2020 August 9 - 19 ذیحجه 1441
حركة أحرار البحرين تحيي الذكرى 25 لاستشهاد سعيد الإسكافي تحت التعذيب
رقم المطلب: ٣٤٧٠ تاریخ النشر: ١٦ ذیقعده ١٤٤١ - ١٨:٢٥ عدد المشاهدة: 20
أنباء » عام
حركة أحرار البحرين تحيي الذكرى 25 لاستشهاد سعيد الإسكافي تحت التعذيب

أصدرت حركة أحرار البحرين بيانها الأسبوعي الذي حمل عنوان ” لتعذيب الممنهج تؤكده الذكرى الـ 25 لاستشهاد سعيد الاسكافي“ استذكارا للذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاد الشاب البحراني سعيد الإسكافي جراء التعذيب داخل المعتقلات الخليفية.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أصدرت حركة أحرار البحرين بيانها الأسبوعي الذي حمل عنوان ” لتعذيب الممنهج تؤكده الذكرى الـ 25 لاستشهاد سعيد الاسكافي“ استذكارا للذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاد الشاب البحراني سعيد الإسكافي جراء التعذيب داخل المعتقلات الخليفية.

أكد البيان على أهمية إحياء هذه الذكريات لاسباب عديدة, من بينها المشاعر الانسانية التي تشعر بالحزن والاسى تجاه الشهداء،وتجديد التعاهد على الصمود والتصدي للحكم الباغي والاحساس بالمسؤولية الاسلامية والوطنية لابقاء جذورة الحراك السياسي المناهض للحكم التوارثي الاستبدادي متقدة, واخيرا الرغبة في التحرر من العيش في ظل نظام مجرم لا يعترف بالانسانية او القانون ولا علاقة له بالاخلاق والقيم.

واعتبرت الحركة أن ممارسات التعذيب في البحرين تؤكد حالة الطلاق الدائمة بين الخليفيين والبحرانيين. وانتقدت الحركة بشدة ما وصفته بمؤامرة “العقوبات البديلة“ التي لم تنطلي على الحقوقيين, مؤكدة على وجود اجماع على رفض توسيع دائرة القمع  الى المنازل بعد ان كانت محصورة بطوامير التعذيب.

وقالت الحركة إن“ المطالبة بمحاكمة الجلادين ورموز الخليفيين بدعاوى من بينها الابادة والجرائم ضد الانسانية“ تتصاعد فيما يكثر الحديث عن سياسة الافلات من العقاب التي يمارسها الخليفيون. وفي هذه الأيام يستحضر المواطنون مرور ربع قرن على استشهاد سعيد الاسكافي تحت التعذيب، ليرفعوا اصبواتهم ضد الحكم الخليفي المجرم وليطالبوا داعميه بوقف دعمهم اياه لان ذلك يعتبر شراكة في جرائمه.

وأعربت الحركة عن املها في أن“ يستفيق العالم من سباته ويخرج عن صمته ليتصدى للجلادين والمعذبين، ويفشل سياسات التذاكي ويقدم الدعم للشعب البحراني الذي يناضل من اجر حريته وحقه في تقرير مصيره ويسعى لاقامة منظومة سياسية عصرية تحترم الانسان وتجرّم التعذيب وتقيم نظاما سياسيا مؤسسا على مبدأ “لكل مواطن صوت”.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة