبي حاتم، ج6، ص1870 ،تحقيق: أسعد محمد الطيب، ناشر: المكتبة العصریة - صيدا.

البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسي ابوبكر (المتوفي458هـ)، شعب الإيمان،ج1،ص355،تحقيق: محمد السعيد بسيوني زغلول، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1410هـ.

إثبات عذاب القبر، ج1، ص56، دار النشر : دار الفرقان - عمان الأردن - 1405 ، الطبعة : الثانیة ، تحقيق : د. شرف محمود القضاة

الواحدي، علي بن أحمد ابوالحسن (المتوفي468هـ)، الوجيز في تفسير الكتاب العزيز(تفسير الواحدي)، ج1، ص479تحقيق: صفوان عدنان داوودي، ناشر: دار القلم، الدار الشامیة - دمشق، بيروت، الطبعة: الأولي، 1415هـ.

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفي774هـ)، تفسير القرآن العظيم، ج2، ص386، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1401هـ.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج3، ص233، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفي 855هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج8، ص233، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

الآیة الخامسة؛ حياة الانسان مرة اخري في القبر

الآیة المذکورة في الذيل من الآيات التي يستدل بها علي حياة الانسان في عالم القبر:

كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْواتاً فَأَحْياكُمْ ثُمَّ يُميتُكُمْ ثُمَّ يُحْييكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ. (البقرة/28)

السيوطي ينقل عن السدي هکذا :

وذكر الحاكم: أن الموتة الأولي في الدنيا بعد الحياة والثانیة في القبر قبل البعث ، والحياة الأولي في القبر والثانیة في الحشر عن الحسن السدي ، وقيل : الحياة الأولي في الدنيا والثانیة في القبر، والآیة تدل علي صحة عذاب القبر واسم الموت علي النطفة مجاز فحمل الكلام علي حقيقته أولي.

السيوطي، عبد الرحمن بن أبو بكر، جلال الدين (المتوفي911هـ)، أسماء المدلسين، ج2، ص100، علي طبق برنامج جامع الكبير

قالُوا رَبَّنا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنا بِذُنُوبِنا فَهَلْ إِلي خُرُوجٍ مِنْ سَبيل. (الغافر/11)

العيني شارح صحيح البخاري يقول:

الثانیة: قوله تعالي: ربنا أمتنا اثنتين وأحيينا اثنتين (غافر/11). فإن الله تعالي ذكر الموتة مرتين، وهما لا تتحققان إلاَّ أن يكون في القبر حياة وموت، حتي تكون إحدي الموتتين ما يتحصل عقيب الحياة في الدنيا والأخري ما يتحصل عقيب الحياة التي في القبر.

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفي 855هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج8، ص146، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

الآیة السادسة؛ للانسان بعد الموت حياة

الدليل السادس علي الحياة بعد الموت هي الآیة المذکورة في الذيل:

فَأَمَّا إِنْ كانَ مِنَ الْمُقَرَّبينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحانٌ وَجَنَّةُ نَعيمٍ وَأَمَّا إِنْ كانَ مِنْ أَصْحابِ الْيَمينِ فَسَلامٌ لَكَ مِنْ أَصْحابِ الْيَمينِ وَأَمَّا إِنْ كانَ مِنَ الْمُكَذِّبينَ الضَّالِّينَ فَنُزُلٌ مِنْ حَميمٍ وَتَصْلِیة جَحيمٍ. (الواقعة88- 94)

في هذه الآيات يذکر تقسيم الناس عند الموت و هذا غير التقسيم المذکور ليوم القيامة المنقول في اوائل السورة و هذا يبين لنا ان الانسان بعد الموت له حياة فإذا کان من المقربين فله الهدوء والراحة والرزق و الجنة المنعمة. و اما الذي من المکذبين فَنُزُلٌ مِنْ حَميمٍ وَتَصْلِیة جَحيمٍ.

اعتراف ابن تيمیة بالحياة بعد الموت:

ابن تيمیة الحراني شيخ اسلام الوهابیة يعتبر هذه الآيات دليل علي الحياة بعد الموت:

وقال تعالي لما ذكر أحوال الموتي عند الموت «فأما إن كان من المقربين فروح وريحان وجنة نعيم وأما إن كان من أصحاب اليمين فسلام لك من أصحاب اليمين وأما إن كان من المكذبين الضالين فنزل من حميم وتصلیة جحيم» وهذا غير ما ذكره في أول السورة من انقسامهم يوم القيامة الكبري إلي سابقين وأصحاب يمين ومكذبين فانه سبحانه ذكر في أول السورة انقسامهم يوم القيامة الكبري وذكر في آخرها انقسامهم عند الموت وهو القيامة الصغري كما قال المغيرة بن شعبة من مات فقد قامت قيامته وكذلك قال علقمة وسعيد بن جبير عن ميت أما هذا فقد قامت قيامته أي صار إلي الجنة أو النار وإن كان بعد هذا تعاد الروح إلي البدن ويقعد بقبره ومقصودهم أن الشخص لا يستبطئ الثواب والعقاب فهو اذا مات يكون في الجنة أو في النار قال تعالي عن قوم نوح «مما خطيئاتهم أغرقوا فأدخلوا نارا» وقال عن آل فرعون «النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب» .

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، النبوات، ج1، ص184، ص183، دار النشر : المطبعة السلفیة - القاهرة - 1386

فخر الرازي: روح پس از مرگ بر مي گردد:

فخرالرازي يعتبر هذه الآيات دليل علي الحياة بعد الموت:

وثالثها: قوله: فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةٍ نَعِيمٍ (الواقعة/88/) وفاء التعقيب تدل علي أن هذا الروح والريحان والجنة حاصل عقيب الموت،

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفي604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، ج9، ص74، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

العلامة الآلوسي ايضا يقول:

وأخرج الإمام أحمد في الزهد وابن أبي شيبة وعبد بن حميد وابن المنذر عن الربيع بن خثيم قال في قوله تعالي: «فأما إن كان من المقربين فروح وريحان»: هذا له عند الموت وفي قوله تعالي: «وجنة نعيم» تخبأ له الجنة إلي يوم يبعث.

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفي1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج27، ص160، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، الدر المنثور، ج8 ، ص36، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1993.

الآیة السابعة ؛ الله تعالي يثبت الذين امنوا بالقول الثابت في الدنيا و الاخرة

يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ ما يَشاءُ. (ابراهيم/27)

الله تعالي يثبت الذين امنوا بالقول الثابت في الدنيا و الاخرة في العقيدة والمقصود من الآخرة هو عالم القبر، ففي القبر توجد حياة و يوجد فيها تثبيت العقيدة.

البخاري امام اهل السنة ينقل في صحيحه هکذا:

حدثنا حَفْصُ بن عُمَرَ حدثنا شُعْبَةُ عن عَلْقَمَةَ بن مَرْثَدٍ عن سَعْدِ بن عُبَيْدَةَ عن الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم قال إذا أُقْعِدَ الْمُؤْمِنُ في قَبْرِهِ أتي ثُمَّ شَهِدَ أَنْ لَا إِلَهَ إلا الله وَأَنَّ مُحَمَّدًا رسول اللَّهِ فَذَلِكَ قَوْلُهُ: «يُثَبِّتُ الله الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ» حدثنا محمد بن بَشَّارٍ حدثنا غُنْدَرٌ حدثنا شُعْبَةُ بهذا وزاد «يُثَبِّتُ الله الَّذِينَ آمَنُوا» نَزَلَتْ في عَذَابِ الْقَبْرِ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص461، ح1303، و ج4، ص1735 ، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

مسلم النيسابوري ايضا في صحيحه يذکر نفس الروایة هکذا:

2871 حدثنا محمد بن بَشَّارِ بن عُثْمَانَ الْعَبْدِيُّ حدثنا محمد بن جَعْفَرٍ حدثنا شُعْبَةُ عن عَلْقَمَةَ بن مَرْثَدٍ عن سَعْدِ بن عُبَيْدَةَ عن الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ عن النبي صلي الله عليه وسلم قال «يُثَبِّتُ الله الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ» قال نَزَلَتْ في عَذَابِ الْقَبْرِ فَيُقَالُ له من رَبُّكَ فيقول رَبِّيَ الله ونبي مُحَمَّدٌ صلي الله عليه وسلم فَذَلِكَ قَوْلُهُ عز وجل «يُثَبِّتُ الله الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ في الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وفي الْآخِرَة».

النيسابوري القشيري ، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج4، ص2201، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

ذکرت هذه الروایة في بقیة الصحاح ايضا:

السجستاني الأزدي، ابوداود سليمان بن الأشعث (المتوفي 275هـ)، سنن أبي داود، ج4، ص238، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، ناشر: دار الفكر.

القزويني، ابوعبدالله محمد بن يزيد (المتوفي275هـ)، سنن ابن ماجه، ج2، ص1427، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار الفكر - بيروت.

الترمذي السلمي، ابوعيسي محمد بن عيسي (المتوفي 279هـ)، سنن الترمذي، ج5، ص295، تحقيق: أحمد محمد شاكر وآخرون، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

النسائي، ابوعبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي (المتوفي303 هـ)، السنن الكبري، ج1، ص660، تحقيق: د.عبد الغفار سليمان البنداري، سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1411 - 1991.

فذکر في صحاح الستة ان هذه الآیة تدل علي الحياة في القبر و عذاب القبر.

ابن تيمیة يقول هکذا:

ومن الإيمان باليوم الآخر الإيمان بكل ما أخبر به النبي صلي الله عليه وسلم مما يكون بعد الموت فيؤمنون بفتنة القبر وبعذاب القبر وبنعيمه فأما الفتنة فإن الناس يفتنون في قبورهم فيقال للرجل «من ربك وما دينك ومن نبيك» فيثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة فيقول المؤمن الله ربي والإسلام ديني ومحمد صلي الله عليه وسلم نبيي وأما المرتاب فيقول هاه هاه لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلته فيضرب بمرزبة من حديد فيصيح صيحة يسمعها كل شيء إلا الإنسان ولو سمعها الإنسان لصعق.

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج3، ص145، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

النتيجة:

ففي هذه الآیة کما ذکر في الروایة و تصريح علماء اهل السنة ايضا، لو ثبت ان الانسان بعد وفاته يسأل في عالم القبر، بالطبع يثبت ان للانسان حياة؛ لأن السؤال عن العظام و الجسد من غير روح الذي لم يکن له حياة، غير ممكن. في النتيجة تثبت حياة الانسان في عالم القبر بهذه الآیة و عندما يکون الانسان حيا فيسمع كلام الآخرين و کذلک يستطيع الإجابة.

الآیة الثامنة؛ قوم نوح بعد ما غرقوا أُدْخِلُوا نارا

مِمَّا خَطيئاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا ناراً فَلَمْ يَجِدُوا لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْصاراً. (نوح/25)

هذه الآیة ايضا من الآيات التي تدل علي حياة الانسان بعد الموت. فلنذکر کلمات علماء اهل السنة في الاستدلال بهذه الآیة:

فخر الرازي:

فخر الرازي من کبار اهل السنة يقول ان هذه الآیة تدل علي الحياة بعد الموت:

وقوله : أُغْرِقُواْ فَأُدْخِلُواْ نَاراً يدل علي أن الإنسان يحيا بعد الموت.

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفي604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، ج21، ص74، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

فخر الرازي عند ما يذکر أدلة اثبات حياة الشهداء، فيذکر هذه الآیة و يقول:

الحجة الثانیة: انه لا شك أن جانب الرحمة والفضل والاحسان أرجح من جانب العذاب والعقوبة ، ثم إنه تعالي ذكر في أهل العذاب أنه أحياهم قبل القيامة لأجل التعذيب فانه تعالي قال: أُغْرِقُواْ فَأُدْخِلُواْ نَاراً (25/ نوح) والفاء للتعقيب، والتعذيب مشروط بالحياة،

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفي604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، ج9، ص73، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

الآلوسي البغدادي:

العلامة الآلوسي في کتابه روح المعاني يقول المقصود من هذه الآیة هو الحياة البرزخي و عذاب القبر:

فأدخلوا نارا (هي نار البرزخ والمراد عذاب القبر).

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفي1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج29، ص79، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

ابن تيمیة الحراني:

ابن تيمیة ايضا يستدل بهذه الآیة علي عذاب القبر و عالم البرزخ:

وذكر عذاب القيامة والبرزخ معا في غير موضع ذكره في قصة آل فرعون فقال (وحاق بآل فرعون سوء العذاب النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب) وقال في قصة قوم نوح (مما خطيئاتهم أغرقوا فأدخلوا نارا فلم يجدوا لهم من دون الله أنصارا) مع إخبار نوح لهم بالقيامة في قوله (والله أنبتكم من الأرض نباتا ثم يعيدكم فيها ويخرجكم إخراجا).

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج4، ص266، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

من العلماء الذين ذکروا هذه الآیة دليل علي اثبات عذاب القبر:

التفتازاني، سعد الدين مسعود بن عمر بن عبد الله (المتوفي 791هـ)، شرح المقاصد في علم الكلام، ج2، ص220، ناشر: دار المعارف النعمانیة - باكستان، الطبعة: الأولي، 1401هـ - 1981م.

النيسابوري، نظام الدين الحسن بن محمد بن حسين المعروف بالنظام الأعرج (المتوفي 728 هـ)، تفسير غرائب القرآن ورغائب الفرقان، ج1، ص439 ، تحقيق: الشيخ زكريا عميران، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1416هـ - 1996م .

ابن عادل الدمشقي الحنبلي، ابوحفص عمر بن علي (المتوفي بعد 880 هـ)، اللباب في علوم الكتاب، ج3، ص220، ج19، ص220 ، تحقيق: الشيخ عادل أحمد عبد الموجود والشيخ علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1419 هـ ـ 1998م

الآیة التاسعة: الكفار في معرکة بدر بعد الموت يجزون عذاب الهون

تاسع دليل علي الحياة بعد الموت هو هذه الآیة:

وَلَوْ تَري إِذِ الظَّالِمُونَ في غَمَراتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ باسِطُوا أَيْديهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذابَ الْهُونِ بِما كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَي اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آياتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ. (انعام/93)

حسب رأي علماء اهل السنة هذه الآیة تدل علي اثبات عذاب القبر للظالمين بعد الموت. فلنشير الي کلمات بعض هذه العلماء:

محمد بن اسماعيل البخاري:

البخاري امام اهل السنة في صحيحه يذکر هذه الآیة في «باب عذاب القبر»:

بَاب ما جاء في عَذَابِ الْقَبْرِ وَقَوْلُهُ تَعَالَي «إِذْ الظَّالِمُونَ في غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ باسطوا أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمْ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونُ» هو الْهَوَانُ وَالْهَوْنُ الرِّفْقُ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص461 ، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

الحسين البغوي:

البغوي ايضا يذکر هذه الآیة في كتاب «شرح السنة» في «باب عذاب القبر»:

البغوي، الحسين بن مسعود (المتوفي516هـ)، شرح السنة، ج5، ص421، تحقيق: شعيب الأرناؤوط - محمد زهير الشاويش، ناشر: المكتب الإسلامي - دمشق _ بيروت، الطبعة: الثانیة، 1403هـ - 1983م.

ابن حزم الاندلسي:

ابن حزم في كتاب «رسالة في حكم من قال إن أرواح أهل الشقاء معذبة إلي يوم الدين»، ينتج من هذه الآیة هکذا:

وقال تعالي (ولو تري إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطو أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون) ( الأنعام : 93 ) فصح أن النفس معذبة كما تري من حين موتها إلي يوم القيامة دون الأجساد.

الأندلسي، أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد بن حزم (المتوفي456 هـ)، رسالة في حكم من قال إن أرواح أهل الشقاء معذبة إلي يوم الدين ، ج3، ص219، تحقيق : د . إحسان عباس، دار النشر: المؤسسة العربیة للدراسات والنشر - بيروت / لبنان، الطبعة : الثانیة، 1987 م

نظام الدين النيسابوري:

هو أيضا في کتاب «تفسير غرائب القرآن ورغائب الفرقان»، يقول المقصود من كلمة «اليوم» في هذه الآیة، من حين الإماتة الي عالم البرزخ و القيامة؛ فيعذب الانسان في عالم البرزخ:

(اليوم) يريد وقت الإماتة أو الوقت الممتد الذي يلحقهم فيه العذاب في البرزخ والقيامة (تجزون عذاب الهون).

النيسابوري، نظام الدين الحسن بن محمد بن حسين المعروف بالنظام الأعرج (المتوفي 728 هـ)، تفسير غرائب القرآن ورغائب الفرقان، ج3، ص421، تحقيق: الشيخ زكريا عميران، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1416هـ - 1996م.

ابن تيمیة:

ابن تيمیة ايضا يعتبر هذه الآیة دليل علي وقوع العذاب بعد الموت و يقول:

وقوله ( اليوم تجزون عذاب الهون ) دل علي وقوع الجزاء عقب الموت

وقال تعالي في الأنفال (ولو تري إذ يتوفي الذين كفروا الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم وذوقوا عذاب الحريق ذلك بما قدمت أيديكم وأن الله ليس بظلام للعبيد) وهذا ذوق له بعد الموت.

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج4، ص267، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

ابن قيّم الجوزیة:

ابن قيّم الجوزیة تلميذ ابن تيمیة بعد نقل الآیة يقول:

فقول الملائكة اليوم تجزون عذاب الهون المراد به عذاب البرزخ الذي أوله يوم القبض والموت ونظيره قوله تعالي ولو تري إذ يتوفي الذين كفروا الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم وذوقوا عذاب الحريق، فهذه الاذاقة هي في البرزخ واولها حين الوفاة.

الزرعي، محمد بن أبي بكر أيوب أبو عبد الله (المتوفي751هـ)، مفتاح دار السعادة ومنشور ولایة العلم والإرادة، ج1، ص43، دار النشر: دار الكتب العلمیة - بيروت

ب: الروايات التي تدل علي الحياة بعدالموت

اضافة علي الآيات،للروايات ايضا دلالة علي حياة الانسان بعد الموت فلنشيرهنا الي هذه الروايات:

1. الرسول صلي الله عليه و آله وسلم يسمع صوت تعذيب اليهودي من داخل القبر:

البخاري في صحيحه «بَاب التَّعَوُّذِ من عَذَابِ الْقَبْرِ» يذکر هکذا:

حدثنا محمد بن الْمُثَنَّي حدثنا يحيي حدثنا شُعْبَةُ قال حدثني عَوْنُ بن أبي جُحَيْفَةَ عن أبيه عن الْبَرَاءِ بن عَازِبٍ عن أبي أَيُّوبَ رضي الله عَنْهُمْ قال خَرَجَ النبي صلي الله عليه وسلم وقد وَجَبَتْ الشَّمْسُ فَسَمِعَ صَوْتًا فقال يَهُودُ تُعَذَّبُ في قُبُورِهَا وقال النَّضْرُ أخبرنا شُعْبَةُ حدثنا عَوْنٌ سمعت أبي سمعت الْبَرَاءَ عن أبي أَيُّوبَ رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص463 ، ح 1309، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

مسلم ايضا يذکر هذه الروایة في صحيحه هکذا :

حدثنا أبو بَكْرِ بن أبي شَيْبَةَ حدثنا وَكِيعٌ ح وحدثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بن مُعَاذٍ حدثنا أبي ح وحدثنا محمد بن الْمُثَنَّي وبن بَشَّارٍ قالا حدثنا محمد بن جَعْفَرٍ كلهم عن شُعْبَةَ عن عَوْنِ بن أبي جُحَيْفَةَ ح وحدثني زُهَيْرُ بن حَرْبٍ وَمُحَمَّدُ بن الْمُثَنَّي وبن بَشَّارٍ جميعا عن يحيي الْقَطَّانِ واللفظ لِزُهَيْرٍ حدثنا يحيي بن سَعِيدٍ حدثنا شُعْبَةُ حدثني عَوْنُ بن أبي جُحَيْفَةَ عن أبيه عن الْبَرَاءِ عن أبي أَيُّوبَ قال خَرَجَ رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم بَعْدَ ما غَرَبَتْ الشَّمْسُ فَسَمِعَ صَوْتًا فقال يَهُودُ تُعَذَّبُ في قُبُورِهَا.

النيسابوري القشيري ، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج4، ص2200، ح2869، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

2. صوت ميت يقرأ سورة تبارك داخل القبر :

الترمذي في سننه (الذي هو من الصحاح الستة) يذکر هذه الروایة هکذا:

حدثنا محمد بن عبد الْمَلِكِ بن أبي الشَّوَارِبِ حدثنا يحيي بن عَمْرِو بن مَالِكٍ النُّكْرِيُّ عن أبيه عن أبي الْجَوْزَاءِ عن بن عَبَّاسٍ قال ضَرَبَ بَعْضُ أَصْحَابِ النبي صلي الله عليه وسلم خِبَاءَهُ علي قَبْرٍ وهو لَا يَحْسِبُ أَنَّهُ قَبْرٌ فإذا فيه إِنْسَانٌ يَقْرَأُ سُورَةَ تَبَارَكَ الذي بيده الْمُلْكُ حتي خَتَمَهَا فَأَتَي النبي صلي الله عليه وسلم فقال يا رَسُولَ اللَّهِ إني ضَرَبْتُ خِبَائِي علي قَبْرٍ وأنا لَا أَحْسِبُ أَنَّهُ قَبْرٌ فإذا فيه إِنْسَانٌ يَقْرَأُ سُورَةَ تَبَارَكَ الْمُلْكِ حتي خَتَمَهَا فقال رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم هِيَ الْمَانِعَةُ هِيَ الْمُنْجِیة تُنْجِيهِ من عَذَابِ الْقَبْرِ.

قال أبو عِيسَي هذا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ من هذا الْوَجْهِ وفي الْبَاب عن أبي هُرَيْرَةَ.

الترمذي السلمي، ابوعيسي محمد بن عيسي (المتوفي 279هـ)، سنن الترمذي، ج5، ص164 تحقيق: أحمد محمد شاكر وآخرون، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

اقرار علماء اهل السنة باعتبار سند الروایة:

علماء اهل السنة الذين ذکروا هذه الروایة، صرحوا ايضا علي انها حسنة:

السيوطي يقول هکذا:

وأخرج الترمذي وحسنه والحاكم وصححه والبيهقي عن ابن عباس قال ضرب بعض أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم خباءه علي قبر وهو لا يحسب انه قبر فإذا فيه إنسان يقرأ سورة الملك حتي ختمها فأتاني النبي صلي الله عليه وسلم فأخبره فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم وهي المانعة هي المنجیة باب ما وقع في حمراء الاسد من الآيات.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، الخصائص الكبري، ج1، ص364، ناشر:دار الكتب العلمیة - بيروت - 1405هـ - 1985م.

الاشبيلي الازدي ايضا ينقل کلام الترمذي في تحسين الروایة:

قال أبو عيسي : هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه .

الاشبيلي الازدي ، أبو محمد عبد الحق بن عبد الرحمن بن عبد الله (المعروف بابن الخراط) (المتوفي581هـ) ، الأحكام الشرعیة الكبري ، ج4، ص34، تحقيق : أبو عبد الله حسين بن عكاشة ، ناشر : مكتبة الرشد - السعودیة / الرياض ، الطبعة : الأولي ، 1422هـ - 2001م .

القرطبي يقول:

قال حديث حسن غريب.

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح (المتوفي671هـ)، الجامع لأحكام القرآن، ج18، ص205، ناشر: دار الشعب - القاهرة.

الزرعي الدمشقي يقول:

قال الترمذي هذا حديث حسن غريب.

أبو عبد الله شمس الدين محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد الزرعي الدمشقي المتوفي: 751 هـ ، الروح في الكلام علي أرواح الأموات والأحياء بالدلائل من الكتاب والسنة ، ج1، ص80 دار النشر : دار الكتب العلمیة - بيروت - 1395 - 1975

محمد بن عبد الوهاب ايضا يقول :

امام الوهابیة يذکر الروایة و يقول هکذا :

وللترمذي وحسنه عن ابن عباس قال : ضرب بعض أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم خباءه علي قبر ، وهو لا يحسب أنه قبر ، فإذا فيه إنسان يقرأ سورة الملك حتي ختمها ، فأتي النبي صلي الله عليه وسلم فأخبره فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ' هي المانعة ، هي المنجیة ، تنجيه من عذاب القبر ' .

محمد بن عبد الوهاب (المتوفي 1206 هـ )، أحكام تمني الموت ، ج1، ص40، تحقيق : الشيخ عبد الرحمن بن محمد السّدحان ، والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين ، ناشر : مطابع الرياض - الرياض ، الطبعة : الأولي .

يتبين من خلال الکلمات المذکورة ان کل من نقل تحسين الترمذي و تصحيح الحاكم يعتقد باعتبار سند هذه الروایة ايضا و الا لعلق عليه.

3. تعذيب النمام في زمن النبي (ص):

صحيح البخاري يذکر باب مخصص لعذاب القبر تحت عنوان «87 بَاب عَذَابِ الْقَبْرِ من الْغِيبَةِ وَالْبَوْلِ»، و عندما يثبت العذاب، فتثبت الحياة:

حدثنا قُتَيْبَةُ حدثنا جَرِيرٌ عن الْأَعْمَشِ عن مُجَاهِدٍ عن طَاوُسٍ قال بن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما مَرَّ النبي صلي الله عليه وسلم علي قَبْرَيْنِ فقال إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ وما يُعَذَّبَانِ من كَبِيرٍ ثُمَّ قال بَلَي أَمَّا أَحَدُهُمَا فَكَانَ يَسْعَي بِالنَّمِيمَةِ وَأَمَّا أَحَدُهُمَا فَكَانَ لَا يَسْتَتِرُ من بَوْلِهِ قال ثُمَّ أَخَذَ عُودًا رَطْبًا فَكَسَرَهُ بِاثْنَتَيْنِ ثُمَّ غَرَزَ كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا علي قَبْرٍ ثُمَّ قال لَعَلَّهُ يُخَفَّفُ عنهما ما لم يَيْبَسَا.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص464 ، ح1312، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

4. رسول الله (ص) يتعوذ من عذاب القبر:

فلنشير في هذا الباب الي روايتين من صحيح البخاري «بَاب التَّعَوُّذِ من عَذَابِ الْقَبْرِ» :

الروایة الاولي:

حدثنا مُعَلًّي حدثنا وُهَيْبٌ عن مُوسَي بن عُقْبَةَ قال حَدَّثَتْنِي ابْنَةُ خَالِدِ بن سَعِيدِ بن الْعَاصِ أنها سَمِعَتْ النبي صلي الله عليه وسلم وهو يَتَعَوَّذُ من عَذَابِ الْقَبْرِ.

 

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص463، ح1310، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

الروایة الثانیة:

حدثنا مُسْلِمُ بن إبراهيم حدثنا هِشَامٌ حدثنا يحيي عن أبي سَلَمَةَ عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال كان رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم يَدْعُو اللهم إني أَعُوذُ بِكَ من عَذَابِ الْقَبْرِ وَمِنْ عَذَابِ النَّارِ وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص463، ح1311 ، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

نتيجة هذه الروايات ان لازم العذاب في القبر، هو الحياة في القبر؛ لأن العذاب لا يمکن من دون الحياة فللميت في القبر حياة.

5. السؤال عن الميت في القبر:

حسب روایة اخري رسول الله صلي الله عليه وآله يتکلم عن السؤال في القبرهکذا:

حدثنا يحيي بن سُلَيْمَانَ حدثنا بن وَهْبٍ قال أخبرني يُونُسُ عن بن شِهَابٍ أخبرني عُرْوَةُ بن الزُّبَيْرِ أَنَّهُ سمع أَسْمَاءَ بِنْتَ أبي بَكْرٍ رضي الله عنهما تَقُولُ قام رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم خَطِيبًا فذكر فِتْنَةَ الْقَبْرِ التي يَفْتَتِنُ فيها الْمَرْءُ فلما ذَكَرَ ذلك ضَجَّ الْمُسْلِمُونَ ضَجَّةً زاد غندر عذاب القبر حق.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص462 ، ح1307، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

6. سماع صوت الذين يعذبون في القبر:

مسلم النيسابوري امام اهل السنة في صحيحه ينقل هکذا:

حدثنا محمد بن الْمُثَنَّي وبن بَشَّارٍ قالا حدثنا محمد بن جَعْفَرٍ حدثنا شُعْبَةُ عن قَتَادَةَ عن أَنَسٍ أَنَّ النبي صلي الله عليه وسلم قال لَوْلَا أَنْ لَا تَدَافَنُوا لَدَعَوْتُ اللَّهَ أَنْ يُسْمِعَكُمْ من عَذَابِ الْقَبْرِ.

النيسابوري القشيري ، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج4، ص2200، ح2868، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

استدلال ابن تيمیة علي سماع الموتي:

کذلک ابن تيمیة يستدل بهذه الروایة علي سماع الموتي ( فرع حياتهم):

وثبت عنه في الصحيح أنه قال لولا أن لا تدافنوا لسألت الله أن يسمعكم عذاب القبر مثل الذي أسمع وثبت عنه في الصحيح أنه نادي المشركين يوم بدر لما ألقاهم في القليب وقال ما أنتم بأسمع لما أقول منهم والآثار في هذا كثيرة منتشرة والله أعلم .

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج4، ص273، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

7. حياة الطفل في الجنة

لإبراهيم ابن رسول الله صلي الله عليه و آله وسلم مرضعا في الجنة.

البخاري امام اهل السنة في صحيحه ينقل روایة النبي صلي الله عليه و آله هکذا:

حدثنا أبو الْوَلِيدِ حدثنا شُعْبَةُ عن عَدِيِّ بن ثَابِتٍ أَنَّهُ سمع الْبَرَاءَ رضي الله عنه قال لَمَّا توفي إِبْرَاهِيمُ عليه السَّلَام قال رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم إِنَّ له مُرْضِعًا في الْجَنَّةِ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص465، ح1316، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

فإبراهيم حي و له حياة بعد الموت.

عمومیة هذا الحكم لاطفال المسلمين :

حسب رأي شراح صحيح البخاري لم تختص هذه الروایة بابراهيم ابن رسول الله صلي الله عليه و آله وسلم و تشمل اطفال المسلمين.

ابن بطال القرطبي يقول :

وعلي هذا القول جمهور علماء المسلمين أن أطفال المسلمين في الجنة إلا المجبرة ، فإنهم عندهم في المشيئة ، وهو قول مجهول مردود بإجماع الحجة الذين لا يجوز عليهم الغلط ، ولا يسوغ مخالفتهم .

إبن بطال البكري القرطبي، ابوالحسن علي بن خلف بن عبد الملك (المتوفي449هـ)، شرح صحيح البخاري، ج3، ص368 تحقيق: ابوتميم ياسر بن إبراهيم، ناشر: مكتبة الرشد - السعودیة / الرياض، الطبعة: الثانیة، 1423هـ - 2003م.

بدر الدين العيني يقول:

حدَّثنا أبُو الوَلِيدِ قال حدَّثنا شُعْبَةُ عنْ عَدِيِّ بنِ ثَابِتٍ أنَّهُ سَمِعَ البَرَاءَ رضي الله تعالي عنهُ . قال لَمَّا تُوُفِّيَ أبْرَاهِيمْ عليه السلاَمُ قال رسولُ الله صلي الله عليه وسلم إنَّ لَهُ مُرْضِعا فِي الجَنَّةِ .

مطابقته للترجمة من حيث إن النبي ، صلي الله عليه وسلم ، أخبر أن لأبنه إبراهيم مرضعا في الجنة ، وهذا يدل علي أن أولاد المسلمين الأطفال في الجنة .

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفي 855هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج8، ص211 ، ح2831، ناشر: دار إحياء التراث العربي- بيروت.

اجماع اهل السنة، علي حياة الاطفال بعد الموت:

ابو بكر الحدادي يجب عن سؤال هکذا:

فَإِنْ قِيلَ هَلْ يُسْأَلُ الطِّفْلُ الرَّضِيعُ فَالْجَوَابُ أَنَّ كُلَّ ذِي رُوحٍ مِنْ بَنِي آدَمَ فَإِنَّهُ يُسْأَلُ فِي الْقَبْرِ بِإِجْمَاعِ أَهْلِ السُّنَّةِ لَكِنْ يُلَقِّنُهُ الْمَلَكُ فَيَقُولُ لَهُ مَنْ رَبُّك ثُمَّ يَقُولُ لَهُ قُلْ اللَّهَ رَبِّي ثُمَّ يَقُولُ لَهُ مَا دِينُك ثُمَّ يَقُولُ لَهُ قُلْ دِينِي الْإِسْلَامُ ثُمَّ يَقُولُ لَهُ مَنْ نَبِيُّك ثُمَّ يَقُولُ لَهُ قُلْ نَبِيِّي مُحَمَّدٌ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ بَعْضُهُمْ لَا يُلَقِّنُهُ بَلْ يُلْهِمُهُ اللَّهُ حَتَّي يُجِيبَ كَمَا أُلْهِمَ عِيسَي عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي الْمَهْدِ.

الحدادي العبادي الحنفي ، أبو بكر بن علي بن محمد (المتوفي800هـ)، الجوهرة النيرة شرح مختصر القدوري، ج1، ص 398 ، حسب برنامج الجامع الكبير.

8. من يطير مع الملائكة بجناحين في الجنة

نقل عن النبي (ص) هکذا:

6464 حدثنا أحمد بن المقدام حدثنا عبد الله بن جعفر المديني وكان خيرا من أبيه إن شاء الله حدثنا العلاء عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم رأيت جعفر بن أبي طالب ملكا يطير مع الملائكة بجناحين في الجنة.

أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (المتوفي307 هـ)، مسند أبي يعلي، ج11، ص350، تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث - دمشق، الطبعة: الأولي، 1404 هـ - 1984م.

هذه الروایة نقلها الحاكم النيسابوري في مستدركه و يقول هذه الروایة صحيحة:

أخبرني أحمد بن كامل القاضي ثنا الهيثم بن خلف الدوري ثنا محمد بن المثني حدثني عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي ثنا ربيعة بن كلثوم عن سلمة بن وهرام عن عكرمة عن بن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم دخلت الجنة البارحة فنظرت فيها فإذا جعفر يطير مع الملائكة وإذا حمزة متكئ علي سرير.

صحيح الإسناد ولم يخرجاه هذه أحاديث تركها في الإملاء.

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفي 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج3، ص217،ح4890، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت الطبعة: الأولي، 1411هـ - 1990م

و ذکر في موضع آخر هکذا:

حدثنا أبو محمد المزني ثنا الهيثم بن خلف الدوري ثنا محمد بن المثني حدثني عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي ثنا زمعة بن صالح عن سلمة بن وهرام عن عكرمة عن بن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم دخلت الجنة البارحة فنظرت فيها فإذا جعفر يطير مع الملائكة وإذا حمزة متكئ علي سرير. هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه.

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفي 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين،ج3،ص231، ح4933، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت الطبعة: الأولي، 1411هـ - 1990م

کبار اهل السنة ذکروا هذه الروایة في كتب الذيل:

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفي 748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج1، ص212، تحقيق : شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت ، الطبعة : التاسعة ، 1413هـ .

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفي774هـ)، السيرة النبویة، ج3، ص467، حسب برنامج الجامع الكبير.

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج9، ص273، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج7، ص76،تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفي 855هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج8، ص22،ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

الهندي، علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين (المتوفي975هـ)، كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال، ج5، ص287، تحقيق: محمود عمر الدمياطي، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1419هـ - 1998م.

فحسب هذه الروایة جعفر بن ابي طالب بعد استشهاده يتنعم في الجنة و يطير بجناحيه فيها، و هذه بعد استشهاده و هو في زمن حياة النبي صلي الله عليه و آله وسلم.

9. نبي موسي (ع) وهو قَائِمٌ يُصَلِّي في قَبْرِهِ.:

امام اهل السنة مسلم النيسابوري في كتاب صحيحه ينقل هذه الروایة عن النبي صلي الله عليه و آله هکذا:

حدثنا هَدَّابُ بن خَالِدٍ وَشَيْبَانُ بن فَرُّوخَ قالا حدثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ عن ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ وَسُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ عن أَنَسِ بن مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قال أَتَيْتُ وفي رِوَایة هَدَّابٍ مَرَرْتُ علي مُوسَي لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي عِنْدَ الْكَثِيبِ الْأَحْمَرِ وهو قَائِمٌ يُصَلِّي في قَبْرِهِ.

وحدثنا عَلِيُّ بن خَشْرَمٍ أخبرنا عِيسَي يَعْنِي بن يُونُسَ ح وحدثنا عُثْمَانُ بن أبي شَيْبَةَ حدثنا جَرِيرٌ كلاهما عن سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ عن أَنَسٍ ح وحدثناه أبو بَكْرِ بن أبي شَيْبَةَ حدثنا عَبْدَةُ بن سُلَيْمَانَ عن سُفْيَانَ عن سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ سمعت أَنَسًا يقول قال رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم مَرَرْتُ علي مُوسَي وهو يُصَلِّي في قَبْرِهِ وزاد في حديث عِيسَي مَرَرْتُ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي.

النيسابوري القشيري ، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج4، ص1845، ح2375، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

هذه الروایة توجد في كتب الذيل ايضا:

إبن أبي شيبة الكوفي، ابوبكر عبد الله بن محمد (المتوفي235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج7، ص335، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولي، 1409هـ.

الصنعاني، ابوبكر عبد الرزاق بن همام (المتوفي211هـ)، المصنف، ج3، ص577، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الثانیة، 1403هـ.

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج3، ص120، ناشر: مؤسسة قرطبة مصر.

البزار، ابوبكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق (المتوفي292 هـ)، البحر الزخار (مسند البزار) ج14، ص120، تحقيق: د. محفوظ الرحمن زين الله، ناشر: مؤسسة علوم القرآن، مكتبة العلوم والحكم - بيروت، المدينة الطبعة: الأولي، 1409 هـ.

النسائي، ابوعبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي (المتوفي303 هـ)، السنن الكبري، ج1، ص419، تحقيق: د.عبد الغفار سليمان البنداري، سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1411 - 1991.

أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (المتوفي307 هـ)، مسند أبي يعلي، ج7، ص126، تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث - دمشق، الطبعة: الأولي، 1404 هـ - 1984م.

السيوطي: دعوي تواتر روايات هذا الباب

السيوطي العالم الکبير عند اهل السنة يقول:

فأقول حياة النبي صلي الله عليه وسلّم في قبره هو وسائر الأنبياء معلومة عندنا علماً قطعياً لما قام عندنا من الأدلة في ذلك وتواترت [ به ] الأخبار ، وقد ألف البيهقي جزءاً في حياة الأنبياء في قبورهم .

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، الحاوي للفتاوي في الفقه وعلوم التفسير والحديث والاصول والنحو والاعراب وسائر الفنون، ج2، ص139، تحقيق: عبد اللطيف حسن عبد الرحمن، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

السبكي:

ومن عقائدنا: أنّ الأنبياء أحياء في قبورهم فأين الموت؟.

طبقات الشافعیة الكبري، ج3، ص384 ، دار النشر : هجر للطباعة والنشر والتوزيع - 1413هـ ، الطبعة : ط2 ، تحقيق : د. محمود محمد الطناحي د.عبد الفتاح محمد الحلو

القسطلاني

ولا شك أن حياة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ثابتة معلومة مستمرة ونبينا أفضلهم ، وإذا كان كذلك فينبغي أن تكون حياته أكمل وأتم من حياة سائرهم.

المواهب اللدنیة: ج3 ص 413.

السيد احمد بن السيد زيني دحلان

وحياة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام في قبورهم ثابتة عند أهل السنة بأدلّة كثيرة منها حديث مررت علي موسي ليلة أسري بي يصلي في قبره

الدرر السنیة في الرد علي الوهابیة، ص13.

النتيجة:

مع الالتفات الي الآيات و الروايات المذکورة، يتبين ان الموتي بعد الفراغ من هذه الدنيا احياء و حسب رأي علماء اهل السنة، لم يختص الحياة بعد الموت بالشهداء؛ بل يشمل کل الاموات.

10. عذاب القبر حق:

حدثنا عَبْدَانُ أخبرني أبي عن شُعْبَةَ سمعت الْأَشْعَثَ عن أبيه عن مَسْرُوقٍ عن عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ يَهُودِیة دَخَلَتْ عليها فَذَكَرَتْ عَذَابَ الْقَبْرِ فقالت لها أَعَاذَكِ الله من عَذَابِ الْقَبْرِ فَسَأَلَتْ عَائِشَةُ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم عن عَذَابِ الْقَبْرِ فقال نعم عَذَابُ الْقَبْرِ حق قالت عَائِشَةُ رضي الله عنها فما رأيت رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم بَعْدُ صلي صَلَاةً إلا تَعَوَّذَ من عَذَابِ الْقَبْرِ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص462 ،ح1306، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

11.الأنبياء يصلّون داخل القبر

ابو يعلي يروي في مسنده هکذا:

حدثنا أبو الجهم الأزرق بن علي حدثنا يحيي بن أبي بكير حدثنا المستلم بن سعيد عن الحجاج عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال رسول الله صلي الله عليه وسلم الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون.

أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (المتوفي307 هـ)، مسند أبي يعلي، ج6، ص147، حديث3425، تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث - دمشق، الطبعة: الأولي، 1404 هـ - 1984م.

الهيثمي يقول:

رواه أبو يعلي والبزار ورجال أبي يعلي ثقات

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج8، ص211، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

ملا علي القاري يقول:

وصح خبر ( الأنبياء أحياء في قبورهم ، يصلون )

ملا علي القاري، نور الدين أبو الحسن علي بن سلطان محمد الهروي (المتوفي1014هـ)، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، ج3، ص415، تحقيق: جمال عيتاني، ناشر: دار الكتب العلمیة - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، 1422هـ - 2001م .

المناوي يقول:

وهو حديث صحيح

المناوي، محمد عبد الرؤوف بن علي بن زين العابدين (المتوفي 1031هـ)، فيض القدير شرح الجامع الصغير، ج3، ص184، ناشر: المكتبة التجاریة الكبري - مصر، الطبعة: الأولي، 1356هـ.

الالباني يقول :

الألباني, سلسلة الأحاديث الصحيحة: ج2 ص187ـ 189, حديث رقم:621.

تواتر الروايات و اجماع علماء اهل السنة علي حياة الانبياء بعد الوفاة

ابن حجر الهيثمي من کبار اهل السنة يقول:

الْإِجْمَاعِ علي حَيَاةِ الْأَنْبِيَاءِ كما تَوَاتَرَتْ بِهِ الْأَخْبَارُ .

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (المتوفي973هـ)، الفتاوي الكبري الفقهیة ، ج2، ص135، ناشر : دار الفكر

فهذه الروایة حسب رأي اهل السنة صحيحة و يثبت ان الانبياء بعد الموت احياء في القبر.

12. رسول الله ص بعد الوفاة يجيب عن السلام

حدثنا عبد اللَّهِ حدثني أبي ثنا عبد اللَّهِ بن يَزِيدَ ثنا حَيْوَةُ ثنا أبو صَخْرٍ أَنَّ يَزِيدَ بن عبد اللَّهِ بن قُسَيْطٍ أخبره عن أبي هُرَيْرَةَ عن رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قال ما من أَحَدٍ يُسَلِّمُ علي الا رَدَّ الله عزوجل إلي روحي حتي أَرُدَّ عليه السَّلاَمَ.

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج2، ص527، حديث10827، ناشر: مؤسسة قرطبة - مصر.

هذه الروایة توجد في سنن ابي داود ايضا.

السجستاني الأزدي، ابوداود سليمان بن الأشعث (المتوفي 275هـ)، سنن أبي داود، ج2، ص218، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، ناشر: دار الفكر.

تصحيح سند الروایة بيد علماء اهل السنة:

النووي من کبار اهل السنة يقول:

334 وروينا فيه أيضا بإسناد صحيح عن أبي هريرة أيضا أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال ) ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتي أرد عليه السلام .

الإمام النووي المتوفي: 676هـ ، الأذكار المنتخبة من كلام سيد الأبرار ، ج1، ص66 دار النشر : دار الكتب العربي - بيروت - 1404هـ - 1984م.

النووي يقول:

رواه أبو داود بإسناد صحيح

أبو زكريا يحيي بن شرف النووي المتوفي: 676 هـ ، رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين ، ج1، ص255، دار النشر : دار الفكر - بيروت - 1421هـ -2000م ، الطبعة : الثالثة

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيي بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفي676 هـ)، المجموع، ج8، ص200، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، التكملة الثانیة.

رواه أبو داود بإسناد صحيح .

يحيي بن مري بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حزام الحزامي، الحوراني، أبو زكريا، محيي الدين الدمشقي الشافعي المتوفي: 24 / 676 هـ ، خلاصة الاحكام في مهمات السنن وقواعد الاسلام ، ج1، ص441 دار النشر : مؤسسة الرسالة - لبنان - بيروت - 1418هـ - 1997م ، الطبعة : الاولي ، تحقيق : حققه وخرج أحاديثه: حسين إسماعيل الجمل

ابن تيمیة قائد الوهابیة يقول:

وهذا الحديث علي شرط مسلم

أحمد بن عبد الحليم بن تيمیة الحراني أبو العباس المتوفي: 728 ،اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ، ج1، ص324، دار النشر : مطبعة السنة المحمدیة - القاهرة - 1369 ، الطبعة : الثانیة ، تحقيق : محمد حامد الفقي

وعلي هذا الحديث اعتمد الأئمة في السلام عليه عند قبره صلوات الله وسلامه عليه

أحمد بن عبد الحليم بن تيمیة الحراني أبو العباس المتوفي: 728 ، قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة ، ج1، ص71، دار النشر : المكتب الإسلامي - بيروت - 1390 - 1970 ، تحقيق : زهير الشاويش

الانصاري الشافعي يقول:

قلت : رواه أبو داود ( 1350 ) بإسناد جيد ،

الأنصاري الشافعي، سراج الدين أبي حفص عمر بن علي بن أحمد المعروف بابن الملقن(المتوفي804هـ)، البدر المنير في تخريج الأحاديث والأثار الواقعة في الشرح الكبير، ج5، ص290 تحقيق: مصطفي ابوالغيط و عبدالله بن سليمان وياسر بن كمال، ناشر: دار الهجرة للنشر والتوزيع - الرياض-السعودیة، الطبعة: الاولي، 1425هـ-2004م.

عمر بن علي بن أحمد الوادياشي الأندلسي يقول:

رواه أبو داود بإسناد علي شرط الصحيح

عمر بن علي بن أحمد الوادياشي الأندلسي المتوفي: 804 ، تحفة المحتاج إلي أدلة المنهاج ، ج2، ص190، دار النشر : دار حراء - مكة المكرمة - 1406 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الله بن سعاف اللحياني

ابن حجر العسقلاني يقول:

ورواته ثقات

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج6، ص488، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

الشربيني الخطيب الشافعي يقول:

رواه أبو داود بإسناد صحيح

الشربيني الخطيب الشافعي ، شمس الدين محمد (المتوفي977هـ) ، مغني المحتاج إلي معرفة معاني ألفاظ المنهاج، ج1، ص512، ناشر: دار الفكر - بيروت.

الزرقاني يقول :

أخرجه أبو داود ورجاله ثقات

الزرقاني، محمد بن عبد الباقي بن يوسف (المتوفي1122هـ) شرح الزرقاني علي موطأ الإمام مالك، ج4، ص357، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1411هـ.

علماء اهل السنة: لازم هذه الروایة الحياة علي الدوام للنبي ص:

السيوطي من کبار اهل السنة يقول:

روينا في الترمذي قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلّم : ( ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتي أرد عليه السلام ) يؤخذ من هذا الحديث أن النبي صلي الله عليه وسلّم حي علي الدوام وذلك أنه محال عادة أن يخلو الوجود كله من واحد مسلم علي النبي صلي الله عليه وسلّم في ليل أو نهار فإن قلت : قوله عليه السلام : (إلا رد الله إلي روحي) لا يلتئم مع كونه حياً علي الدوام بل يلزم منه أن تتعدد حياته ووفاته في أقل من ساعة إذ الوجود لا يخلو من مسلم يسلم عليه كما تقدم بل يتعدد السلام عليه في الساعة الواحدة كثيراً . فالجواب : والله أعلم أن يقال : المراد بالروح هنا النطق مجازاً فكأنه قال عليه السلام إلا رد الله إلي نطقي وهو حي علي الدوام ،

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، الحاوي للفتاوي في الفقه وعلوم التفسير والحديث والاصول والنحو والاعراب وسائر الفنون، ج2، ص143، تحقيق: عبد اللطيف حسن عبد الرحمن، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

الصالحي الشامي

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (المتوفي942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج12، ص364، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

المناوي

المناوي، محمد عبد الرؤوف بن علي بن زين العابدين (المتوفي 1031هـ)، فيض القدير شرح الجامع الصغير، ج5، ص467، ناشر: المكتبة التجاریة الكبري - مصر، الطبعة: الأولي، 1356هـ.

السخاوي

السخاوي, القول البديع في الصلاة علي الحبيب الشفيع: ص243.

فحسب هذا الحديث النبي حي و يجيب السلام عن من سلم عليه من داخل القبر.

جواب لجنه الافتاء في كيفیة التشهد و السلام في الصلاة:

صفة التشهد الذي كان يقوله رسول الله ( ص ) في صلاته ويأمر أصحابه بها هي ما أخرجه الشيخان في الصحيحين عن عبد اللّه بن مسعود رضي الله عنه قال : علمني رسول الله (ص) كفي بين كفيه كما يعلمني السورة من القرآن التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلي عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

وهذا هو الأصح لأن النبي ( ص ) علمه أصحابه ولم يقل إذا مت فقولوا السلام علي النبي . . وبالله التوفيق وصلي الله علي نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

فتاوي اللجنة الدائمة للبحوث العلمیة والإفتاء، ج 7، ص 7، الفتوي رقم 6035.

http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaChapters.aspx?View=Page&PageID=2195&PageNo=1&BookID=3

ابن تيمیة قائد الوهابیة يقول:

وقد ثبت عنه في الصحيحين من غير وجه أنه كان يأمر بالسلام علي أهل القبور ويقول ( قولوا السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وانا ان شاء الله بكم لاحقون ويرحم الله المستقدمين منا ومنكم والمستأخرين نسأل الله لنا ولكم العافیة اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا بعدهم واغفر لنا ولهم ، فهذا خطاب لهم وإنما يخاطب من يسمع

ابن تيميه الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج24، ص363، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

13. صلوات المسلمين تعرض علي النبي صلي الله عليه وآله في قبره

کتاب المصنف لابن ابي شيبة استاذ البخاري، مسند احمد، سنن الدارمي، سنن ابي داود، سنن ابن ماجه، سنن النسائي و... يذکر هکذا:

حدثنا حُسَيْنُ بن عَلِيٍّ عن عبد الرحمن بن جَابِرٍ عن أبي الأَشْعَثِ الصَّنْعَانِيِّ عن أَوْسِ بن أَوْسٍ قال قال رسول اللهِ صلي الله عليه وسلم ان من أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يوم الْجُمُعَةِ فيه خُلِقَ آدَم وَفِيهِ النَّفْخَةُ وَفِيهِ الصَّعْقَةُ فاكثروا عَلَيَّ من الصَّلاَة فيه فإن صَلَاتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ فقال رَجُلٌ يا رَسُولَ اللهِ كَيْفَ تُعْرَضُ صَلَاتُنَا عَلَيْكَ وقد أَرَمْتَ يعني بَلِيتَ فقال إنَّ اللَّهَ حَرَّمَ علي الأَرْضِ أَنْ تَأْكُلَ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ

إبن أبي شيبة الكوفي، ابوبكر عبد الله بن محمد (المتوفي235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج2، ص253، حديث8697، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولي، 1409هـ.

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج4، ص8، ناشر: مؤسسة قرطبة - مصر.

الدارمي ، أبو محمد عبدالله بن عبدالرحمن (المتوفي255هـ) ، سنن الدارمي ، ج1، ص445، تحقيق : فواز أحمد زمرلي / خالد السبع العلمي ، ناشر : دار الكتاب العربي - بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1407هـ

السجستاني الأزدي، ابوداود سليمان بن الأشعث (المتوفي 275هـ)، سنن أبي داود، ج1، ص275، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، ناشر: دار الفكر.

القزويني، ابوعبدالله محمد بن يزيد (المتوفي275هـ)، سنن ابن ماجه، ج1، ص345، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار الفكر - بيروت.

النسائي، ابوعبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي (المتوفي303 هـ)، السنن الكبري، ج1، ص519، تحقيق: د.عبد الغفار سليمان البنداري، سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1411 - 1991.

تصحيح الروایة بيد علماء اهل السنة:

الحاكم النيسابوري:

هذا حديث صحيح علي شرط الشيخين ولم يخرجاه

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفي 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج4، ص604، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت الطبعة: الأولي، 1411هـ - 1990م.

الذهبي ايضا في تعلقته علي المستدرك يقول:

تعليق الذهبي قي التلخيص : علي شرط البخاري ومسلم

المستدرك علي الصحيحين للحاكم مع تعليقات الذهبي في التلخيص - (ج 4 / ص 604)

الالباني يقول: 

وإسناده صحيح وأخرجه أبو داود ( رقم 1047 و 1531 ) والنسائي ( 1 / 203 - 204 ) والدارمي ( 1 / 369 ) وابن ماجه ( رقم 1085 و 1636 ) والحاكم ( 1 / 278 ) وأحمد ( 4 / 8 )

إرواء الغليل - (ج 1 / ص 34)

سلسلة الأحاديث الصحيحة: ج4 ص32, مكتبة المعارف للنشر والتوزيع, الرياض.

الألباني, إرواء الغليل: ج1 ص34ـ 35, الناشر: المكتب الإسلامي, بيروت ـ لبنان, الطبعة: الثانیة,

1405 - 1985م.

النووي يقول:

حديث أوس بن أوس هذا صحيح ، رواه أبو داود والنسائي وغيرهما بأسانيد صحيحة

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيي بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفي676 هـ)، المجموع، ج4، ص469، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، التكملة الثانیة.

رواه أبو داود بإسناد صحيح

أبو زكريا يحيي بن شرف النووي المتوفي: 676 هـ ،رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين ، ج1، ص221 دار النشر : دار الفكر - بيروت - 1421هـ -2000م ، الطبعة : الثالثة

الحزامي يقول:

رواه أبو داود بإسناد صحيح .

يحيي بن مري بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حزام الحزامي، الحوراني، أبو زكريا، محيي الدين الدمشقي الشافعي المتوفي: 24 / 676 هـ ، خلاصة الاحكام في مهمات السنن وقواعد الاسلام ، ج1، ص441 دار النشر : مؤسسة الرسالة - لبنان - بيروت - 1418هـ - 1997م ، الطبعة : الاولي ، تحقيق : حققه وخرج أحاديثه: حسين إسماعيل الجمل

الزرعي يقول:

إسناده صحيح

الزرعي الدمشقي الحنبلي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أبي بكر أيوب (المشهور ب ابن القيم الجوزیة ) (المتوفي751هـ)، جلاء الأفهام في فضل الصلاة علي محمد خير الأنام، ج1، ص80 تحقيق: شعيب الأرناؤوط - عبد القادر الأرناؤوط، ناشر: دار العروبة - الكويت، الطبعة: الثانیة، 1407 - 1987.

ابن حجر العسقلاني يقول:

سنده صحيح

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج6، ص488، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

الأنصاري الشافعي يقول:

رَوَاهُ أبو دَاوُد وَغَيْرُهُ بِأَسَانِيدَ صَحِيحَةٍ

الأنصاري الشافعي ، أبويحيي زكريا (المتوفي926هـ) ، أسني المطالب في شرح روض الطالب ، ج1، ص268، تحقيق : د . محمد محمد تامر ، ناشر : دار الكتب العلمیة - بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1422 هـ - 2000

الصالحي الشامي يقول:

وروي ابن ماجة - برجال ثقات

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (المتوفي942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج12، ص444، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

الشربيني يقول:

رواه أبو داود وغيره بأسانيد صحيحة

الشربيني الخطيب الشافعي ، شمس الدين محمد (المتوفي977هـ) ، مغني المحتاج إلي معرفة معاني ألفاظ المنهاج، ج1، ص295، ناشر: دار الفكر - بيروت.

فحسب هذه الروایة الصحيحة يثبت ان صلوات المسلمين تعرض علي النبي ص و حرام علي الارض أکل جسد الانبياء و لو لم يکن هذا حياة فما معني الحياة.

5. رأي علماء اهل السنة في سماع الموتي

الفصل الأخير لهذه المقالة يختم بذكر کلمات علماء اهل السنة في سماع الموتي:

1. محمد بن اسماعيل البخاري:

البخاري في كتابه الذي هو اصح كتب اهل السنة بعد القرآن يخصص بابا يسميه :

66 بَاب الْمَيِّتُ يَسْمَعُ خَفْقَ النِّعَالِ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، صحيح البخاري، ج1، ص448 تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987

و ذکرنا روايته فيما سبق.

2. مسلم بن الحجاج النيسابوري:

هو يذکر في صحيحه هکذا:

إِنَّ الْمَيِّتَ إذا وُضِعَ في قَبْرِهِ إنه لَيَسْمَعُ خَفْقَ نِعَالِهِمْ إذا انْصَرَفُوا.

النيسابوري القشيري ، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفي261هـ)، صحيح مسلم، ج4، ص2201، ح2870، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

روايات هذا الكتاب ذکرت فيما سبق.

3. ابن تيمیة

ابن تيمیة يستدل بهذه الآيات و الروايات لسماع الموتي:

سئل هل يتكلم الميت في قبره؟

فقال وأما سؤال السائل هل يتكلم الميت في قبره فجوابه أنه يتكلم وقد يسمع أيضا من كلمه كما ثبت في الصحيح عن النبي أنه قال إنهم يسمعون قرع نعالهم وثبت عنه في الصحيح أن الميت يسأل في قبره فيقال له من ربك وما دينك ومن نبيك فيثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت فيقول الله ربي والإسلام ديني ومحمد نبي ويقال له ما تقول في هذا الرجل الذي بعث فيكم فيقول المؤمن هو عبد الله ورسوله جاءنا بالبينات والهدي فآمنا به واتبعناه وهذا تأويل قوله تعالي (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة). (ابراهٍيم/27).

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج4، ص273 تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة

وفي موضع آخر يقول :

وسئل عن الأحياء إذا زاروا الأموات هل يعلمون بزيارتهم وهل يعلمون بالميت إذا مات من قرابتهم أو غيره؟

فأجاب الحمد لله نعم قد جاءت الآثار بتلاقيهم وتساؤلهم وعرض أعمال الأحياء علي الأموات كما روي إبن المبارك عن أبي أيوب الأنصاري قال (إذا قبضت نفس المؤمن تلقاها الرحمة من عباد الله كما يتلقون البشير في الدنيا فيقبلون عليه ويسألونه فيقول بعضهم لبعض أنظروا أخاكم يستريح فإنه كان في كرب شديد قال فيقبلون عليه ويسألونه ما فعل فلان وما فعلت فلانة هل تزوجت) الحديث

وأما علم الميت بالحي إذا زاره وسلم عليه ففي حديث إبن عباس قال قال رسول الله (ما من أحد يمر بقبر أخيه المؤمن كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه إلا عرفه ورد عليه السلام) قال إبن المبارك ثبت ذلك عن النبي صلي الله عليه وسلم وصححه عبد الحق صاحب الأحكام.

ابن تيمیة الحراني الحنبلي، ابوالعباس أحمد عبد الحليم (المتوفي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوي شيخ الإسلام ابن تيمیة، ج24،ص331، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمیة، الطبعة: الثانیة.

4. ابن قيم الجوزیة:

هو ايضا يصرح بتواتر الروايات التي تحكي عن هذا المطلب ان الميت يعرف زيارة الحي له:

وقد تواترت الآثار عنهم بأن الميت يعرف زيارة الحي له ويستبشر به

أبو عبد الله شمس الدين محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد الزرعي الدمشقي،الروح في الكلام علي أرواح الأموات والأحياء بالدلائل من الكتاب والسنة ، ج1، ص5 ،المتوفي: 751 هـ ، دار النشر : دار الكتب العلمیة - بيروت - 1395 - 1975

5. ابن كثير الدمشقي السلفي

ابن كثير الدمشقي السلفي من کبار اهل السنة يصرح في تفسيره هکذا :

وقد تواترت الاثار عنهم بأن الميت يعرف بزيارة الحي له ويستبشر فروي ابن أبي الدنيا في كتاب القبول عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ما من رجل يزور قبر أخيه ويجلس عنده إلا استأنس به ورد عليه حتي يقوم وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال إذا مر الرجل بقبر يعرفه فسلم عليه رد عليه السلام

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفي774هـ)، تفسير القرآن العظيم، ج3، ص439 ناشر: دار الفكر - بيروت - 1401هـ.

6. ابن جرير الطبري

محمد بن جرير الطبري من کبار اهل السنة يقول:

فقال جماعة يكثر عددها بتصحيحها وتصحيح القول بظاهرها وعمومها وقالوا الميت بعد موته يسمع كلام الأحياء ولذلك قال النبي صلي الله عليه وسلم لأهل القليب بعدما ألقوا فيه ما قال قالوا وفي قوله لأصحابه إذ قالوا أتكلم أقواما قد ماتوا وصاروا أجسادا لا أرواح فيها فقال (ما أنتم بأسمع لما أقول منهم).

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفي310)، تهذيب الآثار، ج2، ص491 تحقيق: محمود محمد شاكر ، ناشر: مطبعة المدني ـ مصر، الطبعة: الأولي.

7. الانصاري القرطبي

امام اهل السنة القرطبي يقول:

وبأن الميت يسمع قرع النعال إذا انصرفوا عنه إلي غير ذلك فلو لم يسمع الميت لم يسلم عليه وهذا واضح وقد بيناه في كتاب التذكرة.

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح (المتوفي671هـ)، الجامع لأحكام القرآن، ج13، ص233 ،ناشر: دار الشعب - القاهرة.

8. الآلوسي البغدادي

الآلوسي من علماء اهل السنة يقول:

والحق أن الموتي يسمعون في الجملة.

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفي1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج21، ص57، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

9. محيي الدين النووي

النووي يقول :

اثبات فتنة القبر وسؤال الملكين وهو مذهب أهل الحق ومنها استحباب المكث عند القبر بعد الدفن لحظة نحو ما ذكر لما ذكر وفيه أن الميت يسمع حينئذ من حول القبر.

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيي بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفي676 هـ)، شرح النووي علي صحيح مسلم، ج2، ص139 ، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة الثانیة، 1392 هـ.

10. ابن حجر الهيثمي

هو يقول :

هل يَسْمَعُ الْمَيِّتُ كَلَامَ الناس فَأَجَابَ بِقَوْلِهِ نعم لِحَدِيثِ أَحْمَدَ وَجَمَاعَةٍ إنَّ الْمَيِّتَ يَعْرِفُ من يُغَسِّلُهُ وَيَحْمِلُهُ وَيُدْلِيهِ في قَبْرِهِ.

ابن حجر الهيتمي (المتوفي973هـ )، الفتاوي الكبري الفقهیة ، ج2، ص29، دار النشر : دار الفكر

11. محمد بن حسن الشيباني

هو يقول في سماع الموتي :

واجماع اكثر الصحابة عليه.

الشيباني ، أبو عبد الله محمد بن الحسن (المتوفي 189 هـ) ، الجامع الصغير وشرحه النافع الكبير ، ج1، ص273 ، دار النشر : عالم الكتب - بيروت - 1406 ، الطبعة : الأولي

12. إبن بطال البكري القرطبي

ابن بطال ايضا في شرح البخاري يقول:

52 - بَاب الْمَيِّتُ يَسْمَعُ خَفْقَ النِّعَالِ

إبن بطال البكري القرطبي، ابوالحسن علي بن خلف بن عبد الملك (المتوفي449هـ)، شرح صحيح البخاري، ج3، ص320 تحقيق: ابوتميم ياسر بن إبراهيم، ناشر: مكتبة الرشد - السعودیة / الرياض، الطبعة: الثانیة، 1423هـ - 2003م.

13. جلال الدين السيوطي

السيوطي يصرح هکذا :

وأما الإدراكات كالعلم والسماع فلا شك أن ذلك ثابت لهم ولسائر الموتي.

السيوطي جلال الدين عبد الرحمن المتوفي: 911هـ ، شرح الصدور بشرح حال الموتي والقبور ، ج1، ص202، دار النشر : دار المعرفة - لبنان - 1417هـ - 1996م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد المجيد طعمة حلبي

هو يقول :

وأما المسألة الثالثة : وهي هل يسمع الميت كلام الناس وثناءهم عليه وقولهم فيه ؟ فنعم أيضاً ، أخرج الإمام أحمد في مسنده ، والمروزي في الجنائز ، وابن أبي الدنيا ، وغيرهم من طريق أبي عامر العقدي عن عبد الملك بن الحسن المدني عن سعد بن عمرو بن سليم عن معاویة أو ابن معاویة وعن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلّم : ( إن الميت يعرف من يغسله ويحمله ويدليه في قبره ) وأخرجه الطبراني في الأوسط من طريق آخر عن أبي سعيد ،

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفي911هـ)، الحاوي للفتاوي في الفقه وعلوم التفسير والحديث والاصول والنحو والاعراب وسائر الفنون، ج2، ص162، تحقيق: عبد اللطيف حسن عبد الرحمن، ناشر: دار الكتب العلمیة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1421هـ - 2000م.

14. أحمد بن إدريس الصنهاجي

هو يقول :

وكذلك الموتي يسمعون في قبورهم المواعظ والقرآن والذكر والتسبيح والتهليل ولا ثواب لهم فيه علي الصحيح لأنهم غير مأمورين بعد الموت ولا منهيين فلا إثم ولا ثواب لعدم الأمر والنهي هذا أحد أسباب المثوبات.

أبو العباس أحمد بن إدريس الصنهاجي القرافي المتوفي: 684هـ ، الفروق أو أنوار البروق في أنواء الفروق (مع الهوامش ) ، ج4، ص392 ، دار النشر : دار الكتب العلمیة - بيروت - 1418هـ - 1998م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : خليل المنصور

15. التميمي الحنبلي

هو أيضا يقول في كتاب «الفواكه» هکذا :

وهو نص صحيح صريح في سماع الموتي ، ولم يذكر صلي الله عليه وسلم في ذلك تخصيصاً ،

التميمي الحنبلي، حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر (المتوفي 1225هـ)، الفواكه العذاب في الرد علي من لم يحكم السنة والكتاب، ج6، ص195، حسب برنامج الجامع الكبير.

16. الجكني الشنقيطي

هو يقول هکذا:

وهو نص صحيح صريح في سماع الموتي ، ولم يذكر صلي الله عليه وسلم فيه تخصيصًا .

الجكني الشنقيطي، محمد الأمين بن محمد بن المختار (المتوفي 1393هـ.)، أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، ج6، ص130 تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر. - بيروت. - 1415هـ - 1995م.

17. محمد بن عبدالوهاب

ابن عبد الوهاب ايضا يعترف هکذا:

أخرج أحمد وغيره عن أبي سعيد أن النبي صلي الله عليه وسلم قال : ' إن الميت يعرف من يغسله ويحمله ومن يكفنه ومن يدليه في حفرته ' .

وأخرج أبو نعيم وغيره عن عمرو بن دينار قال : ما مِن ميّت يموت إلا روحه في يد ملك الموت ينظر إلي جسده ، كيف يغسل ، وكيف يكفن ، وكيف يمشي به ، ويقال له وهو علي سريره : اسمع ثناء الناس عليك .

وأخرج ابن أبي الدنيا معناه عن جماعة من التابعين بلفظ : بيد ملك . بلا إضافة .

وللشيخين عن أنس : أن النبي صلي الله عليه وسلم وقف علي قتلي بدر فقال : ' يا فلان بن فلان يا فلان بن فلان هل وجدتم ما وعد ربكم حقاً ؟ فإني وجدت ما وعدني ربي حقاً ' فقال عمر : يا رسول الله ، كيف تكلم أجساداً لا أرواح فيها ؟ فقال : ' ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ، غير أنهم لا يستطيعون أن يردوا علي شيئاً ' .

محمد بن عبد الوهاب (المتوفي 1206 هـ) ، أحكام تمني الموت، ج 1، ص 458، تحقيق : الشيخ عبد الرحمن بن محمد السّدحان ، والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين ، ناشر: مطابع الرياض - الرياض ، الطبعة : الأولي.

کذلک کثير من علماء اهل السنة، صححوا الروايات المرتبطة بسماع الموتي و اجابتهم، فلنکتفي بهذا المقدار.

النتيجة:

1. حسب ما اعترف به علماء اهل السنة، الآيات التي تستدل بها الوهابیة لمقصودهم، لم تدل علي ما ادعوه.

2. الوحيدة التي نسبوا اليها القول بعدم سماع الموتي، هي عائشة التي رجعت عن رأيها.

3. توجد آيات عديدة التي حسب تصريح علماء اهل السنة، لها دلالة علي الحياة البرزخیة للاموات، سماعهم و القدرة علي الاجابة.

4. اجماع اهل السنة علي الحياة البرزخیة للاموات ، و سماعهم و القدرة علي الاجابة.

5. احاديث اهل السنة في الحياة البرزخیة للاموات ، و قدرة سماعهم و اجابتهم متواترة و کثير منها صحيحة أو حسنة.

 

ومن الله التوفيق

فريق الاجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولي العصر (عج)

         للدراسات العلمیة

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة