2017 October 20 - ‫السبت 29 محرم 1439
هل رواية «ولدني ابوبكر مرتين» عن قول الإمام الصادق عليه السلام صحیحة ؟
رقم المطلب: ٤١٣ تاریخ النشر: ٢٩ شوال ١٤٣٨ - ١٧:٤٦ عدد المشاهدة: 154
الأسئلة و الأجوبة » عقائد الشیعة
جدید
هل رواية «ولدني ابوبكر مرتين» عن قول الإمام الصادق عليه السلام صحیحة ؟

السائل: علي سعيدي و ناصر خوشنويس

الجواب:

من الأدلة التی تستدل بها علماء اهل السنة لاثبات حُسن الروابط بين اهل البيت عليهم السلام و الخلفاء الثلاثة و ب الاستفادة منها جعلوا موقف الشيعة فی مقابل الخلفا موضع التنقید ، هی رواية مشهورة ب «ولدني ابوبكر مرتين» عن قول الامام جعفر الصادق عليه السلام.

نحن هنا حسب الإختصار ندرس السند و ایضا دلالة هذه الرواية عن مصادر الشيعة و السنة و فی النهایة نحول القضاء الی القارئ المحترم .

دراسة سند الرواية فی كتب الشيعة :

لم ینقل هذه الرواية أحدا من علماء الشيعة ،و فقط المرحوم ابو الفتح الاربلي فی كتاب كشف الغمة نقلها عن عبد العزيز بن الاخضر الجنابذي الذی هو من الأحناف ل اهل السنة .

وقال الحافظ عبد العزيز بن الأخضر الجنابذي رحمه الله أبو عبد الله جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام الصادق وأمه أم فروة واسمها قريبة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنه وأمها أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق ولذلك قال جعفر عليه السلام ولقد ولدني أبو بكر مرتين .

كشف الغمة ، ج2 ، ص 374 .

اولاً : الحافظ عبد العزيز الجنابذي هو متوفی سنة611 ه و الامام الصادق عليه السلام استشهد في سنة 148 ه و بينهما فترة طویلة. ف الرواية مرسلة و الرواية المرسلة لیس لها قیمة فی الإستدلال.

ثانياً : هذا الشخص من اهل السنة ؛ کما یقول الذهبي فی سير اعلام النبلاء :

ابن الأخضر * الامام العالم المحدث الحافظ ... قال ابن النجار : ... وما رأيت في شيوخنا مثله في كثيرة مسموعاته ، وحسن أصوله ... .

سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 22 - ص 31 .

أحسن شاهد علی ان هذا الشخص من اهل السنة ، هو استعمال كلمة «الصديق» ل ابی بكر ؛ و الحال أن الشيعة کلهم یعلمون ان هذا اللقب من الالقاب الخاصة ب امير المؤمنين عليه السلام. درسنا هذا المطلب عبر هذا العنوان ب صورة كاملة .

من الذی لقّب ابابكر ب«الصديق» و عمر ب«الفاروق» ؟

لهذا، هذه الرواية لا قیمة لها عند الشیعة . و المفروض علی اهل السنة انه لبیان الاستدلال یحتجوا ب روایات وردت عن طریق رواة الشیعة بسند صحیح .

ابن حزم الأندلسي من مشاهیر علماء اهل السنة و من المخالفين ل الشيعة یقول هکذا :

لا معني لاحتجاجنا عليهم برواياتنا ، فهم لا يصدّقونها ، ولا معني لاحتجاجهم علينا برواياتهم فنحن لا نصدّقها ، وإنّما يجب أن يحتجّ الخصوم بعضهم علی بعض بما يصدقّه الذي تقام عليه الحجّة به .

الفصل في الأهواء والملل والنحل ، ج4 ، ص159.

دراسة سند الرواية فی كتب اهل السنة :

لیس لهذه الرواية سند صحیح حتي فی كتب اهل السنة و لیس ل اسانیدها اعتبار من دون استثناء حسب قواعد علم الرجال عند اهل السنة ؛ لکن مع الأسف علماء اهل السنة من دون ان یلتفتوا الی اسناد الرواية نقلوا هذه الروایات و هجموا علی الشیعة بواسطتها حسب أن البحث فی فضائل الخلفاء.

الذهبي ، من مشاهیر علماء الرجال عند اهل السنة بعد نقل هذه الرواية ، من دون أن یذکر لها سندا ، یقول :

وكان يغضب من الرافضة ، ويمقتهم إذا علم أنهم يتعرضون لجده أبي بكر ظاهرا وباطنا . هذا لا ريب فيه ، ولكن الرافضة قوم جهلة ، قد هوي بهم الهوي في الهاوية فبعدا لهم .

سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 6 - ص 255 .

 

لکن عند ما یذکر الروايات في فضائل اهل بيت النبی صلي الله عليه وآله وسلم مع انه یصرح بأن سند الرواية صحيح ، یجعل قلبه شاهدا و یقول ان هذه الرواية باطلة!

ک رواية التي نقلها عن النبی الأکرم صلی الله عليه وآله أنه قال :

عدوك يا علي عدوي ، وعدوي عدوّ اللّه .

الذهبي لم یجد دليلا حسب علم الرجال علی ضعف هذه الرواية لکن یقول :

يشهد القلب أنّه باطل .

ميزان الاعتدال، ج 1، ص 82 ، ترجمة أحمد بن الأزهر النيسابوري .

من المعلوم أن أحد الضوابط فی صحة و سقم الرواية عنده ، شهادة قلبه

السند الأول :

أهم الأسانید المذکورة لهذه الرواية ، هو الإسناد الذي ذکره المزّي فی تهذيب الكمال هکذا :

أخبرنا بذلك أبو الفرج عبد الرحمان بن أبي عمر محمد بن أحمد بن محمد بن قدامة المقدسي بدمشق ، وأبو الذكاء عبد المنعم بن يحيي بن إبراهيم الزهري بالمسجد الأقصي ، وأبو بكر محمد بن إسماعيل بن عبد الله بن الأنماطي الأنصاري بالقاهرة ، وأبو بكر عبد الله بن أحمد بن إسماعيل بن فارس التميمي بالإسكندرية ، قالوا أخبرناأبو البركات داود بن أحمد بن محمد بن ملاعب البغدادي بدمشق ، قال : أخبرنا القاضي أبو الفضل محمد بن عمر بن يوسف الأرموي ببغداد ، قال : أخبرنا الشريف أبو الغنائم عبد الصمد بن علي بن محمد بن الحسن ابن المأمون ، قال  : أخبرنا الحافظ أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد ابن مهدي الدارقطني ، قال : حدثنا يعقوب بن إبراهيم البزاز ، قال : حدثنا الحسن بن عرفة ، قال : حدثنا محمد بن فضيل ... .

وبه [الإسناد السابق] قال : أخبرنا الدارقطني ، قال : حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل الادمي ، قال : حدثنا محمد بن الحسين الحنيني ، قال : حدثنا عبد العزيز بن محمد الأزدي ، قال : حدثنا حفص بن غياث ، قال  : سمعت جعفر بن محمد يقول : ما أرجو من شفاعة علي شيئا إلا وأنا أرجو من شفاعة أبي بكر مثله ، ولقد ولدني مرتين .

تهذيب الكمال - المزي - ج 5 - ص 81 - 82 .

اولاً فی سلسلة سند هذه الرواية توجد عدة رواة من المجاهیل و الضعفاء ؛ من جملتهم :

1. أبو البركات داود بن أحمد بن محمد بن ملاعب البغدادي : هو مجهول؛ کما یذکر اسمه الذهبي فی تاريخ الاسلام ، ج 44، ص 287 و الصفدي فی الوافي بالوفيات ، ج 13 ، ص 286 ؛ لکن لم یذکر جرح أو تعديل فيه .

2 . عبد الصمد بن علي بن محمد . هو أيضا مجهول ؛ کما یذکره الخطيب البغدادي فی تاريخ بغداد ، ج 11 ص 46 ؛ لکن لم یذکر مدح أو ذم فيه .

3 . احمد بن محمد بن إسماعيل الآدمي ، مجهول.

4 . عبد العزيز بن محمد الأزدي . النمازي فی مستدركات علم الرجال ، ج4 ، ص445 ، رقم 7909 یذکر اسمه و یصرح أنه مجهول .

5 . حفص بن غياث : سليمان بن خلف الباجي من علماء اهل السنة یقول فیه :

قال علي بن المديني: أحاديث حفص وحاتم بن وردان عن جعفر بن محمد منكرة .

التعديل والتجريح - سليمان بن خلف الباجي - ج 1 - ص 513 .

و المباركفوري یقول فیه هکذا :

وحفص بن غياث ساء حفظه في الاخر، صرح به الحافظ في مقدمة الفتح وقال الذهبي في الميزان قال أبو زرعة ساء حفظه بعد ما استقضي .

تحفة الأحوذي - المباركفوري - ج 2 - ص 124 .

و أیضا الذهبي یقول فیه ،فی کتابه ميزان الإعتدال هکذا :

وقال داود بن رشيد : حفص بن غياث كثير الغلط .

 

و فی الإدامة يقول :

وقال أبو زرعة : ساء حفظه بعد ما استقضي .

عندما یکون فی سلسلة سند رواية أربعة من المجاهیل و شخص مثل حفص بن غياث ، کیف یمکن الاعتماد علیها .

السند الثانی:

أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنا أبو منصور بن شكرويه أنا أبو بكر بن مردويه أنا أبو بكر  الشافعي أنا معاذ بن المثني نا مسدد نا يحيي عن جعفر بن محمد قال تالله لحدثني أبي أن عليا دخل علي عمر وهو مسجي بثوبه فأثني عليه وقال ما أحد من أهل الأرض ألقي الله بما في صحيفته أحب إلي من المسجي بثوبه قال يحيي ثم ذكر جعفر أبا بكر وأثني عليه وقال ولدني مرتين .

تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج 44 - ص 453 - 454 .

فی سند هذه الرواية اسماعيل بن محمد بن الفضل الذی نقل ابن عساكر الرواية عنه.

الذهبي یقول فیه هکذا:

وكان ابن عساكر لما رأي إسماعيل بن محمد وقد كبر ونقص حفظه .

 

الحال کیف یمکن الإعتماد علی نقل ابن عساكر من هذا الشخص .

و ایضا یقول :

قال أبو سعد : ... ورأيته وقد ضعف ، وساء حفظه .

سير اعلام النبلاء ، ج20 ، ص86 .

و ایضا فی سندها معاذ بن المثني الذی محمد بن أبي يعلي فی طبقات الحنابلة و ابراهيم بن مصلح فی المقصد الأرشد یقولا فیه هکذا :

قال أحمد بن حنبل هو رجل سوء ساقط العدالة .

 

المقصد الأرشد في ذكر اصحاب الامام احمد ، ابراهم بن مصلح ، ج3 ، ص35 و طبقات الحنابلة ، محمد بن أبي يعلي ، ج1، ص399 .

السند الثالث :

وقال حفص بن غياث : سمعت جعفر بن محمد يقول : ما أرجو من شفاعة علي شيئا إلا وأنا أرجو من شفاعة أبي بكر مثله . لقد ولدني مرتين .

سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 6 - ص 259 .

اولاً : الرواية مرسلة و سلسلة السند لم تنقل الی حفص بن غياث ، لعل سلسلة السند نفس السند الذی نقله المزي ففی هذه الصورة ترجع نفس الاشكالات التی وردت علی الروایة .

ثانياً : کما ذکرنا ، حفص بن غياث كثير الغلط و ساء حفظه ،و رواياته عن الإمام الصادق منكَرة و لم تقبل .

البتة بعض من علماء اهل السنة لاسیما الذهبي و ابن حجر فی الكتب المختلفة، نقلوا هذه الرواية لکن لم یذکر احدا منهم سندا لها.

بناء علی هذا لم یکن قدر لتمام اسانید هذه الروایة، و لا یمکن الإعتماد علیها .

تحريف الرواية :

الذهبي یذکر اصل الرواية فی سير اعلام النبلاء ، ج 6 - ص 259 هکذا : « ... لقد ولدني  مرتين » ؛ و فی الحال انه فی مواضع أخر و من جملتها فی اربعة صفحات أنزل منها ، زاد كلمة «الصديق» و حرّف الرواية هکذا :

فكان يقول : ولدني الصديق مرتين .

الكاشف في معرفة من له رواية في كتب الستة - الذهبي - ج 1 - ص 295 و تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 1 - ص 166 و سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 6 - ص 255 و تاريخ الإسلام - الذهبي - ج 9 - ص 88 .

کیف یمكن ل الامام الصادق عليه السلام أن یستعمل كلمة «الصديق»ل ابی بكر ؛ الحال أن الکل يعلم ان هذا اللقب من الالقاب الخاصة ب امير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام. أثبتنا هذا المطلب فی موضع آخر .

مناقشة فی دلالة الرواية :

کما مرّ ، المزي فی تهذيب الكمال و الذهبي فی سير اعلام النبلاء یقولا :

حدثنا حفص بن غياث ، قال : سمعت جعفر بن محمد يقول : ما أرجو من شفاعة علي شيئا إلا وأنا أرجو من شفاعة أبي بكر مثله ، ولقد ولدني مرتين

الشهيد نور الله التستري فی جواب عن هذا المطلب یقول :

أقول : يدل علي كذب هذا الخبر أن صاحب الشفاعة العظمي هو جده صلي الله عليه وآله فلا يليق به عليه السلام نسيان شفاعة جده صلي الله عليه وآله وإظهار رجاء شفاعة غيره سيما أبو بكر الذي لا شافع له ولا حميم يوم لا ينفع مال ولا بنون ، إلا من أتي الله بقلب سليم ، اللهم إلا أن قصد به مجرد التقية فافهم .

وأما قوله عليه السلام " ولقد ولدني مرتين " فبيان للواقع لا للافتخار به كيف وقد مر الاتفاق علي أن قوم أبي بكر أرذل طوائف قريش وقد وقع التصريح به من أبي سفيان كما مر وقال علي عليه السلام في شأن محمد بن أبي بكر " إنه ولد نجيب من أهل بيت سوء " فتدبر .

الصوارم المهرقة - الشهيد نور الله التستري - ص 241 - 242 .

هل یحق الفخر ل الإمام الصادق (ع)ب قرابته من ابی بکر او الی ولاية جده امير المؤمنين عليهما السلام ؟

کیف یمكن ل الإمام الصادق (ع)أن یفتخر ب مثل هذا المطلب ؛ فی الحال أن هذا المطلب مخالف لسيرة الإمام علیه السلام. لأن اذا راجعت سيرة الإمام تری أن اعلی مفخرته قبول الولاية و الإمامة لجده امير المؤمنين عليه السلام لا الی ولادته عنه.

التفتوا الی هذا الحدیث عندما یقول :

ولايتي لعلي بن أبي طالب أحبّ إليّ من ولادتي منه، لأنّ ولايتي له فرض وولادتي منه فضل .

الفضائل ، شاذان بن جبرئيل ، ص 125 و الروضة في فضائل أمير المؤمنين ، شاذان بن جبرئيل ، ص 103 و بحار الأنوار ، العلامة المجلسي ، ج29 ، ص299 .

و ایضا نقل أن الإمام قال :

ولايتي لآبائي أحب إليّ من نفسي ، ولايتي لهم تنفعني من غير نسب ، ونسبي لا ينفعني بغير ولاية .

مشكاة الأنوار ، علي الطبرسي ، ص 575 .

الحال کیف یمکن ان لا تکون قرابة الإمام الصادق من امير المومنين له مفخرة ؛ لکن یفتخر ب قرابته من ابی بكر ؟

مخالفته مع سيرة و منهج امير المؤمنين و فاطمة الزهرا عليهما السلام

کیف یمكن أن الامام الصادق ع ینسی سيرة و منهج جده امير المؤمنين و أمه فاطمة الزهرا عليهما السلام ؛ و الحال أنهما لم یبایعا ابابكر طرفة عین و لم یعرفا خلافته رسمية.                     فی الذيل نشیر الی موارد منها :

غضب فاطمة سلام الله عليها علی ابی بكر

البخاري فی أصح كتب اهل السنة بعد القرآن يقول :

فَغَضِبَتْ فَاطِمَةُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَهَجَرَتْ أَبَا بَكْرٍ فَلَمْ تَزَلْ مُهَاجِرَتَهُ حَتَّي تُوُفِّيَتْ .

صحيح البخاري ، ج4 ، ص42 .

وفقا ل الروايات الصحيحة السند التی توجد فی كتب اهل السنة ، الایذاء ل فاطمة، ایذاء الرسول ص  و غضب فاطمة ایضا، غضب الرسول ص . کما یقول البخاري :

عَنْ الْمِسْوَرِ بْنِ مَخْرَمَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ فَاطِمَةُ بَضْعَةٌ مِنِّي فَمَنْ أَغْضَبَهَا أَغْضَبَنِي .

صحيح البخاري ، ج 4 ، ص 210 .

و من جانب آخر فاطمة الزهرا سلام الله عليها ماذا تقول بالنسبة ل ابی بکر :

یقول ابن قتيبة الدينوري فی كتاب الإمامة و السياسة :

فقالت : نشدتكما اللّه ألم تسمعا رسول اللّه يقول : رضا فاطمة من رضاي ، وسخط فاطمة من سخطي ، فمن أحبّ فاطمة ابنتي فقد أحبّني ، ومن أرضي فاطمة فقد أرضاني ، ومن أسخط فاطمة فقد أسخطني ؟

قالا : نعم ، سمعناه من رسول اللّه صلي اللّه عليه وسلم ، قالت : فإنّي أُشهد اللّه وملائكته أنّكما أسخطتماني وما أرضيتماني ، ولئن لقيت النبي لأشكونّكما إليه .

فقال أبو بكر : أنا عائذ باللّه تعالي من سخطه وسخطك يا فاطمة ، ثمّ انتحب أبو بكر يبكي ، حتي كادت نفسه أن تزهق . وهي تقول : واللّه لأدعونّ اللّه عليك في كلّ صلاة أصلّيها ... .

الامامة والسياسة ، تحقيق الشيري ، ج 1، ص 31 .

کیف یمکن ان الصديقة الطاهرة تغضب علی ابی بكر و تدع الله علیه فی کل صلاة و ابنها الإمام الصادق (ع ) یفتخر ب قرابته من ابی بکر ؟

امير المؤمنين عليه السلام ،یعتبر ابابكر کاذبا خائنا :

مسلم بن الحجاج النيسابوري فی صحيح مسلم یقول :

فَلَمَّا تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا وَلِيُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجِئْتُمَا تَطْلُبُ مِيرَاثَكَ مِنْ ابْنِ أَخِيكَ وَيَطْلُبُ هَذَا مِيرَاثَ امْرَأَتِهِ مِنْ أَبِيهَا فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا نُورَثُ مَا تَرَكْنَاهُ صَدَقَةٌ فَرَأَيْتُمَاهُ كَاذِبًا آثِمًا غَادِرًا خَائِنًا ... .

صحيح مسلم ، ج5 ، ص152 ، كتاب الجهاد و السير ، باب حكم الفيء .

کیف یمكن أن الإمام علي عليه السلام یعتبر شخصا خائنا و کاذبا لکن ابنه الإمام الصادق عليه السلام خلافا لجده امير المؤمنين عليهما السلام ، یفتخر بقرابته من ابی بكر!

و من الله التوفیق

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة