2020 June 5 - 13 شوال 1441
اعتراف علماء اهل السنة بولادة الإمام المهدي (عج) + صورة الكتب
رقم المطلب: ٣٢٥٥ تاریخ النشر: ١٤ رجب ١٤٤١ - ١٢:٥٢ عدد المشاهدة: 182
المقالات » عام
اعتراف علماء اهل السنة بولادة الإمام المهدي (عج) + صورة الكتب

  شعت انوار شمس امامة الامام الثانی عشر حجة الله عند سحر لیلة النصف من شعبان المعظم سنة ۲۵۵ من الهجرة القمرية فی بیت الامام الحسن العسکري سلام الله عليه علی الدنیا و بشرت بالثانی عشر حجة من حجج الله. اسم امه نرجس خاتون سلام الله عليها. ولادة آخر حجة من حجج الله امر مسلم و قطعي و لا شک و لا شبهة فیها. تشهد بها روايات اهل البيت عليهم السلام و یستحکم يقين الانسان. و هی لیست فقط روايات و تصريحات علماء الامامية بالنسبة لولادته، بل لعلماء اهل السنة طوال القرون المتمادية بالنسبة لولادة الإمام تصريحات عدیدة ففی هذه المقالة نشیر الی خمسین رأی من آراء العلماء و المتفکرین عند اهل السنة حول ولادة الامام المهدی سلام الله عليه:

1.علي بن الحسين بن علي المسعودي الشافعي (المتوفی 346هـ)

2.ابوالفضل الشافعي الحصکفي (المتوفی 553 هـ)

3.ابن الازرق الفارقي (المتوفی 571 هـ)

4.عماد الدين الاصفهاني (المتوفی 597 هـ)

5.فخر الرازي الشافعي (المتوفی 604هـ)

6.محمد بن محمد بن عبد الکريم ابن الاثير الجزري (المتوفی630هـ)

7.محي الدين ابن العربي (المتوفی 638هـ)

8.سبط ابن الجوزي(المتوفی 654هـ)

9.محمد بن يوسف الکنجي (المتوفی 658هـ)

10.شمس الدين ابن خلکان (المتوفی 681هـ)

11.ابن الطقطقي الحسني (المتوفی 709هـ)

12.ابن فوطي الشيباني (المتوفی 723هـ)

13.عماد الدين ابوالفداء (المتوفی 732هـ)

14.شمس الدين الذهبي (المتوفی 748هـ)

15.زين الدين ابن الوردي (المتوفی 749هـ)

16.صلاح الدين الصفدي (المتوفی 764هـ)

17.ابومحمد اليافعي (المتوفی 768هـ)

18.مسعود بن عمر بن عبدالله التفتازاني (المتوفی 792هـ)

19.عبد الرحمن ابن خلدون (المتوفی 808هـ)

20. محمد ابن شحنة الحلبي (المتوفی 815هـ)

21. عبد الرحمن بن احمد بن محمد الجامي (المتوفی 817هـ)

22.خواجه محمد بارسا (المتوفی 822هـ)

23.احمد بن علي القلشقندي (المتوفی 821هـ)

24.ابن حجر العسقلاني الشافعي (المتوفی 852هـ)

25.ابن صباغ المالكي (المتوفی 855هـ)

26.ابن محمد سراج الدين الرفاعي (المتوفی 885هـ)

27.شمس الدين محمد بن طولون (المتوفی 953هـ)

28.ابن حجر الهيتمي (المتوفی 973هـ)

29.عبد الوهاب الشعراني (المتوفی 974هـ)

30.عبد القادر بن شيخ بن عبد الله العيدروس (المتوفی 989هـ)

31.السيد محمد بن الحسين السمرقندي (المتوفی 996هـ)

32.شمس الدين الرملي (المتوفی 1004هـ)

33.أحمد بن يوسف القرماني الحنفي (المتوفی 1019هـ)

34.شهاب الدين ابي فلاح ابن العماد الحنبلي (المتوفی 1089هـ)

35.ضامن بن شدقم الحسيني المدني (المتوفی 1090هـ)

36.حسن العراقي (المتوفی قرن 9 أو 10هـ)

37.عبدالملك العاصمي المكي (المتوفی 1111هـ)

38.عبدالله الشبراوي الشافعي (المتوفی 1172 هـ)

39.جعفر بن حسن بن عبد الکريم البرزنجي (المتوفی 1177هـ)

40.محمد بن احمد السفاريني الحنبلي (المتوفی 1188هـ)

41.محمد أمين البغدادي السويدي (المتوفی 1246هـ)

42.سليمان بن ابراهيم القندوزي الحنفي (المتوفی ۱۲۹۴هـ)

43.محمد صديق حسن خان القنوجي (المتوفی 1307هـ)

44.ياقوت بن عبد الله الحموي (المتوفی 626 هـ)

45.محمد ويس الحيدري (المتوفی 1405هـ)

46.خير الدين الزركلي (المتوفی1410هـ)

47.مصطفي بن عبد الرحيم بن برقان الهاشمي (المعاصر):

48.شريف أنس الحسني الكتبي (المعاصر):

49.عارف احمد عبدالغني (المعاصر):

50.عبدالله بن محمد الحشلاف (المعاصر):

51. محمد عمر السربازي (المعاصر):

النتيجة:

 

الحال نتعرض الی آراء العلماء بتفصيل:

1.علي بن الحسين بن علي المسعودي الشافعي (المتوفی 346هـ)

المسعودي من علماء الشوافع في المذهب یقول حول ولادة الإمام هکذا :

الإمام الثاني عشر وفي سنة ستين ومائتين قبض أبو محمد الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسي بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام في خلافة المعتمد، وهو ابن تسع وعشرين سنة، وهو أبو المهدي المنتظر...

مروج الذهب،  ج 4 ص 160


    

   

2.ابوالفضل الشافعي الحصکفي (المتوفی 553 هـ)

أبو الفضل يحيي بن سلامة بن الحسين الحصكفي من کبار اهل السنة الذی یفترض وجود الإمام المهدي عليه السلام مفروغ عنه و انشأ فی الإمام و بقیة ائمة اهل البيت عليهم السلام اشعارا.

ابن كثير الدمشقي السلفي بعد نقل شعر طویل عنه یقول:

ثم خرج من هذا التغزل إلي مدح أهل البيت والأئمة الإثني عشر رحمهم الله

وسائلي عن حب أهل البيت

هل أقر إعلانا به أم أجحد

هيهات ممزوج بلحمي ودمي

حبهم هو الهدي والرشد

حيدرة والحسنان بعده

ثم علي وابنه محمد

وجعفر الصادق وابن جعفر

موسي ويتلوه علي السيد

أعني الرضي ثم ابنه محمد

ثم علي وابنه المسدد

والحسن الثاني ويتلو تلوه

محمد بن الحسن المفتقد

...

فلا يظن رافضي أنني

وافقته أو خارجي مفسد

...

والشافعي مذهبي مذهبه لأنه في قوله مؤيد

اتبعته في الأصل والفرع معا فليتبعني الطالب المرشد

إني بإذن الله تاج سابق إذا وني الظالم ثم المفسد

  البداية والنهاية، ج14ص154-155  
 

    

  

   

3.ابن الازرق الفارقي (المتوفی 571 هـ)

ابن الازرق الفارقي، من علماء اهل السنة فی کتاب تاريخه، یذکر زمان ولادة الإمام ولي العصر عجل الله تعالي فرجه الشريف کما یقول:

 إن الحجة المذكور ولد تاسع شهر ربيع الأول سنة ثمان وخمسين ومائتين، وقيل ثامن شعبان سنة ست وخمسين، وهو الأصح.

تاريخ الفارقي ص26

نکتة: و لو ان هذا النص یشیر الی اصل ولادة الامام العصر عليه السلام، لکن لابد من الإلتفات الی ان القول بولادة الامام المهدی عليه السلام فی تاسع ربيع الاول أو ثامن شعبان سنة ۲۵۶ أو ۲۵۸ لیس بصحيح.


 
 

   

4.عماد الدين الاصفهاني (المتوفی 597 هـ)

عماد الدين الاصفهاني من علماء اهل السنة الذی یعترف بصراحة بولادة الإمام المهدي «سلام الله عليه»:

مولد ابي القاسم محمد المنتظر، بسر من رأي، يوم الجمعه ثاني عشر من شهر رمضان

البستان الجامع، ص190
 

       

5.فخر الرازي الشافعي (المتوفی 604هـ)

فخر الدين الرازي المفسر الشهیر عند اهل السنة فی كتاب الشجرة المباركة فی شرح حال الامام العسكري عليه السلام یقول:

أما الحسن العسكري الإمام (ع) فله إبنان وبنتان ، أما الإبنان فأحدهما صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف ، والثاني موسي درج في حياة أبيه وأما البنتان ففاطمة درجت في حياة أبيها ، وأم موسي درجت أيضاًً.

الشجرة المباركة في أنساب الطالبية، ص78 ـ 79


 
 

    

   

6.محمد بن محمد بن عبد الکريم ابن الاثير الجزري (المتوفی630هـ)

ابن أثير الجزري، فی كتاب معتبر الكامل في التاريخ یصرح ان الامام العسكري عليه السلام له ولد باسم (م ح م د):

وفيها توفي الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسي بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (ع) . وهو أبو محمد العلوي العسكري وهو أحد الأئمة الاثني عشر علي مذهب الامامية ، وهو والد محمد الذي يعتقدونه المنتظر بسرداب سامرا وكان مولده سنة اثنتين وثلاثين ومائتين.

الكامل في التاريخ، ج 6، ص249 ـ 250 


 

    

   

7.محي الدين ابن العربي (المتوفی 638هـ)

ابن العربي من جملة علماء اهل السنة الذین اشاروا الی ولادة الامام المهدی سلام الله عليه لکن النکتة التی تلفت النظر ان کلامه هذا فی کتاب الفتوحات المکية محرف و الشعراني من علماء اهل السنة ینقل عن کتاب الفتوحات المکية هکذا:

وعبارة الشيخ محي الدين في الباب السادس والستين وثلمائة من الفتوحات: ... وهو من عترة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من ولد فاطمة رضي الله عنها جده الحسين بن علي بن أبي طالب، ووالده الحسن العسكري ابن الإمام علي النقي – بالنون – ابن محمد التقي – بالتاء – ابن الإمام علي الرضا، ابن الإمام موسى الكاظم، ابن الإمام جعفر الصادق، ابن الإمام محمد الباقر، ابن الإمام زين العابدين علي، ابن الإمام الحسين، ابن الإمام علي بن أبي طالب.

اليواقيت والجواهر ج1 ص562


 
 

       


8.سبط ابن الجوزي(المتوفی 654هـ)

سبط ابن الجوزي، من علماء اهل السنة یقول حول الامام المهدی سلام الله عليه هکذا:

فصل في ذکر الحجة المهدي هو محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسي الرضا بن جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام وکنيته أبو عبد الله وأبوالقاسم وهو الخلف الحجة صاحب الزمان، القائم المنتظر والتالي وهو الآخر الأئمة.

تذکرة الخواص، ص 363


 
 

      

9.محمد بن يوسف الکنجي (المتوفی 658هـ)

محمد بن يوسف الکنجي الشافعي یقول فی كتاب كفاية الطالب ضمن شرح حال الامام العسكري عليه السلام یقول: 

وهو الإمام بعد الهادي، مولده بالمدينة في شهر ربيع الآخر سنة إثنين وثلاثين ومأتين وقبض يوم الجمعة لثمان خلون من شهر ربيع الأول سنة ستين ومأتين له يومئذ ثمان وعشرون سنة ودفن في داره بسر من رأي في البيت الذي دفن فيه أبوه ، وخلف إبنه وهو الإمام المنتظر.

كفاية الطالب، ص 458


 
 

      

10.شمس الدين ابن خلکان (المتوفی 681هـ)

ابن خلكان یصرح فی كتاب وفيات الأعيان ان الإمام المهدي عجل الله تعالي فرجه الشريف ولد فی لیلة الجمعة فی منتصف من شهر شعبان المعظم سنة255 من الهجرة القمرية و له من العمر عند وفاة ابیه خمس سنوات.

کما انه مثل الذهبي اضاف اکاذیب ایضا و یقول:

562 أبو القاسم المنتظر: أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد المذكور قبله ثاني عشر الأئمة الاثني عشر علي اعتقاد الامامية المعروف بالحجة وهو الذي تزعم الشيعة أنه المنتظر والقائم والمهدي وهو صاحب السرداب عندهم وأقاويلهم فيه كثيرة وهم ينتظرون ظهوره في آخر الزمان من السرداب بسر من رأي.

كانت ولادته يوم الجمعة منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين ولما توفي أبوه وقد سبق ذكره كان عمره خمس سنين ... .

وفيات الأعيان و انباء أبناء الزمان، ج2، ص94


 
 

     

 

   

11.ابن الطقطقي الحسني (المتوفی 709هـ)

صفي الدين محمد بن تاج الدين النساب المعروف من اهل السنة، المشهور بابن الطقطقي الحسني یقول فی الإمام ولي العصر عجل الله تعالي فرجه الشريف هکذا:

ولم يذکر للامام الحسن العسکري ولد الا ولده الامام ابوالقاسم محمد مهدي صاحب الزمان عجل الله تعالي فرجه الشريف، وهو الذي ذهبت الشيعه الامامية الاثنا عشرية الي بقائه، و أنه المهدي الذي يظهر في آخر الزمان، حسب ما بشر به جده رسول الله، مولده ليلة النصف من شعبان سنة ست و خمسين و مائتين، وهذا هو الصحيح، وقيل غير ذلک، امه ام ولد تدعي نرجس و قيل صفية، ولد بسر من رأي.

الاصيلي في انساب الطالبين ص161   


 
   

12.ابن فوطي الشيباني (المتوفی 723هـ)

ابن فوطي بصراحة تامة یذکر مسئلة ولادة الامام ولی العصر عليه السلام و غيبتیه فی کتابه هکذا:

القائم المنتظر، صاحب الزمان، الامام الثاني عشر أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي العلوي الحسيني المهدي وهو القائم بالحق وقد ذكرنا ألقابه فيما تقدم على مقتضى الترتيب الذي التزمناه، وكان مولده كما ذكرناه سنة خمس أو سنة سبع وخمسين ومائتين قبل مضي أبيه بسنتين وسبعة أشهر وكان مولده ليلة النصف من شعبان وله قبل قيامه غيبتان، إحداهما أطول من الأخرى جاءت بذلك الأخبار.

مجمع الآداب في معجم الألقاب، ج3 ص330 

 

     

   

13.عماد الدين ابوالفداء (المتوفی 732هـ)

عماد الدين ابو الفداء من المورخين عند اهل السنة یقول فی الإمام ولي العصر عجل الله تعالي فرجه الشريف هکذا:

والحسن العکسري المذکور هو والد محمد المنتظر صاحب السرداب و محمد المنتظر المذکور هو ثاني عشر الائمة الاثني عشر علي راي الامامية ويقال له القائم و المهدي و الحجة و ولد المنتظر المذکور في سنة خمس و خمسين و مائتين 

 تاريخ ابي الفداء، ص 45  

 

    

14.شمس الدين الذهبي (المتوفی 748هـ)

شمس الدين الذهبي من کبار اهل السنة و من أصحاب الرأی فی علم الرجال، الدراية، الحديث، التاريخ و الانساب فی کم موضع من کتبه؛ من جملتها : العبر في خبر من غبر، تاريخ الإسلام، سير أعلام النبلاء یصرح ان الامام العسكري عليه السلام له ولد باسم (م ح م د) الذی ولد فی سنة 256 من الهجرة.

هو يقول فی كتاب العبر هکذا:

وفيها محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي محمد الجواد بن علي الرضا بن موسي الكاظم بن جعفر الصادق العلوي الحسيني أبو القاسم الذي تلقبه الرافضة الخلف الحجة و تلقبه بالمهدي وبالمنتظر وتلقبه بصاحب الزمان وهو خاتمة الاثني عشر... .

العبر في خبر من غبر ، ج1 ، ص381 

   

  و فی كتاب تاريخ الإسلام ضمن شرح حال الامام العسكري عليه السلام یقول:

الحسن بن علي بن محمد بن علي الرضا بن موسي بن جعفر الصادق . أبو محمد الهاشمي الحسيني أحد أئمة الشيعة الذين تدعي الشيعة عصمتهم . ويقال له الحسن العسكري لكونه سكن سامراء ، فإنها يقال لها العسكر .

وهو والد منتظر الرافضة .

وأما ابنه محمد بن الحسن الذي يدعوه الرافضة القائم الخلف الحجة ، فولد سنة ثمان وخمسين ، وقيل : سنة ست وخمسين . عاش بعد أبيه سنتين ثم عدم ، ولم يعلم كيف مات . وأمه أم ولد.

تاريخ الإسلام و وفيات المشاهير والأعلام، ج19 ص113
 

   

   

نكتة: من المعلوم ان الذهبي یشیر الی اصل ولادة الإمام و لو انه فی الاستمرار یسعي بتبیین ان غيبة الإمام هی وفاته فلا اعتبار بکلامه علمیا و هو باطل.

کما انه فی کتاب سير اعلام النبلاء، یعرف الامام المهدی سلام الله عليه ابن الامام الحسن العسکري سلام الله عليه و یقول:

المنتظر الشريف أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي ابن محمد الجواد بن علي الرضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن زين العابدين بن علي بن الحسين الشهيد بن الامام علي بن أبي طالب العلوي الحسيني  خاتمة الاثني عشر.

سير اعلام النبلاء، ج 13 ص 119-120 

 

   

   

15.زين الدين ابن الوردي (المتوفی 749هـ)

هو بصراحة تامة یذکر مسئلة ولادة الامام المهدی عليه السلام هکذا:

وَالْحسن العسكري وَالِد مُحَمَّد المنتظر صَاحب السرداب، والمنتظر ثَانِي عشرهم ويلقب أَيْضا الْقَائِم وَالْمهْدِي وَالْحجّة، ومولد المنتظر سنة خمس وَخمسين وَمِائَتَيْنِ.

تاريخ ابن الوردي، ج1 ص232 

 

    

16.صلاح الدين الصفدي (المتوفی 764هـ)

خليل بن أيبك الصفدي، من کبار اهل السنة الذی یصرح بولادة الإمام المهدي عليه السلام. هو يقول فی کتاب الوافي بالوفيات هکذا:

الحجة المنتظر محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي ابن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسي الكاظم بن محمد الباقر بن زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم الحجة المنتظر ثاني عشر الأيمة الأثني عشر هو الذي تزعم الشيعة انه المنتظر القائم المهدي وهو صاحب السرداب عندهم وأقاويلهم فيه كثيرة ينتظرون ظهوره آخر الزمان من السرداب بسر من رأي ولهم إلي حين تعليق هذا التاريخ أربع مائة وسبعة وسبعين سنة ينتظرونه ولم يخرج ولد نصف شعبان سنة خمس وخمسين.

الوافي بالوفيات، ج2، ص249 


 
 

   

 

   

17.ابومحمد اليافعي (المتوفی 768هـ)

ابو محمد اليافعي، من علماء اهل السنة یقول فی الإمام ولي العصر عجل الله تعالي فرجه الشريف هکذا:

وفيها وقيل في سنة ستين توفي الشريف العسكري الحسن بن علي بن محمد ابن علي بن موسي الرضي بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين ابن الحسين بن علي بن ابي طالب رضي الله تعالي عنهم أحد الائمة الاثني عشر علي اعتقاد الامامية وهو والد المنتظر صاحب السرداب.

مرآة الجنان وعبرة اليقظان، ج2 ص81

 
 

   

   

18.مسعود بن عمر بن عبدالله التفتازاني (المتوفی 792هـ)

التفتازاني العالم الشهير عند اهل السنة ایضا ضمن ذکر نسب الإمام المهدي عليه السلام، یعترف بأن الامام الحسن العسکري سلام الله عليه له ولد.

احمد بن حسن الأجهوري نقلا عن التفتازاني و علی اساس کتاب عقائد النسفي یصرح بهذه المسالة و لو ان هذا النص من کتاب عقائد النسفي المحرف کما یقول:

قال السعد التفتازاني في شرح عقائد النسفي: ان المهدي بن حسن العسکري بن علي النقي بن محمد الجواد [بن] علي الرضا بن موسي الکاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن زيد بن علي بن زين العابدين بن الحسين بن الامام علي کرم الله وجهه.

مشارحة الانوار في آل البيت الأطهار، ص 25

نکتة: و لو ان النسفي یصرح ان الامام المهدی سلام الله عليه ابن الامام الحسن العسکري عليه السلام، لکن یذکر زيد فی نسب الإمام ایضا الحال انه لیس الواقع کذلک و الامامة انتقلت من الامام السجاد عليه السلام الی الامام الباقر عليه السلام و لیست الی زید ثم الی الامام الباقر صلوات الله عليه. 

   

19.عبد الرحمن ابن خلدون (المتوفی 808هـ)

ابن خلدون المؤرخ الشهير عند اهل السنة، ضمن عد اسماء المعصومين عليهم السلام یقول فی الإمام ولي العصر عليه السلام هکذا:

ثم ابنه حسن العسكري ووفاته سنة ستين ومائتين. ثم ابنه محمد المهدي وهو الثاني عشر وهو عندهم حيّ منتظر وأخبارهم معروفة.

تاريخ ابن خلدون ج4 ص148 


 
 

      

20. محمد ابن شحنة الحلبي (المتوفی 815هـ)

ابن شحنة ایضا یصرح بمسئلة ولادة الامام ولی العصر عليه السلام و انه ابن الامام الحسن العسکري عليه السلام هکذا:

وولد لهذا الحسن ولده محمد المنتظر ثاني عشرهم ويقال له القائم والمهدي والحجة ولد في سنة خمس و خمسين ومائتين.

روضة المناظر في علم الأوائل والأواخر، ص 78-79 

 
 

   

21. عبد الرحمن بن احمد بن محمد الجامي (المتوفی 817هـ)

عبد الرحمن الجامي، من علماء اهل السنة فی الفصل السادس من کتابه یقول فی الامام المهدی سلام الله عليه هکذا ترجمته:

ذکر محمد بن حسن بن علي بن محمد بن علي الرضا رضي الله عنهم هو الامام الثانی عشر و کنيته ابوالقاسم ... ولادته کانت فی سر من راي.

ثم ینقل قصة ولادة الامام المهدی سلام الله عليه نقلا عن قول حکيمه خاتون سلام الله عليه بشکل مفصل.

شواهد النبوة، ص 258-259


 

   

   

22.خواجه محمد بارسا (المتوفی 822هـ)

خواجه محمد بارسا من علماء مذهب الحنفية یذکر بصراحة مسئلة ولادة الامام ولی العصر عليه السلام هکذا:

ولم يخلف الحسن العسكري رضي الله عنه ولدا ظاهرا ولا باطنا غير أبي القاسم محمد المنتظر المسمى بالقائم عند الإمامية وكان مولد المنتظر رضي الله عنه ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين وامه أم ولد يقال لها نرجس.

فصل الخطاب بوصل الأحباب، ص443


 
 

   

23.احمد بن علي القلشقندي (المتوفی 821هـ)

القلقشندي من جملة علماء اهل السنة الذین یعرفون الإمام ولي العصر عليه السلام ابن الامام الحسن العسکري عليه السلام و حسب معتقد الشيعة اشار الی الإمام المهدي عجل الله تعالي فرجه الشريف کما انه ضمن عد عدد الائمة صلوات الله عليهم اجمعين یقول هکذا:

ثم ابنه الحسن الزکي المعروف بالعسکري، ثم ابنه محمد الحجة و يقال القائم، و هو ثاني عشره، و يعتقدون حياته و ينتظرون خروجه. 

قلائد الجمان، ص164 


 
 

   

هو يصرح فی کتابه الآخر بهذا المطلب ایضا.

ر ک: نهاية الارب، ص 124


 

      

24.ابن حجر العسقلاني الشافعي (المتوفی 852هـ)

ابن حجر العسقلاني، من اکابر علماء علم الرجال و الحديث عند اهل السنة الذی افترض ولادة الإمام المهدي عجل الله تعالي فرجه الشريف مفروغ عنها و ان الامام العسكري عليه السلام والد الإمام علیه السلام.

هو يقول فی كتاب لسان الميزان ضمن شرح حال جعفر بن علي اخو الامام العسكري عليه السلام هکذا:

 493 جعفر بن علي بن محمد بن علي بن محمد بن علي بن موسي بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الحسيني أخو الحسن الذي يقال له العسكري وهو الحادي عشر من الأئمة الإمامية ووالد محمد صاحب السرداب.

لسان الميزان، ج 2 ص 460 

 
 

     

25.ابن صباغ المالكي (المتوفی 855هـ)

علي بن محمد بن أحمد المشهور بابن صباغ المالكي فی كتاب الفصول المهمة یصرح بولادة الإمام و یعد القابه هکذا:

ولد أبو القاسم محمد الحجه بن الحسن الخالص بسر من رأي ليلة النصف من شعبان سنة 255 للهجره ، وأما نسبه أباً وأماً فهو أبو القاسم محمد الحجه بن الحسن الخالص بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسي الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب (ع) ، وأما أمه فأم ولد يقال لها : نرجس خير أمة ، وقيل : إسمها غير ذلك ، وأما كنيته فأبو القاسم ، وأما لقبه فالحجه والمهدي والخلف الصالح والقائم المنتظر وصاحب الزمان وأشهرها المهدي.

الفصول المهمة في معرفة الأئمة، ص282 


 
 

      

26.ابن محمد سراج الدين الرفاعي (المتوفی 885هـ)

ابن محمد سراج الدين الرفاعي من علماء اهل السنة، یقول ببيان جمیل فی الإمام المهدي سلام الله عليه هکذا:

(و روى العارفون من سلف أهل البيت) أن الإمام الحسين عليه السلام لما انكشف له في سره أن تولى الخلافة الروحية التي هي الغوثية والإمامة الجامعة فيه وفي بنيه على الغالب استبشر بذلك وباع في الله نفسه لنيل هذه النعمة المقدسة فمن الله عليه بأن جعل في بيته كبكة الإمامة وختم بنيه هذا الشأن على أن الحجة المنتظر الإمام المهدي عليه السلام من ذريته الطاهرة وعصابته الزاهرة-إلى أن قال-فالحسن العسكري عليه السلام أعقب صاحب السرداب الحجة المنتظر ولي الله الإمام محمد المهدي عليه السلام.

صحاح الأخبار في نسب السادة الفاطمية الأخيار ، ص49-54 


 
 

      

27.شمس الدين محمد بن طولون (المتوفی 953هـ)

ابن طولون من علماء اهل السنة یقول فی ولادة الإمام هکذا:

وثاني عشرهم ابنه محمد بن الحسن. وهو أبو القاسم محمد بن الحسن ابن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسي الکاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم.

کانت ولادته رضي الله عنه يوم الجمعة منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين، ولما توفي أبوه المتقدم ذكره، رضي الله عنهما، كان عمره خمس سنين.واسم أمه خمط وقيل نرجس.

الإئمة الإثنى عشر، ص117 


 
 

     

28.ابن حجر الهيتمي (المتوفی 973هـ)

ابن حجر المكي، فی كتاب الصواعق المحرقه، یصرح ان الامام العسكري عليه السلام له ولد و عمره عند وفاته خمس سنین:

ولم يخلف غير ولده أبي القاسم محمد الحجة ، وعمره عند وفاة أبيه خمس سنين ، لكن أتاه الله فيها الحكمة ، ويسمي القائم المنتظر... .

الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة، ص207


   

29.عبد الوهاب الشعراني (المتوفی 974هـ)

عبدالوهاب الشعراني من کبار اهل السنة فی القرن العاشر من الهجرة یصرح اننا ننتظر الإمام المهدي عليه السلام الذی هو ابن الامام العسكري عليه السلام و ولد سنة 255 و الی الآن عمره 706 سنة:

المبحث الخامس والستون : في بيان أن جميع أشراط الساعة التي أخبرنا الشارع صلي الله عليه وسلم حق لابد أن يقع كلها قبل قيام الساعة وذلك كخروج المهدي ثم الدجال ثم نزول عيسي وخروج الدابة وطلوع الشمس من مغربها ورفع القرآن وفتح سد يأجوج ومأجوج ، حتي لو لم يبق من الدنيا إلا مقدار يوم واحد لوقع ذلك كله.

قال الشيخ تقي الدين بن أبي منصور في عقيدته : وكل هذه الآيات تقع في المائة الأخيرة من اليوم الذي وعد به رسول الله صلي الله عليه وسلم أمته بقوله : إن صلحت أمتي فلها يوم وإن فسدت فلها نصف يوم، يعني من أيام الرب المشار اليها بقوله «وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون».

وقال بعض العارفين: وأول الألف محسوب من وفاة علي بن أبي طالب رضي الله عنه آخر الخلفاء. فإن تلك المدة كانت من جملة أيام نبوة رسول الله ورسالته فمهد الله تعالي بالخلفاء الأربعة البلاد ، ومراده صلي الله عليه وسلم إن شاء الله بالألف قوة سلطان شريعته إلي إنتهاء الألف، ثم تأخذ في الاضمحلال إلي أن يصير الذين غريبا كما بدأ، وذلك الاضمحلال يكون بدايته سنة ثلاثين من القرن الحادي عشر، فهناك يترقب خروج المهدي. وهو من أولاد الإمام حسن العسكري , ومولده عليه السلام ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين و مائتين، و هو باق إلي أن يجتمع بعيسي بن مريم عليه السلام، فيكون عمره إلي وقتنا هذا ـ و هو سنة ثمان و خمسين و تسعمائة ـ سبعمائة سنه و ست سنين.

اليواقيت والجواهر ، ج2 ، ص127


   

30.عبد القادر بن شيخ بن عبد الله العيدروس (المتوفی 989هـ)

عبد القادر العيدروس في کتاب النور السافر ینقل شعرا عن الشيخ عبد المعطي الذی یذکر فیه اسم الإمام و یقول هکذا:

قال و قد جربتهما للفرج بعد الشدة مفيدة و منه في الإثني عشر الأئمة

بالمصطفى و على البتول

و بالسبطين ثم علي و الباقر العلم

جعفر و موسى علي و الجواد کذا

علي الحسن و کذا المهدي ذي الشيم.

النور السافر عن أخبار القرن العاشر، ص479ـ481


             

31.السيد محمد بن الحسين السمرقندي (المتوفی 996هـ)

محمد بن حسين السمرقندي الذی یعبر عنه بالعلامة فی علم النسب، ضمن انه یختص عنوانا بالامام المهدی عجل الله فرجه الشريف یصرح بولادته کما یقول:

الامام محمد المهدي واما ولده محمد المهدي بن الحسن العسکري بن علي الهادي ... فهو الثاني عشر من الائمة. ولد يوم الجمعة منتصف شعبان، سنة خمس وخمسين ومائتين-إلى أن قال-: وكان عمره حين توفي أبوه خمس سنين.

تحفة الطالب بمعرفة من ينتسب إلى عبدالله و أبي طالب، ص54 

      

32.شمس الدين الرملي (المتوفی 1004هـ)

هو ایضا فی الجواب عن سؤال عنه فی خصوص وجود الامام العصر عليه السلام استند الی کلام شخص قرأ علیه کتابا في اصول الدين و فیه یذکر الامام المهدی عليه السلام و للاجابة یقول هکذا:

سئل رضي الله عنه: عن مولانا المهدي هل هو موجود الآن أم لا؟

فأجاب: قد قرأ علي شخص من مدة طويلة كتابا في أصول الدين ولا أحفظ الآن اسمه فذكر أن المهدي موجود في البلد الفلانية وسماها وأن طول الأزمنة لا تؤثر فيه انتهى.

فتاوي شمس الدين الرملي المخطوطة، ورقه 7   


 
 

   

33.أحمد بن يوسف القرماني الحنفي (المتوفی 1019هـ)

احمد بن يوسف القرماني العالم الذی خدم فی وزارة اربعة من سلاطين العثمانیة و شارک فی تمام الحروب ضد ايران و العراق و ...، فی كتاب أخبار الدول یقول:

في ذكر أبي القاسم محمد الحجة الخلف الصالح :

وكان عمره عند وفاة أبيه خمس سنين ، أتاه الله فيها الحكمة كما أوتيها يحيي (ع) صبياً ، وكان مربوع القامة ، حسن الوجه والشعر ، أقني الأنف ، أجلي الجبهة .... وإتفق العلماء علي أن المهدي هو القائم في آخر الوقت... .

أخبار الدول وآثار الأول، ج1 ص353 ـ 354

 
 

  

34.شهاب الدين ابي فلاح ابن العماد الحنبلي (المتوفی 1089هـ)

هو يعرّف بصراحة تامة الامام العسکري عليه السلام والد الامام المهدی عجل الله فرجه الشريف هکذا:

وفيها الحسن بن علي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق العلويّ الحسينيّ، أحد الاثني عشر الذين تعتقد الرافضة فيهم العصمة، وهو والد المنتظر محمد صاحب السرداب

شذرات الذهب في أخبار من ذهب، ج3 ص265 

 
 

      

35.ضامن بن شدقم الحسيني المدني (المتوفی 1090هـ)

ضامن بن شدقم المدني من علماء اهل السنة، ضمن تسمیة الامام الجواد عليه السلام، باسم الإمام ولي العصر عجل الله تعالي فرجه الشريف ایضا یصرح بأنه ابن الإمام الحسن العسکري سلام الله عليه.

راجع: مختصر تحفة الازهار وزلال الانهار، ص 775


 
 

      

36.حسن العراقي (المتوفی قرن 9 أو 10هـ)

من جملة الذین تشرفوا بمحضر الامام المهدی سلام الله عليه و وفقهم الله لرؤیته، هو حسن العراقي، من کبار اهل السنة. عبدالوهاب الشعراني یذکر قصة تشرف حسن العراقي التی هی من الادلة علی ولادة و حياة الإمام فینقل هکذا:

ومنهم الشيخ العارف بالله تعالى سيدي حسن العراقي رحمه الله تعالى المدفون بالکوم خارج باب الشعريه رضي الله عنه بالقرب من برکه الرطلي، وجامع البشيري ترددت إليه مع سيدي أبي العباس الحريثي، وقال: أريد أن أحکي لک حکايتي من مبتدأ أمري إلى وقتي هذا کأنک کنت رفيقي من الصغر، فقلت له: نعم .

فقال: کنت شاباً من دمشق، وکنت صانعاً، وکنا نجتمع يوماً في الجمعه على اللهو واللعب، والخمر، فجاءني التنبيه من الله تعالى يوماً ألهذا خُلِقْتُ ؟ فترکت ما فيهم فيه، وهربت منهم فتبعوا ورائي فلم يدرکوني، فدخلت جامع بني أميه، فوجدت شخصاً يتکلم على الکرسي في شأن المهدي عليه السلام، فاشتقت إلى لقائه فصرت لا أسجد سجده إلا وسألت الله تعالى أن يجمعني عليه فبينما أنا ليله بعد صلاه المغرب أصلي صلاه السنه، وإذا بشخص جلس خلفي، وحسس على کتفي، وقال لي:

قد استجاب الله تعالى دعاءک يا ولدي مالک أنا المهدي.

فقلت تذهب معي إلى الدار، فقال نعم، فذهب معي، فقال: أخل لي مکاناً أنفرد فيه فأخليت له مکاناً فأقام عندي سبعه أيام بلياليها، ولقنني الذکر، وقال:

أعلمک وردي تدوم عليه إن شاء الله تعالى تصوم يوماً، وتفطر يوماً، وتصلي کل ليله خمسمائه رکعه.

فقلت: نعم فکنت أصلي خلفه کل ليله خمسمائه رکعه وکنت شاباً أمرد حسن الصوره فکان يقول:

لا تجلس قط إلا ورائي

فکنت أفعل، وکانت عمامته کعمامه العجم، وعليه جبه من وبر الجمال فلما انقضت السبعه أيام خرج، فودعته، وقال لي:

يا حسن ما وقع لي قط مع أحد ما وقع معک فدم علي وردک حتى تعجز، فإنک ستعمر عمراً طويلا

انتهى کلام المهدي.

الطبقات الکبري، ج۲ ص۲۴۹ـ۲۵۰

 

      

37.عبدالملك العاصمي المكي (المتوفی 1111هـ)

العاصمي المکي ضمن الاشاره الی استشهاد الامام الحسن العسکري سلام الله عليه و التاکيد علی انه مدفون فی جوار ابیه الإمام الهادي صلوات الله عليه، یقول حول الإمام المهدی سلام الله عليه هکذا:

وأبي محمد الإمام الحسن العسكري بن على الهادي بن محمد الجواد بن على الرضا بن موسى الكاظم وهو الإمام بعد أبيه وحادي عشر الأئمة أمه أم ولد اسمها سوسن. مات في أوائل خلافة المعتمد مسموما في يوم الجمعة لثمان خلون من شهر ربيع الأول سنة ستين ومائتين ب سر من رأى ودفن عند قبر أبيه الهادي.

خلف ولده محمدا أوحده وهو الإمام محمد المهدي بن الحسن العسكري بن على التقي بن محمد الجواد ابن على الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الحسين بن على بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم أجمعين . ولد يوم الجمعة منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين. ولما توفي أبوه كان عمره خمس سنين.

سمط النجوم العوالي، ج4 ص150


 
 

      

38.عبدالله الشبراوي الشافعي (المتوفی 1172 هـ)

هو ایضا یقول فی خصوص ولادة الإمام عليه السلام هکذا:

الثاني عشر من الائمة ابوالقاسم محمد الحجة الامام قيل هو المهدي المنتظر.

ولد الامام محمد الحجة ابن الامام الحسن الخالص بسر من رأي ليلة النصف من شعبان سنة خمس و خمسين و مئتين قبل موت ابيه بخمس سنين. وكان أبوه قد أخفاه حين ولد، وستر أمره لصعوبة الوقت وخوفه من الخلفاء فإنهم کانوا في ذلک الوقت يتطلبون الهاشميين ويقصدونهم بالحبس والقتل.

کان الامام محمد الحجة يلقب ايضا بالمهدي والقائم والمنتظر والخلف الصالح وصاحب الزمان واشهرها المهدي.

الإتحاف بحب الأشراف، ص 369-372  

 

     

39.جعفر بن حسن بن عبد الکريم البرزنجي (المتوفی 1177هـ)

البرزنجي، من جملة شعراء اهل السنة الذی یصرح باسم الامام المهدی سلام الله عليه و انه خاتم اهل البيت عليهم السلام فیقول هکذا:

وبختمـهِـمْ نـجْـل ِ الـرسـول ِمحـمـدٍ مهديِّـنَـا الاتِــي الإمــامْ المنتـظَـر

جالية الکدر، ص 21


     

الشيخ عبد الهادي نجا الابياري فی توضيح هذا البيت من الشعر یقول هکذا:

اي ختم الائمه الاثني عشر المذكورين اي اخرهم نجل اي ابن الرسول صلي الله عليه وسلم بالواسطه اذهو ابو القاسم محمد بن ابي محمد الحسن الخالص بن علي الهادي بن محمد الجواد ابن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن ابي طالب يلقب بالمهدي والحجة والقائم والمنتظر وصاحب الزمان.

الغرر في شرح المنظومة البدريه المسماة جاليه الكدر، ص 112

هو يقول فی کم سطر من قبل هذا ان الامام الحسن العسکري سلام الله عليه والد الإمام المهدي سلام الله عليه و یترضی علی الامامین المعصومین.


 
 

   

40.محمد بن احمد السفاريني الحنبلي (المتوفی 1188هـ)

السفاريني الحنبلي یقول فی الامام المهدی سلام الله عليه هکذا:

قلت: هو ابوالقاسم محمد بن الحسن العسکري بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسي الکاظم بن جعفر الصادق ابن محمد الباقر بن زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب رضوان الله عليهم ومحمد بن الحسن هذا ثاني عشر الائمة الاثني عشر علي اعتقاد الاماميه ويعرف بالحجة ... کانت ولادته في منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين.

لوامع الأنوار البهية ، ج2  ص71-72 


           

41.محمد أمين البغدادي السويدي (المتوفی 1246هـ)

الشيخ أبي الفوز محمد أمين السويدي من علماء اهل السنة فی كتاب سبائك الذهب یصرح بولادة الإمام علیه السلام:

محمد المهدي: وكان عمره عند وفاة أبيه خمس سنين.

سبائك الذهب في معرفة قبائل العرب، ص346

 

         

42.سليمان بن ابراهيم القندوزي الحنفي (المتوفی ۱۲۹۴هـ)

القندوزي الحنفي من علماء اهل السنة، یعتبر ولادة الامام المهدی عليه السلام مبینة عند الثقات، هو يقول هنا هکذا:

فالخبر المعلوم المحقق عن الثقات، ان ولادة القائم کانت ليلة الخامس عشر من شعبان، سنة خمس و خمسين و مائتين في بلدة سامراء.

ينابيع المودة، ص 511


              

43.محمد صديق حسن خان القنوجي (المتوفی 1307هـ)

محمد صديق حسن خان القنوجي ممن اشتهر بالسلفیة و لخص کتابه المحدث السلفي؛ محمد ناصرالدين الالباني فعندما یصل الی اسم أم الامام ولی العصر عليه السلام یقول هکذا:

أنظر أمهات العترة الطاهرة الذين هم قدوة السادة وأسوة القادة في كل خير ودين من كن... وأم الإمام محمد بن حسن الملقب بالحجة والقائم والمهدي أم ولد اسمها نرجس.

الروضة الندية ، ج2  ص150-151 

 
 

     

44.ياقوت بن عبد الله الحموي (المتوفی 626 هـ)

ياقوت الحموي یقول حول الامام الهادي و الامام العسکري صلوات الله عليهما، و یشیر الی ان المنتظر يعني الامام المهدی سلام الله عليه من نسل هؤلاء الکرام کما یقول هکذا:

عسكر سامرا قد تقدم ذكر سامرا بما فيه كفاية وهذا العسكر ينسب إلى المعتصم وقد نسب إليه قوم من الأجلاء منهم علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه يكنى أبا الحسن الهادي ولد بالمدينة ونقل إلى سامرا وابنه الحسن بن علي ولد بالمدينة أيضا ونقل إلى سامرا فسميا بالعسكريين لذلك فأما علي فمات في رجب سنة 254 ومقامه بسامرا عشرين سنة وأما الحسن فمات بسامرا أيضا سنة 260 ودفنا بسامرا وقبورهما مشهورة هناك ولولدهما المنتظر هناك مشاهد معروفة.

معجم البلدان، ج 4 ص 123

ياقوت الحموي یعتبر الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) ابن الامام الحسن العسکري و الامام الهادي(عليهما السلام).

 
 

   

45.محمد ويس الحيدري (المتوفی 1405هـ)

محمد ويس الحيدري من علماء اهل السنة ضمن ترجمة الامام الهادي عليه السلام یشیر الی اولاده و الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف هکذا:

أولاده: أعقب خمسة أولاد: ... فالحسن العسكري أعقب محمد المهدي صاحب السرداب.

الدرر البهية في الأنساب الحيدرية ، ص73


 
 

  

46.خير الدين الزركلي (المتوفی1410هـ)

خير الدين الزركلي، من علماء اهل السنة الذی یصرح بولادة الإمام المهدي عليه السلام:

محمد بن الحسن العسكري الخالص بن علي الهادي أبو القاسم ، آخر الأئمة الإثني عشر عند الإمامية ، وهو المعروف عندهم بالمهدي ، وصاحب الزمان ، والمنتظر ، والحجة وصاحب السرداب ، ولد في سامراء ، ومات أبوه وله من العمر نحو خمس سنين.

الأعلام ، ج6 ص80


   

   

47.مصطفي بن عبد الرحيم بن برقان الهاشمي (المعاصر):

مصطفي الهاشمي فی کتاب تذکرة الهاشمي یقول حول ولادة الامام المهدی سلام الله علیه هکذا:

ابوالقاسم محمد بن حسن بن علي بن محمد بن علي رضا و القابه عند الامامية الحجة و القائم و المهدي و المنتظر ... .

تذکرة الهاشمي، ص 185


 
 

      

48.شريف أنس الحسني الكتبي (المعاصر):

شريف انس الحسني النساب المعروف السعودی، ضمن اختصاص عنوانا بالامام ولی العصر عليه السلام، یقول حول غيبة و ولادة الإمام هکذا:

وتوفي الحسن العسکري في اوائل ملک احمد بن المتوکل بسر من رأي مسموما ... وله من الولد: محمد المهدي.

محمد المهدي وهومحمد المهدي بن الحسن العسکري بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسي الکاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين الشهيد بن علي بن ابي طالب عليهماالسلام.

والقابه: الحجة، والخلف الصالح، والقائم، والمنتظر، والتالي، وصاحب الزمان، واشهرها المهدي.

وکان عمره حين توفي ابوه خمس سنين.

فالإمام المهدي اختفى في سن مبكر، والأمر مسلم بين السنة والشيعة، على اختفائه وغياب أخباره وعدم ظهوره.

فقد ولد المهدي بسر من رأى في ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين من الهجرة النبوية المباركة، وهو وحيد أبيه، لم يعقب الحسن غيره، وقد أعقبه في آخر حياته، وامه ام ولد يقال لها : نرجس.

ومن المؤرخين من نفى عقب أبيه الزكي العسكري، وهذا اطلاق في القول بما يوجب أن لا يعتد به، فالحسن العسكري بن علي الهادي عقبه مسلم في ابنه محمد المهدي.

الأصول في ذرية البضعة البتول ، ص98-99 


 
 

        

49.عارف احمد عبدالغني (المعاصر):

هو بعد ما یصل الی اسم الامام العسکري عليه السلام، یذکر کنية الإمام ابومحمد و اسم الامام المهدی عج:

الحسن بن علي (الهادي ، العسكري) بن محمد (الجواد)...يكنى أبامحمد. كان من الزهد والعلم على أمر عظيم وهو والد الإمام المهدي ثاني عشر الأئمة عند الإمامية.

الجوهر الشفاف في أنساب السادة الأشراف ، ج1 ، ص160-161


           

50.عبدالله بن محمد الحشلاف (المعاصر):

الحشلاف من المعاصرين و اهل السنة ایضا یبین بصراحة ولادة الامام ولی العصر عليه السلام هکذا:

وأما ولده محمد المهدي فهو الإمام الثاني عشر وهو الخليفة من بعد أبيه ولد سنة خمس وخمسين ومائتين وقيل ثمان وخمسين وقد قيل أقل من ذلك وله ألقاب منها المنتظر وصاحب الزمان وأشهرها المهدي.

سلسلة الأصول في شجرة ابناء الرسول ، ص144 

 

   

51. محمد عمر السربازي (المعاصر):

مولوي محمد عمر السربازي من جملة الذین صرحوا بولادة الامام المهدی سلام الله عليه هکذا:

فتاواي منبع العلوم کوه ون، ج 3 ص 141-142

 
 

   

   

النتيجة:

مع الالتفات الی تصريح اکثر من مئة عالم من علماء اهل السنة بالنسبة الی ولادة الامام المهدی سلام الله عليه، فنکتفی بهذا المقدار.

نرجو الله ان یجعلنا جمیعا من المنتظرین لفرج ساحة الإمام ولي العصر عجل الله تعالي فرجه الشريف.

و من الله التوفیق

فریق الإجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولی العصر عج للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة