2020 October 31 - 14 ربیع الاول 1442
العدو الاسرائيلي يخطط لإنشاء قواعد سرية له في الخليج الفارسي
رقم المطلب: ٣٥٩٣ تاریخ النشر: ٠٤ صفر ١٤٤٢ - ١٩:٤٨ عدد المشاهدة: 35
أنباء » عام
العدو الاسرائيلي يخطط لإنشاء قواعد سرية له في الخليج الفارسي

ذكرت مدونة "نيكون عولام" العبرية، اليوم الاثنين، أن (إسرائيل)، تنشئ قواعد استخباراتية في الخليج الفارسي سرًا، بعد إريتيريا الافريقية، في إطار عملية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ذكرت مدونة "نيكون عولام" العبرية، اليوم الاثنين، أن (إسرائيل)، تنشئ قواعد استخباراتية في الخليج الفارسي سرًا، بعد إريتيريا الافريقية، في إطار عملية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الكاتب الإسرائيلي "ريتشارد سيلفرستيان" في مدونته، أن تلك القواعد ستسمح لها بمراقبة حركة المرور البحرية وحركة الشحن بين الصين وإيران.

وأوضح "سيفرستيان"، أن حكومة الاحتلال تخطط لإنشاء قاعدة سرية في جزيرة سقطرى اليمنية والتي ستسمح لها مراقبة الحركة التجارية بين إيران والصين.

وقال الكاتب الإسرائيلي: إنه "منذ عام 2016، أنشأت (إسرائيل) سراً قاعدة استخبارات إلكترونية متقدمة في إريتريا لمراقبة مضيق باب المندب الاستراتيجي".

وتنتقل عبر القاعدة في تلك الدولة الافريقية معظم شحنات النفط الخليجية في طريقها إلى العملاء في جميع أنحاء العالم.

وأضاف أن القاعدة، الواقعة على أعلى جبل في تلك الدولة، إمبا سويرا، تراقب أنشطة حركة "أنصار الله" الاسلامية في اليمن، وفيها مركز قيادة وتحكم لهجمات القوات الجوية الخليجية في اليمن.

وادعى أن القاعدة وسيلة لضمان ألا تهدد مصر أبداً المصالح "الإسرائيلية" في الجزء الجنوبي من البحر الأحمر، وخاصة حركة ملاحتها.

وأشار إلى أنها تمكّن (إسرائيل) من مراقبة تهريب الأسلحة في السودان لصالح "حماس".

وأكدت المدونة العبرية، أن (إسرائيل) تخطط لإنشاء قاعدة سرية ثانية لها في الخليج الفارسي. بعد تطبيع الدولتين الامارات والبحرين معها، مشيرةً إلى أنهم يتطلعان إلى إقامة قاعدة في جزيرة سقطرى اليمنية.

وبحسب تقرير تركي، تحدث زعيم القبيلة اليمنية في الجزيرة لوسائل إعلام عن زيارة مشتركة قام بها مؤخراً

وزار وفد استخباري إسرائيلي - إماراتي رفيع المستوى مكلف باختيار موقع لقاعدة استخبارات عسكرية جديدة في الجزيرة اليمنية، وسط رفض قبائلي يميني، وفق تقرير تركي.

وستوفر جزيرة سقطرى جبلية التي تخضع حاليًا لسيطرة الإماراتية وتتحفظ بوجد عسكري فيها، تحديد مواقع مرافق الاستخبارات الإلكترونية (SIGINT)، بما فيها مراقبة الحركة التجارية بين ايران والصين.

وفي الفترة السابقة القليلة، أعلنت كلا من الامارات والبحرين تطبيعهما مع (إسرائيل) برعاية الرئيس الامريكي دونالد ترامب، وإقامة علاقات تطبيعية في مجالات عدة، وسط رفض الشعوب العربية والاسلامية والفلسطينية.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة