2019 December 6 - 08 ربیع الثانی 1441
بحث حول سند زیارة الغديرية للإمام الهادي عليه السلام
رقم المطلب: ٢٨٩٨ تاریخ النشر: ٠٢ ربیع الاول ١٤٤١ - ١٦:٤٥ عدد المشاهدة: 39
المقالات » عام
بحث حول سند زیارة الغديرية للإمام الهادي عليه السلام

سند الحديث، دراسة المؤلف و اعتبار کتاب المزار عند الشيعة، تشابه النسخة الموجودة مع النسخ الاخری

فهرس المطالب:

المدخل

سند الرواية

دراسة سند الرواية

الفصل الأول: دراسة شخصية مؤلف « المزار» و اعتباره

السيد بن طاووس رحمة الله عليه

الشهيد الأول رحمة الله عليه

الشهيد الثاني رحمة الله عليه

صاحب کتاب وسائل الشیعة رحمة الله عليه

آقا بزرگ الطهراني رحمة الله عليه

الفصل الثانی: اعتبار کتاب «المزار» عند علماء الإمامية

السید بن طاووس و ابن اخیه

الشيخ الحر العاملي رحمة الله عليه

المحدث النوري رحمة الله عليه

السيد محسن الأمين رحمة الله عليه

النمازي الشاهرودي رحمة الله عليه

الفصل الثالث: تشابه نسخة کتاب«المزار» الموجودة مع النسخ الاخری

دراسة شرح حال الرواة

شاذان بن جبرئيل القمي رحمة الله علیه

محمد بن ابي القاسم الطبري رحمة الله علیه

حسن بن محمد [ابوعلي] رحمة الله عليه

الشيخ الطوسي رحمة الله عليه

الشيخ المفيد رحمة الله عليه

ابن قولويه رحمة الله عليه

الکليني رحمة الله عليه

علي بن ابراهيم رحمة الله عليه

ابراهيم بن هاشم رحمة الله عليه

عثمان بن سعيد و ابوالقاسم بن روح رحمة الله عليهما

تجمیع

 

 

المدخل

لا يضير الحقائق أن تكتنفها الشبهات، و تعتريها التشكيكات، و تثار بوجهها التساؤلات، فهي كالشمس لا يحجبها تراكم السحاب أو تكاثف الضباب الذي سرعان ما ينقشع عن وجهها، فيعود نورها يتشعشع في الآفاق.و من تلك الحقائق الناصعة حقيقة الإمامة الإلهية و النص عليها، ذلك النص الذي جاء بأشكال و صيغ مختلفة و مناسبات متعددة بدأت بحديث الدار في السنة الثالثة للبعثة و توّجت في واقعة غدير خم، إمام ذلك الحشد الهائل من الصحابة، و في ذلك اليوم المميز بكل شيء، و أهم ميزاته كونه اليوم الذي اكتمل فيه الدين، و تمّت به النعمة بتنصيب علي (ع) إماماً و خليفة على رؤوس الأشهاد، بأمر من الله تعالى؛ لتتمّ بذلك حلقات الدين الإسلامي.

ان حديث الغدير من الأحاديث التي قلّ نظيرها في الشهرة و كثرة الطرق و وسعتها، فقد ورد هذا الحديث بطرق كثيرة، و أسانيد صحيحة، و نقله جم غفير من علماء أهل السنة عن عدد كبير من الصحابة، بل ادّعى عدد منهم تواتر الحديث، كما ستأتي الإشارة إلى ذلك، و لكنه و مما يؤسف له، فإن البعض أخذ يثير الشبهات و التشكيكات حول هذا الحديث تارة في صحة أسانيده، و أخرى في دلالة ألفاظه على الإمامة و ثالثة بأن حديث الرسول (عليهما السلام) لم يأت لتنصيب علي (ع) إماماً و ولياً و خليفة على المسلمين، وإنما جاء جواباً عن شكوى صدرت من بعض المسلمين ضد علي (ع) من الجيش الذي بعثه رسول الله (عليهما السلام) إلى اليمن، وأمّر عليه علياً(ع) ، وأراد رسول الله (عليهما السلام) في جوابه هذا أن يزيل ما علق في نفوسهم تجاه علي (ع) ، ويبيّن مكانته ويثبت محبته في قلوبهم، وليس في الحديث ما يدلّ على الإمامة، كما يدّعي الشيعة.

حديث الغدير مما سعوا اهل البیت فی اثباته بطرق مختلفة عبر شرح القضیة و حتي فی الادعية و الزيارات ایضا. زیارة الغديرية للإمام الهادي عليه السلام نموذج منها. هادي الأمة عليه السلام ینتهز فرصة الثامنة عشرة من ذي الحجة فرصة قیمة لطرح حديث الغدير مرة اخری. من اجل هذا فی هذا الیوم یجعل زیارته لاميرالمؤمنین عليه السلام و یبین فیها حقائق عدیدة من جملتها قضیة الغدير.

هذه الزيارة لأول مرّة نقلها محمد بن جعفر المشهدي فی کتاب «المزار» و المحدثون الذین من بعده، نقلوا عنه.

زيارة الإمام الهادي عليه السلام بلحاظ السند، لهاالاعتبار الوافی  و القابل للالتفات. المشکلة الوحیدة التی ذکرها البعض، ان «المشهدي» مجهول و کذلک انتساب كتاب «المزار» له.

من اجل هذا الدلیل بدأنا فی هذه المقالة، للبحث عن سند هذه الزيارة لاسیما شخصية محمد بن المشهدي و انتساب کتاب «المزار» له.

فی الادامة، نذکر مشروح سند هذه الزيارة ثم نشرح حال کل واحد من الرواة هنا:

سند الرواية

 (زيارة اخرى لمولانا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله عليه مختصة بيوم الغدير)

 أَخْبَرَنِي الْفَقِيهُ الْأَجَلُّ أَبُو الْفَضْلِ شَاذَانُ بْنُ جَبْرَئِيلَ الْقُمِّيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ الْفَقِيهِ الْعِمَادِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي الْقَاسِمِ الطَّبَرِيِّ، عَنْ أَبِي عَلِيٍّ، عَنْ وَالِدِهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ النُّعْمَانِ، عَنْ أَبِي الْقَاسِمِ جَعْفَرِ بْنِ قُولَوَيْهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَعْقُوبَ الْكُلَيْنِيِّ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي الْقَاسِمِ بْنِ رُوحٍ وَ عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدٍ الْعَمْرِيِّ، عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْعَسْكَرِيِّ، عَنْ أَبِيهِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِمَا، وَ ذَكَرَ أَنَّهُ عَلَيْهِ السَّلَامُ زَارَ بِهَا فِي يَوْمِ الْغَدِيرِ فِي السَّنَةِ الَّتِي أَشْخَصَهُ‏الْمُعْتَصِمُ.

تَقِفُ عَلَيْهِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَ تَقُولُ: السَّلَامُ عَلَى مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ خَاتَمِ النَّبِيِّينَ وَ سَيِّدِ الْمُرْسَلِينَ ... السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ‏ ...

المشهدي الحائري، الشيخ أبو عبد الله محمد بن جعفر بن علي (المتوفی610هـ)، المزار، ص 263، تحقيق: جواد القيومي الأصفهاني، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ، الطبعة : الأولى ، رمضان المبارك 1419هـ .

دراسة سند الرواية

فی هذا المجال نسعی انه مع الالتفات الی المستندات الموجودة، نثبت اعتبار المؤلف و کتاب «المزار» ثم الی بيان شرح حال کل واحد من رواة هذا الحديث و فی النتيجه اثبات اعتبار هذه الزيارة.

لابد من الالتفات الی هذه النکتة من قبل ان السید محمد حسين الصالح آبادي فی مقالة «تعریف کتاب المزار الکبير»، کذلک السید القيومي الاصفهاني فی مقدمة کتاب «المزار»، قاما ببحوث قیمة. ففی فقرة من هذا المقالة تعرضنا الی ابحاثهما.

مطالب هذه الفقرة نقدمها ضمن ثلاثة فصول، حسب شرح الذيل:

الفصل الأول: دراسة شخصية مؤلف «المزار» و اعتباره

الفصل الثانی: اعتبار کتاب «المزار» عند علماء الإمامية

الفصل الثالث: تشابه نسخة «المزار» الموجودة مع النسخ الاخری

الفصل الأول: دراسة شخصية مؤلف « المزار» و اعتباره

مؤلف الکتاب، هو ابو عبد الله محمد بن جعفر بن علي. یذکرونه بإسم «ابن المشهدي» «المشهدي»  و «الحائري» ایضا.

عدة من علماء الإمامية یذکرونه و یشیرون الی کتابه «المزار». بعضهم ذکروه بأوصاف مثل: الإمام السعيد، المحدث، الصدوق.

السيد بن طاووس رحمة الله عليه

العلامة المجلسي رحمة الله عليه فی الفصل الثانی من مقدمة کتاب البحار یقول:

والمزار الكبير يعلم من كيفية أسناده أنه كتاب معتبر وقد أخذ منه السيدان ابنا طاوس كثيرا من الاخبار والزيارات.

المجلسي، محمد باقر (المتوفی1111هـ)، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، ج 1 ص 35، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403هـ - 1983م.

ما یعلم من کيفية اسانید کتاب المزار الکبير انه کتاب معتبر. السيد بن طاووس  و ابن اخیه اخذوا کثیر من الاخبار و الروايات من هذا الکتاب.

حسب هذا الکلام عن العلامة رحمة الله عليه نتمکن ان نستفید اعتماد السيد بن طاووس رحمة الله عليه بالنسبة للمشهدي. لأن اعتماد ابن طاووس رحمة الله عليه بالنسبة الی کتاب «المزار»، دلالة علی اعتبار المؤلف عنده.

هذا المطلب یهمنا من جانب ان ابن طاووس رحمة الله عليه یعاصر المشهدي و علماء الرجال من جملتهم آيت الله الخوئي رحمة الله عليه فی مقدمة کتابه الرجالي­، بين ان توثيقات المعاصرين واحدا للآخر مقبولة.

الشهيد الأول رحمة الله عليه

حسب تقریر العلامة المجلسي رحمة الله عليه، فی استجازة الشهيد الاول لشمس الدين محمد بن الشيخ یقول هکذا :

الشيخ الإمام السعيد أبي عبد الله محمد بن جعفر المشهدي رحمه الله.

المجلسي، محمد باقر (المتوفی1111هـ)، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، ج 104 ص 197، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403هـ - 1983م.

الشهيد الثاني رحمة الله عليه

الشهيد الثاني رحمة الله عليه فی استجازته لوالد الشيخ البهايي، یعبر عن المشهدي بلقب «الشيخ السعيد أبي عبد الله محمد بن جعفر المشهدي».

الشهيد الثاني زين الدين بن علي العاملي، رسائل الشهيد الثاني، ج 2 ص 1125، تحقيق : رضا المختاري، الطبعة: الاولی، 1422 - 1380 ش، ناشر : مركز النشر التابع لمكتب الإعلام الإسلامي - قم – ايران.

صاحب کتاب وسائل الشیعة رحمة الله عليه

الشيخ الحر العاملي رحمة الله عليه یقول فیه هکذا:

الشيخ محمد بن جعفر المشهدي كان فاضلا محدثا صدوقا له كتب يروي عن شاذان بن جبرئيل القمي.

الحر العاملي، الشيخ محمد بن الحسن (المتوفی1104ه)، أمل الآمل، ج 2 ص 253، تحقيق: السيد احمد الحسيني،‌ ناشر: مكتبة الأندلس - بغداد، مطبعة: الآداب - النجف الأشرف

آقا بزرگ الطهراني رحمة الله عليه

آقا بزرگ الطهراني رحمة الله عليه بمناسبة ذکر کتاب «الاستبصار» للشيخ الطوسي رحمة الله عليه یذکر المشهدي و کتابه «المزار». هو یقول:

وقد طبع [الاستبصار للشيخ الطوسي] بالهند وفي إيران والنسخة المقابلة بخط الشيخ الطوسي توجد في خزانة كتب الشيخ هادي آل كاشف الغطاء لكنها ليست تامة بل الموجود من أول الكتاب إلى آخر كتاب الصلاة بخط الشيخ جعفر بن علي بن جعفر المشهدي والد الشيخ محمد ابن جعفر المشهدي مؤلف المزار المشهور بمزار محمد ابن المشهدي.

آقا بزرگ الطهراني(المتوفی 1389هـ)، الذريعة إلى تصانيف الشيعة، ج 2 ص 15، الطبعة الثانية، دار الأضواء بيروت.

السيد محسن الامين رحمة الله عليه

صاحب اعيان الشيعة یقول:

أبو عبد الله محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي الحائري المعروف بمحمد بن المشهدي شيخ جليل متبحر محدث صدوق هو صاحب كتاب المزار المشهور بمزار محمد ابن المشهدي والمزار الكبير.

الأمين، السيد محسن (المتوفی1371هـ)، أعيان الشيعة، ج 9 ص 202، تحقيق وتخريج: حسن الأمين،  ناشر: دار التعارف للمطبوعات - بيروت – لبنان، سنة الطبعة: 1403 - 1983 م

الفصل الثانی: اعتبار کتاب «المزار» عند علماء الإمامية

البحث فی مصادر الإمامية، تحکي عن اعتماد علماء الإمامية بکتاب «المزار» للمشهدي رحمة الله عليه. انظروا نماذج منها­:

السید بن طاووس و ابن اخیه

السيد بن طاووس یعاصر المشهدي، کذلک ابن اخیه السيد عبدالکريم بن طاووس ینقل روايات عدیدة حسب تقریر المجلسي رحمة الله عليه عن کتاب «المزار». هذا المطلب یحکي عن اعتماد هؤلاء العلماء بالنسبة للکتاب المذکور. العلامة المجلسي رحمة الله عليه فی الفصل الاول من مقدمة کتاب بحار الانوار یقول:

الفصل الأول: في بيان الأصول والكتب المأخوذ منها وهي ... كتاب كبير في الزيارات تأليف محمد بن المشهدي كما يظهر من تأليفات السيد ابن طاوس واعتمد عليه ومدحه وسميناه بالمزار الكبير.

المجلسي، محمد باقر (المتوفی1111هـ)، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، ج 1 ص 18، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403هـ - 1983م.

 فی الفصل الثانی من مقدمة بحار الانوار یقول:

والمزار الكبير يعلم من كيفية أسناده أنه كتاب معتبر وقد أخذ منه السيدان ابنا طاوس كثيرا من الاخبار والزيارات.

المجلسي، محمد باقر (المتوفی1111هـ)، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، ج 1 ص 35، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403هـ - 1983م.

علاوة علی تقریر العلامة المجلسي رحمة الله عليه نستطیع ان نشیر الی نماذج من روايات ابن طاووس و ابن اخیه نقلوها عن کتاب «المزار».

النموذج الاول: السيد عبد الکريم بن طاووس رحمة الله عليه فی کتاب «فرحة الغَري» یذکر زيارة الغديرية للإمام الهادي عليه السلام کما انها مذکورة فی کتاب «المزار» للمشهدي بنفس السند و النص هکذا:

وأخبرني والدي وعمي( رضي الله عنه) عن محمد بن نما عن محمد بن جعفر [المشهدي] عن شاذان بن جبرئيل القمي (رضي الله عنه) عن الفقيه العماد بن محمد بن القاسم الطبري عن أبي علي عن والده محمد بن الحسن الطوسي عن الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان عن أبي القاسم جعفر بن قولويه عن محمد بن يعقوب الكليني عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن أبي القاسم بن دوخ [روح] وعثمان بن سعيد العمري عن أبي محمد الحسن بن علي العسكري عن أبيه صلوات الله عليه  وذكر انه عليه السلام زار بها في يوم الغدير في السنة التي أشخصه فيها المعتصم ...

ابن طاووس، السيد عبد الكريم (المتوفی 693) فرحة الغري، ص 136، تحقیق: السيد تحسين آل شبيب الموسوي الناشر : مركز الغدير للدراسات الإسلامية، الطبعة : الأولى، 1419 هـ.

النموذج الثانی: مؤلف «فرحة الغري» فی موضع من الکتاب یقول هکذا:

وذكر محمد المشهدي في مزاره : أن الصادق عليه السلام علم محمد بن مسلم الثقفي هذه الزيارة: إذا أتيت مشهد أمير المؤمنين عليه السلام فاغتسل غسل الزيارة ...

ابن طاووس، السيد عبد الكريم (المتوفی 693) فرحة الغري، ص 120، تحقیق: السيد تحسين آل شبيب الموسوي الناشر : مركز الغدير للدراسات الإسلامية، الطبعة : الأولى، 1419 هـ.

النموذج الثالث: هو فی موضع آخر یقول:

وذكر محمد بن المشهدي في مزاره ما صورته ...

ابن طاووس، السيد عبد الكريم (المتوفی 693) فرحة الغري، ص 123، تحقیق: السيد تحسين آل شبيب الموسوي الناشر : مركز الغدير للدراسات الإسلامية، الطبعة : الأولى، 1419 هـ.

مع الالتفات الی هذه المطالب، لابد ان نقول:

اولاً: باحتمال قوي هذا الکتاب موجود عندهم.

ثانياً: المؤلف معلوم عندهم.

ثالثاً: مع الالتفات الی کثرة النقل الذي اشار الیه فی تقریره العلامة المجلسي رحمة الله عليه، فهما یعتمدا علی کتاب «المزار» للمشهدي.

رأی الشیخ الوحيد الخراساني فی کتاب «المزار» للمشهدي، ربما ناشئ من هذه الجهات. هو یقول :

اعتمادنا على المزار للمشهدي نتيجة لاعتماد السيد عبد الكريم بن طاووس وولده عليه.

الطبسی، نجم الدین، صوم عاشوراء بين السنة النبوية والبدعة الأموية، ص 48 [هامش].

الشيخ الحر العاملي رحمة الله عليه

کما یتبین من تقریر الشيخ الحر العاملي رحمة الله عليه فی خاتمة وسائل الشيعة، هو ممن لم تتوفر لدیه بعض الکتب المعتبرة لکن ینقل عنها بواسطة الکتب المعتمدة الاخری. کتاب «المزار» للمشهدي من جملة هذه الکتب. بناء علی هذا؛ و لو انه لم یتوفر لدیه کتاب «المزار»، لکن معتمد عنده.

وأما الكتب المعتمدة التي نقلنا منها بالواسطة ولم تصل إلينا ولكن نقل منها الصدوق والشيخ ... وغيرهم فهي كثيرة جدا ونحن نذكر هنا جملة مما صرحوا باسمه عند النقل منه ونقلنا نحن عنهم عنه : فمن ذلك ... كتاب المزار لمحمد بن المشهدي

الحر العاملي، محمد بن الحسن (المتوفی1104هـ)، تفصيل وسائل الشيعة إلي تحصيل مسائل الشريعة، ج 30 ص 161، تحقيق و نشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث، الطبعة: الثانية، 1414هـ.

المحدث النوري رحمة الله عليه

المحدث النوري رحمة الله عليه یعتبر کتاب «المزار» للمشهدي من جملة الکتب المعتمدة عند الاصحاب و یقول:

الشيخ الجليل السعيد المتبحر أبو عبد الله محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي الحائري المعروف بمحمد بن المشهدي وابن المشهدي مؤلف المزار المشهور الذي اعتمد عليه أصحابنا الأبرار.

الطبرسي، ميرزا الشيخ حسين النوري (المتوفی1320هـ) خاتمة المستدرك، ج 3 ص 19، تحقيق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث، ناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث - قم – ايران، الطبعة الاولي 1415

السيد محسن الأمين رحمة الله عليه

صاحب اعيان الشيعة ضمن تعریف المشهدي و کتابه، یعرفه معتمد بین الاصحاب. هو یقول:

محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي صاحب كتاب المزار ... اعتمد عليه الأصحاب.

الأمين، السيد محسن (المتوفی1371هـ)، أعيان الشيعة، ج 9 ص 202، تحقيق وتخريج: حسن الأمين،  ناشر: دار التعارف للمطبوعات - بيروت – لبنان، سنة الطبعة: 1403 - 1983 م

النمازي الشاهرودي رحمة الله عليه

صاحب کتاب مستدركات علم رجال الحديث، یقول:

محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي الحائري ... مؤلف المزار الكبير المشهور المعتمد عند الأصحاب.

الشاهرودي، الشيخ علي النمازي (المتوفی1405هـ)، مستدركات علم رجال الحديث،  ج 6 ص 499، ناشر: ابن المؤلف، المطبعة: شفق – طهران، الأولى1412هـ

الفصل الثالث: تشابه نسخة کتاب«المزار» الموجودة مع النسخ الاخری

نسخة واحدة من کتاب «المزار» توجد فی ایران لابن المشهدي مکتبة آيت الله المرعشي رحمة الله عليه. السید القيومي الاصفهاني حقق هذه النسخة و اطبعها. هذا الکتاب موجود فی کم مکتبة من مکتبات النجف الاشرف.

الکتاب الذي موجود فی مکتبة آيت الله المرعشي رحمة الله عليه یرتبط بزمن الصفوية و الطبعة الحالیة مطبوعة من علی هذه النسخة.

السيد عبد الکريم بن طاووس رحمة الله عليه، المتوفی 693 الذی له قرابة زمنية مع ابن المشهدي، فی کتابه «الفرحة الغَري» ینقل مطالب من کتاب «المزار». من جملتها هذه الزیارة الغديرية للإمام الهادي عليه السلام التی تطابق النسخة الموجودة.

ابن طاووس، السيد عبد الكريم (المتوفی 693) فرحة الغري، ص 136، تحقیق: السيد تحسين آل شبيب الموسوي الناشر : مركز الغدير للدراسات الإسلامية، الطبعة : الأولى، 1419 هـ.

آقا بزرگ الطهراني رحمة الله عليه یسمی کتابا باسم «المزار» للمشهدي الذی یتوفر فی مکتبات النجف الاشرف. هو یذکر فقرات خطبة الکتاب هکذا:

الحمد لله القديم احسانه الظاهر امتنانه ... فانى قد جمعت في كتابي هذا من فنون الزيارات للمشاهد ...

الخطبة الذی ینقلها آقا بزرگ رحمة الله عليه من کتاب «المزار» للمشهدي، تشابه الخطبة من کتاب «المزار» بنسخته الموجودة فی ايران. کذلک فی الادامة یشیر الی مشايخ ابن المشهدي الذی تشابه اسم مشايخه الموجودة فی نسختنا هذه.

المحدث النوري رحمة الله عليه فی «المستدرک» یذکر کتاب «المزار» للمشهدي و فی موارد منها من جملة فی مجلد 10 صفحة 364، رقم حديث 12190، ینقل سند زيارة التی لا تختلف مع النسخه الموجودة من کتاب «المزار».

العلامة المجلسي رحمة الله عليه فی کتاب بحار الانوار ینقل مطالب کثیرة من کتاب «المزار». من الجدیر ان اهل التحقیق طبقوا فصل الزيارات من کتاب بحار الانوار، مع النسخ الموجودة فی مکتبات النجف الاشرف. المطالب المذکورة تنطبق مع نسخة مکتبة آيت الله المرعشي رحمة الله عليه.

بناء علی هذا؛ خطبة الکتاب، مشايخ المؤلف و سند بعض الروايات من هذه النسخة الموجودة، تشابه النسخ الاخری. هذا المطلب بدوره قرينة­ تبین ان النسخة الموجودة من کتاب «المزار»، هی التی بید العلماء السابقین و تعیننا علی توثیق النسخة الموجودة.

حسبما مرّ ذکرنا ضمن ثلاثة فصول علی حدة التی احد فصولها ترتبط باعتبار المؤلف و فصلین منها باعتبار کتاب «المزار». هذه اسانید تساعدنا علی اعطاء الاعتبار لکتاب «المزار» و مؤلفه.

دراسة شرح حال الرواة

بعد بيان شرح حال مؤلف كتاب المزار و اثبات انتساب هذا الكتاب الشريف الیه، فی هذا الفصل نتعرض الی دراسة الرواة الموجودین فی سند هذه الرواية:

شاذان بن جبرئيل القمي رحمة الله علیه

المشهدي فی مقدمة کتاب «المزار» یقول هکذا:

 [فَإِنِّي قَدْ جَمَعْتُ فِي كِتَابِي هَذَا مِنْ فُنُونِ الزِّيَارَاتِ... مِمَّا اتَّصَلَتْ بِهِ مِنْ ثِقَاتِ الرُّوَاة]. حسب شهادة المؤلف، شيخه شاذان بن جبرئيل موثوق. علاوة علی ان الشهيد الاول فی کتاب «الذکري» یعرفه انه «من أجلاء فقهائنا».

العاملي الجزيني، محمد بن جمال الدين مكي، الشهيد الأول (المتوفی786 ه‍ ـ) ذكرى الشيعة في أحكام الشريعة، ج 3 ص 164، تحقيق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث، ناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث – قم، الطبعة الأولى 1419

محمد بن ابي القاسم الطبري رحمة الله علیه

هو ایضا یعد من جملة مشايخ المشهدي من غیر واسطة و ینقل عنه روایات فی باب «زيارة أبي عبد الله الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء»

المشهدي الحائري، الشيخ أبو عبد الله محمد بن جعفر بن علي (المتوفی610هـ)، المزار، ص 473، تحقيق: جواد القيومي الأصفهاني، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي، الطبعة : الأولى ، رمضان المبارك 1419هـ .

حسب مقدمة ابن المشهدي التی مرت سالفا، تثبت وثاقة الطبري. علاوة علی ان الشيخ منتجب الدين فی فهرسته یقول:

الشيخ الإمام عماد الدين محمد بن ابى القاسم الطبري الاملي الكجى فقيه، ثقة.

الرازي، منتجب الدين بن بابويه (المتوفی585هـ)، فهرست منتجب الدين، ص 107، تحقيق: سيد جلال الدين محدث الأرموي، ناشر: مكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي، توضيحات: بإهتمام: محمد سمامي حائري / إشراف: السيد محمود المرعشي، المطبعة: مهر – قم، طبع: 1366 ش

حسن بن محمد [ابوعلي] رحمة الله عليه

الراوي الذی بعده هو ابوعلي حسن بن محمد الطوسي، ابن الشيخ الطوسي رحمة الله عليه است. منتجب الدين یقول فیه هکذا :

الشيخ الجليل أبو على الحسن بن الشيخ الجليل الموفق ابى جعفر محمد بن الحسن الطوسى فقيه، ثقة.

الرازي، منتجب الدين بن بابويه (المتوفی585هـ)، فهرست منتجب الدين، ص 46، تحقيق: سيد جلال الدين محدث الأرموي، ناشر: مكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي، توضيحات: بإهتمام: محمد سمامي حائري / إشراف: السيد محمود المرعشي، المطبعة: مهر – قم، طبع: 1366 ش

فی کتاب «اليقين» السيد بن طاووس عبر عنه بعنوان «الشيخ المفيد».

ابن طاووس الحلي،‌ السيد رضي الدين علي (المتوفی664هـ)، اليقين باختصاص مولانا علي (عليه السلام) بإمرة المؤمنين،‌ ص 280، تحقيق: الأنصاري،‌ ناشر: مؤسسة دار الكتاب (الجزائري)، الطبعة: الأولى1413

« روضة المتقين » للمجلسي الاول رحمة الله عليه، یعبر عنه بالفاظ مثل «الشيخ الجليل الفقيه النبيه».

المجلسي، محمد تقي (المتوفی1070هـ)، روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه، ج 1 ص 24، محقق / مصحح: الموسوى الكرمانى، حسين اشتهاردى على پناه‏، ناشر: مؤسسه فرهنگى اسلامى كوشانبور، مكان الطبعة: قم‏، سنة الطبعة: 1406 ق‏

الشيخ الطوسي رحمة الله عليه

الراوي الذی بعده هو الشيخ الطوسي رحمة الله عليه. لم تخفی عظمته و مجده بین علماء الإمامية علی احد. العلامة الحلي رحمة الله عليه یقول فی شخصيته هکذا:

محمد بن الحسن بن علي الطوسي أبو جعفر شيخ الإمامية قدس الله روحه، رئيس الطائفة، جليل القدر، عظيم المنزلة، ثقة عين، صدوق.

الحلي الأسدي، جمال الدين أبو منصور الحسن بن يوسف بن المطهر (المتوفی726هـ) خلاصة الأقوال في معرفة الرجال، ص 249، تحقيق: فضيلة الشيخ جواد القيومي، ناشر: مؤسسة نشر الفقاهة، الطبعة: الأولى، 1417هـ.

الشيخ المفيد رحمة الله عليه

الشيخ المفيد رحمة الله عليه هو الراوي الذی بعده. اشتهرت مکانته الفاخرة بین علماء الإمامية. النجاشي عند تعریفه یقول هکذا:

محمد بن محمد بن النعمان ... شيخنا و استاذنا فضله أشهر من أن يوصف في الفقه و الكلام و الرواية و الثقة و العلم.

النجاشي الأسدي الكوفي، ابوالعباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس (المتوفی450هـ)، فهرست أسماء مصنفي الشيعة المشتهر ب‍ رجال النجاشي، ص 399 الي 401، تحقيق: السيد موسي الشبيري الزنجاني، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الخامسة، 1416هـ.

ابن قولويه رحمة الله عليه

ابن قولويه رحمة الله عليه هو الراوي الآخر. هو صاحب «کامل الزيارات» و له عند علماء الإمامية مکانة خاصة. النجاشي رحمة الله عليه یقول فی شخصيته هکذا:

جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه أبو القاسم ... من ثقات أصحابنا وأجلائهم في الحديث والفقه ... وكل ما يوصف به الناس من جميل وثقة وفقه فهو فوقه

النجاشي الأسدي الكوفي، ابوالعباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس (المتوفی450هـ)، فهرست أسماء مصنفي الشيعة المشتهر ب‍ رجال النجاشي، ص 123، تحقيق: السيد موسي الشبيري الزنجاني، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الخامسة، 1416هـ.

الکليني رحمة الله عليه

الکليني صاحب کتاب «الکافي» هو الراوي الذی بعده في هذه السلسلة. النجاشي یصفه بأحسن شکل هکذا:

محمد بن يعقوب بن إسحاق أبو جعفر الكليني شيخ أصحابنا في وقته بالري ووجههم وكان أوثق الناس في الحديث وأثبتهم.

النجاشي الأسدي الكوفي، ابوالعباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس (المتوفی450هـ)، فهرست أسماء مصنفي الشيعة المشتهر ب‍ رجال النجاشي، ص 377، تحقيق: السيد موسي الشبيري الزنجاني، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الخامسة، 1416هـ.

علي بن ابراهيم رحمة الله عليه

علي بن ابراهيم هو الراوي الذی بعده، فهو معتمد عند الإمامیة. النجاشي رحمة الله عليه یقول:

علي بن إبراهيم بن هاشم ثقة في الحديث ثبت معتمد صحيح المذهب.

النجاشي الأسدي الكوفي، ابوالعباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس (المتوفی450هـ)، فهرست أسماء مصنفي الشيعة المشتهر ب‍ رجال النجاشي، ص 260، تحقيق: السيد موسي الشبيري الزنجاني، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الخامسة، 1416هـ.

ابراهيم بن هاشم رحمة الله عليه

الراوي الذی بعده هو ابراهيم بن هاشم. آيت الله الخوئي فی شرح حاله یقول:

 لا ينبغي الشك في وثاقة إبراهيم بن هاشم ويدل على ذلك عدة أمور: الاول: أنه روى عنه ابنه علي في تفسيره كثيرا وقد التزم في أول كتابه بأن ما يذكره فيه قد انتهى إليه بواسطة الثقات. الثاني:أن السيد ابن طاووس ادعى الاتفاق على وثاقته. الثالث: أنه أول من نشر حديث الكوفيين بقم والقميون قد اعتمدوا على رواياته وفيهم من هو مستصعب في أمر الحديث فلو كان فيه شائبة الغمز لم يكن يتسالم على أخذ الرواية عنه وقبول قوله.

الموسوي الخوئي، السيد أبو القاسم (المتوفی1411هـ)، معجم رجال الحديث ج 1 ص 291، الطبعة الخامسة، 1413هـ ـ 1992م

عثمان بن سعيد و ابوالقاسم بن روح رحمة الله عليهما

فی هذه الطبقة شخصین من الرواة. کلاهما من نوّاب الإمام المهدي عليه السلام فی غيبته الصغري. الشيخ الطوسي رحمة الله عليه یصف عثمان بن سعيد هکذا :

عثمان بن سعيد العمري الزيات ... جليل القدر ثقة وكيله عليه السلام.

الطوسي أبى جعفر محمد بن الحسن، الأبواب ( رجال الطوسي ) ص 401 ،‌ تحقيق : جواد القيومي الإصفهاني، چاپ : الأولى، 1415، ناشر : مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة

آيت الله الخوئي رحمة الله عليه یقول فی ابی القاسم بن روح هکذا:

الحسين بن روح: النوبختي أبو القاسم: هو أحد السفراء و النواب الخاصة، للإمام الثاني عشر (عجل الله تعالى فرجه) و شهرة جلالته و عظمته أغنتنا عن الإطالة في شأنه.

الموسوي الخوئي، السيد أبو القاسم (المتوفی1411هـ)، معجم رجال الحديث ج 5 ص 236، الطبعة الخامسة، 1413هـ ـ 1992م

تجمیع

حسبما مرّ الی الآن، یحصل ان زيارة الغديرية للإمام الهادي عليه السلام لها سلسلة سند قوی و معتبر. محمد بن المشهدي ایضا علی اساس القرائن المختلفة شخص موثق. کتاب «المزار» ایضا عند علماء الإمامية معتمد.

و من الله التوفیق

فریق الاجابة عن الشبهات

موسسة الإمام ولی العصر عجل الله تعالی فرجه الشریف للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة