2020 January 21 - 25 جمادی الاول 1441
جمعية الوفاق ترصد في السجون البحرينية خلال أسبوع 88 انتهاكاً
رقم المطلب: ٣٠٥٥ تاریخ النشر: ١٧ ربیع الثانی ١٤٤١ - ١٣:٤١ عدد المشاهدة: 25
أنباء » عام
جمعية الوفاق ترصد في السجون البحرينية خلال أسبوع 88 انتهاكاً

قالت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بأنَّها رصدت في الأسبوع الأول من ديسمبر مجموعة كبيرة من الانتهاكات والتجاوزات والجرائم الماسة بحقوق الإنسان في البحرين.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء – ابنا ـ قالت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بأنَّها رصدت في الأسبوع الأول من ديسمبر مجموعة كبيرة من الانتهاكات والتجاوزات والجرائم الماسة بحقوق الإنسان في البحرين.

حيث بلغ تعداد الانتهاكات مابين 01 – 07 ديسمبر الجاري: 88 انتهاكا داخل سجون النظام البحريني بينها 76 حالة حرمان من العلاج، 7 حالات اختفاء قسري، 31 مداهمة للمنازل والمنشآت السكنية والمناطق، و 18 مواطنا تم إيقافهم وتقديمهم للمحاكمة، و صدر بحق مواطنين أحكام تعسفية بالسجن.

‎وكانت انتهاكات السجون الـ 88 كالتالي: 2 حالة تعذيب، و 10 حالات سوء معاملة، و76 حالة حرمان من العلاج بينهم من يعانون من أمراض مزمنة أو مستعصية، تركزت بشكل أساسي في سجن جو، فيما تم رصد حالتي حرمان من العلاج وحالتي تعذيب في سجن الحوض الجاف.

‎وتعرض أكثر من 70 معتقلا في المبنى 12 بعنبر 2 في سجن جو لمرض الجرب الذي بدأ ينتشر منذ 5 أشهر نتيجة سوء الأوضاع الصحّيّة في السجن؛ حيث تم رصد تلوث لمياه الخزانات في السجن، كما يمنع المعتقلون من جلب ملابس لهم من ذويهم ويجبرون على شراء ملابس رديئة، ويسمح لهم بالخروج للتعرض لأشعة الشمس لمدة ساعة واحدة فقط وهي غير كافية؛ لأنّها تشمل الصلاة والاتصال وغسل الملابس، فضلاً عن أنّ المعتقلين يشتكون من ساحة التشمّس التي تنتشر فيها حشرات وفئران وتمرّ في وسطها مياه المجاري الآسنة، ورغم مطالبة المعتقلين بتحسين الأوضاع الصحّيّة وبتلقي العلاج اللازم لازالت السلطات الأمنية تماطل في الاستجابة لهم ولا توفّر أطبّاء مختصّين بالأمراض الجلديّة في عيادة السجن، كما أنَّ إدارة السجن أبلغت المعتقلين بأنّ الطبيب يرفض رؤيتهم والكشف عليهم، وهو بذلك يكتفي بوصف نفس الدواء لجميع المصابين بمرض الجرب دون الكشف عليهم، وإذا أرسل معتقل إلى العيادة لا يفحصه الطبيب (غير المختص أصلاً) بل يكتفي بطرح بعض الأسئلة ثمّ يصف له دواء غير مخصّص لحالته؛ وقد يكون له عوارض جانبيّة تفاقم الحالة المرضيّة عوضاً عن معالجتها، ويصف نفس الدواء لجميع السجناء.

‎وعلى إثر مطالبات المعتقلين في عنبر 2 بالمبنى 12 بتلقّي العلاج اللازم والمناسب من مرض الجرب، ردّت إدارة السجن على المطالبين بالعلاج عبر التالي: السخرية أو العنف اللفظي أو التحقير أو التهديد بالضرب أو برش رذاذ الفلفل الحار عليهم؛ ونتيجة لأنَّ إدارة السجن لا تتجاوب مع المعتقلين المطالبين بمراجعة العيادة يضطر بعض المعتقلين لمساعدة زملائهم المرضى لافتعال مشكلة يعاقبون بعدها بالعزل الانفرادي أو توقيفهم لساعات مكبّلين بالأصفاد الحديدية في أيديهم وأرجلهم؛ لكي يتمّ إرسال زميلهم المعتقل إلى العيادة للمراجعة الطبية. 

‎ومن بين الحالات الصعبة هي معتقل الرأي إلياس الملا المحكوم تعسفيا بالسجن 15 سنة وتم اعتقاله تعسفيا في 11 مايو 2012 وهو مصاب بالسرطان من الدرجة الثالثة وهو يعاني من اهمال في العلاج اللازم والمناسب.

‎وتم رصد حالتي اعتقال تعسفي الأولى هي للمواطن البحريني السيد مرتضى خليل من أبو صيبع في 01 ديسمبر الجاري، والثانية للمواطن أحمد محفوظ حسن من منطقة عالي في 03 ديسمبر حيث تم اعتقاله من قاعة المحكمة.

‎ورصدت الوفاق 7 حالا اختفاء قسري مجموع أيام الاختفاء 215 يوما، وهي متوزعة كالتالي: ثلاث حالات بدأ تاريخ الاختفاء فيها من 03 نوفمبر للمواطنين: علي جميل الخواجة من النويدرات، أحمد جميل، السيد جعفر فيصل من منطقة جدحفص، فيما تم تسجيل حالتي اختفاء قسري تبدء من 05 نوفمبر واستمرت لديسمبر هي للمواطنين أحمد يوسف، وفيصل أحمد الدمامي، اضافة للمواطن محمد عبد الهادي البقالي من منطقة المصلى، الذي بدأ الاختفاء القسري في 06 نوفمبر، وعبد الله أحمد الدمامي من 07 نوفمبر.

‎ورصدت الوفاق 18 حالة لمواطنين تم إيقافهم لعرضهم على الجهات القضائية على خلفية تهم تتعلق بحرية التعبير عن الرأي توزعت كالتالي: 10 مواطنين تم عرضهم على محكمة من الدرجة الأولى، وخمسة مواطنين على النيابة العامة، وثلاثة مواطنين على المحكمة الكبرى.

‎أما المواطنين المعروضين على محكمة من درجة أولى فهم التالية أسماؤهم: السيد حسين الكامل، عبد الله سعيد الجنضباري، السيد مجيد فيصل، بدر ميثم الحداد، عبد الله ميثم الحداد، محمود الشارقي، السيد محمد أنور، علي الشهابي، علي محمود، حسين محمد صالح.

‎فيما الذين تم عرضهم على النيابة العامة هم كالتالي: أحمد جميل والسيد جعفر فيصل من منطقة جدحفص، والشيخ منير المعتوق، علي مهدي السندي، أحمد عباس العنفوز، أما الذين تم عرضهم على المحكمة الكبرى فمنهم التالية أسماؤهم: حيدر جعفر محمد علي خير، علي إبراهيم محمد العرب.

‎كما رصدت الوفاق صدور حكمين تعسفيا مجموعهما 10 سنوات و6 أشهر، هي كالتالي: علي حسن جواد من منطقة السنابس تم رفض الطعن في محكمة التمييز للحكم الصادر بالسجن 10 سنوات وذلك في 02 ديسمبر الجاري، والمواطن أحمد محفوظ حسن من منطقة عالي الذي تم الحكم عليه بالسجن 6 أشهر في محكمة الاستئناف بتاريخ 03 ديسمبر.

‎وفي الوقت الذي استمرت فيه حملات المداهمات في منتصف الليل تم رصد 8 مداهمة للمنازل والمنشآت السكنية بخلاف القانون وبدون إبراز إذن قبض وبطريقة تنشر الرعب لدى المواطنين، فضلا عن 23 مداهمة للمناطق البحرينية في المحافظات المختلفة.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة