2019 December 12 - 14 ربیع الثانی 1441
استشهاد معتقل من القطيف تحت التعذيب الوحشي بسجن المباحث في السعودية
رقم المطلب: ٢٩٥٩ تاریخ النشر: ١٨ ربیع الاول ١٤٤١ - ١٧:١٥ عدد المشاهدة: 23
أنباء » عام
استشهاد معتقل من القطيف تحت التعذيب الوحشي بسجن المباحث في السعودية

استشهد الشاب السعودي المعتقل حسين عبدالعزيز آل ربح، من بلدة العوامية في مدينة القطيف، تحت التعذيب الممنهج الذي مورس بحقه من قبل جلادي النظام السعودي في سجن المباحث في الدمام والمعروف بصيته السيّء.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء – ابنا ـ استشهد الشاب السعودي المعتقل حسين عبدالعزيز آل ربح، من بلدة العوامية في مدينة القطيف، تحت التعذيب الممنهج  الذي مورس بحقه من قبل جلادي النظام السعودي في سجن المباحث في الدمام والمعروف بصيته السيّء.

وقد أفاد حساب "ناشط قطيفي" على "تويتر" أن "شهيد التّعذيب المُعتقل السياسي حسين آل ربح تعرّض للضرب المبرّح منذ لحظة اعتقاله"، موضحًا أنه "تم الزج به في زنزانة إنفرادية حيث واجه شتى أنواع التّعذيب وحُرم من كافة حقوقه المكفولة ضمن الشرائع الحقوقية والقوانين الدولية".

بحسب مصادر أهلية، سكن الشهيد بحي التركيا بجزيرة تاروت، بعد تهجيره من بلدته، غير أن السلطات السعودية  اعتقلته من شقته، ثمّ تعرض للتعذيب، ولم يصدره بحقه أيّ حكم.

من جهته، قال نائب رئيس المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان‏ الحقوقي عادل السعيد، عبر حسابه على "تويتر" "لاعب كمال الأجسام المعتقل حسين الربح يودع الحياة من داخل سجن المباحث"، مُضيفًا: "المعتقل الربح تعرض للتعذيب الوحشي منذ اعتقاله في آب/أغسطس 2017، وكان يعاني من شلل جزئي ومضاعفات أخرى نتيجة ذلك".

ومساءً، شيّع الشهيد آل ربح في مقبرة العوامية، بحضور حشود غفيرة من الأهالي والأحرار الذين زفوه لمثواه الأخير بجوار قبور شهداء الحراك الشعبي بالقطيف.

وبإستشهاد المُعتقل آل ربح (أبو فارس)، يرتفع عدد مُعتقلي القطيف والأحساء ممن قضوا تحت التعذيب في سّجون النظام السعودي إلى 27 شهيدًا.


 
 
 


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة