2020 February 21 - 26 جمادی الثانی 1441
عمليتان انتحاريتان لداعش ومقتل عدد من قوات الأمن في بنغازي
رقم المطلب: ٢٢٩ تاریخ النشر: ٠٩ رجب ١٤٣٧ - ١٢:١٨ عدد المشاهدة: 819
أنباء » عام
عمليتان انتحاريتان لداعش ومقتل عدد من قوات الأمن في بنغازي

قال المتحدث العسكري ميلاد الزاوي إن انتحاريين من داعش التكفيري نفذا هجومين يوم الجمعة بالقرب من مصنع للأسمنت في غرب المدينة حيث يتحصن المقاتلون لكن انفجارا واحدا تسبب في سقوط ضحايا.

ابنا: ذكر مصدر في مستشفى ليبي يوم السبت إن 15 قتيلا على الأقل من قوات الأمن سقطوا كما أصيب 40 في اشتباكات على مدى يومين بمدينة بنغازي الواقعة في شرق ليبيا لدى محاولة قوات الأمن تعزيز المكاسب التي حققتها في فبراير شباط على حساب التكفيريين.

وقال المتحدث العسكري ميلاد الزاوي إن انتحاريين من داعش التكفيري نفذا هجومين يوم الجمعة بالقرب من مصنع للأسمنت في غرب المدينة حيث يتحصن المقاتلون لكن انفجارا واحدا تسبب في سقوط ضحايا.

وتواجه ليبيا أزمة منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011 مع تصاعد أعمال العنف منذ 2014 ونشر داعش التكفيري رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيها إن الانتحاريين قتلا عشرات الجنود لكن الزاوي قال إن ستة جنود فقط قتلوا وأصيب 25 آخرون يوم الجمعة.

وشاهد صحفي من رويترز جثث خمسة تكفيريين على الأقل قتلوا في الاشتباكات ومن بينهم الانتحاريان.

وشن خليفة حفتر قائد الجيش في المنطقة الشرقية (عملية الكرامة) ضد التكفيريين ومعارضين آخرين في بنغازي في مايو أيار 2014 وتسبب القتال في أضرار بالغة بالمدينة.

لكن الجيش لم يتمكن من تحقيق هدفه المعلن بالسيطرة الكاملة على بنغازي وحفتر موال لحكومة انتقلت إلى شرق البلاد بعد أن اتخذت حكومة مناوئة طرابلس مقرا لها بدعم من جماعات مسلحة في 2014.

ووصلت حكومة وحدة وطنية مدعومة من الأمم المتحدة إلى العاصمة الليبية في أواخر الشهر الماضي وتحاول تثبيت سلطتها هناك ويأمل الغرب في أن تتمكن الحكومة الجديدة من إنهاء الأزمة الأمنية والاضطرابات السياسية في ليبيا وتوحيد عدد من الفصائل المسلحة لمواجهة داعش التكفيري.

..................


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة