2019 December 16 - 18 ربیع الثانی 1441
تحريف روايات زواج المتعة فی صحيح البخاري
رقم المطلب: ٢٩٥١ تاریخ النشر: ١٥ ربیع الاول ١٤٤١ - ١١:٣٠ عدد المشاهدة: 41
المقالات » عام
تحريف روايات زواج المتعة فی صحيح البخاري

اثبات تحريف باب زواج المتعة فی صحيح البخاري بالاستناد الی النسخ الاخری و الكتب المعتبرة

فهرس المطالب:

تحريف كلام البخاري فی تحريم المتعة بید عمر

نص صحيح البخاري فی طبعة بيت الأفكار الدوليه (رياض) و دارالفكر (بيروت)، سنة 1401:

اقرار علماء اهل السنة بوجود هذه العبارة فی صحيح البخاري :

1. الحميدي (المتوفی488هـ) :

2 . الكرماني، شارح صحيح البخاري

3. إبن أثير الجزري (المتوفی 544هـ) :

4. ابن كثير السلفي (المتوفی774 هـ) :

5. ابن حجر العسقلاني (المتوفی852 هـ):

كلام صريح لابن حجر العسقلاني و العيني فی هذا التحريف (المتوفی852 هـ)

6. بدرالدين العيني (المتوفی 855هـ):

تحريف رواية عبد الله مسعود فی جواز المتعة :

هذه الرواية موحودة فی کل نسخ صحيح البخاري :

اقرار علماء اهل السنة بتحريف هذه الرواية فی صحيح البخاري :

1. ابو الفتح الحميدي فی الجمع بين الصحيحين:

2. ابن قيم الجوزية(المتوفی751 هـ) :

3. أبوبكر البيهقي (المتوفی 458 هـ) :

4. ابن كثير الدمشقي (المتوفی774هـ):

5. الزيلعي الحنفي (المتوفی762 هـ) :

6. جلال الدين السيوطي (المتوفی911 هـ) :

7. شهاب الدين احمد بن علي (المتوفی852هـ) :

8. شمس الدين الزركشي (المتوفی794هـ):

9. ابن مفلح المقدسي (المتوفی762هـ):

10 . العلامة الشوكاني (المتوفی 1255هـ):

صحیح البخاری هو أبرز كتب الحديث النبوي عند المسلمين من أهل السنة و الجماعة. صنّفه الإمام محمد بن إسماعيل البخاري و استغرق في تحريره ستة عشر عاماً، و انتقى أحاديثه من ستمائة ألف حديث جمعها، و يحتلّ الكتاب مكانة متقدمة عند أهل السنّة حيث أنه أحد الكتب الستّة التي تعتبر من أمهات مصادر الحديث عندهم، و هو أوّل كتاب مصنّف في الحديث الصحيح المجرّد كما يعتبر لديهم أصحّ كتاب بعد القرآن الكريم. و يعتبر كتاب صحيح البخاري أحد كتب الجوامع و هي التي احتوت على جميع أبواب الحديث من العقائد و الأحكام و التفسير و التاريخ و الزهد و الآداب و غيرها.اكتسب الكتاب شهرة واسعة في حياة الإمام البخاري فروي أنه سمعه منه أكثر من سبعين ألفاً، و امتدت شهرته إلى الزمن المعاصر و لاقى قبولاً و اهتماماً فائقين من العلماء فألفت حوله الكتب الكثيرة من شروح و مختصرات و تعليقات و مستدركات و مستخرجات و غيرها مما يتعلّق بعلوم الحديث، حتى نقل بعض المؤرخين أن عدد شروحه وحدها بلغ أكثر من اثنين و ثمانين شرحاً.

لکن هذا الكتاب ایضا لم یؤمن من ید التحريف و فی طوال التاريخ وقعت فیه تحريفات عدیدة.

فعلینا ان نبین نموذجین من التحريفات الواقعة فی صحيح البخاري و لم نقصد ذکر تمامها.

تحريف كلام البخاري فی تحريم المتعة بید عمر

هذا نص صحيح البخاري طبعة بيت الأفكار الدوليه رياض و دارالفكر بيروت، سنة 1401:

أُنْزِلَتْ آيَةُ الْمُتْعَةِ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَفَعَلْنَاهَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ يُنْزَلْ قُرْآنٌ يُحَرِّمُهُ وَلَمْ يَنْهَ عَنْهَا حَتَّي مَاتَ قَالَ رَجُلٌ بِرَأْيِهِ مَا شَاءَ قَالَ مُحَمَّدٌ يُقَالُ إنَّهُ عُمًر .

صحيح البخاري، ص854 ، بيت الأفكار الدولية ؛

صحيح البخاري، ج 5، ص 158، كتاب التفسير، باب فمن تمتع بالعمرة إلي الحج، ناشر : دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت، 1401 - 1981 م، توضيحات: طبعة بالأوفست عن طبعة دار الطباعة العامرة بإستانبول .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

کما تبین ان المقصود من «محمد» فی عبارة «قال محمد» هو محمد بن اسماعيل البخاري. لکن هذا المطلب(یقال انه عمر) محذوف فی کثیر من نسخ صحيح البخاري من جملتهم نسخة دار طوق النجاة مصر و کل نسخة طبعت علی اساس نسخة بولاق مصر.

 

 

و لاثبات هذه الجملة فی اصل صحيح البخاري و انها حذفت بعد بید الآخرین، نذکر تصريح عدة من علماء اهل السنة:

اقرار علماء اهل السنة بوجود هذه العبارة فی صحيح البخاري :

1. الحميدي (المتوفی488هـ) :

الحميدي فی الجمع بين الصحيحين «باب المتفق عليه عن عمران بن حصين رضي الله عنه» یقول:

الثاني : عن أبي رجاء العطاردي عن عمران بن حصين قال : أنزلت آية المتعة في كتاب الله ، ففعلناها مع رسول الله صلي الله عليه وسلم ، ولم ينزل قرآنٌ يحرمه ، ولم ينه عنها حتي مات . قال رجلٌ برأيه ما شاء . قال البخاري : يقال : إنه عمر . وفي رواية عنه لمسلم : نزلت آية المتعة في كتاب الله - يعني متعة الحج - ولم ينه عنها حتي مات .

الجمع بين الصحيحين البخاري ومسلم ، محمد بن فتوح الحميدي ، ج 1 ، ص 349 ، رقم : 548 ، ناشر : دار ابن حزم - لبنان/ بيروت - 1423هـ - 2002م ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : د. علي حسين البواب .

 

 

2 . الكرماني، شارح صحيح البخاري

شرح الكِرماني شرح متوسط ليس بالطويل مثل فتح الباري وعمدة القاري ولا بمختصر مثل شرح الخطابي، وهو شرح مشهور بالقول يعني يأتي باللفظة المراد شرحها فيقول: " قوله"، وهو جامع لفرائد الفوائد، وزوائد الفرائد.یجدر بالذکر ان صحيح البخاري المطبوع مع هذا الشرح، محرّف و لم یذکر عبارة «قال محمد: يقال إنه عمر»؛ لکن نفس هذه العبارة مذکورة فی شرحه:

 

 

 

 

3. إبن أثير الجزري (المتوفی 544هـ) :

( خ م س ) عمران بن حصين - رضي اللّهُ عنه - قال : ( أُنْزِلتْ آيَةُ الْمُتعَةِ في كتَاب الله ، فَفَعَلْنَاهَا مع رسولِ اللَّه - صلي الله عليه وسلم - ، ولم يَنْزِلْ قُرْآنٌ يُحرَّمُهُ ، ولم يَنْهَ عنها حَتَّي ماتَ ، قال رُجلٌ برأْيه ما شاء ) . قال البخاري ، يقال : إنه عمر .

معجم جامع الأصول في أحاديث الرسول، المبارك بن محمد ابن الأثير الجزري، ج 3، ص 116، ح1402.

 

 

4. ابن كثير السلفي (المتوفی774 هـ) :

جاء في الصحيحين خ 4518 م 1226

عن عمران بن حصين قال نزلت آية المتعة في كتاب الله و فعلناها مع رسول الله صلي الله عليه وسلم ثم لم ينزل قرآن يحرمها و لم ينه عنها حتي مات قال رجل برأيه ما شاء قال البخاري يقال إنه عمر.

تفسير القرآن العظيم، إسماعيل بن عمر بن كثير الدمشقي أبو الفداء، ج 1، ص 234، ناشر : دار الفكر - بيروت - 1401.

 

 

5. ابن حجر العسقلاني (المتوفی852 هـ):

كلام صريح ابن حجر العسقلاني و العيني فی التحريف (المتوفی852 هـ)

وحكي الحميدي أنه وقع في البخاري في رواية أبي رجاء عن عمران قال البخاري يقال أنه عمر أي الرجل الذي عناه عمران بن حصين ولم أر هذا في شيء من الطرق التي اتصلت لنا من البخاري لكن نقله الإسماعيلي عن البخاري كذلك فهو عمدة الحميدي في ذلك .

فتح الباري شرح صحيح البخاري ، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي ، ج 3 ، ص 433 ، ناشر : دار المعرفة - بيروت ، تحقيق : محب الدين الخطيب .

 

 

 

هذا الکلام لابن حجر یبین انه الی القرن الثامن و الی زمن ابن كثير السلفي ، هذه الرواية فی البخاري هی بنفس الروایة التی نقلوها العلماء من قبله؛ لکن فی زمن ابن حجر و النسخ التی وصلت بیده حذفت هذه الجملة.

6. بدر الدين العيني (المتوفی 855هـ):

و بدر الدين العيني ایضا الذی من المعاصرين لابن حجر، بعد نقل هذه الرواية یقول:

وحكي الحميدي أنه وقع في البخاري في رواية أبي رجاء عن عمران ، قال البخاري : يقال : إنه عمر ، أي الرجل الذي عناه عمران بن حصين قيل : الأولي أن يفسر بها عمر ، فإنه أول من نهي عنها ، وأما من نهي بعده في ذلك فهو تابع له .

عمدة القاري شرح صحيح البخاري ، بدر الدين محمود بن أحمد العيني (المتوفی855هـ) ج 9 ، ص 205 ، ناشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت .

 

 

 

تحريف رواية عبد الله بن مسعود فی جواز المتعة :

توجد هذه الرواية فی تمام نسخ صحيح البخاري الموجودة :

حدثنا عَمْرُو بن عَوْنٍ حدثنا خَالِدٌ عن إِسْمَاعِيلَ عن قَيْسٍ عن عبد اللَّهِ رضي الله عنه قال كنا نَغْزُو مع النبي صلي الله عليه وسلم وَلَيْسَ مَعَنَا نِسَاءٌ فَقُلْنَا ألا نَخْتَصِي فَنَهَانَا عن ذلك فَرَخَّصَ لنا بَعْدَ ذلك أَنْ نَتَزَوَّجَ الْمَرْأَةَ بِالثَّوْبِ ثُمَّ قَرَأَ ( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ ما أَحَلَّ الله لَكُمْ) .

الجامع الصحيح المختصر ، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي (المتوفی256 هـ) ج 4 ، ص 1687 ، ح4339 ، كتاب التفسير ، بَاب قَوْلِهِ : يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ ما أَحَلَّ الله لَكُمْ ، دار النشر : دار ابن كثير ، اليمامة - بيروت - 1407 - 1987 ، الطبعة : الثالثة ، تحقيق : د. مصطفي ديب البغا

 

 

 

هذه الرواية نقلت فی کثیر من الكتب عن كتاب صحيح البخاري، لکن نری فیها التغيير الذی یبین التحريف فی نص البخاري.

اقرار علماء اهل السنة بتحريف هذه الرواية فی صحيح البخاري :

1. ابو الفتح الحميدي فی الجمع بين الصحيحين:

هو يقول فی كتاب الجمع بين الصحيحين رقم 33 عبد الله بن مسعود البخاري و مسلم انهما اتفقا فی نقلها، فینقل هذه الرواية؛ الحال انه یوجد فيها جملة «الي أجل».

 

 

2. ابن قيم الجوزية (المتوفی751هـ) :

ابن قيم الجوزية فی كتابیه إغاثة اللهفان و زاد المعاد، ینقل هذه الرواية عن البخاري توجد فیها جملة «الي أجل»:

الثالث : أن نكاح المتعة مختلف فيه بين الصحابة فأباحه ابن عباس وإن قيل : إنه رجع عنه وأباحه عبدالله بن مسعود ففي الصحيحين عنه قال : كنا نغزو مع رسول الله وليس لنا نساء فقلنا : ألا نختصي فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل ثم قرأ عبدالله : يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم [ ] و فتوي ابن عباس بها مشهورة.

إغاثة اللهفان، ج1، ص295

 

 

وظاهر كلام ابن مسعود إباحتها فإن في الصحيحين عنه كنا نغزو مع رسول الله صلي الله عليه وسلم وليس معنا نساء فقلنا يا رسول الله ألا نستخصي فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا بعد أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل ثم قرأ عبدالله ( يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين) .

زاد المعاد في هدي خير العباد ، محمد بن أبي بكر أيوب الزرعي أبو عبد الله (ابن قيم الجوزي) ، ج 5 ، ص 111، ناشر : مؤسسة الرسالة - مكتبة المنار الإسلامية - بيروت - الكويت - 1407 - 1986 ، الطبعة : الرابعة عشر ، تحقيق : شعيب الأرنؤوط - عبد القادر الأرنؤوط .

 

 

 

 

3. أبوبكر البيهقي (المتوفی 458 هـ) :

ثنا إسماعيل عن قيس عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال كنا نغزو مع رسول الله صلي الله عليه وسلم وليس معنا نساء فقلنا ألا نختصي فنهانا رسول الله صلي الله عليه وسلم عن ذلك ورخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل لفظ حديث أبي عثمان وفي حديث أبي عبد الله ثم رخص لنا في أن نتزوج المرأة بالثوب إلي أجل ثم قرأ عبد الله يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم الآية أخرجه البخاري ومسلم في الصحيح.

سنن البيهقي الكبري ، أحمد بن الحسين بن علي بن موسي أبو بكر البيهقي ، ج 7 ، ص 200 ، ح13919 ، ناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة - 1414 - 1994 ، تحقيق : محمد عبد القادر عطا .

 

 

 

4. ابن كثير الدمشقي (المتوفی774هـ):

هو ینقل فی تفسيره هذه الرواية مع جملة «إلي أجل» عن البخاري هکذا :

عن عبد الله بن مسعود قال كنا نغزو مع النبي(ص) وليس معنا نساء فقلنا ألا نستخصي فنهانا رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم عن ذلك ورخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل ثم قرأ عبد الله ( يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ) الآية أخرجاه من حديث إسماعيل.

تفسير ابن كثير ، ج5، ص316 ـ 317.

 

 

 

5. الزيلعي الحنفي (المتوفی762 هـ) :

وقد كانت المتعة مباحة مشروعة في صدر الإسلام وإنما أباحها النبي صلي الله عليه وسلم للسبب الذي ذكره إبن مسعود كما أخرجه البخاري ومسلم عن قيس بن أبي حازم قال سمعت عبد الله بن مسعود يقول كنا نغزو مع رسول الله صلي الله عليه وسلم ليس لنا نساء فقلنا ألا نستخصي فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل ثم قرأ عبد الله يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين انتهي .

نصب الراية لأحاديث الهداية ، عبدالله بن يوسف أبو محمد الحنفي الزيلعي ، ج 3 ، ص 180 ، ناشر : دار الحديث - مصر - 1357 ، تحقيق : محمد يوسف البنوري .

 

 

6. جلال الدين السيوطي (المتوفی911 هـ) :

وأخرج البخاري ومسلم وابن أبي شيبة والنسائي وابن أبي حاتم وابن حبان والبيهقي في سننه وأبو الشيخ وابن مردويه عن ابن مسعود قال كنا نغزو مع رسول الله صلي الله عليه وسلم وليس معنا نساء فقلنا ألا نستخصي فنهانا رسول الله صلي الله عليه وسلم عن ذلك ورخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل ثم قرأ عبد الله ) يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين .

الدر المنثور ، عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي ، ج 3 ، ص 140 ، ناشر : دار الفكر - بيروت - 1993 .

 

 

7. شهاب الدين احمد بن علي (المتوفی852هـ) :

ويؤيده ما أخرجه الشيخان في الصحيحين عن ابن مسعود كنا نغزو وليس لنا نساء فرخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل الحديث .

العجاب في بيان الأسباب ، شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي ، ج 2 ، ص 858 ، ناشر : دار ابن الجوزي - السعودية - 1418هـ- 1997م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الحكيم محمد الأنيس .

 

 

 

8. شمس الدين الزركشي (المتوفی794هـ):

2562 وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : كنا نغزو مع النبي ليس معنا نساء ، فقلنا : ألا نستخصي ؟ فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا بعد أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل ، ثم قرأ عبد الله : «يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم» الآية ، متفق عليه .

شرح الزركشي، ج5، ص226ـ 227.

 

 

 

المقصود من «المتفق عليه» يعني البخاري و مسلم نقلوه بهذا الشکل.

9. ابن مفلح المقدسي (المتوفی762هـ):

وعن ابن مسعود قال كنا نغزو مع النبي (ص) ليس معنا نساء فقلنا ألا نختصي فنهانا النبي (ص) عن ذلك ثم رخص لنا بعد أن ننكح المرأة بالثوب إلي أجل ثم قرأ عبد الله «يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات» الآية متفق عليه.

المبدع، ج6، ص154

 

 

10 . العلامة الشوكاني (المتوفی 1255هـ):

عن بن مَسْعُودٍ قال كنا نَغْزُو مع رسول اللَّهِ (ص) ليس مَعَنَا نِسَاءٌ فَقُلْنَا أَلا نَخْتَصِي فَنَهَانَا عن ذلك ثُمَّ رَخَّصَ لنا بَعْدُ أَنْ نَنْكِحَ الْمَرْأَةَ بِالثَّوْبِ إلَي أَجَلٍ ثُمَّ قَرَأَ عبد اللَّهِ «يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ ما أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ» الْآيَةَ مُتَّفَقٌ عليه.

نيل الأوطار، ج7، ص594

 

 

 

کما انکم لاحظتم فی النسخ الموجودة من البخاري، ذکرنا تحریفین : 1- كلمة ابن مسعود محذوفة حتی لا یلتفت القارئ الی معتقد عبدالله بن مسعود (الذی هو من اشهر الاصحاب).

2- كلمة «إلي أجل» (يعني الزواج الذی فیه مدة معینة) التی تبین بوضوح انها ترتبط بالمتعة ایضا حذفت. لکن فی تمام الكتب الذی نقلوا هذه الرواية عن البخاري توجد هاتین الكلمتین.

و من الله التوفیق

فریق الإجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولي العصر (عج) للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة