2019 December 8 - 10 ربیع الثانی 1441
دراسة أحوال عدة من الصحابة الذین لهم روایة فی مصادر اهل السنة
رقم المطلب: ٢٩٩٢ تاریخ النشر: ٠٣ ربیع الثانی ١٤٤١ - ١١:٣٤ عدد المشاهدة: 23
المقالات » عام
دراسة أحوال عدة من الصحابة الذین لهم روایة فی مصادر اهل السنة

علم الرجال، عدد الصحابة ممن لهم روايات و ذكروا فی كتب الرجال، تهمة الارتداد من الصحابة بالشيعة، كثير الرواية

 المقدمة:

تعریف «علم الرجال»: 

الکتب الرجالیة المهمة عند اهل السنة: 

طرح و تبیین البحث، بذکر مقدمات ثلاث!

 المقدمة الاولی: عدد أصحاب النبی الاکرم (صلی الله علیه وآله)!

المقدمة الثانیة: عدد الأصحاب الذین ذکروا فی کتب الرجال!

 المقدمة الثالث: عدد الأصحاب الذین لهم روایة!

  نتیجة المقدمات الثلاث المذکورات: 

تهمة باسم «ارتداد الصحابة» 

طرح مسئلة «ارتداد الصحابة» فی مصادر المعتبرة عند اهل السنة! 

عدد الروایات المنقولة عن کل من الصحابة! 

الف) کثیر الروایة: 

1- «ابوهریرة»: 5374 روایة! 

2-  «عبدالله بن عمر»: 2630 روایة! 

3-  «انس بن مالک»: 2286 روایة! 

4- «عائشة»: 2210 روایة! 

ب) الصحابة الذین لهم بین 1000 الی  2000 روایة: 

1- «عبدالله بن عباس»: 1660 روایة 

2- «جابربن عبدالله» 1540 روایة 

3- «ابوسعید الخدری» 1170 روایة 

ج) الصحابة الذین لهم اقل من 1000 روایة: 

1- «عبدالله بن مسعود»: 848 روایة 

2- «عبدالله بن عمروعاص»: 700 روایة 

3- «امیرالمؤمنین»(سلام الله علیه): 537 روایة

د) الصحابة الذین لهم روایتین:

ه) الصحابة الذین لهم روایة واحدة:

المقدمة: 

من الکلمات التی وقع فیها البحث الشدید بین الشیعة و السنة، هی کلمة«الصحابة». کلمة اثارت کثیر من البحوث و المناظرات بین علماء الاسلام.

صحابة النبی ص، لاسیما امیرالمؤمنین(سلام الله علیه)، لهم مکانة خاصة حسب انهم نقلوا و حملوا روایات النبویة الشریفة و هو الذین نشروا شریعة الاسلام المنجیة و کذلک سنة النبی الأکرم(صلی الله علیه و آله)، بین اتباع اهل البیت و اهل السنة.

حین هذا المجال من المسائل التی تطرح فی صحابة النبی الأکرم ص، هی انه کم عدد من صحابة الرسول(صلی الله علیه و آله)، نقلوا روایات النبی الشریفة!؟ بتعبیر آخر بین العدد الکثیر من صحابة النبی الأکرم ص، کم منهم لهم روایة و روایاتهم مذکورة الان فی مصادر اهل السنة!؟

هذه المقالة بصدد ان تدرس احصائیة عدد الصحابة الذین روی عنهم فی مصادر اهل السنة و تذکر حوله مطالب مهمة.

تعریف «علم الرجال»: 

«علم الرجال»، له تعاریف مختلفة. أوضح التعاریف لعلم الرجال هو ما قیل:

«علم الرجال علم یبحث فیه عن أحوال الرواة من حیث اتصافهم بشرائط قبول أخبارهم و عدمه»

کلیات فی علم الرجال، الشيخ جعفر السبحاني، ص11

بعبارة اخری علم الرجال علم یدرس حالات و اوصاف رواة الحديث من ناحیة الجواز و عدم الجواز فی قبول خبرهم و ما یؤثر علیه.

 

الکتب الرجالیة المهمة عند اهل السنة: 

فی البدایة لابد من الالتفات ان اهل السنة لهم ثلاثة کتب مهمة فی علم «الرجال»، لها شهرة عظیمة:

1- «الإستیعاب فی معرفة الأصحاب» تألیف «ابن عبدالبر» المتوفی 468 هـ.

2- «اسد الغابة فی معرفة الصحابة» تألیف «ابن اثیر الجزری» المتوفی 620 هـ.

3- «الإصابة فی تمییز الصحابة» تألیف «ابن حجر العسقلانی» المتوفی 852 هـ.

هؤلاء الثلاثة هم الذین هم ذکروا اسماء الصحابة. و تلک الکتب الثلاث، هی کتب الرجال المشهورة عند اهل السنة.

طرح و تبیین البحث، بتبیین مقدمات ثلاث!

لتبیین عددا صحیحا للصحابة الذین روی عنهم فی مصادر اهل السنة، من اللازم ان نبین هذه المسئلة ضمن ثلاثة مقدمات:

المقدمة الاولی: عدد أصحاب النبی الأکرم (صلی الله علیه وآله)!

 «السیوطی» یقول فی عدد أصحاب النبی الأکرم، نقلا عن «ابی زرعة» هکذا:

«قُبض رَسُول الله (صلى الله عليه وسلم) عن مئة ألف و أربعة عشر ألفًا من الصَّحابة مِمَّن روى عنه و سمع منه»

تدريب الراوي، ج 2، ص 220؛ دار النشر: مكتبة الرياض الحديثة - الرياض، تحقيق: عبد الوهاب عبد اللطيف

«ابن کثیر الدمشقی» یعتقد ان عدد الصحابة، یصل الی 120الف شخص:

« فَنُقِلَ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ أَنَّهُ قَالَ: يَبْلُغُونَ مِائَةَ أَلْفٍ وَ عِشْرِينَ أَلْفًا »

البداية و النهاية ج 8 ص 360؛ تحقيق: عبد الله بن عبد المحسن التركي الناشر: دار هجر للطباعة والنشر والتوزيع والإعلان، الطبعة: الأولى، 1418 هـ - 1997م

بناء علی هذا، عدد الصحابة، بین 114 الف الی 120 الف شخص.

المقدمة الثانیة: عدد الأصحاب الذین ذکروا فی کتب الرجال!

کتب الرجال من اهل السنة تذکر ان 120 الف من الصحابة کانوا فی زمن النبی ص، فیذکرون علی الاکثر اسم 10 الاف شخص. یعنی 110 الف من صحابة النبی ص، لا اسم لهم فی کتب الرجال و لا وصف.

 «ابن حجر» الذی من الشخصیات البارزة فی علم الرجال عند اهل السنة، و قبل ان یکون فقیها ، هو من علماء الرجال؛ فیقول:

«قد وقع لي بالتّتبّع كثير من الأسماء فجمعت كتاباً كبيراً في ذلك ميزت فيه الصحابة من غيرهم

الإصابة فی تمییز الصحابه، ج1، ص2؛ دار النشر: دار الجيل - بيروت - 1412 - 1992، الطبعة: الأولى، تحقيق: علي محمد البجاوي

«ابن حجر» فی مجال ضبط اسماء الصحابة یذکر الذین هم فی المهد و الحال ان النبی متوفی؛ فیذکرهم من الصحابة حتی الذین فی رحم امهاتهم.

انظر کتاب «الإصابة»، لم تجد « من رطب و لایابس»، الّا ان «ابن حجر» یذکره من الصحابة. هو بعد ان حاول بجد، لتجمیع اسماء الصحابة، یعترف بهذه النکتة و یقول:

«و مع ذلك فلم يحصل لنا من ذلك جميعا الوقوف على العشر من أسامي الصحابة»

الإصابة فی تمییز الصحابة، ج1، ص2؛ دار النشر: دار الجيل - بيروت - 1412 - 1992، الطبعة: الأولى، تحقيق: علي محمد البجاوي

فهذا اعتراف من «ابن حجر». یعنی حسب قول «ابن حجر» 90 فی المئة من اسماء «الصحابة» لم تذکر فی الکتب!

المقدمة الثالثة: عدد الصحابة الذین روی عنهم!

«ابن کثیر» یقول :

« وَالَّذِي رَوَى عَنْهُمُ الْإِمَامُ أَحْمَدُ، مَعَ كَثْرَةِ رِوَايَتِهِ وَ اطِّلَاعِهِ وَ اتِّسَاعِ رِحْلَتِهِ وَ إِمَامَتِهِ، مِنَ الصَّحَابَةِ تِسْعُمِائَةٍ وَ سَبْعَةٌ وَ ثَمَانُونَ نَفْسًا»

البدایه والنهایه ج8 ص 360؛ تحقيق: عبد الله بن عبد المحسن التركي الناشر: دار هجر للطباعة والنشر والتوزيع والإعلان، الطبعة: الأولى، 1418 هـ - 1997م

یعنی من 120 الف صحابی النبی ص، تذکر فقط اسماء 10 الاف منهم فی کتب الرجال. فی الواقع 90% من الصحابة، لم تذکر اسماءهم فی کتب الرجال، و من العشرة الاف من الصحابة، الذین ذکر اسمهم، روی فقط عن 987 شخص منهم روایة.  یعنی فی الواقع لدینا روایات فقط من 1% صحابی!!

النتیجة من المقدمات الثلاث المذکورة:

المقدمة الاولی انه لدینا 120 الف صحابی. المقدمة الثانیة قلنا انه من الف و عشرین صحابی، اقل من 10 الاف صحابی، اسمائهم معینة، و ذکرت فی کتب الرجال. و المقدمة الثالثة قلنا انه من عشرة الاف صحابی المذکورین، لدینا روایات من 987 شخص من الصحابة.

یعنی فی الواقع لدینا روایات فقط من 1% من صحابة النبی الاکرم لهذا علی الذین یسیئون الی الشیعة عبر مسئلة «الصحابة»لابد ان یلتفتوا الی ان 99% من الصحابة لا اسم لهم و لا روایة واحدة.!

«ابن حزم الآندلسی» عنده کتاب باسم «اسماء الصحابة و ما لکل واحد منهم من العدد» هو یذکر فی هذا الکتاب، اسماء الصحابة، و عدد روایة کل منهم ایضا. هو سعی سعیا بلیغا، و ذکر الذین لهم روایة، فی المجموع یذکر 999 راوی؛ الذین لهم روایات فی الکتب الروائیة.

تهمة بإسم «ارتداد الصحابة»

کثیر من علماء اهل السنة هاجموا مذهب «الشیعة» و یقولون انکم تکفّرون «الصحابة»، و تعتقدون ان کل الصحابة ارتدوا بعد النبی ص الا ثلاث او اربع!! و من هذا الطریق تقصدون زوال «الشریعة»! لأن الشریعة وصلت الینا عن طریق الصحابة. لو رمیتم الصحابة، تقع الشریعة ایضا، موقع السؤال!

هذه التهم الی الشیعة تقع الحال ان لدینا روایة عن الامام الصادق(سلام الله علیه) انه أید اثنی عشر الف صحابة عند الشیعة!

المرحوم الشیخ الصدوق ینقل عن الامام الصادق(علیه السلام) انه قال:

« كَانَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ ص اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفاً ثَمَانِيَةُ آلَافٍ مِنَ الْمَدِينَةِ وَ أَلْفَانِ مِنْ مَكَّةَ وَ أَلْفَانِ‏ مِنَ‏ الطُّلَقَاءِ وَ لَمْ يُرَ فِيهِمْ قَدَرِيٌّ وَ لَا مُرْجِئٌ وَ لَا حَرُورِيٌّ وَ لَا مُعْتَزِلِيٌّ وَ لَا صَاحِبُ رَأْيٍ كَانُوا يَبْكُونَ اللَّيْلَ وَ النَّهَار»

الخصال، ج‏2، ص640، ح 15، تحقیق: علی اکبر الغفاری، ناشر: جامعة المدرسین ،قم، 1362ش

المرحوم میرزا النوری ایضا ینقل هذه الروایة بسند صحیح عن الامام الصادق(سلام الله علیه).

خاتمة المستدرك، ج 1، ص 212

نحن نتوقع الشفاعة یوم الحشر الأکبر من کثیر من الصحابة الذین کانوا فی صدر الاسلام مع النبی(صلی الله علیه و آله) و ضحوا بأنفسهم و استشهدوا. هذه عقیدتنا نحن الشیعة. لهذا هل من الانصاف ان یتهمون الشیعة و یقولون ان الشیعة تعتقد بإرتداد«الصحابة» غیر ثلاث او اربع!

طرح مسئلة «ارتداد الصحابة» فی المصادر المعتبرة عند اهل السنة!

البتة بحث «الارتداد» فی مصادر اهل السنة، یطرح بالفاظ عنیفة. علی سبیل المثال نقل عن «عائشة» انها قالت :

«لمَّا قُبِض رسولُ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ارْتَدَّت الْعَرَبُ قَاطِبةً»

النهایة فی غریب الحدیث ابن اثیر، ج 4، باب القاف مع الطاء، ص 79؛ دار النشر: المكتبة العلمية - بيروت - 1399هـ - 1979م، تحقيق: طاهر أحمد الزاوى - محمود محمد الطناحي؛

البدایة و النهایة ابن کثیر، ج 6 ص 304؛ دارالنشر: مكتبة المعارف – بيروت؛

المطالب العالیة، ابن حجر العسقلانی، ج15، ص 727، ح 3880؛ دار النشر: دار العاصمة/ دار الغيث - السعودية - 1419هـ ، الطبعة: الأولى، تحقيق: د. سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشتري؛

تاریخ مدینة دمشق، ج 30 ص 314؛ دار النشر: دار الفكر - بيروت - 1995، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري

أو «حدیث الحوض» الذی ینقله «صحیح البخاری» هکذا:

«عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: بَيْنَا أَنَا قَائِمٌ إِذَا زُمْرَةٌ، حَتَّى إِذَا عَرَفْتُهُمْ خَرَجَ رَجُلٌ مِنْ بَيْنِي وَ بَيْنِهِمْ، فَقَالَ: هَلُمَّ، فَقُلْتُ: أَيْنَ؟ قَالَ: إِلَى النَّارِ وَاللَّهِ، قُلْتُ: وَ مَا شَأْنُهُمْ؟ قَالَ: إِنَّهُمُ ارْتَدُّوا بَعْدَكَ عَلَى أَدْبَارِهِمْ القَهْقَرَى. ثُمَّ إِذَا زُمْرَةٌ، حَتَّى إِذَا عَرَفْتُهُمْ خَرَجَ رَجُلٌ مِنْ بَيْنِي وَ بَيْنِهِمْ، فَقَالَ: هَلُمَّ، قُلْتُ أَيْنَ؟ قَالَ: إِلَى النَّارِ وَاللَّهِ، قُلْتُ: مَا شَأْنُهُمْ؟ قَالَ: إِنَّهُمُ ارْتَدُّوا بَعْدَكَ عَلَى أَدْبَارِهِمْ القَهْقَرَى، فَلاَ أُرَاهُ يَخْلُصُ مِنْهُمْ إِلَّا مِثْلُ هَمَلِ النَّعَمِ»

صحيح البخاري، ج5، ص 2407، كتاب الرقاق، باب في الحوض، ح 6215؛ دار النشر: دار ابن كثير اليمامة - بيروت - 1407 - 1987، الطبعة: الثالثة، تحقيق: د. مصطفى ديب البغا

 عدد الروایات المنقولة عن کل من الصحابة!

کما قلنا سالفا من بین 120 الف من صحابة النبی ص، فقط 10 الاف ذکر اسمهم فی الکتب. و من عشرة الاف راوی، ینقل روایات عن اقل من الف شخص من الصحابة. النکتة المهمة و الاساسیة هنا ان نعلم ما عدد الروایات المنقولة عن هؤلاء الصحابة:

الف) کثیر الروایة:

بین الصحابة الذین لهم روایات، بعض هؤلاء الصحابة لهم روایات عدیدة. لهذا عرفوا ب «کثیر الروایة» و هم:

1- «ابوهریرة»: 5374 روایة!

 کتب الحدیث عند اهل السنة نقلت عن «ابی هریرة»، 5374 روایة. الحال فی المجموع روایات «صحاح الستّة» عند اهل السنة، یعنی «صحیح البخاری»، «صحیح مسلم»، «سنن النسائی»، «سنن الترمذی»، «سنن ابی داود»، و «سنن ابن ماجه» - البتة بعضهم بدل سنن ابن ماجه، یذکرون «الموطأ لمالک» -، بعد حذف المکررات،9800 روایة!

«ابن اثیر» له کتاب باسم «جامع الأصول». درس فیه روایات «صحاح الستة»، حذف المکررات، و ذکر بقیة الروایات فی الکتاب. یعنی کما عمل المرحوم «فیض القاسانی» فی کتاب «الوافی». بحذف الروایات المکررة من «کتب الاربعة». و ذکر ما بقی منها فی کتاب الوافی. علی سبیل المثال الروایة المنقولة فی کتاب «الکافی» کم مرة، نقلت فی «التهذیب» ایضا، نقلت فی «من لایحضره الفقیه» کذلک، حذف هذه المکررات و ذکر الروایة مرة واحدة.

 «ابن اثیر» من مجموع الروایات المذکورة بعد حذف المکررات من صحاح الستة، ذکر فی کتاب «جامع الأصول»، اقل من 10.000 رواية.

من كل الروايات المذکورة من كتب اهل السنة، 5374 روایة، فقط عن «ابی هریرة»! یعنی 50% من روایات اهل السنة، من کیس «ابی هریرة»!

2- «عبدالله بن عمر»: 2630 روایة!

 «عبدالله بن عمر»، ابن الخلیفة الثانی، «عمر بن الخطاب»، نقل مایقارب 2630 روایة، و ذکرت فی جوامع الروائیة عند اهل السنة.

3- «انس بن مالک»: 2286 روایة!

 «انس بن مالک» الذی هو من خدمة النبی الاکرم ص، نقل ما یقارب 2286 روایة التی ذکرت فی کتب الحدیث و... عند اهل السنة.

4- «عائشة»: 2210 روایة!

«عائشة»، زوجة النبی الأکرم ص، نقل عنها ما یقارب 2210 روایة.

 ب) الصحابة الذین نقلوا ما بین 1000 الی  2000 روایة:

1- «عبدالله بن عباس»: 1660 روایة 

2- «جابربن عبدالله» 1540 روایة 

 3- «ابوسعید الخدری» 1170 روایة

 ج) صحابة الذین لهم اقل من 1000 روایة: 

1- «عبدالله بن مسعود»: 848 روایة 

2- «عبدالله بن عمروعاص»: 700 روایة

3- «امیرالمؤمنین»(سلام الله علیه): 537 روایة

من العجیب ان کل الروایات المنقولة عن «امیرالمؤمنین» فی صحاح الستّة عند اهل السنة، 10% بالنسبة لروایات «ابوهریرة». ابوهریرة له 5370 روایة و امیرالمؤمنین 537 روایة!

یجدر بالذکر ان «اباهریرة» اسلم فی السنة السادسة من الهجرة. یعنی بعد فتح خیبر و ما یقارب 18 شهرا کان مع النبی ص. ما بعدها ذهب الی«بحرین» و بعد وفاة النبی رجع الی «المدینة». فی المجموع عاشر النبی 18 شهراً و  روایاته 5370 روایة؛ و امیرالمؤمنین الذی عاشر النبی ص من اول طفولیته الی آخر لحظاته و کان یلازمه فی تمام اسفاره و حضره، غیر غزوة «تبوک»؛ کل روایات امیرالمؤمنین 537 روایة! هلا یکون هذا من العجیب!؟ هلا یکون هذا من العصبیة!؟

«محمود أبوریة» فی کتاب « الشیخ المضیرة ابوهریرة » فی هذا المجال یشیر الی نکتة جدیرة و یقول:

«و لو کان علی رضی الله عنه قد حفظ کل یوم عن النبی حدیثاً واحداً، لبلغ ما کان یجب أن یرویه، اکثر من 12الف حدیث. هذا اذا روی حدیثاً واحداً فی کل یوم. فما بالک لو کان قد روی کل ما سمعه و لایستطیع أحد أن یماری فیه»

شیخ المضیرة ابوهریرة

، ص 128؛ دارالمعارف مصر، الطبعة الثالثة

د) الصحابة الذین لهم روایتین:

ما یقارب الف صحابی الذین نقلوا روایات عدیدة، 211 من الصحابة، نقلوا روایتین فقط!

ه) الصحابة الذین لهم روایة واحدة:

یجدر بالذکر ان الف صحابی ممن نقلوا الروایات، 445 منهم، نقلوا روایة واحدة. یعنی من هؤلاء 1000صحابی الذین نقلوا الروایات؛ مایقارب 500 صحابی، لهم روایة واحدة. یعنی فی طوال عمرهم، نقلوا روایة واحدة عن النبی ص!

 و من الله التوفیق

فریق الاجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولی العصر (عجل الله تعالی فرجه الشریف) للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة