2020 June 5 - 13 شوال 1441
هل اعتبر احد من علماء اهل السنة، الامامة من اصول الدين؟
رقم المطلب: ٣٢٤٧ تاریخ النشر: ٢٤ جمادی الثانی ١٤٤١ - ١٢:٠٤ عدد المشاهدة: 1323
الأسئلة و الأجوبة » عقائد الشیعة
هل اعتبر احد من علماء اهل السنة، الامامة من اصول الدين؟

فهرس المطالب

الجواب :

الخلافة ركن من اركان الدين

الامامة من اصول الدين و مخالفتها كفر و بدعة !

المنكر لخلافة الحاكم كافر!

المنكر لخلافة ابی بكر و عمر كافر

المنكر لامامة ابی بكر و عمر كافر

الذی لم یعتبر ابابكر و عمر امامان للهداية یقتل!

ابوبكر و عمر هما اصل الدين بعد النبی ص ! و بغضهما كفر!

 

السائل: محمود رستمي

الجواب :

من الاشكالات التي یطرحوها دائما اتباع مكتب السقيفة علی الشيعة،انه لماذا انتم تعتبرون «الامامة» من اصول الدين؟ ما هو الدليل علي هذه القضية؟ و ...

البتة البحث فی ان الامامة من اصول الدين، لابد ان یطرح بشکل مفصل فی موضع آخر.

لکن من الجدیر للذکر العلم بأن کثیرا من علماء اهل السنة، بشکل صريح عدّوا الخلافة و الامامة من اركان و اصول الدين. أو یطرحون مسائل نتيجتها قبول هذا المعتقد؛ لکن عند ما یصلون الی امامة اميرالمومنین علي عليه السلام و عقيدة الشيعة، لم یعدوا الامامة من الاركان و یستشکلون علیها؛ من جملتهم ابن خلدون یقول:

وشبهة الإمامية في ذلك إنما هي كون الإمامة من أركان الدين كما يزعمون وليس كذلك فإنما هي من المصالح العامة المفوضة إلي نظر الخلق ولو كانت من أركان الدين لكان شأنها شأن الصلاة.

إبن خلدون الحضرمي، عبد الرحمن بن محمد (المتوفی808 هـ)، مقدمة ابن خلدون، ج 1، ص212 ، ناشر: دار القلم - بيروت - 1984، الطبعة: الخامسة.

لکن فی المقابل عندما یقع البحث فی خلافة ابی بكر و عمر، یعکسون رأیهم مئة بالمئة و یدعون ان الامامة و الخلافة من اركان الدين.

عدد کثیر من علماء اهل السنة صرحوا بهذا المطلب فلنشیر الی بعضهم:

الخلافة ركن من اركان الدين

ابن عبد البر القرطبي، شهاب الدين النويري و علي بن محمود الخزاعي یدعون بصراحة ان الخلافة ركن من اركان الدين:

واستخلفه رسول الله صلي الله عليه وسلم علي امته من بعده بما أظهر من الدلائل البينة علي محبته في ذلك وبالتعريض الذي يقوم مقام التصريح ولم يصرح بذلك لأنه لم يؤمر فيه بشيء وكان لا يصنع شيئا في دين الله إلا بوحي والخلافة ركن من أركان الدين.

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفی463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج3، ص969، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولي، 1412هـ.

النويري، شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب (المتوفی733هـ)، نهاية الأرب في فنون الأدب، ج 19، ص14 ، تحقيق مفيد قمحية وجماعة، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1424هـ - 2004م.

الخزاعي ، علي بن محمود بن سعود أبو الحسن (المتوفی789 هـ)، تخريج الدلالات السمعية علي ما كان في عهد رسول الله من الحرف ، ج 1، ص44 ، تحقيق : د. إحسان عباس ، ناشر : دار الغرب الإسلامي - بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1405هـ

القرطبي، المفسر الشهير ایضا فی تفسيره ذيل آية «إني جاعل في الأرض خليفة» یقول:

الرابعة هذه الآية أصل في نصب إمام وخليفة يسمع له ويطاع لتجتمع به الكلمة وتنفذ به أحكام الخليفة ولا خلاف في وجوب ذلك بين الأمة ولا بين الأئمة ... ودليلنا قول الله تعالي : إني جاعل في الأرض خليفة وقوله تعالي : يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض وقال : وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض أي يجعل منهم خلفاء إلي غير ذلك من ... ثم إن الصديق رضي الله عنه لما حضرته الوفاة عهد إلي عمر في الإمامة ولم يقل له أحد هذا أمر غير واجب علينا ولا عليك فدل علي وجوبها وأنها ركن من أركان الدين الذي به قوام المسلمين.

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد (المتوفی671هـ)، الجامع لأحكام القرآن (تفسير القرطبي)، ج 1، ص 265، ناشر: دار الشعب - القاهرة.

هذا المطلب نقله عنه علماء آخرون من اهل السنة فی كتبهم و ايدوه. من جملتهم حمد بن ناصر التميمي الحنبلي و الشنقيطي صاحب تفسير أضواء البيان .

التميمي الحنبلي، حمد بن ناصر بن عثمان آل معمر (المتوفی 1225هـ)، الفواكه العذاب في الرد علي من لم يحكم السنة والكتاب، ج 1، ص212 ، طبق برنامج الجامع الكبير.

الجكني الشنقيطي، محمد الأمين بن محمد بن المختار (المتوفی 1393هـ.)، أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، ج 1، ص21 ، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر. - بيروت. - 1415هـ - 1995م.

الامامة من اصول الدين و مخالفتها كفر و بدعة !

کثیر من علماء اهل السنة، صرحوا بأن الامامة من اصول الدين و مخالفتها كفر و بدعة.

1. البیضاوی

البيضاوي هو من مشاهير علماء اهل السنة و له كتاب في علم الاصول الذی یعد من اسس كتب الاصول و من اجل هذا شرحوا کتابه باکثر من 40 شرح؛ هو يقول فی كتابه هکذا:

و ادعت الشيعةُ ان النصَّ دَلَّ علي إمامةِ علي رضي الله عنه ولم يتواتر كما لم تتواتر الإقامة و التسمية و معجزات الرسول عليه الصلاة والسلام ، قلنا الأولان من الفروع ، و لا كفر ولا بدعة في مخالفتهما ، بخلاف الإمامة ؛ وأما تلك المعجزات فلقلة المشاهدين .

 

 

  

هذه العبارة تبین بوضوح انه یعتبر الامامة من اصول الدين، و مخالفتها توجب الكفر، و البدعة.

کثیر من شراح هذا الكتاب أیدوا هذا المطلب ایضا؛ فلنشیر الیه ان شاالله.

2. محمد ابو النور زهير استاذ الازهر

هو يقول فی كتابه اصول الفقه الذی الفه فی شرح كتاب البيضاوي هکذا:

وأجاب الجمهور عن ذلك ، بأن الاقامة و التسمية في الصلاة لم تتوفر الدواعي علي نقلها لكونها من الأحكام الفرعية ، والمخطئ فيها ليس بكافر ولا مبتدع ، بخلاف الإمامة ، فإنها من أصول الدين والمخالفة فيها فتنة وبدعة

 

 

 

  

3. شيخ الاسلام علي بن عبد الكافي السبكي

کذلک شيخ الاسلام علي بن عبد الكافي السبكي فی شرحه علی هذا الكتاب یقول:

وأجاب عن الأولين أعني الإقامة والتسمية بأنهما من مسائل الفروع ولا كفر ولا بدعة في مخالفتهما فلم تتواتر الدواعي علي نقلهما لذلك ، بخلاف الإمامة فإنها من الأصول ومخالفتها بدعة وموثرة في الفتن

  

 


4. محمد بن الحسن البدخشي

محمد بن الحسن البدخشي ایضا فی شرحه علی هذا الكتاب، یوید هذا المطلب

 

 

 

 

 5. فخرالدين احمد بن حسن بن يوسف الجابردي

هو يقول فی شرحه علی السراج الوهاج هکذا و یوید هذا المطلب.

 

 


6. شمس الدين محمود بن عبد الرحمن الاصفهاني

هو يقول ایضا فی شرحه علی كتاب البيضاوي هکذا :

 

 

 
المنكر لخلافة الحاكم كافر!

من العبارات التي تبین بوضوح عقيدة اهل السنة، بالنسبة للحاكم، تكفير منكري الامامة و الخلافة للملِک أو الحاكم؛ لو لم تکن الامامة و الخلافة من اصول الدين، کیف یوجب انكارها الكفر؟!

ابن عطية المكي یقول نقلا عن ابی محمد سهل بن عبد الله هکذا:

وكان (ابو محمد) سهل (بن عبد الله) رحمه اللّه تعالي يقول : من أنكر إمامة لسطان فهو زنديق.

الحارثي ، محمد بن علي بن عطية المشهور بأبي طالب المكي (المتوفی286هـ )، قوت القلوب في معاملة المحبوب ووصف طريق المريد إلي مقام التوحيد ، ج 2، ص210 ، تحقيق : د.عاصم إبراهيم الكيالي ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت/لبنان ، الطبعة : الثانية ، 1426هـ -2005 م.

هذا المطلب المنقول عنه ذکر فی كتب اخر ایضا:

الغزالي، محمد بن محمد ابوحامد (المتوفی505هـ، إحياء علوم الدين، ج 4، ص99 ، ناشر: دار االمعرفة - بيروت.

المناوي، محمد عبد الرؤوف بن علي بن زين العابدين (المتوفی 1031هـ)، فيض القدير شرح الجامع الصغير، ج 2، ص455 ، ناشر: المكتبة التجارية الكبري - مصر، الطبعة: الأولي، 1356هـ.

شرح حال سهل بن عبد الله :

والمشهور بهذه النسبة من المشايخ الكبار أبو محمد سهل بن عبد الله بن يونس بن عيسي بن عبد الله بن رفيع التستري الساكن بالبصرة صاحب كرامات وآيات صحب ذا النون المصري

السمعاني ، أبو سعيد عبد الكريم بن محمد ابن منصور التميمي (المتوفی562هـ) ، الأنساب ، ج 1، ص465 ، تحقيق : عبد الله عمر البارودي ، ناشر : دار الفكر - بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1998م

المنكر لخلافة ابی بكر و عمر كافر

من الفتاوي التي تدل علی هذا الرأی عند اهل السنة، التصريح بكفر منكری خلافة ابی بكر و عمر؛ فی هذا المجال، توجد مصادر عدیدة فلنشیر الی بعضها:

 

1. ابن عابدين الحنفي

وفي الفتح عن الخلاصة ومن أنكر خلافة الصديق أو عمر فهو كافر ا ه

ابن عابدين، محمد أمين بن عمر (المتوفی1252هـ)، حاشية رد المختار علي الدر المختار شرح تنوير الأبصار فقه أبو حنيفة، ج1 ص 561، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر. - بيروت. - 1421هـ - 2000م.

2. تقي الدين علي بن عبد الكافي السبكي

وفي الخلاصة من كتبهم في الأصل ثم قال وإن أنكر خلافة الصديق فهو كافر

السبكي، ابونصر تاج الدين عبد الوهاب بن علي بن عبد الكافي (المتوفی 771هـ)، فتاوي السبكي، ج 2، ص576 ، ناشر: دار المعرفة - لبنان/ بيروت.

3. ابن حجر الهيثمي

فمذهب أبي حنيفة رضي الله عنه أن من أنكر خلافة الصديق أو عمر فهو كافر علي خلاف حكاه بعضهم وقال الصحيح أنه كافر

والمسالة مذكورة في كتبهم في الغاية للسروجي والفتاوي الظهيرية والأصل لمحمد بن الحسن ... وكذلك من أنكر خلافة عمر في أصح الأقوال و لم يتعرض أكثرهم للكلام علي ذلك

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (المتوفی973هـ)، الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة، ج 1، ص138، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة - لبنان، الطبعة: الأولي، 1417هـ - 1997م.

4. الشيخ نظام

فَهُوَ كَافِرٌ وَعَلَي قَوْلِ بَعْضِهِمْ هو مُبْتَدِعٌ وَلَيْسَ بِكَافِرٍ وَالصَّحِيحُ أَنَّهُ كَافِرٌ وَكَذَلِكَ من أَنْكَرَ خِلَافَةَ عُمَرَ رضي اللَّهُ عنه في أَصَحِّ الْأَقْوَالِ كَذَا في الظَّهِيرِيَّةِ.

الشيخ نظام وجماعة من علماء الهند، الفتاوي الهندية في مذهب الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان، ج 2 ص 264، ناشر: دار الفكر - 1411هـ - 1991م.

5. ابو سعيد الخادمي

وَفِي الظَّهِيرِيَّةِ ... فَهُوَ كَافِرٌ فِي الصَّحِيحِ... وَكَذَلِكَ مَنْ أَنْكَرَ خِلَافَةَ عُمَرَ فِي أَصَحِّ الْأَقْوَالِ.

الخادمي، أبو سعيد محمد بن محمد المتوفی: 1156هـ)، بريقة محمودية، ج 2 ص 104، طبق برنامج الجامع الكبير

6. السيواسي

وفي الروافض أن من فضل عليا علي الثلاثة فمبتدع وإن أنكر خلافة الصديق أو عمر رضي الله عنهما فهو كافر .

السيواسي، كمال الدين محمد بن عبد الواحد (المتوفی681هـ)، شرح فتح القدير، ج 1 ص 350، دار النشر: دار الفكر، الطبعة: الثانية، بيروت.

7. ابن نجيم الحنفي

وَالرَّافِضِيُّ إنْ فَضَّلَ عَلِيًّا علي غَيْرِهِ فَهُوَ مُبْتَدِعٌ وَإِنْ أَنْكَرَ خِلَافَةَ الصِّدِّيقِ فَهُوَ كَافِرٌ

ابن نجيم الحنفي، زين الدين (المتوفی970هـ)، البحر الرائق شرح كنز الدقائق، ج 1 ص 370، دار النشر: دار المعرفة - بيروت، الطبعة: الثانية.

8. الکلیبولی

قال المرغيناني تجوز الصلاة خلف صاحب هوي إلا أنه لا تجوز خلف الرافضي والجهني والقدري والمشبهة ومن يقول بخلق القرآن والرافضي إن فضل عليا فهو مبتدع وإن أنكر خلافة الصديق فهو كافر.

الكليبولي، عبد الرحمن بن محمد بن سليمان المدعو بشيخي زاده (المتوفی 1078هـ)، مجمع الأنهر في شرح ملتقي الأبحر، ج 1 ص 163، تحقيق: خرح آياته وأحاديثه خليل عمران المنصور، ناشر: دار الكتب العلمية - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، 1419هـ - 1998م.

المنكر لامامة ابی بكر و عمر كافر

1. علي بن عبد الكافي السبكي

هو يقول:

وقد رأيت في الفتاوي البديعية من كتب الحنفية قَسَّمَ الرافضةَ إلي كفار وغيرهم وذكر الخلاف في بعض طوائفهم وفيمن أنكر إمامة أبي بكر وعمر أن الصحيح أنه يكفر ولا شك أنه إنكار الإمامة دون السب.

السبكي، ابونصر تاج الدين عبد الوهاب بن علي بن عبد الكافي (المتوفی 771هـ)، فتاوي السبكي، ج 2، ص576 ، ناشر: دار المعرفة - لبنان/ بيروت.

کذلک یقول فی موضع آخر هکذا:

فإذا قال أبو حنيفة بتكفير من ينكر إمامة الصديق رضي الله عنه فتكفير لاعنه أولي والظاهر أن المستند منكر إمامة الصديق مخالفته للإجماع بناء علي أن جاحد الحكم المجمع عليه كافر وهو المشهور عند الأصوليين

السبكي، ابونصر تاج الدين عبد الوهاب بن علي بن عبد الكافي (المتوفی 771هـ)، فتاوي السبكي، ج 2، ص588 ، ناشر: دار المعرفة - لبنان/ بيروت.

هذا المطلب مما نقله ابن حجر فی الصواعق.

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (المتوفی973هـ)، الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة، ج 1، ص145 ، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة - لبنان، الطبعة: الأولي، 1417هـ - 1997م.

2. عبد الوهاب بن علي السبكي

وفي الخلاصة من كتبهم في الأصل ثم قال وإن أنكر خلافة الصديق فهو كافر

وفي الفتاوي البديعية من كتب الحنفية من أنكر إمامة أبي بكر الصديق رضي الله عنه فهو كافر وقال بعضهم هو مبتدع والصحيح أنه كافر ...الأمر الرابع النقول عن العلماء فمذهب أبي حنيفة أن من أنكر خلافة الصديق رضي الله عنه فهو كافر وكذلك من أنكر خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومنهم من لم يحك في ذلك خلافا وقال الصحيح أنه كافر والمسألة مذكورة في كتبهم في الغاية للسروجي وفي الفتاوي الظهيرية والبديعية وفي الأصل لمحمد بن الحسن والظاهر أنهم أخذوا ذلك عن إمامهم أبي حنيفة رضي الله عنه

السبكي، أبو نصر تاج الدين عبد الوهاب بن علي بن عبد الكافي (المتوفی 771هـ)، فتاوي السبكي، ج 2 ص 576 ـ 587، دار النشر: دار المعرفة - لبنان/ بيروت.

3. ابن حجر الهيثمي

وفي الفتاوي البديعية فإنه قسم الرافضة إلي كفار وغيرهم وذكر الخلاف في بعض طوائفهم وفيمن أنكر إمامة أبي بكر وزعم ان الصحيح أنه يكفر.

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (المتوفی973هـ)، الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة، ج 1، ص138 ، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة - لبنان، الطبعة: الأولي، 1417هـ - 1997م.

4. الشيخ نظام

من أَنْكَرَ إمَامَةَ أبي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رضي اللَّهُ عنه فَهُوَ كَافِرٌ وَعَلَي قَوْلِ بَعْضِهِمْ هو مُبْتَدِعٌ وَلَيْسَ بِكَافِرٍ وَالصَّحِيحُ أَنَّهُ كَافِرٌ

الشيخ نظام وجماعة من علماء الهند، الفتاوي الهندية في مذهب الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان، ج 2 ص 264، ناشر: دار الفكر - 1411هـ - 1991م.

5. ابو سعيد الخادمي

( وَفِي الظَّهِيرِيَّةِ ) لِظَهِيرِ الدِّينِ الْمَرْغِينَانِيِّ وَمَنْ أَنْكَرَ إمَامَةَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَي عَنْهُ فَهُوَ كَافِرٌ فِي الصَّحِيحِ .

الخادمي، أبو سعيد محمد بن محمد المتوفی: 1156هـ)، بريقة محمودية، ج 2 ص 104، طبق برنامج الجامع الكبير.

الذی لم یعتبر ابابكر و عمر امامان للهداية یقتل!

الذهبي و بقیة علماء اهل السنة، نقلا عن الذهبي ینقلون هکذا انه قال:

قال محمد بن علي بن سهل الامام سمعت بن جرير قال من قال ان أبا بكر وعمر ليسا بإمامي هدي يقتل

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی 748 هـ)، تذكرة الحفاظ، ج 2، ص712 ، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی852 هـ)، لسان الميزان، ج 5، ص101، تحقيق: دائرة المعرف النظامية - الهند، ناشر: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1406هـ - 1986م.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی 748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج 14، ص275، تحقيق : شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت ، الطبعة : التاسعة ، 1413هـ .

فی بعض الكتب توجد عبارته بهذا الشکل «يقتل يقتل»، يعني انه یؤکد مرتین انه یقتل!

ابوبكر و عمر هما اصل الدين بعد النبی ص ! و بغضهما كفر!

وأما الرافضي فإنه يبغض أبا بكر وعمر رضي الله عنهما لما استقر في ذهنه بجهله وما نشأ عليه من الفساد عن اعتقاده ظلمهما لعلي وليس كذلك ولا علي يعتقد ذلك فاعتقاد الرافضي ذلك يعود علي الدين بنقص لأن أبا بكر وعمر هما أصل بعد النبي صلي الله عليه وسلم فهذا مأخذ التكفير ببغض الرافضة لهما وسبهم لهما

السبكي، ابونصر تاج الدين عبد الوهاب بن علي بن عبد الكافي (المتوفی 771هـ)، فتاوي السبكي، ج 2، ص576 ، ناشر: دار المعرفة - لبنان/ بيروت.

لو لم تعتبروا الامامة لابی بكر و عمر من اصول الدين، لماذا هذا التكفير و ما معنی الفتوی بقتل المخالفین؟

و من الله التوفیق

فریق الاجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولي العصر(عج) للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة