2020 July 13 - 22 ذیقعده 1441
هل حدیث «فاقتدوا باللذین بعدی أبوبكر وعمر» عن قول رسول الله (ص) صحیح؟
رقم المطلب: ٣١١٨ تاریخ النشر: ٠٥ جمادی الاول ١٤٤١ - ١١:٣٩ عدد المشاهدة: 2016
الأسئلة و الأجوبة » سني
هل حدیث «فاقتدوا باللذین بعدی أبوبكر وعمر» عن قول رسول الله (ص) صحیح؟

السائل: یزدان

 

الجواب :

الجواب الاجمالی :

الجواب التفصیلی :

دراسة سند الحدیث:

الطریق الاول لحدیث الحذیفة:

الطریق الثانی لحدیث الحذیفة:

دراسة طریق ابن مسعود:

دراسة طریق انس بن مالك :

دراسة طریق عبد الله بن عمر:

دراسة طریق جده عبد الله بن ابی هذیل:

دراسة دلالة الحدیث

الاحتمالات الموجودة فی الحدیث:

 

الجواب :

هذا الحدیث و هو حدیث«الاقتدا» یعد من الأحادیث المزورة و الشهیرة عند اهل السنة و من فضائل الشیخین (ابوبكر و عمر) ،بحول الله و قوته نثبت عبر التحقیق الذی یاتی فی الذیل ضمن جوابین (اجمالی و تفصیلی)ان هذا الحدیث مزور و غیر قابل للاعتبار:

الجواب الاجمالی :

1 هذا الحدیث من حیث السند غیر قابل للاعتماد.

2 . لو کان هذا الحدیث صحیح لکان من ضمن مستنداتهم فی قضیة السقیفة لاثبات خلافتهم.

3 . هذا الحدیث من صناعة اتباع ابی بکر الذین هم بصدد صنع الفضائل لابی بكر.

4 . حسب ان اهل السنة لیس لهم دلیل لاثبات الخلافة و السلطة عن رسول الله صلی الله علیه و آله و یعتبرون فقط «الاجماع» دلیل علی اثبات خلافة ابی بكر لهذا الحدیث غیر قابل للاستناد.

5 . مع الالتفات الی حدیث «من مات و لم یعرف امام زمانه مات میتة الجاهلیة» السیدة الزهراء و امیرالمؤمنین سلام الله علیهما و جمع كثیر من الصحابة مثل سلمان و ابی ذر و مقداد و ...لم یعملوا بهذا الحدیث قط.

6. ابوبكر و عمر اختلفوا فی کثیر من الاحكام و الافعال معا فحسب هذا الحدیث یسبب تناقض شدید.

7 . کیف الاقتداء بابی بكر و عمر و هم جهلة بالنسبة لاحكام الشریعة و لأجل رفع المشاكل یرجعون الی امیرالمومنین ع؟

8 .من لوازم هذا الحدیث اثبات العصمة لابی بكر و عمر. الحال انه لم یعتقد أی مسلم بهذا الکلام.

9. علی فرض المحال ان مثل هذا الحدیث صدر عن رسول الله ص فکان هو فی مورد خاص و قضیة معینة.

10 . کما ان فی بعض المصادر عند الشیعة جاءت لفظة ( ابی بكر ) فی حالة الجر یحتمل ان اصل الحدیث کان هکذا ففی هذه الصورة القضیة تختلف بالتمام.

الجواب التفصیلی :

دراسة سند الحدیث:

1 . لم یذکر البخاری و مسلم هذا الحدیث فی كتاب صحیحیهما و هذا دلیل علی ضعف هذا الحدیث؛ لأنه بعض من علماء اهل السنة، ردوا کثیرا من الاحادیث التی وردت فی فضائل امیرالمومنین علی بن أبی طالب علیهما السلام و بقیة اهل البیت علیهم السلام من اجل ان البخاری و مسلم لم ینقلوها، و اسقطوها من درجة الاعتبار.علی سبیل المثال ابن تیمیة یقول هکذا:

لأن النص والإجماع المثبتین لخلافة أبی بكر لیس فی خلافة علی مثلها فإنه لیس فی الصحیحین ما یدل علی خلافته وإنما روی ذلك أهل السنن

منهاج السنة ، ج4 ، ص388 .

و فی موضع آخر یذکر دلیل عدم صحة الحدیث الصادر عن رسول الله ص عدم وجوده فی الصحیحین و یقول هکذا:

أن حدیث الثنتین والسبعین فرقة لیس فی الصحیحین

منهاج السنة ، ج5 ، ص249 .

و ... .

2. هذا الحدیث ورد بأسانید مختلفة عن جمع من الصحابة(حذیفة بن الیمان - عبدالله بن مسعود - ابودردا - انس بن مالك - عبدالله بن عمر- جده عبدالله بن ابی الهذیل )؛ لکن اوثقه حدیثین عن حذیفة و ابن مسعود فلنذکر دراسة سنده و نبین ضعفه:

الطریق الاول لحدیث الحذیفة:

1 - تمام الاحادیث المنقولة عن طریق حذیفة بن الیمان، یقع فی سلسلة سندها «عبدالملك بن عمیر» الذی ذکرته كتب الرجال عند اهل السنة بهذه التعابیر :«رجل مدلس» «ضعیف جدا»،«كثیر الغلط»،«مضطرب الحدیث جدا»،«مخلّط»،«لیس بحافظ».

علی سبیل المثال: المزی فی تهذیب الكمال و ابن حجر فی تهذیب التهذیب یقولا فیه:

وقال علی بن الحسن الهسنجانی : سمعت أحمد بن حنبل یقول : عبد الملك بن عمیر مضطرب الحدیث جدا مع قلة روایته .

 (تهذیب الكمال - المزی - ج 18 - ص 373و تهذیب التهذیب - ابن حجر - ج 6 - ص 365)

و الذهبی فی سیر اعلام النبلاء یقول فیه هکذا:

وروی إسحاق الكوسج ، عن یحیی بن معین قال : مخلّط . وقال علی بن الحسن الهسنجانی : سمعت أحمد بن حنبل یقول : عبد الملك بن عمیر مضطرب الحدیث جدا مع قلة روایته ، ما أری له خمس مئة حدیث ، وقد غلط فی كثیر منها . وذكر إسحاق الكوسج عن أحمد ، أنه ضعفه.

 (سیر أعلام النبلاء - الذهبی - ج 5 ص 440)

کذلک الذهبی ینقل عن ابی حاتم هکذا: عبد الملك بن عمیر لم یوصف بالحفظ »

 (سیر اعلام النبلاء - الذهبی - ج 5 ص 440)

الخوارزمی من علماء اهل السنة یقول فیه هکذا:

«كان الحسین قد بعث بأخیه من الرضاعة-عبد اللّه بن یقطر- إلى أهل الكوفة، فأخذه الحصین و أنفذه الى ابن زیاد، فقال له ابن زیاد، اصعد المنبر فالعن الحسین و أباه، فصعد المنبر و دعا للحسین، و لعن یزید بن معاویة؛ و عبید اللّه بن زیاد؛ و أبویهما، فرمی به من فوق القصر فجعل یضطرب و به رمق، فقام إلیه-عبد الملك بن عمیر اللخمی-فذبحه و لیم عبد الملك، فاعتذر أنه أراد أن یریحه مما فیه من العذاب.»

(مقتل الحسین علیه السلام - للخوارزمی ج 1ص327 ) (هذا الحدیث كما فی فیض القدیر ج 2 / 56 .من حدیث عبد الملك بن عمیر عن ربعی عن حذیفة بن الیمان، وعبد الملك لم یسمعه من ربعی و ربعی لم یسمعه من حذیفة، عبد الملك بن عمیر هذا كان قاضیا بالكوفة أیام عبید الله بن زیاد و هو الذی مر على عبد الله بن یقطر رسول الحسین علیه السلام و قد رماه ابن زیاد من أعلى قصر الإمارة فرآه یجود بنفسه و قد تهشمت عظامه فذبحه بیده فلما لیم على ذلك قال:أردت أن أریحه!!)

و من جانب آخر یقول المناوی هکذا :

عبد الملك لم یسمعه عن ربعی و ربعی لم یسمع من حذیفه...

 (فیض القدیر- ج2 ص56- الانساب للحنظلی- ج4-ص251)

الطریق الثانی لحدیث الحذیفة:

2 – فی حدیث اخر ورد عن طریق حذیفة بن الیمان یذکر هذه الاشخاص:

1-«سالم بن علاء المرادی» الذی یقول فیه الذهبی هکذا:

ضعفه ابن معین ، والنسائی

 ( میزان الاعتدال - الذهبی - ج2 ص112 )

و ابن حجر یقول فیه هکذا :

قال الدوری عن ابن معین ضعیف الحدیث

 ( تهذیب التهذیب - ابن حجر - ج 3 ص 381 )

2- « عمرو بن هرم » یقول فیه الذهبی فی میزان الاعتدال هکذا:

عمرو بن هرم ضعفه یحیی القطان .

 ( میزان الاعتدال - ج3 ص 291 )

3-« وكیع بن جراح » الذی عرفوه « المقدوح».

...قال عبدالله بن احمد حنبل عن ابیه : ...سمعت ابی یقول : ابن مهدی اكثر تصحیفا من وكیع ، و وكیع اكثر خطا من ابن مهدی ، و وكیع قلیل التصحیف ...و سمعت ابی یقول : اخطا وكیع فی خمس مائه حدیث .

 ( تهذیب الكمال - ج30 ص471 نقلا عن العلل: ج1 ص14 و ص 127 )

4- کذلک غلام « ربعی بن حراش » الذی یصرح ابن حزم بجهالته و سموه هلال و هو ایضا مجهول:

قال ابن حزم : و قد سمی بعضهم المولی فقال : هلال مولی ربعی و هو مجهول لا یعرف من هو اصلا

 ( الاحكام فی اصول الاحكام- ج2ص243 )

دراسة طریق ابن مسعود:

3- و اما الحدیث الذی ینقل عن طریق « ابن مسعود »، لابد من الالتفات الی نكت الذیل:

الف : الترمذی یصرح و یقول:

هذا حدیث غریب من هذا الوجه من حدیث ابن مسعود لا نعرفه الا من حدیث یحیی بن سلمه بن كهیل و یحیی بن سلمه یضعف فی الحدیث .

صحیح الترمذی - ج5 ص672

ب : سلسلة هذا السند تحتوی اشخاص منها « یحیی بن سلمه بن كهیل » الذی یقول فیه

ابن حجر فی لسان المیزان هکذا :

ضعفه یحیی بن معین

لسان المیزان - ابن حجر - ج 7 - ص 431

ابن حجر فی لسان المیزان یقول هکذا :

یحیی بن سلمة بن كهیل بالتصغیر الحضرمی أبو جعفر الكوفی متروك

تقریب التهذیب - ابن حجر - ج 2 - ص 304

الذهبی فی میزان الاعتدال یقول هکذا :

یحیی بن سلمة بن كهیل . عن أبیه . قال أبو حاتم وغیره : منكر الحدیث . وقال النسائی : متروك. وقال عباس ، عن یحیی : لیس بشئ ، لا یكتب حدیثه .

میزان الاعتدال - الذهبی - ج 4 - ص 381

ج : و ایضا فی سلسلة هذا السند « اسماعیل بن یحیی بن سلمة» الذی یقول فیه المزی فی تهذیب الكمال هکذا:

متروك الحدیث.

 ( تهذیب الكمال - المزی - ج 3 - ص 212 - 213 )

الذهبی فی میزان الاعتدال یقول هکذا :

قال الدارقطنی : متروك .

 ( میزان الاعتدال - الذهبی - ج 1 - ص 254 )

علاء الدین مغلطای یقول فی اكمال تهذیب الكمال هکذا:

إسماعیل بن یحیی بن سلمة بن كهیل الكوفی . قال أبو حاتم بن حبان : لا تحل الروایة عنه وقال أبو الفتح الأزدی ، فیما ذكره ابن الجوزی : متروك الحدیث. إسماعیل بن یحیی بن سلمة بن كهیل الحضرمی الكوفی متروك.

 ( إكمال تهذیب الكمال فی أسماء الرجال - علاء الدین مغلطای - ج 2 - ص 208)

و ایضا ابن حجر فی تهذیب التهذیب و تقریب التهذیب یقول هکذا:

إسماعیل بن یحیی بن سلمة بن كهیل الحضرمی الكوفی . قال الدارقطنی متروك . ونقل ابن الجوزی عن الأزدی أنه قال متروك.

 ( تقریب التهذیب - ابن حجر - ج 1 - ص 100 و تهذیب التهذیب - ابن حجر - ج 1 - ص 293 )

د: و ایضا فی سلسلة هذا السند یوجد « ابراهیم بن اسماعیل بن یحیی » الذی قیل فیه هکذا:

1-« لین ، متروك ، ضعیف ، مدلس ، قال الذهبی : لینه ابو زرعه و تركه ابوحاتم.»

 ( میزان الاعتدال - ج1 - ص 20 -المغنی - ج 1 - ص 10 )

2-« و قال العقیلی عن مطین :كان ابن نمیر لا یرضاه و یضعفه و قال : روی احادیث مناكیر. قال العقیلی : و لم یكن ابراهیم هذا بقیم الحدیث. »

 ( تهذیب التهذیب - ج1 - ص 106 )

دراسة طریق انس بن مالك :

4- و اما الحدیث الذی ورد عن طریق «انس»یوجد فی سلسلة سنده اشخاص مثل: عمرو بن هرم، عمر بن نافع ، حماد بن دلیل :« عمرو ین هرم» الذی بینا مکانته.

قیل فی « عمر بن نافع» هکذا :

«حدیثه لیس بشیء» ، «لا یحتج بحدیثه»

 (الكامل - ج5- ص 1703- تهذیب التهذیب - ج1 - ص 499)

قیل فی «حماد بن دلیل» هکذا :

« من الضعفاء » ، « ضعفه ابو الفتح الازدی و غیره » ، « و ابن الجوزی فی الضعفاء»

المغنی فی الضعفاء - ج1 - ص 189 - میزان الاعتدال - ج1- ص 590 - هامش تهذیب الكمال - ج7 -ص236

دراسة طریق عبد الله بن عمر:

5- و اما الحدیث عن طریق « عبدالله بن عمر» : فی کل الاسانید التی نقلوا عنه فی كتب اهل السنة، سقطوا حدیثه عن درجة الاعتبار بتعابیر مختلفة، مثل هذه الموارد :

حدیث اقتدوا باللذین من بعدی . وهذا غلط ، وأحمد لا یعتمد علیه .

حدیث اقتدوا باللذین من بعدی أبی بكر وعمر ، وهذا غلط و احمد لا یعتمد علیه .

میزان الاعتدال - للذهبی - ج1 - ص 105 - لسان المیزان - ابن حجر - ج 1 - ص 188

ان حدیث عبدالله بن عمر هذا باطل بجمیع طرقه...

لسان المیزان -ج 5 - ص 237

دراسة طریق جده عبد الله بن ابی هذیل:

6- و اما حدیث « جده عبدالله بن ابی هذیل» : ففی هذا الحدیث نکتفی بكلام حافظ ابن حزم :

و اما الروایه: اقتدوا... فحدیث لا یصح لانه مروی عن مولی لربعی مجهول

الاحكام - ج 6 - ص809

دراسة دلالة الحدیث

من اللازم بعد دراسة سندیة لحدیث الاقتداء ذکر مطالب فی دلالة الحدیث ایضا:

1- اهل السنة علی هذه العقیدة ان الرسول صلی الله علیه و آله لم ینصب احدا للخلافة و زمام الامور بعده و یثبتون الخلافة لابی بكر عن طریق «الاجماع». و فقط بعض المتعصبین من اهل السنة الذین یسمون «بالبكریة» حسب تعصبهم بالنسبة لابی بكر قاموا بتزویر الفضائل له.

الحافظ ابن الجوزی یقول هنا هکذا:

قد تعصب قوم لا خلاق لهم یدعون التمسك بالسنه قد وضعوا لابی یكر فضائل ...

الموضوعات - ج 1 - ص303 .

ابن ابی الحدید المعتزلی یقول فی «البكریة» هکذا:

« فلما رأت البكریة ما صنعت الشیعة وضعت لصاحبها أحادیث فی مقابلة هذه الأحادیث نحو لو كنت متخذا خلیلا فإنهم وضعوه فی مقابلة حدیث الإخاء و نحو سد الأبواب فإنه كان لعلی ع فقلبته البكریة إلى أبی بكر و نحو ایتونی بدواة و بیاض أكتب فیه لأبی بكر كتابا لا یختلف علیه اثنان ثم قال یأبى الله تعالى و المسلمون إلا أبا بكر فإنهم وضعوه فی مقابلة الحدیث المروی عنه فی مرضه ایتونی بدواة و بیاض أكتب لكم ما لا تضلون بعده أبدا فاختلفوا عنده و قال قوم منهم لقد غلبه الوجع حسبنا كتاب الله و نحو حدیث أنا راض عنك فهل أنت عنی راض؟»

شرح ابن ابی الحدید-ج11- ص48 .

لهذا مع الالتفات الی النكت المذکورة فی الآنف یمکن ان یکون حدیث «الاقتداء»ایضا من مزورات هؤلاء البکریة.

2- مع الالتفات الی انه من ضروریات التاریخ ان الصدیقة الطاهرة الزهراء المرضیة سلام الله علیها « فارقت الدنیا ولم تبایع ابابكر»و ایضا من مسلمات التاریخ ان امیرالمومنین علیه السلام فضلا عن انه لم یأمر زوجته السیدة الزهرا س بالبیعة؛ بل هو ایضا لم یبایع و الحال انه یعرف جیدا انه:

مَنْ مات ولیس فی عنقه بیعة مات میتة جاهلیة .

صحیح مسلم ، مسلم النیسابوری ، ج3 ، ص1478و السنن الكبری ، البیهقی ، ج8 ، ص156 و مجمع الزوائد ، ج5 ، ص218 و مشكاة المصابیح ، ج2 ، ص1088و سلسلة الأحادیث الصحیحة ، ج2 ، ص715 .

مَنْ مات بغیر إمام مات میتة جاهلیة.

مسند احمد ، احمد بن حنبل ، ج4 ، ص96 و مجمع الزوائد ، الهیثمی ، ج5 ، ص218 و مسند الطیالسی ، الطیالسی ، ص295 و الإحسان بترتیب صحیح ابن حبان ج7 ، ص49 و حلیة الأولیاء ، ج 3 ، ص22.

و جمع آخر من الصحابة مثل سلمان، ابوذر، مقداد، عمار و زبیر و سعد بن عبادة و... ایضا لم یبایعوا و هذا بمعنی عدم الاقتداء بابی بكر و عمر؛ من هذا المنطلق لابد لاهل السنة و ایضا المزورین و المخترعین لحدیث الاقتداء ان یجیبوا عن هذا التناقض الواضح.

3- ابو بكر و عمر اختلفا فی کثیر من الاحكام و الأمور الحال کیف الاقتداءبالذین هم مختلفین فی الاحكام و غیرها من الافعال. علی سبیل المثال :

الف : ابوبكر یعتقد بجواز المتعة الحال ان عمر کان یخالفها و ینهی عنها و یهدد علی المجازات.

ب : عمر یمنع العجم من التوارث الا الذی ولد بین العرب؛ لکن ابابكر لم یخالف فی هذا المجال. جاء بعدهما عثمان و خالف الخلیفتین الذین من قبله فی کثیر من الاقوال و الاحكام و الآداب الدینیة و هذه الموارد بتمامها توجد فی كتب الفقه و الاصول عند اهل السنة.

الحال لو کان حدیث «الاقتداء» صحیحا من اللازم ان نحكم بضلالتهم جمیعا.

4- من المشهور هذا المطلب ان عمر و ابابكر کانا جهلاء بالنسبة لکثیر من مسائل الاسلام الفقهیة و الاصولیة و حتی معنی بعض الفاظ القرآن الكریم و یراجعوا لفهمها الی امیرالمومنین علیه السلام الحال بهذه الشرائط هل من الممكن ان الرسول الاكرم صلی الله علیه و آله یامر باقتداء لهکذا اشخاص و یطلب من الآخرین ان یتابعوا اوامرهما و نواهیهما بشکل مطلق؟

5- حدیث «الاقتداء» بهذا اللفظ یقتضی عصمة ابی بكر و عمر و عدم صدور أی خطأ و زلة منهما و الحال انه لم یعتقد مسلم بهکذا کلام.

6- لو صح حدیث « الاقتداء» و صدر حقیقة عن الرسول الأکرم صلی الله علیه وآله فی شأنهما  لتمسکا به ابوبكر و عمر فی یوم السقیفة لاثبات خلافتهما الحال انه لا یوجد فی واحد من كتب الحدیث و التاریخ هکذا مطلب:

بل نری ابابكر فی یوم السقیفة انه یقول:

با یعوا ای الرجلین شئتم یعنی ابا عبیده و عمر بن خطاب .

صحیح البخاری - باب فضل ابی بكر - مسند احمد ج 1- ص56- تاریخ الطبری - ج3 - 309 - السیرة الحلبیة - ج3 - ص 386و...

أو هناک یقول لابی عبیدة هکذا :

امدد یدك ابایعك .

الطبقات الكبری - ج3 -ص 128 - مسند احمد - ج1 ص 35 - السیرة الحلبیة - ج3 - ص386

أو ابوبكر بعد البیعة للخلافة یقول:

اقیلونی اقیلونی فلست بخیركم و علی بن ابی طالب فیكم .

الامامة و السیاسة - ج1 - ص 14 - الصواعق المحرقة - ص 30 - الریاض النضره ج1 -ص 175 - كنز العمال - ج3 - ص 302 .

و ایضا عمر بعد البیعة لابی بكر یقول:

كانت بیعه ابی بكر فلته وقی الله المسلمین شرها فمن عاد الی مثلها فاقتلوه .

صحیح بخاری - ج5 - ص208- الصواعق المحرقه - ص 5 - تاریخ الخلفاء - ص67 .

الاحتمالات الموجودة فی الحدیث:

1- یحتمل احتمالا قویا انه وقع فی حدیث « الاقتداء» تحریف لفظی؛ بمعنی انه مع الالتفات الی الحدیث الوارد فی بعض النصوص عند الشیعة هذا الحدیث نقل بهذه الصورة:

اقتدوا باللذین من بعدی ابابكر و عمر

تلخیص الشافی ج3 - ص35 .

یعنی النبی ص یخاطب ابابكر و عمر و یقول: یا ابابكر و یا عمر، اقتدوا باللذین من بعدی و هما (القرآن و العترة).

توضیح المطلب انه خلافا لنصوص اهل السنة التی تذکر «ابی بكر» ( فی حالة الجرّ) فی بعض النصوص عند الشیعة ذکر«ابابكر» فی (حالة النصب)؛ ففی هذه الصورة تذکر ابابكر و عمر بشکل منادی و یأمرهما بهذه الصورة: الرسول الاكرم صلی الله علیه وآله یأمر عموم المسلمین فی جملة« اقتدوا» لکن یخص ابابكر و عمر بأمر خاص؛ المهم بما یأمر؟ الجواب: یأمر بالكتاب و العترة یعنی الثقلین ثقل الاكبر و الاصغر الذین یأمر الناس بالاقتداء و التمسک بهما و من یلیق بالأمر بالثقلین من ابی بكر و عمر؟

2- بعض العلماء قالوا: یحتمل سبب صدور هذا الحدیث قضیة خاصة فی مورد معین: من أن سبب هذا الخبر : أن النبی صلّى الله علیه وآله وسلم کان سالکاً بعض الطرق ، وکان أبو بکر وعمر متأخرّین عنه ، جائیین على عقبه ، فقال النبی صلى الله علیه وآله لبعض من سأله عن الطریق الذی سلکه فی اتّباعه واللحوق به : « اقتدوا باللذین من بعدی أبی بکر وعمر » وعنى فی سلوک الطریق دون غیره و هذا القول - و ان كان غیر مقطوع به - فلفظ الخبر یحتمله كاحتماله لغیره، فأین الدلالة على النص‌؟ و لیس لأحد أن یقول: إن الناس فی هذه الأخبار بین منكر، و متقبل. فالمنكر لا تأویل له، و المتقبّل یحملها على النص، و یبطل سائر التأویلات.

و ذلك: إن هذا القول غفلة من قائله و مغالطة. و كیف یكون ذلك صحیحا و نحن نعلم أن كل من أثبت إمامة أبی بكر من طریق الاختیار - و هم أضعاف من أثبتها من طریق النص به - یتقبلون هذه الأخبار من غیر أن یعتقدوا فیها دلالة علی النص.

تلخیص الشافی ج 3 ص35- 38/ ادلة خلافة ابی بکر

ففی هذه الصورة لم یکن الحدیث بهذا الاطلاق الذی استعملوه اهل السنة و لم یرتبط بامر الخلافة قط. و من هذا القبیل موارد عدیدة لم ترتبط اصلا بموضوع الخلافة.

3- و قد رووا عنه صلّى اللّه علیه و آله و فی بعض طرق حدیث « الاقتداء»عن اهل السنة اضافة حذفوها البعض و لم یذکروها و هی اربعة :

الف: واهتدوا بهدایة عمار.

مسند احمد ج5 ص385

ب : و تمسكوا بعهد ابن ام عبد.

مسند احمد ج5 ص385

ج: اذا حدثكم بن ام عبد فصدقوه.

میزان الاعتدال ج6 ص660-تهذیب التهذیب ج6ص385 .

د : ما حدثكم ابن مسعود فصدقوه.

 صحیح الترمذی باب مناقب ابی بكر و عمر .

و لم یكن فی شیء من ذلك نص بامامة و لا فرض طاعة، فكیف یظن هذا فی خبر الاقتداء؟ و حكم الجمیع واحد فی مقتضى ظاهر اللفظ؟ ثم لو تجاوزنا عن جمیع ذلك لكان الخبر كالمجمل المفتقر الى البیان، لأنه لم یبین فی أی شیء یقتدى بهما، و لا على أی وجه‌؟ و لفظة «بعدی» محتملة لیس فیها دلالة على أن المراد بها (بعد وفاتی) دون (بعد حال من حالاتى).

تلخیص الشافی ج 3 ص38

 ففی صورة الاقتداء أو الاهتداء أو التمسك بکل واحد واحد من هؤلاء تصبح القضیة فی شكل آخر حتی ان المسألة تواجه اشكالات عدیدة اخری و تصیر القضیة اشکل لاهل السنة و الاحسن ان یترکوا هذا الحدیث لأنه ما نفعهم دراسة السند و النص و الدلالة لهذا الحدیث أو یلتزموا بلوازمه فیصبح الحدیث لم یکن فضیلة لهما بل فیه من الاشارة الی عدم کونه فضیلة لهما.

علی سبیل المثال هل اهل السنة یقتدون بارشادات و سیرة عمار بن یاسر؟ عند ما رفض البیعة مع ابی بكر و قال لعبد الرحمن بن عوف فی قصة شوری السقیفة: « إن أردت أن لا یختلف المسلمون فبایع علیا. »

تاریخ الطبری ج3 ص297-الكامل ج3ص37-العقدالفریدج2ص182 .

أو الذی قال عند مبایعة عثمان هکذا: « یا معشر قریش، أما إذ صرفتم هذا الأمر عن أهل بیت نبیكم ههنا مرة وهنا مرة فما أنا بآمِنٍ من أن ینزعه الله منكم فیضعه فی غیركم كما نزعتموه من أهله ووضعتموه فی غیر أهله.»

مروج الذهب-ج1ص310 .

نعم عمار هو الذی قال عنه رسول الله صلی الله علیه وآله:

عمار تقتله الفئة الباغیة

المسند ج2 ص164- تاریخ طبری ج4 ص 2وج4 ص28- طبقات ابن سعد ج3 ص 253-الخصائص ص133 -المستدرك ج3 ص 378 - عمدة القاری ج24 ص 192 - كنز العمال ج 16ص143

أو فی موضع آخر یقول عن عمار هکذا:

و من عادی عمارا عاداه الله .

الاصابة ج2ص506- الاستیعاب ج3ص1138- كنزالعمال- ج13ص298- انسان العیون- ج2ص265

لماذا النبی الأكرم صلی الله علیه و آله و سلم امر باقتداء عمار بن یاسر و السیر علی منهجه؟ لان قال له من قبل هکذا:

یا عمار ! ان رایت علیا قد سلك وادیا و سلك الناس كلهم وادیا غیره فاسلك مع علی فانه لن یدلیك فی ردی و لن یخرجك من هدی ... یا عمار ! ان طاعه علی من طاعتی و طاعتی من طاعه الله عزوجل .

تاریخ بغداد- ج13 ص186 - كنز العمال - ج12 ص 212 - فرائد السمطین ج1ص178 - المناقب للخوارزمی - ج57 ص124.

و من الله التوفیق

فریق الإجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولی العصر (عج) للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة