2018 April 21 - 05 شعبان 1439
هل عبارة « اللّهم وال من والاه ... » فی حديث الغدير حسب الإسناد صحیحة ؟
رقم المطلب: ٩٠٦ تاریخ النشر: ٠١ ربیع الثانی ١٤٣٩ - ١٨:٤٥ عدد المشاهدة: 225
الأسئلة و الأجوبة » عام
هل عبارة « اللّهم وال من والاه ... » فی حديث الغدير حسب الإسناد صحیحة ؟

 

السائل : فائز مؤمني

الشبهة :

ابن تيمية فی منهاج السنة یقول :

. . . لكن حديث الموالاة قد رواه الترمذي و أحمد و الترمذي في مسنده عن النبي (ص) انه قال : « من كنت مولاه فعلي مولاه » و أما الزيادة و هي قوله : « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه الخ » فلا ريب انه كذب .

منهاج السنة النبوية ، أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس (المتوفی728هـ) ، ج 7 ، ص 319 ، ناشر : مؤسسة قرطبة - 1406 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : د. محمد رشاد سالم

و محمد بن عبدالوهاب بغمض العین و فقط لأجل التبعیة من ابن تيمية ، یجعل حديث الغدير و « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه الي آخر » موقع السؤال:

و أما الزيادة فليست في الحديث . . . و لا ريب أنها كذب .

مسائل لخصها محمد بن عبد الوهاب ، محمد بن عبد الوهاب المتوفی1206 هـ ، ج 1 ، ص 154 ، ناشر : مطابع الرياض - الرياض ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد العزيز بن زيد الرومي ، د . محمد بلتاجي ، د . سيد حجاب .

دراسة و نقد فی ادعاء ابن تيمية :

من خصال ابن تيمية الحراني و أتباعه ، انكار فضائل و روايات الصحيحة السند التی وردت فی اهل البيت عليهم السلام.

ان کثیر من کبار اهل السنة اعترفوا بحديث الغدير مع هذه العبارة « اللهم وال من والاه ... » و بصحته ؛ الحال نری ان المخالفة و العداوة مع امير المؤمنین عليه السلام سببت ل ابن تيمية و اتباعه ان یکذبوها و ینکروها .

من الیقین انه لو ثبتت عبارة « اللهم وال من والاه . . . » من حیث السند طبقا لقواعد اهل السنة حتی ان علماء اهل السنة طوال التاريخ اعترفوا بصحتها ، تثبت کذب ادعاء ابن تيمية و فی النتيجة عداوته مع آل الرسول صلي الله عليه و آله و سلّم.

اکثر من ثلاثین شخصا من الصحابة نقلوها :

ابن حجر الهيثمي من علماء الکبار ل اهل السنة ، یعترف بأن اکثر من ثلاثین شخصا من الصحابة نقلوا حديث الغدير مع هذه العبارة « اللهم وال من والاه . . . »:

الحديث الرابع قال (ص) يوم غدير خم : « من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه »الحديث و قد مر . . . أنه رواه عن النبي (ص) ثلاثون صحابيا .

الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة ، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر الهيثمي (المتوفی973هـ ) ، ج 2 ، ص 353 و 355 ،الفصل الثاني : في فضائله رضي الله عنه و كرم الله وجهه ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - لبنان - 1417هـ - 1997م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط

العجلوني ایضا الذی من علماء الکبار ل اهل السنة فی كشف الخفاء یصرح بهذا المطلب :

« من كنت مولاه فعلي مولاه » رواه الطبراني و أحمد و الضياء في المختارة عن زيد بن أرقم و عليّ و ثلاثين من الصحابة بلفظ « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » فالحديث متواتر أو مشهور .

كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث علي ألسنة الناس ، إسماعيل بن محمد العجلوني الجراحي (المتوفی1162 هـ) ، ج 2 ، ص 361 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1405 ، الطبعة : الرابعة ، تحقيق : أحمد القلاش .

و جمال الدين الزيلعي ایضا الذی هو من کبار علماء اهل السنة ، یذکر اسماء اکثر من عشرة اشخاص من الصحابة و یقول :

الحديث التاسع : قال : و ذلك لدعوة نبينا « اللهم عاد من عاداه »

قلت : روي من حديث زيد بن أرقم و من حديث البراء بن عازب و من حديث سعد بن أبي وقاص و من حديث طلحة بن عبيد الله و أبي سعيد الخدري و أبي هريرة و أنس بن مالك و ابن عمر و جرير بن عبد الله البجلي و جابر بن عبد الله و حذيفة بن أسيد الغفاري و حبشي بن جنادة . . . ثم وقع لي في كتاب الموالاة للحافظ أبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد المعروف بابن عقدة فوجدته رواه عن جماعة آخرين من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين .

تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في تفسير الكشاف للزمخشري ، جمال الدين عبد الله بن يوسف بن محمد الزيلعي (المتوفی 762هـ ) ، ج 2 ، ص 234 الي 244 ، ناشر : دار ابن خزيمة - الرياض - 1414هـ ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الله بن عبد الرحمن السعد .

و ابن عبد البر ایضا یذکر عدة من الصحابة الذین سمعوا هذه العبارة عن رسول الله صلي الله عليه و آله و نقلوها :

و روي بريدة و أبو هريرة و جابر و البراء بن عازب و زيد بن أرقم كل واحد منهم عن النبي صلي الله عليه و سلم أنه قال يوم غدير خم «من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه» .

الاستيعاب في معرفة الأصحاب ، يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (المتوفی463 ) ، ج 3 ، ص 1099، ناشر : دار الجيل - بيروت - 1412 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : علي محمد البجاوي

 

التلمساني ایضا یذکر عدة من صحابة رسول الله صلي الله عليه و آله و سلّم ، الذین سمعوا هذه الرواية عن رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم ، و نقلوها .

و روي بُريدة بن الحُصيب و أبو هُريرة و البراء بن عازب و زيد بن أرقم و جابر بن عبد الله الأنصاريُّ كلُّ واحد عن النبي صلي الله عليه و سلم أنه قال يوم غدير خُم : « من كنت مولاه فعليٌّ مولاه اللهمَّ والِ من والاه وعاد من عاداه»

الجوهرة في نسب النبي وأصحابه العشرة ، محمد بن أبي بكر الانصاري التلمساني المعروف بالبري ، ( المتوفي : 644هـ ) ، ج 1 ، ص 293

هل نستطیع تصور ان هذه العدة من الصحابة کلهم یکذبون ؟

علماء اهل السنة و « اللهم وال من والاه . . . »

فی الادامة نذکر ، رؤیة علماء اهل السنة فی « اللهمَّ والِ من والاه وعاد من عاداه » و فی قسمین ندرس العلماء الذين هم عاشوا قبل ابن تيمية و العلماء الذین هم بعد ابن تيمية :

العلماء الذین هم قبل ابن تيمية :

الحال نتعرض الی دراسة كتب العلماء الذین هم عاشوا قبل ابن تيمية و کلهم من کبار اهل السنة ؟ هل نستطیع تصور أن ابن تيمية لم یری هذه الكتب و آرائهم ؟

هذه العلماء بالنسبة لعبارة « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه ... » لهم ثلاثة خطوات مهمة و اساسية:

1- نقل هذه العبارة فی كتبهم المعتبرة :

کثیر من علماء اهل السنة الذین هم عاشوا قبل ابن تيمية ذکروا حديث الغدير مع هذه العبارة « اللهم وال من والاه ... » قرنا بعد قرن و وجها لوجه من مشايخهم فی کتبهم ،فی الذیل نشیر الی خمسة عشر من هذه الموارد :

1 . ابن ابي شيبة ، استاذ البخاري ( المتوفی 235هـ)

الكتاب المصنف في الأحاديث و الآثار ، أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي ، ج 2 ، ص 682 ، ج 6 ، ص 368 ، ح 32091 ، دار النشر : مكتبة الرشد - الرياض - 1409 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : كمال يوسف الحوت

2 . احمد بن حنبل امام الحنابلة (المتوفي241هـ) فی كتابیه مسند احمد و فضائل الصحابة ؛

مسند الإمام أحمد بن حنبل ، أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني ، ج 1 ، ص 118 ، دار النشر : مؤسسة قرطبة - مصر

فضائل الصحابة ، أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني ، ج 2 ، ص 610 ، ج 2 ، ص 682 ،دار النشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1403 - 1983 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : د. وصي الله محمد عباس

3 . ابن ماجه القزويني (المتوفی275هـ) فی سننه أحد الصحاح الستة ل اهل السنة

سنن ابن ماجه ، محمد بن يزيد أبو عبدالله القزويني ج 1 ، ص 43، دار النشر : دار الفكر - بيروت ، تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي

4 . ابوبكر البزار (المتوفی292هـ) فی مسنده ؛

البحر الزخار (مسند بزار ) ، أبو بكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار ، ج 10 ، ص 211 ، دار النشر : مؤسسة علوم القرآن , مكتبة العلوم والحكم - بيروت , المدينة - 1409 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : د. محفوظ الرحمن زين الله

5 . النسائي(المتوفی303هـ) فی كتاب السنن الكبري و ایضا فی خصائص امير المؤمنين عليه السلام ؛

السنن الكبري ، أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي (المتوفی303 ) ، ج 5 ص 45 ، ج 5 ، ص 130 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1411 - 1991 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن

خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، أحمد بن شعيب النسائي أبو عبد الرحمن( المتوفی303 ) ، ج 1 ، ص 96، دار النشر : مكتبة المعلا - الكويت - 1406 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : أحمد ميرين البلوشي

6 . ابويعلي الموصلي (المتوفی307هـ) فی مسنده ؛

مسند أبي يعلي ، أحمد بن علي بن المثني أبو يعلي الموصلي التميمي، ج 1 ، ص428 و ج 11 ، ص 307 ، لنشر : دار المأمون للتراث - دمشق - 1404 - 1984 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : حسين سليم أسد

7 . الطحاوي (المتوفی321هـ) : فی كتاب شرح مشكل الآثار ؛

شرح مشكل الآثار ، أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي ج 5 ، ص 18 و 19، ناشر : مؤسسة الرسالة - لبنان/ بيروت - 1408هـ - 1987م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : شعيب الأرنؤوط

8 . ابن حبان (المتوفی354هـ) فی صحيحه ؛

صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان ،محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي (المتوفی :354) ، ج 15 ، ص 375 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1414 - 1993 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : شعيب الأرنؤوط

9 . الطبراني (المتوفی360هـ)فی المعجم الكبير و المعجم الاوسط ؛

المعجم الكبير ، سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني ، ج 5 ، ص 166 ، دار النشر : مكتبة الزهراء - الموصل - 1404 - 1983 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي

10 . الحاكم النيسابوري (المتوفی405هـ) فی المستدرك ؛

المستدرك علي الصحيحين ، محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري ، ج 3 ، ص 118 ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1411هـ - 1990م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : مصطفي عبد القادر عطا

11 . الثعلبي ( المتوفی427هـ) فی تفسيره ؛

الكشف والبيان (تفسير الثعلبي ) ، أبو إسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعلبي النيسابوري ، ج 4 ، ص 126، دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت - لبنان - 1422هـ-2002م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : الإمام أبي محمد بن عاشور ، مراجعة وتدقيق الأستاذ نظير الساعدي

12 . الجرجاني (المتوفی499هـ) فی الامالي ؛

كتاب الأمالي وهي المعروفة بالأمالي الخميسية ، المرشد بالله يحيي بن الحسين بن إسماعيل الحسني الشجري الجرجاني ، ج 1 ، ص 192 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان - 1422 هـ - 2001م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : محمد حسن اسماعيل

13 . ابن عساكر (المتوفی 571هـ) فی تاريخ مدينة دمشق ؛

تاريخ مدينة دمشق و ذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل ، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله الشافعي ، ج 42 ، ص 209 ، دار النشر : دار الفكر - بيروت - 1995 ، تحقيق : محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري

14 . ابن أثير الجزري (المتوفی630هـ)فی اسدالغابة ؛

أسد الغابة في معرفة الصحابة ، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد الجزري ، ج 3 ، ص 484دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان - 1417 هـ - 1996 م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عادل أحمد الرفاعي

15 . المقدسي (المتوفی643هـ) فی الأحاديث المختارة

الأحاديث المختارة ، أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد بن أحمد الحنبلي المقدسي ، ج 2 ، ص 106 ، ناشر : مكتبة النهضة الحديثة - مكة المكرمة - 1410 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الملك بن عبد الله بن دهيش

2- یختص بهذه العبارة من رواية الغدير باب مستقل:

الخطوة الأساسية الثانیة هی ان عدة من هذه العلماء ، سنین و بل قرون قبل ولادة ابن تيمية ، لهم باب مستقل لدعاء الرسول صلي الله عليه و آله و سلّم ، « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه . . . » فی حق امير المؤمنين عليه السلام ، فی كتبهم ، و جمعوا الروايات المرتبطة بها فی الذيل علی سبیل المثال ، نذکر مثالین:

الف : ابن حبان(المتوفی 354هـ) العالم الشهیر من اهل السنة :

ذكر دعاء المصطفي (ص) بالولاية لمن والي عليا و المعاداة لمن عاداه :

أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الأَزْدِيُّ حَدَّثَنَا إِِسْحَاقُ بْنُ إِِبْرَاهِيمَ أَخْبَرَنَا أَبُو نُعَيْمٍ وَيَحْيَي بْنُ آدَمَ قَالا حَدَّثَنَا فِطْرُ بْنُ خَلِيفَة عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ قَالَ قَالَ عَلِيٌّ أَنْشُدُ اللَّهَ كُلَّ امْرِئٍ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ يَقُولُ يَوْمَ غَدِيرِ خُمٍّ لَمَّا قَامَ فَقَامَ أُنَاسٌ فَشَهِدُوا أَنَّهُمْ سَمِعُوهُ يَقُولُ أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَوْلَي النَّاسِ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ قَالُوا بَلَي يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ مَنْ كُنْتُ مَوْلاهُ فَإِِنَّ هَذَا مَوْلاهُ اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ فَخَرَجْتُ وَ فِي نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ شَيْءٌ فَلَقِيتُ زَيْدَ بْنَ أَرْقَمَ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ قَدْ سَمِعْنَاهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ يَقُولُ ذَلِكَ لَهُ .

صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان ،محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي (المتوفی 354 ) ، ج 15 ، ص 375 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1414 - 1993 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : شعيب الأرنؤوط

ب : ابوبكر الآجري(المتوفی 360هـ) :

باب ذكر دعاء النبي لمن والي علي بن أبي طالب رضي الله عنه و تولاه و دعائه علي من عاداه :

حدثنا أبو محمد عبد الله بن العباس الطيالسي ، قال : حدثنا محمد بن موسي الحرشي ، قال : حدثنا عثمان بن علي قال : حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان ، عن عطية ، عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله : « من كنت مولاه فعلي مواه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه » .

الشريعة ،أبي بكر محمد بن الحسين الآجري (المتوفی 360هـ ) ، ج 4 ، ص 2049 ، ناشر : دار الوطن - الرياض / السعودية - 1420 هـ - 1999 م ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : الدكتور عبد الله بن عمر بن سليمان الدميجي

3-الإعتراف بصحة سندها :

کثیر من العلماء الذین عاشوا قبل ابن تيمية ایضا صرحوا بصحة و اعتبار رواياتهم و صححوا البعض رواياتهم بأنها صحيحة و معتبرة علی سبیل المثال نکتفی بذكر ثلاثة موارد منها:

الف : ابوجعفر الطحاوي(المتوفی321هـ) :

هو الذی یقول فیه الذهبي :

الإمام العلامة الحافظ الكبير محدث الديار المصرية و فقيهها أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة بن عبد الملك الأزدي الحجري المصري الطحاوي الحنفي صاحب التصانيف . . .

سير أعلام النبلاء ، محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي أبو عبد الله المتوفی: 748 ، ج 15 ، ص 27،دار النشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1413 ، الطبعة : التاسعة ، تحقيق : شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي

الطحاوي یقول :

كما حدثنا أَحْمَدُ بن شُعَيْبٍ قال أخبرنا محمد بن الْمُثَنَّي قال حدثنا يحيي بن حَمَّادٍ قال حدثنا أبو عَوَانَةَ عن سُلَيْمَانَ يَعْنِي الأَعْمَشَ قال حدثنا حَبِيبُ بن أبي ثَابِتٍ عن أبي الطُّفَيْلِ عن زَيْدِ بن أَرْقَمَ قال لَمَّا رَجَعَ رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم عن حَجَّةِ الْوَدَاعِ وَ نَزَلَ بِغَدِيرِ خُمٍّ ، أَمَرَ بِدَوْحَاتٍ فَقُمِّمْنَ ثُمَّ قال كَأَنِّي دُعِيتُ فَأَجَبْتُ إنِّي قد تَرَكْتُ فِيكُمْ الثَّقَلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَكْبَرُ من الآخَرِ كِتَابَ اللَّهِ عز وجل و َعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي فَانْظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُونِي فِيهِمَا فَإِنَّهُمَا لَنْ يَتَفَرَّقَا حتي يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ ثُمَّ قال : «إنَّ اللَّهَ عز وجل مَوْلاَيَ و أنا وَلِيُّ كل مُؤْمِنٍ» ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ رضي الله عنه فقال : « من كنت وَلِيَّهُ فَهَذَا وَلِيُّهُ اللَّهُمَّ وَالِ من وَالاَهُ وَ عَادِ من عَادَاهُ » فقلت لِزَيْدٍ سَمِعْتُهُ من رسول اللَّهِ صلي الله عليه و سلم فقال : ما كان في الدَّوْحَاتِ أَحَدٌ إِلاَّ رَآهُ بِعَيْنَيْهِ وَ سَمِعَهُ بِأُذُنَيْهِ .

قال أبو جَعْفَر : فَهَذَا الْحَدِيثُ ، صَحِيحُ الإِسْنَادِ لاَ طَعْنَ لأَحَدٍ في أَحَدٍ من رُوَاتِهِ فيه

شرح مشكل الآثار ، أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي (المتوفی321هـ) ، ج 5 ، ص 18 و 19 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - لبنان/ بيروت - 1408هـ - 1987م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : شعيب الأرنؤوط

ب : الحاكم النيسابوري(المتوفی405هـ) :

حدثنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظلي ببغداد ثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي ثنا يحيي بن حماد وحدثني أبو بكر محمد بن بالويه وأبو بكر أحمد بن جعفر البزار قالا ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيي بن حماد وثنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخاري ثنا صالح بن محمد الحافظ البغدادي ثنا خلف بن سالم المخرمي ثنا يحيي بن حماد ثنا أبو عوانة عن سليمان الأعمش قال ثنا حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال : لما رجع رسول الله صلي الله عليه وسلم من حجة الوداع و نزل غدير خم  أمر بدوحات فقمن فقال : « كأني قد دعيت فأجبت إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله تعالي و عترتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتي يردا علي الحوض » ثم قال : « إن الله عز وجل مولاي و أنا مولي كل مؤمن ثم أخذ بيد علي رضي الله عنه فقال من كنت مولاه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه» و ذكر الحديث بطوله هذا حديث صحيح علي شرط الشيخين و لم يخرجاه بطوله شاهده حديث سلمة بن كهيل عن أبي الطفيل أيضا صحيح علي شرطهما .

المستدرك علي الصحيحين ، محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري (المتوفی405 هـ ) ، ج 3 ، ص 118 ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1411هـ - 1990م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : مصطفي عبد القادر عطا

ج : ابوطاهر المقدسي(المتوفی643هـ) :

أخبرنا الحافظ أبو طاهر أحمد بن محمد بن أحمد السلفي إجازة قال أنا أبو الفتح محمد بن أحمد بن محمد بن الحسين بن الحارث المعلم فيما قرأت عليه من أصل سماعه حدثكم أبو عبدالله الحسين بن أحمد بن محمد بن سعيد الرازي إملاء ثنا أبو الحسن علي بن حسان بن القاسم الجديلي ببغداد ثنا أبو جعفر محمد بن عبدالله بن سليمان الحضرمي ثنا محمود بن غيلان ثنا الفضل بن موسي السيناني ثنا الأعمش عن سعيد بن وهب قال قال علي رضي الله عنه أنشد الله من سمع رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول يوم غدير خم : « الله وليي و أنا ولي المؤمنين من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره » قال فقال سعيد فقام إلي  جنبي ستة قال فقال زيد بن يثيع قام من عندي ستة سئل الدارقطني عنه فقال حدث به الأعمش و شعبة و إسرائيل عن أبي إسحاق عن سعيد بن وهب عن علي و ذكر ما فيه من الاختلاف قال و أشبهها بالصواب قول الأعمش و شعبة و إسرائيل و من تابعهم و قد روي نحو هذا عن عبدالرحمن بن أبي ليلي عن علي عليه السلام . ( إسناده صحيح )

الأحاديث المختارة ، أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد بن أحمد الحنبلي المقدسي المتوفی: 643 ، ج 2 ، ص 106 ، ناشر : مكتبة النهضة الحديثة - مكة المكرمة - 1410 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الملك بن عبد الله بن دهيش

 

و به حدثنا عبدالله بن أحمد ثنا علي بن حكيم الأودي أنا شريك عن أبي إسحاق عن سعيد بن وهب و عن زيد بن يثيع قالا نشد عليّ في الرحبة من سمع رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول يوم غدير خم إلا قام قال فقام من قبل سعيد ستة و من قبل زيد ستة فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول لعلي يوم غدير خم : « اليس الله أولي بالمؤمنين » قالوا بلي قال : « اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه » . ( إسناده حسن )

الأحاديث المختارة ، أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد بن أحمد الحنبلي المقدسي المتوفی: 643 ، ج 2 ، ص 105 ، ناشر : مكتبة النهضة الحديثة - مكة المكرمة - 1410 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الملك بن عبد الله بن دهيش

أخبرنا عبدالله بن أحمد الحربي بها أن أبا القاسم هبة الله بن الحصين أخبرهم قراءة عليه أنا أبو علي بن المذهب أنا أبو بكر القطيعي ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا حسين بن محمد و أبو نعيم المعني قثنا فطر عن أبي الطفيل قال جمع علي بن أبي طالب رضي الله عنه الناس في الرحبة ثم قال أنشد بالله كل امرئ مسلم سمع رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول يوم غدير خم ما قال فقام إليه بعض الناس - قال أبو نعيم فقام ناس كثير - فشهدوا حين أخذ بيده فقال للناس : « أتعلمون أني أولي بالمؤمنين من أنفسهم » قالوا نعم يا رسول الله قال : « من كنت مولاه فهذا مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه » قال : فخرجت كأن في نفسي شيئا فلقيت زيد بن  أرقم فقلت له إني سمعت عليا يقول كذا و كذا قال : فما تنكر قد سمعت رسول الله يقول ذلك له × رواه أبو حاتم البستي عن عبدالله الأزدي عن إسحاق بن إبراهيم عن أبي نعيم ويحيي بن آدم عن فطر بن خليفة بنحوه ( إسناده حسن ) .

الأحاديث المختارة ، أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد بن أحمد الحنبلي المقدسي المتوفی: 643 ، ج 2 ، ص 173 ، ناشر : مكتبة النهضة الحديثة - مكة المكرمة - 1410 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الملك بن عبد الله بن دهيش

العلماء الذین هم بعد ابن تيمية :

فی الادامة ندرس اجراءات کثیرة لکثیر من علماء اهل السنة الذین هم اما من عاصر ابن تيمية و أو بعد ابن تيمية ، الذین هم اعرف بهذه الادعاء من ابن تيمية (يعني من اواسط قرن الثامن و بعده).

علماء اهل السنة ایضا له ثلاثة خطوات اساسية فی عبارة « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه . . . »:

1-نقل احاديث العلماء الذین هم قبل ابن تيمية :

فی هذه الخطوة ، العلماء الذین هم متاخرین عن ابن تيمية ، ذکروا نفس الاحاديث التی هی فی الكتب المعتبرة ل اهل السنة المؤلَّفة قبل ابن تيمية ، فی كتبهم من جملتهم :

1 . المزي من علماء الرجال عند اهل السنة (المتوفی: 742 هـ)فی تهذيب الكمال

تهذيب الكمال ، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج المزي ، ج 11 ، ص 90 و ج 11 ، ص 100 ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1400 - 1980 ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : د. بشار عواد معروف

2 . الذهبي (المتوفی: 748هـ) فی تاريخ الاسلام :

تاريخ الإسلام و وفيات المشاهير والأعلام ، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي ، ج 3 ، ص 631 ، دار النشر : دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت - 1407هـ - 1987م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : د. عمر عبد السلام تدمري

3 . الزيعلي (المتوفی762هـ) فی التخريج :

تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في تفسير الكشاف للزمخشري ، جمال الدين عبد الله بن يوسف بن محمد الزيلعي ، ج 2 ، ص 234، دار النشر : دار ابن خزيمة - الرياض - 1414هـ ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الله بن عبد الرحمن السعد

4 . اليافعي (المتوفی768هـ) فی مرآة الجنان :

مرآة الجنان وعبرة اليقظان ، أبو محمد عبد الله بن أسعد بن علي بن سليمان اليافعي ، ج 1 ، ص 109 ، دار النشر : دار الكتاب الإسلامي - القاهرة - 1413هـ - 1993م.

5 . ابن كثير الدمشقي(المتوفی774هـ) فی السيرة النبوية و البداية و النهاية :

السيرة النبوية لابن كثير ، أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي المتوفی: 774 ، ج 4 ، ص 416 ،

البداية والنهاية ، إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي أبو الفداء المتوفی : 774 ، ج 5 ، ص 209 ،دار النشر : مكتبة المعارف - بيروت

6 . ابن ابي بكر الهيثمي(المتوفی807 هـ) فی مجمع الزوائد :

مجمع الزوائد مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ، علي بن أبي بكر الهيثمي ج 9 ، ص 107 ، ناشر : دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت - 1407

7 . ابن ابي بكر (المتوفی 807 هـ)فی موارد الظمآن :

موارد الظمآن إلي زوائد ابن حبان ، علي بن أبي بكر الهيثمي أبو الحسن ، ج 1 ، ص 544 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت ، تحقيق : محمد عبد الرزاق حمزة

8 . ابن حجر العسقلاني (المتوفی852 هـ) فی كتاب المطالب العالية :

المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية ، أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ، ج 16 ، ص 97 ، دار النشر : دار العاصمة/ دار الغيث - السعودية - 1419هـ ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : د. سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشتري

9 . الثعالبي (المتوفی875 هـ) فی تفسيره :

الجواهر الحسان في تفسير القرآن ، عبد الرحمن بن محمد بن مخلوف الثعالبي ، ج 4 ، ص 92 ، دار النشر : مؤسسة الأعلمي للمطبوعات - بيروت

10 . السيوطي (المتوفی911هـ) فی تفسير درالمنثور و جامع الاحاديث و ایضا فی كتابه تاريخ الخلفاء :

الدر المنثور ، عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي المتوفی: 911 ، ج 3 ، ص 105 ، دار النشر : دار الفكر - بيروت - 1993 .

جامع الاحاديث (الجامع الصغير و زوائده و الجامع الكبير) ، الحافظ جلال الدين عبد الرحمن السيوطي ج 5 ، ص 400 و ج 16 ، ص 272 .

تاريخ الخلفاء ، عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي ، ج 1 ، ص 169 ، دار النشر : مطبعة السعادة - مصر - 1371هـ - 1952م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : محمد محي الدين عبد الحميد

11 . ابن حجر الهيثمي(المتوفی 973هـ) فی الصواعق المحرقة :

الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة ، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر الهيثمي ، ج 1 ، ص 106 و ص 107 و ج 2 ، ص 355 ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - لبنان - 1417هـ - 1997م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط

12 . المتقي الهندي (المتوفی975هـ) فی كنزالعمال :

كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال ، علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين الهندي ج 5 ، ص 114 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1419هـ-1998م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : محمود عمر الدمياطي .

13 . الحلبي (المتوفی 1044هـ) فی السيرة الحلبية :

السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون ، علي بن برهان الدين الحلبي المتوفی: ج 3 ، ص 336 ، دار النشر : دار المعرفة - بيروت - 1400

14 . العاصمي (المتوفی 1111هـ) فی كتاب سمط النجوم :

سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي ، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي العاصمي المكي ، ج 3 ، ص 36 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1419هـ- 1998م ، تحقيق : عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض .

15 . العجلوني(المتوفی 1162هـ) فی كتاب كشف الخفاء

كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث علي ألسنة الناس ، إسماعيل بن محمد العجلوني الجراحي المتوفی: ، ج 2 ، ص 361 ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1405 ، الطبعة : الرابعة ، تحقيق : أحمد القلاش .

16 . الآلوسي (المتوفی 1270هـ)فی روح المعاني :

روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني ، العلامة أبي الفضل شهاب الدين السيد محمود الألوسي البغدادي ، ج 6 ، ص 195 ، دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت .

2- تصحيح و تحسين سند الروايات :

الخطوة الثانیة الاساسیة لکثیر من علماء اهل السنة ممن هو بعد ابن تيمية ، اعترافهم بتواتر عبارة « اللهم وال من والاه . . . » أو قوة اسنادها أو تصحیح بعضها و التحسین فی بعضها ، فلنشیر الی ثمة خطوة علی سبیل المثال :

الف: الذهبي ،ممن عاصر ابن تيمية (المتوفی747هـ) :

و قد روي النسائي في سننه ، عن محمد بن المثني عن يحيي بن حماد عن أبي معاوية ، عن الاعمش ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن أبي الطفيل ، عن زيد بن أرقم ، قال : لما رجع رسول الله من حجة الوداع و نزل غدير  خم أمر بدوحات فقممن ثم قال : « كأني قد دعيت فأجبت إني قد تركت فيكم الثقلين : كتاب الله و عترتي أهل بيتي ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يفترقا حتي يردا علي الحوض » ثم قال: « الله مولاي و أنا ولي كل مؤمن » ثم ثم أخذ بيد علي فقال : « من كنت مولاه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه » فقلت لزيد : سمعته من رسول الله صلي الله عليه و سلم ؟ فقال : ما كان في الدوحات أحد إلا رآه بعينيه و سمعه بأذنيه .

قال شيخنا أبو عبد الله الذهبي : و هذا حديث صحيح .

السيرة النبوية لابن كثير ، أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي (المتوفي : 774هـ) ، ج 4 ، ص 416 ، البداية والنهاية ، إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي أبو الفداء الوفاة: 774 ، ج 5 ، ص 209 ، دار النشر : مكتبة المعارف - بيروت .

و عن الذهبي : أن « من كنت مولاه فعلي مولاه » متواتر أتقين أن رسول الله صلي الله عليه و سلم قاله وأما « اللهم وال من والاه » فزيادة قوية الاسناد .

روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني ، العلامة أبي الفضل شهاب الدين السيد محمود الألوسي البغدادي المتوفی: 1270هـ ،ج 6 ، ص 195 ناشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت

ب : ابن كثير الدمشقي السلفي (المتوفی774هـ)

و قال النسائي في كتاب " خصائص علي ": حدثنا الحسين بن حرب ، حدثنا الفضل بن موسي، عن الاعمش، عن أبي إسحاق ، عن سعيد بن وهب ، قال : قال علي في الرحبة : أنشد بالله رجلا سمع رسول الله يوم غدير خم يقول : « إن الله ولي المؤمنين و من كنت وليه فهذا وليه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه و انصر من نصره » و كذلك رواه شعبة عن أبي إسحاق و هذا إسناد جيد .

السيرة النبوية لابن كثير ، أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي (المتوفي : 774هـ) ، ج 4 ، ص 419

ج : الهيثمي من اعلام القرن التاسع ل اهل السنة (المتوفی 807هـ)

باب قوله صلي الله عليه و سلم : « من كنت مولاه فعلي مولاه » :

عن رباح بن الحارث قال جاء رهط إلي عليّ بالرحبة قالوا السلام عليك يا مولانا فقال : كيف أكون مولاكم و أنتم قوم عرب قالوا سمعنا رسول الله يوم غدير خم يقول : « من كنت مولاه فهذا مولاه » قال رباح : فلما مضوا تبعتهم فقلت من هؤلاء قالوا نفر من الأنصار فيهم أبو أيوب الأنصاري ، رواه أحمد و الطبراني إلا أنه قال قالوا سمعنا رسول الله يقول : « من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » و هذا أبو أيوب بيننا فحسر أبو أيوب العمامة عن وجهه ثم قال سمعت رسول الله يقول : « من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » و رجال أحمد ثقات .

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ، علي بن أبي بكر الهيثمي (المتوفی807 ) ، ج 9 ، ص 103 ، ناشر : دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت - 1407

و عن عمرو بن ذي مر و سعيد بن وهب و عن زيد بن بثيع قالوا سمعنا عليا يقول نشدت الله رجلا سمع رسول الله يقول يوم غدير خم لما قام فقام ثلاثة عشر رجلا فشهدوا أن رسول الله قال : «ألست أولي بالمؤمنين من أنفسهم» قالوا بلي يا رسول الله قال : « فأخذ بيد علي فقال : « من كنت مولاه فهذا مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و أحب من أحبه و أبغض من يبغضه و انصر من نصره و اخذل من خذله » .

رواه البزار و رجاله رجال الصحيح غير فطر بن خليفة و هو ثقة .

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ، علي بن أبي بكر الهيثمي المتوفی: 807 ، ج 9 ، ص 104 و 105 ، ناشر : دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت - 1407

و عن عبدالرحمن بن أبي ليلي قال شهدت عليا في الرحبة يناشد الناس أنشد الله من سمع رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول في يوم غدير خم :

«من كنت مولاه فعلي مولاه» لما قام فشهد قال عبدالرحمن فقام اثنا عشر بدريا كأني أنظر إلي أحدهم عليه سراويل فقالوا : نشهد أنا سمعنا رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول يوم غدير خم : « ألست أولي بالمؤمنين من أنفسهم و أزواجي أمهاتهم » قلنا بلي يا رسول الله قال : « فمن كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » ، رواه أبو يعلي و رجاله وثقوا .

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ، علي بن أبي بكر الهيثمي (المتوفی807 ) ، ج 9 ، ص 106 ، ناشر : دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت - 1407

و عن زيد بن أرقم قال : نشد علي الناس ، أنشد الله رجلا سمع النبي صلي الله عليه و سلم يقول : « من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه » فقام اثنا عشر بدريا فشهدوا بذلك و كنت فيمن كتم فذهب بصري .

رواه الطبراني في الكبير و الأوسط خاليا من ذهاب البصر و الكتمان و دعاء علي و في رواية عنده و كان علي دعا علي من كتم و رجال الأوسط ثقات .

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ، علي بن أبي بكر الهيثمي (المتوفی807 ) ، ج 9 ، ص 106 ، ناشر : دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت - 1407

و عن حبشي بن جنادة قال سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول يوم غديرخم : « اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره وأعن من أعانه » ، رواه الطبراني و رجاله وثقوا.

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ، علي بن أبي بكر الهيثمي (المتوفی807 ) ، ج 9 ، ص 106 ، ناشر : دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت - 1407

و عن سعيد بن وهب عن زيد بن بثيغ قال : نشد علي عليه السلام الناس في الرحبة من سمع رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول يوم غدير خم لما قام قال : فقام من قبل سعيد ستة و من قبل زيد سبعة فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول يوم غدير خم لعلي : « أليس أنا أولي بالمؤمنين » قالوا : بلي قال : «اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه » ، رواه عبدالله و البزار بنحوه أتم منه . . . و إسنادهما حسن .

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ، علي بن أبي بكر الهيثمي(المتوفی 807 ) ، ج 9 ، ص 107 ، ناشر : دار الريان للتراث- دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت - 1407

الفصل الثاني : في فضائله رضي الله عنه و كرم الله وجهه و هي كثيرة عظيمة شهيرة حتي قال أحمد : ما جاء لأحد من الفضائل ما جاء لعلي .

. . . الحديث الرابع قال e يوم غدير خم : « من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » الحديث و قد مر في حادي عشر الشبه و أنه رواه عن النبي e ثلاثون صحابيا و أن كثيرا من طرقه صحيح أو حسن .

الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة ، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر الهيثمي المتوفی: 973هـ ، ج 2 ، ص 353 و 355 ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - لبنان - 1417هـ - 1997م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط

 

د : العاصمي المكّي (المتوفی1111هـ) :

. . . لفظه عند الطبراني بسند صحيح أنه خطب بغدير خم ثامن عشر ذي الحجة مرجعه من حجة الوداع  تحت شجرات برح له ما تحتها بعد صلاة الظهر فقال : « أيها الناس إنه قد نبأني اللطيف الخبير أنه لم يعمر نبي إلا نصف عمر الذي يليه من قبله وإني لأظن أني يوشك أن أدعي فأجيب و إن مسئول و إنكم مسؤولون فماذا أنتم قائلون قالوا نشهد أنك قد بلغت و جهدت و نصحت فجزاك الله خيرا فقال : « ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله و أن محمدا عبده و رسوله وأن جنته حق وناره حق و أن الموت حق و أن البعث بعد الموت حق و أن الساعة آتية لا ريب فيها و أن الله يبعث من في القبور » قالوا : بلي نشهد بذلك قال : « اللهم اشهد » ثم قال : « أيها الناس إن الله مولاي و أنا مولي المؤمنين و أنا أولي بهم من أنفسهم » وفي رواية « ألستم تعلمون أني أولي بالمؤمنين من أنفسهم » قالوا : بلي قال : « فمن كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره واخذل من خذله وأدر الحق معه أينما دار»ثم قال : « أيها الناس إني فرطكم و إنكم واردون علي الحوض حوضا عرضه كما بين بصري إلي صنعاء فيه عدد نجوم السماء قدحان من فضة وإني سائلكم حين تردون علي و إني تارك فيكم الثقلين فانظروا كيف تخلفوني فيهما الثقل الأكبر كتاب الله عز وجل سبب طرفه بيد الله و طرفه بأيديكم فاستمسكوا به لا تضلوا ولا تبدلوا وعترتي أهل بيتي فإنه قد نبأني اللطيف الخبير أنهما لن يفترقا حتي يردا علي الحوض» .

سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي ، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي العاصمي المكي (المتوفی1111هـ ) ، ج 2 ، ص 379 ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1419هـ- 1998م ، تحقيق : عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض

هـ : العجلوني (المتوفی1162هـ)

« من كنت مولاه فعلي مولاه » رواه الطبراني و أحمد و الضياء في المختارة عن زيد بن أرقم و عليّ و ثلاثين من الصحابة بلفظ « اللهم وال من والاه وعاد من عاداه » فالحديث متواتر أو مشهور .

كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث علي ألسنة الناس ، إسماعيل بن محمد العجلوني الجراحي (المتوفی1162 ) ، ج 2 ، ص 361 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1405 ، الطبعة : الرابعة ، تحقيق : أحمد القلاش

و : الألباني من علماء المعاصرین ل اهل السنة

هو من جملة الذين تعب نفسه فی هذا الحديث ، و درس عدة من طرقه و اسناده :

1750- « من كنت مولاه ، فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه ، و عاد من عاداه » .

ورد من حديث زيد بن أرقم و سعد بن أبي وقاص و بريدة بن الحصيب و علي بن أبي

طالب و أبي أيوب الأنصاري و البراء بن عازب و عبد الله بن عباس و أنس بن مالك و أبي سعيد و أبي هريرة .

حديث زيد و له عنه طرق خمس :

الأولي : . . . عن أبي الطفيل قال : جمع علي رضي الله عنه الناس في الرحبة ثم قال لهم : أنشد الله كل امرئ مسلم سمع رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول يوم غدير خم ما سمع لما قام فقام ثلاثون من الناس . . . فشهدوا حين أخذ بيده فقال للناس : " أتعلمون أني أولي بالمؤمنين من أنفسهم ؟ " قالوا : نعم يا رسول الله ، قال : « من كنت مولاه ، فهذا مولاه ، اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » قال : فخرجت و كأن في نفسي شيئا ، فلقيت  زيد بن أرقم ، فقلت له : إني سمعت عليا يقول كذا و كذا قال : فما تنكر ، قد سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول ذلك له » . . .

قلت : و إسناده صحيح علي شرط البخاري .

سعد بن أبي وقاص ، و له عنه ثلاث طرق :

الثانية : عن عبد الواحد بن أيمن عن أبيه به أخرجه النسائي في الخصائص (16 ) و إسناده صحيح أيضا ، رجاله ثقات رجال البخاري غير أيمن والد عبد الواحد و هو ثقة كما في التقريب .

 

علي بن أبي طالب ، و له عنه تسع طرق :

السادسة : عن عبد الرحمن بن أبي ليلي قال : " شهدت عليا رضي الله عنه في الرحبة ينشد الناس . . . أخرجه عبد الله بن أحمد ( 1 / 119 ) من طريق يزيد بن أبي زياد و سماك بن عبيد بن الوليد العبسي عنه .

قلت : و هو صحيح بمجموع الطريقين عنه .

 

و فی الختام ، یجمع مطالبه فی هذا الحديث :

و للحديث طرق أخري كثيرة جمع طائفة كبيرة منها ، الهيثمي في المجمع ( 9 / 103 - 108) و قد ذكرت و خرجت ما تيسر لي منها مما يقطع الواقف عليها بعد تحقيق الكلام علي أسانيدها بصحة الحديث يقينا و إلا فهي كثيرة جدا ، و قد استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد ، قال الحافظ ابن حجر : منها صحاح و منها حسان و جملة القول أن حديث الترجمة حديث صحيح بشطريه ، بل الأول منه متواتر عنه صلي الله عليه و سلم كما ظهر لمن تتبع أسانيده و طرقه ، و ما ذكرت منها كفاية .

السلسلة الصحيحة - ج 4 ص 249

[ من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ] . صحيح ، انظر طرقه و شواهده في الكتاب فهي كثيرة و أولها عن أبي الطفيل عنه قال : لما دفع النبي صلي الله عليه و سلم من حجة الوداع و نزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال : « كأني دعيت فأجبت و إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر : كتاب الله و عترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتي يردا علي الحوض » ثم قال : « إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن ثم إنه أخذ بيد علي رضي الله عنه فقال : « من كنت وليه فهذا وليه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » . صحيحٌ .

السلسلة الصحيحة - مختصرة ج 4 ص 330

« من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » و هو حديث صحيح غايةً ، جاء من طرقجماعة من الصحابة ، خرجت أحاديث سبعة منهم و لبعضهم أكثر من طريق واحد و قد خرجتها كلها و تكلمت علي أسانيدها في سلسلة الأحاديث الصحيحة .

ظلال الجنة ج 2 ص 338

حدثنا علي بن محمد حدثنا أبو الحسين أخبرني حماد بن سلمة عن علي بن زيد ابن جدعان عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب قال : أقبلنا مع رسول الله صلي الله عليه و سلم في حجته التي حج فنزل في بعض الطريق فأمر الصلاة جامعة فأخذ بيد علي رضي الله عنه فقال : « ألست أولي بالمؤمنين من أنفسهم » قالوا : بلي قال : « ألست أولي بكل مؤمن من نفسه » قالوا بلي قال : « فهذا ولي من أنا مولاه اللهم وال من والاه اللهم عاد من عاداه» ( صحيح )

صحيح ابن ماجة ، ج 1 ، ص 26 ، ح113

3- نقد ادعاء ابن تيمية :

علاوة علی الخطوتین المذکورتین ، عدة من علماء اهل السنة الذین عاشوا بعد ابن تيمية لهم خطوة ثالثة ایضا و هی انه ب الصراحة ، درسوا ادعاء ابن تيمية علی تكذیب عبارة «اللهم وال من والاه و عاد من عاداه . . . » ، و رفضوها من جملتهم :

الف : ابن حجر المكّي المتوفی (947هـ ق) من اساطین علم الحديث و الرجال عند اهل السنة

أنه ( يعني حديث من كنت مولاه ) ، حديث صحيح لا مرية فيه و قد أخرجه جماعة كالترمذي و النسائي و أحمد و طرقه كثيرة جدا و من ثم رواه ستة عشر صحابيا و في رواية لأحمد أنه سمعه من النبي صلي الله عليه و سلم ثلاثون صحابيا و شهدوا به لعلي لما نوزع أيام خلافته كما مر و سيأتي و كثير من أسانيدها صحاح و حسان و لا التفات لمن قدح في صحته و لا لمن رده بأن عليا كان باليمن لثبوت رجوعه منها و إدراكه الحج مع النبي و قول بعضهم إن زيادة « اللهم وال من والاه الخ » موضوعة ، مردود فقد ورد ذلك من طرق صحح الذهبي كثيرا منها .

الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة ، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر الهيثمي (المتوفی974هـ ) ، ج 1 ، ص 164 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - لبنان - 1417هـ - 1997م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط

ب : ملا علي القاري(المتوفی1014هـ)

. . . ثم قول بعضهم إن زيادة : « اللهم وال من والاه » موضوعة ، مردودة ، فقد ورد ذلك من طرق صحح الذهبي كثيرا منها .

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح ، علي بن سلطان محمد القاري (المتوفی1014هـ ) ، ج 11 ، ص 258 ، ناشر : دار الكتب العلمية - لبنان/ بيروت - 1422هـ - 2001م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : جمال عيتاني

ج : برهان الدين الحلبي (المتوفی1044هـ)

. . . و قول بعضهم إن زيادة « اللهم وال من والاه إلي آخره » موضوعة ، مردود فقد ورد ذلك من طرق صحح الذهبي كثيرا منها .

السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون ، علي بن برهان الدين الحلبي المتوفی1044 ، ج 3 ، ص 336 ناشر : دار المعرفة - بيروت - 1400

د : الألباني من علماء المعاصرین لاهل السنة :

هو بعد ذكر الاسناد و الطرق العدیدة فی حديث « من كنت مولاه ، فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه ، و عاد من عاداه » ، ینتج و یقول:

. . . و جملة القول أن حديث الترجمة حديث صحيح بشطريه ، بل الأول منه متواتر عنه صلي الله عليه و سلم كما ظهر لمن تتبع أسانيده و طرقه و ما ذكرت منها كفاية .

و بعد ذکر النتيجة ، یبین هدفه من دراسة اسانید هذه الاحاديث:

إذا عرفت هذا ، فقد كان الدافع لتحرير الكلام علي الحديث و بيان صحته ، أنني رأيت شيخ الإسلام بن تيمية ، قد ضعف الشطر الأول من الحديث و أما الشطر الآخر ، فزعم أنه كذب ! و هذا من مبالغته الناتجة في تقديري من تسرعه في تضعيف الأحاديث قبل أن يجمع طرقها و يدقق النظر فيها و الله المستعان .

السلسلة الصحيحة - ج 4 ص 249

و فی الختام نقول : هل ابن تيمية و محمد بن عبدالوهاب لم یری هذه المصادر من اهل السنة و و آراء علماء اهل السنة الذین من قبله (کما قال الألباني ) حتی بدأ بهذه الکلمات و افضح نفسه بیده عند الخاصة و العامة و لو کان هکذا ، فیدل علی عمق جهلهم ب النصوص الروائية من اهل السنة أو رأو لکن ... .

و من الله التوفیق



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة