2017 May 28 - ‫الأحد 02 رمضان 1438
هل یختلف تشيّع الجعفري عن تشيّع العلوي ؟
رقم المطلب: ٣٠٩ تاریخ النشر: ١٣ جمادی الثانی ١٤٣٨ - ٠٩:١٢ عدد المشاهدة: 199
السؤال و الإجابة » عام
هل یختلف تشيّع الجعفري عن تشيّع العلوي ؟

توضيح السؤال:

مقدمة:

السؤال الاول: دراسة صورة تضاد تشيع العلوي مع أخذ الفقه عن الامام الصادق عليه السلام

الجواب الإجمالي

الجواب التفصيلي:

المطلب الاول: تبيین معني اللغوي والاصطلاحي ل الشيعة

معاني اللغوية: :الشيعة بمعني النصرة، التوافق، التبعیة و التابع و ...

الشيعة بمعني الأتباع، و الأعوان و الأنصار

معني الاصطلاحي ل الشيعة:(المعتقدين بإمامة و خلافة اميرالمومنين ع و ابنائه)

الشيخ المفيد : التبعية عن الامام علي عليه السلام و نفي امامة الآخرین

ابن منظور : الشيعة اسم خاص لأتباع علي عليه السلام و اهل البيت عليهم السلام

ابن خلدون : شهرة اصطلاح الشيعة عند الفقها و المتکلمين ل اتباع اميرالمومنين عليه السلام

الشهرستاني : الشيعة العاملین بوصية الرسول ص

تشيّع کبار الصحابة مثل عمار و ابوطفيل و...

کبار الصحابه شيعة و ربّاهم النبی صلي الله عليه و آله

رسول الله صلي الله عليه و آله و اهل البيت عليهم السلام مدار الشيعة

بدایة شهرة التشيع من زمن استشهاد الرسول صلي الله عليه وآله

المطلب الثانی: تأریخ لفظة «الشيعة» فی زمن حياة النبی ص

الشيعة یشملهم رضی الله  

الشيعة، قدوة اهل التقوی  

الشيعة هم الراضون و أعداء اميرالمومنين هم المقمحون

علي و شيعته هم الفائزون فی مصادر العامة:

الطريق الاول:

الطريق الثانی:

الطريق الثالث:

الطريق الرابع:

تصحيح رواية«حديث ابي» عند المرحوم المجلسي رضوان الله عليه

النتيجة من تعدد طرق هذه الرواية:

حجية رواية المستفيضة فی کلام کبار الشيعة

محقق الكركي

صاحب الجواهر

علي و شيعته هم الفائزون فی مصادر الشيعة:

المطلب الثالث: بدایة الامامة الالهية من اميرالمؤمنین و ختمها بإمام الزمان (عليهم السلام)و اثبات سلوک  اهل البيت عليهم السلام کلهم 

الاتفاق علی عدد الائمة بعد النبی صلي الله عليه و آله

بيان اسامي اهل البيت عليهم السلام و لزوم معرفة الإمام

صدق عنوان التشيع مرهون بمعرفة الائمة کلهم و الإطاعة منهم (بصورة جمعاء)

تصحيح الرواية عند المرحوم المجلسي

الخروج عن التشيع بعدم معرفة کل واحد من الائمة

الائمة شرکاء و ملازمون واحدا للآخر فی الامامة

دراسة سند هذه الرواية

اثنی عشر شخصا، مشترکون فی الخلقة، وظيفتهم و اسامیهم

الائمة ورثة الرسول الله صلي الله عليه و آله

حجیة الائمة و ملازمتهم جمیعا مع القرآن  

الرواية الأولی : الائمة هم الشهداء علی الخلق و حجج الله فی الارض و هم مع القرآن و القرآن معهم ایضا .

الرواية الثانیة: حديث الثقلين

کلام واحد لکل واحد من اهل البيت مع الآخر و مع رواية رسول الاکرم صلي الله عليه و آله

تصحيح الرواية عند المرحوم المجلسي رضوان الله عليه

النتيجة فی هذا القسم :

المطلب الرابع: دور التاريخ و الزمان فی شهرة عنوان (الجعفري)

تقلیل محيط الخفقان فی زمن الامام الصادق عليه السلام

ظهور مدارس منحرفة و مقابلة الامام الصادق عليه السلام ضدهم

تعریف المنحرفين و افکارهم للمسلمین

تربية تلامذة بارزین علی ید الامام الصادق عليه السلام

السؤال الثانی:

الجواب الاجمالي:

الجواب التفصيلي:

حديث الثقلين:

حديث الثقلين فی مصادر العامة بسند صحيح

تصحيح رواية الثقلين عند الألباني

 مدالیل حديث الثقلين

اعتراف اهل السنة و الوهابية بإنتفاع الشیعة من مدرسة اهل البيت عليهم السلام

الباني الوهابي

صالح هران (من کتّاب اهل السنة):

النتيجة :


هل یختلف تشيع الجعفري عن تشيع العلوي ؟

توضيح السؤال:

أحد اساتذة الجامعة طرح سؤالا ما استطعت علی اجابته :

لماذا یکونوا اتباع الإمام جعفر الصادق عليه السلام، شيعة ؟ أنا أقول بجزم أن کل من هو علی معتقد(الامام علي والامام جعفرالصادق عليهما السلام) لم یکن شیعیا! لو کان الشیعی هو من اتبع عليا عليه السلام و یتبع الدین علی اساس معتقد الامام جعفر الصادق عليه السلام ، ف لم یوجد تشیع ، ان وجد فلا بد ان یثبتوا اعمالهم بسند ثابت ؛ يعني لا بد ان یثبتوا ان فقه التشيع مأخوذ من معتقدات الامام علي عليه السلام و اهل البيت .

أداء الیومی تحت اسم التشیع لم یرتبط ب اهل البیت . 

و اهل البيت مرآة فی المنهج.

فنرجوا الجواب مفصّلا لأقدمه له.

 اللهم عجل لوليک الفرج.

مقدمة:

فی المطالب المرسلة، سؤالین لابد من تفکیکهما ثم الاجابة عنهما.

فی البدایة، طرحت هذه الشبهة انه لو کان شخص شیعیا و من اتباع اميرالمؤمنین عليه السلام ، کیف یأخذ معتقداته من الإمام الصادق عليه السلام،‌ کأنه یعتبر معتقداتهما فی تضاد فیقول :

« کل من هو علی معتقد(الامام علي والامام جعفرالصادق عليهما السلام) لم یکن شیعیا! لو کان الشیعی هو من اتبع عليا عليه السلام و یتبع الدین علی اساس معتقد الامام جعفر الصادق عليه السلام ، ف لم یوجد تشیع ».

و القسم الثانی من السؤال طرح هکذا: « أداء الیومی تحت اسم التشیع لم یرتبط ب اهل البیت . و اهل البيت مرآة فی المنهج.»

فلنجب عن هذین السؤالین بجواب اجمالی بدایة ثم بعد ذلک الجواب تفصیلا .

السؤال الاول: دراسة صورة تضاد تشيع العلوي مع أخذ الفقه عن الامام الصادق عليه السلام

فی قسم الاول، طرح هذا السؤال:

« کل من هو علی معتقد(الامام علي والامام جعفرالصادق عليهما السلام) لم یکن شیعیا! لو کان الشیعی هو من اتبع عليا عليه السلام و یتبع الدین علی اساس معتقد الامام جعفر الصادق عليه السلام ، ف لم یوجد تشیع ».

الجواب الإجمالي

دراسة نصوص التاريخية، اللغوية و الحديثية تبین لنا ان الشيعة تعنی الأتباع و الأعوان و الأنصار للنبی ص و اهل البيت عليهم السلام ؛ تأریخ هذا التعبیر یرجع الی زمن النبی الاکرم صلي الله عليه و آله و بعد حياته ، تستعمل لکل اولاد اميرالمومنين عليه السلام، عنوان الإمام و لأتباع الائمة عليهم السلام عنوان الشيعة ، فی هذا البین عوامل فی الوقت و الإجتماع و.. سببت مزید شهرة الشيعة بعنوان الجعفري ، و لکن الادلة العدیدة تثبت ان هذه الشهرة ، لم تدل علی تبعیة امام و رفض الائمة الاخر و الشيعة یعرفون کل الائمة بعنوان حجج الهية.

الجواب التفصيلي:

الإجابة عن هذا السؤال یتم فی ضمن مطالب .

المطلب الأول: تبيین معني اللغوي والإصطلاحي ل الشيعة

معاني اللغوية: :الشيعة بمعني النصرة، التوافق، التبعیة و التابع و ...

لفظة (الشيعة) فی اللغة بمعنی المتابعة و التبعیة ، النصرة و الإعانة و التوافق فی القول او العمل ، ابن منظور، فی كتاب «لسان العرب» یصرح بهذا المطلب :

الشيعة: كل قوم اجتمعوا على أمر فهم شيعة، وكلّ قوم أمرهم واحد يتبع بعضهم رأي بعض فهم شيعة، والجمع شيع.

الأفريقي المصري، جمال الدين محمد بن مكرم بن منظور (المتوفى711هـ)، لسان العرب،8، 188، مادة : شيع ناشر: دار صادر - بيروت، الطبعة: الأولى.

الشيعة بمعني الأتباع، و الأعوان و الأنصار

الطريحي أحد علماء اللغة،‌ یقول فی معنی الشيعة هکذا :

الشِّيعَةُ: الأتباع و الأعوان و الأنصار مأخوذ من الشياع، و هو الحطب الصغار التي تشتعل بالنار و تعين الحطب الكبار على إيقاد النار، وكل قوم اجتمعوا على أمر فهم شيعة. ثمّ صارت الشيعة جماعة مخصوصة.

الطريحي، فخرالدين (المتوفی 1085هـ)، مجمع البحرين، ج 4 ، ص 356تحقيق: السيد أحمد الحسيني، ناشر: مكتب النشر الثقافة الإسلامية، الطبعة الثانية 1408 - 

معني الاصطلاحي ل الشيعة:(المعتقدين بإمامة و خلافة اميرالمومنين ع و ابنائه)

فی الاصطلاح ،‌ لو استعملت لفظة «الشيعة» من دون الف ولام ، تحمل معاني وسیعة و تطلق علی کل شخص یتبع شخصا آخر او مذهبا او طریقا .

 اما لو استعملت مع الف و لام (الشيعة) قیل، تعنی فرقة من الامة الاسلامیة تعتقد ب الامامة و الخلافة بلا فصل ل اميرالمؤمنین عليه السلام و بنیه.

الشيخ المفيد : التبعية عن الامام علي عليه السلام و نفي امامة الآخرین

الشيخ المفيد رحمة الله عليه، یعرف الشيعة هکذا :

فأما إذا أدخل فيه علامة التعريف فهو على التخصيص لا محالة لاتباع أمير المؤمنين - صلوات الله عليه - على سبيل الولاء والاعتقاد لإمامته بعد الرسول - صلوات الله عليه وآله - بلا فصل ونفي الإمامة عمن تقدمه في مقام الخلافة .

البغدادي، الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان ابن المعلم أبي عبد الله، العكبري، (المتوفی413هـ) أوائل المقالات، ص 35 تحقيق: الشيخ إبراهيم الأنصاري، ناشر: دار المفيد للطباعة والنشر والتوزيع - بيروت – لبنان، الطبعة الثانية 1414- 1993م

البتة التبعیة المحضة من اميرالمومنین عليه السلام، تستلزم قبول امامة الائمة الاحدی عشر من بعده .

ابن منظور : الشيعة اسم خاص لأتباع علي عليه السلام و اهل البيت عليهم السلام

یقول ابن منظور :

اصلُ الشِّيعة الفِرقة من الناس ، ويقع على الواحد والاثنين والجمع والمذكر والمؤنث بلفظ واحد ومعنى واحد ، وقد غلَب هذا الاسم على من يتَوالى عَلِيا وأَهلَ بيته ، رضوان الله عليهم أَجمعين ، حتى صار لهم اسماً خاصّاً فإِذا قيل : فلان من الشِّيعة عُرِف أَنه منهم

محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري الوفاة: 711 ، لسان العرب  ج 8   ص 189 ، دار النشر : دار صادر - بيروت ، الطبعة : الأولى

 

ابن خلدون : شهرة اصطلاح الشيعة عند الفقها و المتکلمين ل اتباع اميرالمومنين عليه السلام

یقول ابن خلدون :

اعلم أن الشيعة لغة هم الصحب والأتباع ويطلق في عرف الفقهاء والمتكلمين من الخلف والسلف على اتباع علي وبنيه رضي الله عنهم

عبد الرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي الوفاة: 808 ، مقدمة ابن خلدون  ج 1، ص 196 دار النشر : دار القلم - بيروت - 1984 ، الطبعة : الخامسة

الشهرستاني : الشيعة العاملین بوصية الرسول ص

الشهرستاني، العالم الشهیر ل اهل السنة یقول:

الشيعة هم الذين شايعوا علياً عليه السلام على الخصوص وقالوا بإمامته وخلافته نصاً ووصيتة، إما جليا وإما خفياً، واعتقدوا أن الإمامة لا تخرج من أولاده، وإن خرجت فبظلم يكون من غيره أو تقية من عنده ، وقالوا : ليست الإمامة قضية مصلحية تناط باختيار العامة، وينتصب الإمام بنصبهم ، بل هي قضية أصولية ، وهي ركن الدين لا يجوز للرسل إغفاله وإهماله ، ولا تفويضه إلى العامة وإرساله .

الشهرستاني، محمد بن عبد الكريم بن أبي بكر أحمد (المتوفى548هـ)، الملل والنحل، ج 1، ص 146، تحقيق: محمد سيد كيلاني، ناشر: دار المعرفة - بيروت – 1404هـ.

 

تشيّع کبار الصحابة مثل عمار و ابوطفيل و...

اضافة علی المطالب الماضیة فی الشیعة و دورهم ؛ فی زمن النبی ص عدة من الصحابة کانوا من شیعة امير المؤمنین عليه السلام ایضا و عملوا بوصية الرسول صلي الله عليه و آله و هذه المعنی الاصطلاحي المبینة حققت فیهم ، فنکتفی هنا بنقل قولین من الاقوال :

محمد كرد علي أحد علماء اهل السنة، یصرح بأن کثیر من الصحابة مثل عمار، حذيفة و ابی ذر الغفاري کانوا یتبعوا و یعملوا بتمام ارکان الدین منها الولایة:

عرف جماعة من كبار الصحابة بموالاة علي في عصر رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل سليمان الفارسي القائل : بايعنا رسول الله على النصح للمسلمين والائتمام بعلي بن أبي طالب والموالاة له . ومثل أبي سعيد الخدري الذي يقول : أمر الناس بخمس فعلموا بأربع وتركوا واحدة . ولما سئل عن الأربع قال : الصلاة والزكاة وصوم شهر رمضان والحج قيل : فما الواحد التي ترموها ؟ قال : ولاية علي بن أبي طالب قيل له : وإنما لمفروضة معهن قال : هي مفروضة معهن . ومثل أبي ذو الغفاري وعمار بن ياسر وحذيفة بن اليمان وذي الشهادتين خزيمة بن ثابت وأبي أيوب الأنصاري وخالد بن سعيد بن العاص وقيس ابن سعد عبادة وكثير أمثالهم.

محمد بن عبد الرزاق بن محمَّد ، كُرْد عَلي (المتوفى : 1372ه‍)، خطط الشام ج 6، ص 245، ناشر مكتبة النوري، دمشق.

هو یقول مستمرا نقلا عن ابی حاتم الرازي هکذا :

ذكر أبو حاتم الرازي في كتاب الزينة في الألفاظ المتداولة بين أرباب العلوم على ما نقل في كتاب الروضات : أنّ أول اسم ظهر في الإسلام على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله الشيعة وكان لقب أربعة من الصحابة وهم : أبو ذر وسلمان وعمار والمقداد إلى أن آن أوان صفين فاشتهر بين موالي علي عليه السلام .

محمد بن عبد الرزاق بن محمَّد ، كُرْد عَلي (المتوفى : 1372ه‍)، خطط الشام ج 6، ص 245، ناشر مكتبة النوري، دمشق.

ابن ابي حاتم فی كتاب الزينة یقول هکذا :

فتبين أن الشيعة لقب لقوم كانوا قد الفوا امير المؤمنين عليا صلوات الله عليه في حياة رسول الله  صلي الله عليه وآله و عرفوا به مثل سلمان الفارسي و ابي ذر الغفاري و المقداد بن الاسود و عمار بن ياسر و غيرهم كان يقال لهم شيعة علي عليه السلام و اصحاب علي عليه السلام.

ابن ابي حاتم،‌كتاب الزينة،‌ صص 83-84، نسخه خطي.

کبار الصحابة شيعة و ربّاهم النبی صلي الله عليه و آله

صبحي صالح یصرح هکذا :

كان بين الصحابة حتى في عهد النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم )  لربيبه علي ، منهم : أبو ذر الغفاري ، والمقداد بن الأسود ، وجابر بن عبد الله ، وأبي بن كعب ، وأبو الطفيل عمر بن وائلة ، والعباس بن عبد المطلب وجميع بنيه ، وعمار بن ياسر ، وأبو أيوب الأنصاري.

النظم الإسلامية نشٲتها و تطورها، صبحي صالح: ص 96 .

احمد امين المصري یقول هنا :

وقد بدأ التشيع من فرقه من الصحابه کانوا مخلصين في حبّهم لعلي يرونه أحق بالخلافه لصفات رأوها فيه. ومن اشهرهم سلمان وابوذر والمقداد.

احمد امين،‌ ضحي الإسلام ج 3، ص 209،‌ چاپ هفتم،‌ ناشر: مكتبة نهضة المصرية،‌ قاهرة.

رسول الله صلي الله عليه و آله و اهل البيت عليهم السلام مدار الشيعة

ما یظهر من کلمات النبی ص و کلمات المنقولة فی التاریخ و المعانی اللغویة المذکورة بعنوان مفهوم الشیعة هو أن الشیعة هم الذین ساروا فی زمن حیاة رسول الله ص حول وجوده الشریف و کانوا ممن رباهم امیرالمؤمنین ع و السامعین لقوله و کبار القوم مثل سلمان، ابی ذر، مقداد،‌ عمار و حذيفة من البارزین فی هذا الجریان و المحبین ل اهل البیت علیهم السلام و للحق و بعد حیاة النبی ص اتبعوا ایضا اهل بیت الرسول ص وصیة منه ص و لم یفارقوا اهل بیته لوصیته بهم و جعلوهم مدارا یدورون حولهم و بهذا الخلق ضمنوا سعادتهم .

ذکرنا روايات هذا الموضوع بصورة مفصلة فی مقالة أخری فنرجوا المراجعة .

فی أی زمان أسس مذهب الشيعة ؟
 

 

بدایة شهرة التشيع من زمن استشهاد الرسول صلي الله عليه وآله

 

اذا نظرت فی تاريخ الاسلام یتبین لک ان الشیعة ظهرت فی عالم السیاسة بشکل رسمی بعد استشهاد الرسول ص و هذه اللفظة استعملت للذین یعتقدون بخلافة اميرالمؤمنین عليه السلام بلافصل بعد الرسول ص .

ابن خلدون من اصحاب التاريخ یقول :

مبدأ دولة الشيعة: اعلم أنّ مبدء هذه الدولة، أنّ أهل البيت لمّا توفي رسول اللّه صلي اللّه عليه وسلّم كانوا يرون أنّهم أحق بالأمر وأنّ الخلافة لرجالهم دون سواهم من قريش ..... وفي قصّة الشوري أنّ جماعة من الصحابة كانوا يتشيعون لعلي و يرون استحقاقه علي غيره ولمّا عدل به إلي سواه تأففوا منه وأسفوا له مثل الزبير ومعه عمار بن ياسر والمقداد بن الأسود وغيرهم.

. إبن خلدون الحضرمي، عبد الرحمن بن محمد (المتوفى808 هـ)، مقدمة ابن خلدون، ج 3 ،ص215، ناشر: دار القلم - بيروت - 1984، الطبعة: الخامسة.

 

المطلب الثانی: تأریخ لفظة «الشيعة» فی زمن حيات النبی ص

استمر بعدة من الروایات المرویة عن لسان النبی صلي الله عليه و آله التی تبین لنا مقام الشیعة و رفعتها .

الشيعة یشملهم رضی الله 

یروی ابن عدي عن ابن عباس  هکذا:

وأخرج ابن عدي عن ابن عباس قال : لما نزلت (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي : هو أنت وشيعتك يوم القيامة راضين مرضيين.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفى911هـ)، الدر المنثور، ج 8 ،  ص 587، ناشر: دار الفكر - بيروت – 1993.

الشيعة، قدوة اهل التقوی 

الحاکم النيسابوري فی رواية تشبه الروایة الماضیة، یقول:

حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قراءة وإملاءا أخبرنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة أخبرنا المنذر بن محمد بن المنذر ، قال : حدثني أبي ، قال : حثني عمي الحسين بن سعيد ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن زياد البزاز ، عن إبراهيم بن مهاجر مولى آل شخبرة  قال : حدثني يزيد بن شراحيل الأنصاري كاتب علي ، قال : سمعت عليا يقول : حدثني رسول الله صلى الله عليه وآله وأنا مسنده إلى صدري فقال : يا علي أما تسمع قول الله عز وجل : ( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية ) هم أنت وشيعتك ، وموعدي وموعدكم الحوض ، إذا اجتمعت الأمم للحساب تدعون غراء محجلين.

الحاكم الحسكاني، المتوفی : ق 5، شواهد التنزيل لقواعد التفضيل، جلد 2 ص 459، تحقيق : الشيخ محمد باقر المحمودي،چاپ : الأولى، سال چاپ : 1411 - 1990 م،ناشر : مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي - طهران / مجمع إحياء الثقافة الإسلامية – قم

الشيعة هم الراضون و أعداء اميرالمومنين هم المقمحون

الحاکم الحسکاني، یذکر رواية تشبه الروایة الماضیة فی المضمون و لکن بطریق آخر :

خبرناه أبو بكر الحارثي أخبرنا أبو الشيخ الأصبهاني حدثنا إسحاق بن أحمد الفارسي حدثنا حفص بن عمر المهرقاني حدثنا حيوية - يعني إسحاق بن إسماعيل - عن عمر بن هارون ، عن عمرو ، عن جابر ، عن محمد بن علي وتميم بن حذلم  : عن ابن عباس قال : لما نزلت هذه الآية : ( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية ) قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم لعلي : هو أنت وشيعتك ، تأتي أنت وشيعتك يوم القيامة راضين مرضيين ، ! ويأتي عدوك غضابا مقمحين قال ( علي ) : يا رسول الله ومن عدوي ؟ قال : من تبرأ منك ولعنك ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله  وسلم : من قال : رحم الله عليا يرحمه الله .

الحاكم الحسكاني، المتوفی : ق 5، شواهد التنزيل لقواعد التفضيل، جلد 2 ص 459، تحقيق : الشيخ محمد باقر المحمودي،چاپ : الأولى، سال چاپ : 1411 - 1990 م،ناشر : مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي - طهران / مجمع إحياء الثقافة الإسلامية – قم.

الطبراني حول حرب الجمل نقلا عن عبد الله بن نجي ینقل هکذا :

حدثنا علي بن سعيد الرازي قال نا محمد بن عبيد المحاربي قال نا عبد الكريم أبو يعفور عن جابر عن أبي الطفيل عن عبد الله بن نجي أن عليا اتى يوم البصرة بذهب أو فضة فنكته وقال ابيضي واصفري وغري غيري غري اهل الشام غدا إذا ظهروا عليك فشق قوله ذلك على الناس فذكر ذلك له فأذن في الناس فدخلوا عليه فقال ان خليلي e قال يا علي انك ستقدم على الله وشيعتك راضين مرضيين ويقدم عليه عدوك غضاب مقمحين ثم جمع علي يده إلى عنقه يريهم كيف الاقماح.

الطبراني، ابي القاسم سليمان بن احمد، المعجم الاوسط، ج4، ص 187، ح3934، تحقيق: طارق بن عوض الله بن محمد – عبدالمحسن بن ابراهيم الحسيني، ناشر: دار الحرمين، 1415 هـ.ق.

علي و شيعته هم الفائزون فی مصادر العامة:

ابن عساكر یذکر رواية اخری نقلا عن جابر بن عبدالله انصاري هکذا :

وأخرج ابن عساكر عن جابر بن عبد الله قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فأقبل علي فقال النبي صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده إن هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة ونزلت «إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية» فكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا أقبل علي قالوا : جاء خير البرية

عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الوفاة: 911 ، الدر المنثور ج 8   ص 589  دار النشر : دار الفكر - بيروت – 1993

السيوطي فی کتاب «الدرالمنثور» یذکر روایة و العلماء یذکرون لها طرق متعددة ، منها:

الطريق الاول:

وأخرج ابن عدي وابن عساكر عن أبي سعيد مرفوعا : علي خير البرية

عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الوفاة: 911 ، الدر المنثور ج 8   ص 589  دار النشر : دار الفكر - بيروت – 1993

أخبرناه أبو عمرو ( محمد بن عبد الله ) البسطامي أخبرنا أبو أحمد بن عدي الجرجاني حدثنا الحسن بن علي بن عبد الله الأهوازي حدثنا معمر بن سهل حدثنا أبو سمرة أحمد بن سالم بن خالد بن جابر بن سمرة ، حدثنا شريك ، عن الأعمش ، عن عطية : عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : علي خير البرية .

الحاكم الحسكاني، الوفاة : ق 5، شواهد التنزيل لقواعد التفضيل، جلد 2 ص 471، تحقيق : الشيخ محمد باقر المحمودي،چاپ : الأولى، سال چاپ : 1411 - 1990 م،ناشر : مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي - طهران / مجمع إحياء الثقافة الإسلامية - قم

الطريق الثانی:

وأخرج ابن عدي عن ابن عباس قال : لما نزلت « إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية» قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي : هو أنت وشيعتك يوم القيامة راضين مرضيين.

عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الوفاة: 911 ، الدر المنثور ج 8   ص 589  دار النشر : دار الفكر - بيروت – 1993

الطريق الثالث:

وأخرج ابن مردويه عن علي قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألم تسمع قول الله : « إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية» أنت وشيعتك وموعدي وموعدكم الحوض إذا جئت الأمم للحساب تدعون غرا محجلين.

عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الوفاة: 911 ، الدر المنثور  ج 8   ص 589 دار النشر : دار الفكر - بيروت – 1993

الطريق الرابع:

وقد حدثنا بن حميد قال ثنا عيسى بن فرقد عن أبي الجارود عن محمد بن علي أولئك هم خير البرية فقال النبي صلى الله عليه وسلم أنت يا علي وشيعتك

محمد بن جرير بن يزيد بن خالد الطبري أبو جعفر الوفاة: 310 ، تفسير الطبري  ج 30، ص 264 دار النشر: دار الفكر - بيروت – 1405

رواية الامام الباقر عليه السلام عن الرسول الاکرم صلي الله عليه و آله تکون متصلة و صحیحة حسب روایة(حدیث أبی ).

تصحيح رواية«حديث ابي» عند المرحوم المجلسي رضوان الله عليه

المرحوم العلامة محمد تقي المجلسي یصحح سند هذه الرواية و یقول :

و في القوي كالصحيح، عن هشام بن سالم و حماد بن عثمان و غيره قالوا:

سمعنا أبا عبد الله عليه السلام يقول: حديثي‏ حديث‏ أبي‏، و حديث أبي حديث جدي، و حديث جدي حديث الحسين، و حديث الحسين حديث الحسن، و حديث الحسن حديث أمير المؤمنين،

مجلسى، محمدتقى بن مقصودعلى، روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه (ط - القديمة)، ج‏12 ؛ ص175، تحقيق : نمقه وعلّق عليه وأشرف على طبعه « السيد حسين الموسوي الكرماني والشيخ علي پناه الإشتهاردي » قم، ناشر : بنياد فرهنك اسلامي حاج محمد حسين كوشانپور، چاپ:. محرم الحرام 1399

لدراسة ارتباط الشيعة مع اهل البيت عليهم السلام و تساوی کلام اهل البيت مع النبی ص راجعوا هذا العنوان .

هل الشیعة ، تجری سنن النبی ص ؟
 

النتيجة من تعدد طرق هذه الرواية:

من مجموع هذه الروایات التی رویت عن کبار الصحابة مثل اميرالمومنين عليه السلام، ابن عباس و ابی سعيد و ابی الطفيل و جابر بن عبد لله و... علی فرض انها مرسلة سندا ، نقل هذه العدة من الصحابة، لم یسمح مجال لهذا الاشکال ، اضافة الی أن رواية الامام الباقر عليه السلام من اجداده لم تکن مرسلة و مع غض النظر عن کل ما مضی ، لا اقل حصول الاستفاضة من هذه العدة من الروايات ، و فی علم الحديث، الرواية المستفيضة اذا لم یوجد لها معارض، لم تحتاج الی دراسة فی السند .

حجية رواية المستفيضة فی کلام کبار الشيعة

اذا راجعت المصادر العدیدة تجد ان کبار الشیعة مثل : المرحوم صاحب الجواهر، المرحوم آقا ضياء العراقي و... علی هذا المعتقد ان الروایة المستفیضة اذا لم یکن لها معارض ، لم تحتاج الی دراسة فی السند و تحصل علی ملاکات الحجیة ، فی هذا المجال علی سبیل المثال نشیر الی قولین من اقوال فقهاء الشیعة .

محقق الكركي

المرحوم المحقق الكركي یقول حول اعتبار رواية المستفيضة هکذا :

إما مشهور : وهو ما زاد رواته على الثلاثة ، ويسمى المستفيض. وحكمه كالمتواتر في وجوب العمل.

الكركي، علي بن الحسين (الوفاة : 940)، رسائل الكركي، ج 3 ص 42، تحقيق : الشيخ محمد الحسون، ناشر : مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة، چاپ : اول، 1412هـ.ق.

صاحب الجواهر

المرحوم الشيخ محمد حسن النجفي صاحب كتاب جواهرالکلام ، بعد نقل رواية فی أحد مواضیع فقهية، یقول :

فلا ريب في استفاضتها بحيث تستغني عن ملاحظة السند كما هو واضح.

النجفي، الشيخ محمد حسن (المتوفى1266هـ)، جواهر الكلام في شرح شرائع الاسلام، ج 10 ص 286، تحقيق: الشيخ عباس القوچاني، ناشر: دار الكتب الإسلامية، طهران، الطبعة: الثالثة،‌ 1367ش.

علي و شيعته هم الفائزون فی مصادر الشيعة:

ذکرت فی کتاب الامالي ل الشيخ الطوسي ایضا رواية تشابهها عن جابربن عبد الله ان الرسول یقول هکذا :

أخبرنا أبو عمر، قال: أخبرنا أحمد، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن القطواني، قال: حدثنا إبراهيم بن أنس الأنصاري، قال: حدثنا إبراهيم بن جعفر بن عبد الله بن محمد بن سلمة، عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد الله، قال: كنا عند النبي (صلى الله عليه و آله) فأقبل علي بن أبي طالب (عليه السلام) فقال النبي (صلى الله عليه و آله):

قد أتاكم أخي، ثم التفت إلى الكعبة فضربها بيده، ثم قال: و الذي نفسي بيده، إن هذا و شيعته لهم الفائزون يوم القيامة، ثم قال: إنه‏ أولكم‏ إيمانا معي، و أوفاكم بعهد الله، و أقومكم بأمر الله، و أعدلكم في الرعية، و أقسمكم بالسوية، و أعظمكم عند الله مزية،

الطوسى، محمد بن الحسن، الأمالي (للطوسي) - قم، الطبعة: الاولی،1414ق.الأمالي (للطوسي) ؛ النص ؛ ص251

بناء علی هذا ذکر لفظة «الشيعة» بهذا الوضوح، فی کلام رسول الله صلي الله عليه و آله، تدل علی رسوخ الشيعة و الاتصال بين هذه المدرسة و النبی الخاتم صلي الله عليه وآله و ایضا تثبت لنا ان تعاليم الشيعة هی بنفسها تعاليم رسول الله صلي الله عليه و آله ، و اتباع اميرالمؤمنين عليه السلام هم أحسن اتباع رسول الله صلي الله عليه و آله و لو ان هذه الاشخاص لم یکونوا مؤیدین من قبل النبی الاکرم صلي الله عليه، فلا معنی لتأییدهم و تحسینهم من قبل النبی الاکرم صلي الله عليه و آله .

المطلب الثالث: بدایة الإمامة الإلهية من امير المؤمنین و ختمها بإمام الزمان (عليهم السلام)و اثبات سلوک  اهل البيت عليهم السلام کلهم 

 اضافة علی المعنی الإصطلاحی ل الشيعة التی بمعنی اتباع اميرالمؤمنين ع و بنیه الإحدی عشر ، اتفاق بين الشيعة أن عدد الأئمة بعد الرسول صلي الله عليه و آله، اثنی عشر شخصا و طبقا ل الروايات العدیدة المنقولة عن النبی الاکرم صلي الله عليه وآله فی مصادر الشیعة و السنة ، جمیع الخلفاء و الائمة و اوصیاء النبی ص علی هدف واحد و وظیفة مشخصة، و لو یمکن ان اقتضاءات الزمن تؤثر علی میزان وظیفتهم و صورتها.

الاتفاق علی عدد الائمة بعد النبی صلي الله عليه و آله

 

المرحوم الشيخ المفيد فی کتاب «اوائل المقالات»  یقول هکذا :

واتفقت الإمامية على أن الأئمة بعد الرسول (  صلي الله عليه وآله ) اثنا عشر إماما

المرحوم الشيخ المفيد بن محمد بن النعمان ابن المعلم

أبي عبد الله ، العكبري ، البغدادي( 336 - 413 ه‍ ) ، اوائل المقالات، ص 41 محمد،دار المفيد،طباعة - نشر – توزيع بيروت . لبنان

بيان اسامي اهل البيت عليهم السلام و لزوم معرفة الامام

 

المرحوم الخزاز القمي(رضوان الله عليه) فی کتابه «كفايه الاثر» یذکر رواية بسند صحيح عن الامام الصادق عليه السلام هکذا :

حَدَّثَنَا الْحُسَينُ بْنُ عَلِي قَالَ حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ مُوسَى قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ الصَّفَّارُ عَنْ يعْقُوبَ بْنِ يزِيدَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنْ هِشَامٍ قَالَ:كُنْتُ عِنْدَ الصَّادِقِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عليهما السلام: إِذْ دَخَلَ عَلَيهِ مُعَاوِيةُ بْنُ وَهْبٍ وعَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ أَعْينَ...ثُمَّ قَالَ عليه السلام: إِنَّ أَفْضَلَ الْفَرَائِضِ وأَوْجَبَهَا عَلَى الْإِنْسَانِ مَعْرِفَةُ الرَّبِّ والْإِقْرَارُ لَهُ بِالْعُبُودِيةِ وحَدُّ الْمَعْرِفَةِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ غَيرُهُ ولَا شَبِيهَ لَهُ ولَا نَظِيرَ لَهُ وأَنَّهُ يعْرِفُ أَنَّهُ قَدِيمٌ مُثْبَتٌ بِوُجُودٍ غَيرُ فَقِيدٍ مَوْصُوفٌ مِنْ غَيرِ شَبِيهٍ ولَا مُبْطِلٍ‏ لَيسَ كَمِثْلِهِ شَي‏ءٌ وهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ.وَ بَعْدَهُ مَعْرِفَةُ الرَّسُولِ والشَّهَادَةُ لَهُ بِالنُّبُوَّةِ وأَدْنَى مَعْرِفَةِ الرَّسُولِ الْإِقْرَارُ بِهِ بِنُبُوَّتِهِ وأَنَّ مَا أَتَى بِهِ مِنْ كِتَابٍ أَوْ أَمْرٍ أَوْ نَهْي‏ فَذَلِكَ عَنِ اللَّهِ عَزَّ وجَلَّ وَ بَعْدَهُ مَعْرِفَةُ الْإِمَامِ الَّذِي بِهِ يأْتَمُّ بِنَعْتِهِ وصِفَتِهِ واسْمِهِ فِي حَالِ الْعُسْرِ والْيسْرِ وأَدْنَى مَعْرِفَةِ الْإِمَامِ أَنَّهُ عِدْلُ النَّبِي إِلَّا دَرَجَةَ النُّبُوَّةِ ووَارِثُهُ وأَنَّ طَاعَتَهُ طَاعَةُ اللَّهِ وطَاعَةُ رَسُولِ اللَّهِ والتَّسْلِيمُ لَهُ فِي كُلِّ أَمْرٍ والرَّدُّ إِلَيهِ والْأَخْذُ بِقَوْلِهِ.وَ يعْلَمُ أَنَّ الْإِمَامَ بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله عَلِي بْنُ أَبِي طَالِبٍ ثُمَّ الْحَسَنُ ثُمَّ الْحُسَينُ ثُمَّ عَلِي بْنُ الْحُسَينِ ثُمَّ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِي ثُمَّ أَنَا ثُمَّ مِنْ بَعْدِي مُوسَى ابْنِي ثُمَّ مِنْ بَعْدِهِ وَلَدُهُ عَلِي وبَعْدَ عَلِي مُحَمَّدٌ ابْنُهُ وبَعْدَ مُحَمَّدٍ عَلِي ابْنُهُ وبَعْدَ عَلِي الْحَسَنُ ابْنُهُ والْحُجَّةُ مِنْ وُلْدِ الْحَسَنِ...

الخزاز القمي الرازي، أبي القاسم علي بن محمد بن علي، كفاية الأثر في النص على الأئمة الاثني عشر، ص260 ـ 264، تحقيق: السيد عبد اللطيف الحسيني الكوه كمري الخوئي، ناشر: انتشارات، قم، 140هـ.

ل المزید من الإطلاع علی سند هذا الحدیث و الأحادیث التی تشیر الی إمامة اهل البيت عليهم السلام بسند صحیح راجع هذا العنوان :

اربعون روایة صحیحة فی اثبات الإمامة عن کتب الشیعة و السنة »»»    (الرواية الثالثة: من کنت مولاه فعلی مولاه)

 

صدق عنوان التشيع مرهون بمعرفة الأئمة کلهم و الإطاعة منهم (بصورة جمعاء)

فی رواية معتبرة عن الإمام الصادق عليه السلام فی کتاب الکافي تصریح هکذا :

محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن محمد بن إسماعيل ، عن منصور بن يونس ، عن محمد بن مسلم قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : رجل قال لي : اعرف الآخر من الأئمة ولا يضرك أن لا تعرف الأول ، قال : فقال : لعن الله هذا ، فاني أبغضه ولا أعرفه ، وهل عرف الآخر إلا بالأول .

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)،الكافي ج 1 ص 373 ، ، محقق :غفارى على اكبر و آخوندى، محمد، ناشر: دار الكتب الإسلامية، تهران، چاپ : الخامسة سال چاپ : 1363 ش

تصحيح الرواية عند المرحوم المجلسي

هذا کلام العلامة المجلسی فی تصحیح الروایة :

الحديث السابع : موثق

 

العلامة المجلسي، محمد باقر ،مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ج 4 ،ص 195، (المتوفى 1111هـ)، ، ناشر: دار الكتب الإسلامية ـ تهران، الطبعة : الثانية،1404هـ ـ 1263ش.

الخروج عن التشيع بعدم معرفة کل من الأئمة

المرحوم المجلسي فی توضيح الرواية من كتاب الکافي یقول :

ولا أعرفه " أي بالتشيع أو مطلقا ، وهو كناية عن عدم التشيع ، لما سيأتي أنهم عليهم السلام يعرفون شيعتهم

علامه مجلسي، محمد باقر، مراة العقول في شرخ اخبار ال الرسول، جلد 4 ، ص195

عندما یقول أحد الأئمة عن شخص انه لیس من شیعتی معناها انه لیس من الشیعة اصلا !

بناء علی هذا کما یحصل من تعريف الاصطلاحي ل «الشيعة» ، الشيعة بمعنی اتباع امير المؤمنین و اولاده عليهم السلام ، و لم تختص بالتبعیة عن اميرالمومنين عليه السلام وحیدا ، اضافة علیه ان الروایة تبین لنا ان صدق عنوان الشيعة، مرهون بمعرفة و الإطاعة من کل الأئمة و مع النقوص فی معرفتهم ،لم یصدق عنوان التشيع علیه .

الأئمة شرکاء و ملازمون واحدا للآخر فی الإمامة

الشيخ الصدوق (المتوفی381هـ) ینقل بسند صحيح هکذا :

حدثني أبي (رضي الله عنه)، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسي، عن الحسين بن سعيد، عن حماد بن عيسي، عن إبراهيم بن عمر اليماني، عن أبي الطفيل، عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر (عليهما السلام)، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ (ع): اكْتُبْ مَا أُمْلِي عَلَيكَ. قَالَ: يا نَبِي اللَّهِ أَتَخَافُ عَلَي النِّسْيانَ؟ فَقَالَ: لَسْتُ أَخَافُ عَلَيكَ النِّسْيانَ وَقَدْ دَعَوْتُ اللَّهَ لَكَ أَنْ يحَفِّظَكَ وَلَا ينْسِيكَ وَلَكِنِ اكْتُبْ لِشُرَكَائِكَ. قَالَ:قُلْتُ: وَمَنْ شُرَكَائِي يا نَبِي اللَّهِ؟ قَالَ: الْأَئِمَّةُ مِنْ وُلْدِكَ بِهِمْ تُسْقَي أُمَّتِي الْغَيثَ وَبِهِمْ يسْتَجَابُ دُعَاؤُهُمْ وَبِهِمْ يصْرِفُ اللَّهُ عَنْهُمُ الْبَلَاءَ وَبِهِمْ تَنْزِلُ الرَّحْمَةُ مِنَ السَّمَاءِ وَهَذَا أَوَّلُهُمْ. وَأَوْمَأَ بِيدِهِ إِلَي الْحَسَنِ (ع) ثُمَّ أَوْمَأَ بِيدِهِ إِلَي الْحُسَينِ(ع) ثُمَّ قَالَ (ص): الْأَئِمَّةُ مِنْ وُلْدِهِ.

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، الأمالي، ص 485 تحقيق و نشر: قسم الدراسات الاسلامية - مؤسسة البعثة - قم، الطبعة: الأولى، 1417هـ.

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، كمال الدين و تمام النعمة، ج 1، ص 206ـ 207، تحقيق: علي اكبر الغفاري، ناشر:‌ اسلامية ـ تهران‏، الطبعة الثانية‏، 1395 هـ.

الشيخ الطوسي ایضا فی «الأمالي» یذکر هذه الروایة .

الطوسي، الشيخ ابوجعفر، محمد بن الحسن بن علي بن الحسن (المتوفى460هـ)، الأمالي، ص 441 تحقيق : قسم الدراسات الاسلامية - مؤسسة البعثة، ناشر: دار الثقافة ـ قم ، الطبعة: الأولى، 1414هـ.

دراسة سند هذه الرواية

لدراسة هذه الروایة راجع هذا العنوان التی یشتمل علی مقالة فیها اربعون حدیثا حول امامة اهل البيت عليهم السلام  و فی اول الاحادیث تذکر هذه الروایة مع دراسة سندها.     

دراسة شبهات الوهابیة فی مسألة «التقیّة» (5) – مسألة بیعة امیرالمؤمنین مع الخلفاء

اثنی عشر شخصا، مشترکون فی الخلقة، وظيفتهم و اسامیهم

فی کتاب«الغيبه» المرحوم النعماني یقول هکذا :

أخبرنا علي بن الحسين‏  قال حدثنا محمد بن يحيى العطار بقم قال حدثنا محمد بن حسان الرازي‏  قال حدثنا محمد بن علي الكوفي قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن يوسف قال حدثنا محمد بن عيسى عن عبد الرزاق عن زيد الشحام عن أبي عبد الله ع و قال محمد بن حسان الرازي و حدثنا به محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن زيد الشحام قال: قلت لأبي عبد الله ع أيهما أفضل الحسن أو الحسين قال إن فضل أولنا يلحق فضل آخرنا و فضل آخرنا يلحق فضل أولنا  فكل له فضل قال قلت له جعلت فداك وسع علي‏في الجواب فإني و الله ما أسألك إلا مرتادا  فقال نحن من شجرة برأنا الله من طينة واحدة فضلنا من الله و علمنا من عند الله و نحن أمناء الله على خلقه و الدعاة إلى دينه و الحجاب فيما بينه و بين خلقه أزيدك يا زيد قلت نعم فقال خلقنا واحد و علمنا واحد و فضلنا واحد و كلنا واحد عند الله عز و جل فقلت أخبرني بعدتكم فقال نحن اثنا عشر هكذا حول عرش ربنا جل و عز في مبتدإ خلقنا أولنا محمد و أوسطنا محمد و آخرنا محمد.

ابن أبي زينب، محمد بن ابراهيم، الغيبة، ص 86 طهران، الطبعة: الاولی، 1397 هـ.ق.

اذا استفدنا من هذه الروایة و روايات أخر المتشابهة فی هذا المضمون ، یتبین لنا بسهولة ما تعنی هذه العبارة «کلهم نور واحد» و مضمونها ؛ لأنها تبین لنا بوضوح أن الائمة خلقهم واحد و هو خلق رسول الله ص و علمهم واحد و فضلهم واحد و مقامهم واحد عند الناس و یعملون علی حد سواء فی وصول النور الالهی الی الناس .

الائمة ورثة الرسول الله صلي الله عليه و آله

فی رواية صحيحة عن الامام الرضا عليه السلام انه قال :

عَلِي بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ الْمُهْتَدِي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جُنْدَبٍ أَنَّهُ كَتَبَ إِلَيهِ الرِّضَا عليه السلام أَمَّا بَعْدُ فَإِنَّ مُحَمَّداً صلي الله عليه وآله كَانَ أَمِينَ اللَّهِ فِي خَلْقِهِ فَلَمَّا قُبِضَ صلي الله عليه وآله كُنَّا أَهْلَ الْبَيتِ وَرَثَتَهُ فَنَحْنُ أُمَنَاءُ اللَّهِ فِي أَرْضِهِ عِنْدَنَا عِلْمُ الْبَلَايا والْمَنَايا وأَنْسَابُ الْعَرَبِ ومَوْلِدُ الْإِسْلَامِ وإِنَّا لَنَعْرِفُ الرَّجُلَ إِذَا رَأَينَاهُ بِحَقِيقَةِ الْإِيمَانِ وحَقِيقَةِ النِّفَاقِ وإِنَّ شِيعَتَنَا لَمَكْتُوبُونَ بِأَسْمَائِهِمْ وأَسْمَاءِ آبَائِهِمْ أَخَذَ اللَّهُ عَلَينَا وعَلَيهِمُ الْمِيثَاقَ يرِدُونَ مَوْرِدَنَا ويدْخُلُونَ مَدْخَلَنَا لَيسَ عَلَي مِلَّةِ الْإِسْلَامِ غَيرُنَا وغَيرُهُمْ نَحْنُ النُّجَبَاءُ النُّجَاةُ ونَحْنُ أَفْرَاطُ الْأَنْبِياءِ ونَحْنُ أَبْنَاءُ الْأَوْصِياءِ ونَحْنُ الْمَخْصُوصُونَ فِي كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وجَلَّ ونَحْنُ أَوْلَي النَّاسِ بِكِتَابِ اللَّهِ ونَحْنُ أَوْلَي النَّاسِ بِرَسُولِ اللَّهِ ص ونَحْنُ الَّذِينَ شَرَعَ اللَّهُ لَنَا دِينَهُ فَقَالَ فِي كِتَابِهِ{شَرَعَ لَكُمْ} يا آلَ مُحَمَّدٍ {مِنَ الدِّينِ ما وَصَّي بِهِ نُوحاً} قَدْ وَصَّانَا بِمَا وَصَّي بِهِ نُوحاً {وَ الَّذِي أَوْحَينا إِلَيكَ} يا مُحَمَّدُ- {وَ ما وَصَّينا بِهِ إِبْراهِيمَ ومُوسي وعِيسي} فَقَدْ عَلَّمَنَا وبَلَّغَنَا عِلْمَ مَا عَلِمْنَا واسْتَوْدَعَنَا عِلْمَهُمْ نَحْنُ وَرَثَةُ أُولِي الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ{أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ} يا آلَ مُحَمَّدٍ {وَ لا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ } وكُونُوا عَلَي جَمَاعَةٍ- {كَبُرَ عَلَي الْمُشْرِكِينَ } مَنْ أَشْرَكَ بِوَلَايةِ عَلِي {ما تَدْعُوهُمْ إِلَيهِ } مِنْ وَلَايةِ عَلِي إِنَّ اللَّهَ يا مُحَمَّدُ {يهْدِي إِلَيهِ مَنْ ينِيبُ } مَنْ يجِيبُكَ إِلَي وَلَايةِ عَلِي ع.

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)،الكافي ، ج 1، ص223، محقق :غفارى على اكبر و آخوندى، محمد، ناشر: دار الكتب الإسلامية، طهران، الطبعة : الخامسة سنة الطبعة : 1363 ش

ل المزید من الإطلاع علی سند هذا الحدیث و الأحادیث التی تشیر الی امامة اهل البيت عليهم السلام بسند صحیح راجع هذا العنوان :

اربعون روایة صحیحة فی اثبات الامامة عن کتب الشیعة و السنة

     الروایة السابعة و العشرین منها هذه الروایة مع تصحیح سندها .

حجیة الائمة و ملازمتهم جمیعا مع القرآن 

الرواية الأولی : الأئمة هم الشهداء علی الخلق و حجج الله فی الارض و هم مع القرآن و القرآن معهم ایضا .

الشيخ الصدوق رضوان الله عليه فی كتاب «كمال الدين» التی کتبه بأمر من الامام الحجة عج الله تعالي فرجه الشريف یذکر روایة هکذا :

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ الْوَلِيدِ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ الصَّفَّارُ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَي عَنِ الْحُسَينِ بْنِ سَعِيدٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِيسَي عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُمَرَ الْيمَانِي عَنْ سُلَيمِ بْنِ قَيسٍ الْهِلَالِي عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِي بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام قَالَ: إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وتَعَالَي طَهَّرَنَا وعَصَمَنَا وجَعَلَنَا شُهَدَاءَ عَلَي خَلْقِهِ وحُجَجاً فِي أَرْضِهِ وجَعَلَنَا مَعَ الْقُرْآنِ وجَعَلَ الْقُرْآنَ مَعَنَا لَا نُفَارِقُهُ ولَا يفَارِقُنَا.

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفی381هـ)، كمال الدين و تمام النعمة، ص240، تحقيق: علي اكبر الغفاري، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي (التابعة) لجماعة المدرسين ـ قم، 1405هـ

الرواية الثانیة: حديث الثقلين

من الأدلة التی تبین لنا مقام اهل البيت عليهم السلام بأحسن صورة ، حديث الثقلين ؛ طبقا لهذه الرواية، اهل البيت عليهم السلام هم عدل القرآن ؛ يعني یأخذون معتقداتهم من القرآن ثم یبلغوها بین الناس ؛‌ بناء علی هذا لم یوجد اختلاف بین المعتقدات و الفقه العلوي مع المعتقدات و الفقه الجعفري ، لأنهم لم یعملوا من عند انفسهم و هذه خصلتهم المنفردین بها و المشترکون فیها أجمعین .

نص الرواية بسند صحيح هکذا :

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ الْوَلِيدِ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ الصَّفَّارُ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَينِ بْنِ أَبِي الْخَطَّابِ وَيعْقُوبَ بْنِ يزِيدَ جَمِيعاً عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ مَعْرُوفِ بْنِ خَرَّبُوذَ عَنْ أَبِي الطُّفَيلِ عَامِرِ بْنِ وَاثِلَةَ عَنْ حُذَيفَةَ بْنِ أُسَيدٍ الْغِفَارِي قَالَ: لَمَّا رَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه وآله مِنْ حِجَّةِ الْوَدَاعِ وَنَحْنُ مَعَهُ ...

ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ وَانْصُرْ مَنْ نَصَرَهُ وَاخْذُلْ مَنْ خَذَلَهُ أَلَا وَإِنِّي فَرَطُكُمْ وَأَنْتُمْ وَارِدُونَ عَلَي الْحَوْضَ حَوْضِي غَداً وَهُوَ حَوْضٌ عَرْضُهُ مَا بَينَ بُصْرَي وَصَنْعَاءَ فِيهِ أَقْدَاحٌ مِنْ فِضَّةٍ عَدَدَ نُجُومِ السَّمَاءِ أَلَا وَإِنِّي سَائِلُكُمْ غَداً مَا ذَا صَنَعْتُمْ فِيمَا أَشْهَدْتُ اللَّهَ بِهِ عَلَيكُمْ فِي يوْمِكُمْ هَذَا إِذَا وَرَدْتُمْ عَلَي حَوْضِي وَمَا ذَا صَنَعْتُمْ بِالثَّقَلَينِ مِنْ بَعْدِي فَانْظُرُوا كَيفَ تَكُونُونَ خَلَفْتُمُونِي فِيهِمَا حِينَ تَلْقَوْنِي.

قَالُوا: وَمَا هَذَانِ الثَّقَلَانِ يا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: أَمَّا الثَّقَلُ الْأَكْبَرُ فَكِتَابُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ سَبَبٌ مَمْدُودٌ مِنَ اللَّهِ وَمِنِّي فِي أَيدِيكُمْ طَرَفُهُ بِيدِ اللَّهِ وَالطَّرَفُ الْآخَرُ بِأَيدِيكُمْ فِيهِ عِلْمُ مَا مَضَي وَمَا بَقِي إِلَي أَنْ تَقُومَ السَّاعَةُ وَأَمَّا الثَّقَلُ الْأَصْغَرُ فَهُوَ حَلِيفُ الْقُرْآنِ وَهُوَ عَلِي بْنُ أَبِي طَالِبٍ وَعِتْرَتُهُ عليهم السلام وَإِنَّهُمَا لَنْ يفْتَرِقَا حَتَّي يرِدَا عَلَي الْحَوْضَ.

قَالَ مَعْرُوفُ بْنُ خَرَّبُوذَ: فَعَرَضْتُ هَذَا الْكَلَامَ عَلَي أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام فَقَالَ: صَدَقَ أَبُو الطُّفَيلِ رَحِمَهُ اللَّهُ هَذَا الْكَلَامُ وَجَدْنَاهُ فِي كِتَابِ عَلِي عليه السلام وَعَرَفْنَاهُ.

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، الخصال، ص66، تحقيق، تصحيح وتعليق: علي أكبر الغفاري،‌ ناشر: منشورات جماعة المدرسين في الحوزة العلمية في قم المقدسة، سال چاپ 1403 – 1362

سند هذه الرواية صحيح جعلنا للمزید من العلم عنوانین احدهما فی مجال دراسة سند هذه الروایة و فی العنوان الثانی توجد خمس روایات من مصادر الشیعة حول هذه الروایة و دراسة صحتها و تواترها:

 اربعون رواية صحيحة فی اثبات الامامة من كتب الشيعة و السنة

 صحة و تواتر حديث الثقلين فی مصادر الشيعة

 

تحصل من مفاد حديث الثقلين نكت عدیدة یمکن الإشارة الیها بإجمال ،منها مقام اهل البيت و عدم تفرّقهم من القرآن و حجية سيرتهم و قولهم و تقريرهم فلنبیّنها فی السؤال الثانی بتفصیل أکثر .

کلام واحد لکل واحد من اهل البيت مع الآخر و مع رواية رسول الاکرم صلي الله عليه و آله

الإمام الصادق ع فی روایة یصرح هکذا :

عَلِي بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيادٍ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ وَ غَيرِهِ قَالُوا سَمِعْنَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ع يقُولُ حَدِيثِي حَدِيثُ أَبِي وَ حَدِيثُ أَبِي حَدِيثُ جَدِّي وَ حَدِيثُ جَدِّي حَدِيثُ الْحُسَينِ وَ حَدِيثُ الْحُسَينِ حَدِيثُ الْحَسَنِ وَ حَدِيثُ الْحَسَنِ حَدِيثُ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع وَ حَدِيثُ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ حَدِيثُ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ حَدِيثُ رَسُولِ اللَّهِ قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ.

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)،الكافي ، ج‏1، ص 53، محقق :غفارى على اكبر و آخوندى، محمد، ناشر: دار الكتب الإسلامية، تهران، چاپ : الخامسة سال چاپ : 1363 ش.

 

تصحيح الرواية عند المرحوم المجلسي رضوان الله عليه

المرحوم العلامة محمد تقي المجلسي یصحح سند هذه الرواية و یقول :

و في القوي كالصحيح، عن هشام بن سالم و حماد بن عثمان و غيره قالوا:

سمعنا أبا عبد الله عليه السلام يقول: حديثي‏ حديث‏ أبي‏، و حديث أبي حديث جدي، و حديث جدي حديث الحسين، و حديث الحسين حديث الحسن، و حديث الحسن حديث أمير المؤمنين،

مجلسى، محمدتقى بن مقصودعلى، روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه (ط - القديمة)، ج‏12 ؛ ص175، تحقيق : نمقه وعلّق عليه وأشرف على طبعه « السيد حسين الموسوي الكرماني والشيخ علي پناه الإشتهاردي » قم، ناشر : بنياد فرهنك اسلامي حاج محمد حسين كوشانپور، چاپ:. محرم الحرام 1399

النتيجة من هذا القسم:

التبعية من الائمة عليهم السلام کلهم واجب و الائمة عليهم السلام ، فی هدایة الناس من لحاظ الدیانة فی حد سواء ، و عدم التبعية من أحدهم ، یعنی الخروج من التشيع ، و التبعية التامة من أحدهم یعنی التبعیة من أجمعهم!

المطلب الرابع: دور التاريخ و الزمان فی شهرة عنوان (الجعفري)

اذا راجعت التاریخ و الشرایط التی تحکم علی حیاة الامام الصادق ع ، یتبین لک أن العوامل التی کانت فی عهد الامام الصادق عليه السلام لم تکن فی زمن باقی الائمة و هذه سببت التوسعة فی نشاطات الامام الصادق عليه السلام و هی العمدة فی شهرة الشيعة بعنوان «الجعفري» .فلنشیر الی بعض العوامل.

تقلیل محيط الاختناق فی زمن الامام الصادق عليه السلام

العوامل مثل عدد الحروب فی زمن امير المؤمنین و الامام الحسن عليهما السلام و ميزان الخفقان فی عهد الامام الحسين و الامام السجاد عليه السلام لم یجز ل الائمة الا قلیلا  فی نشاطات و تربية التلامیذ و انتقال المعارف الولائیة ؛ فی زمن الامام الباقر عليه السلام التزلزل السياسي صار عاملا لتقلیل الاختناق علی الشيعة و اهل البيت عليهم السلام ، فی زمن الامام الصادق عليه السلام مع الاضطراب الموجود من خلال العداوات بین سلاطین الامویة و العباسیة و عندما اعتلوا الحکم خمسة منهم فی فترة قصیرة و ظهور العباسیین بهذا الشعار « الرضا من آل محمد»، هذا الاضطراب توسع بشکل آخر و أخذ زمام المبادرة فی العمل الامام الصادق عليه السلام و حسب الفترة الطویلة من امامتة للمجتمع و نوع الاوضاع والشرائط الخاصة الثقافیة فی آن ذاک ، سبب انتقال اکثر الروایات للمسلمین و عطاشی المعرفة و الوحی و هذه الشرائط و هذا النوع من النشاطات لم یمکن فی زمن باقی الائمة ؛ ل المزید من الاطلاع علی الاوضاع السیاسیة و الاجتماعیة فی ذلک الزمن و العوامل التی وجدت فی زمن الامام الصادق ع و اتاحت الفرصة له بالمبادرة ، راجع هذا الکتاب .

مهدي پيشوايي، سيره پيشوايان، ص349_354، ناشر موسسه امام صادق عليه السلام، سال نشر: 81 هـ.ش.

ظهور المدارس المنحرفة و مقابلة الامام الصادق عليه السلام ضدها

من العوامل التی تمیز مدة امامة الامام الصادق عليه السلام من باقی الائمة ،التی لها دور خاص فی شهرة الشیعة بعنوان الجعفري ، الجو الحساس الفکري والعلمي و العقدي فی المجتمع و ظهور المدارس المنحرفة و الخطر الکبیر العقدی الذی یهدد المجتمع ، من جملة هذه الموارد نستطیع ان نشیر الی ظهور الزندقة و الملحدین مثل تیارات ابوشاکر الديصاني و ابن ابي العوجاء و مناظرات الامام الصادق عليه السلام و تلامذته مع هذه الفئة الملحدة و اتساع التیارات فی الدین نظير المعتزلة و الاشاعرة و الجواب عنهم و المناظرة معهم و بيان المطالب الحقة و الطریق الصواب، كبيان القواعد نظير قاعدة «لاجبر ولا تفويض بل امر بين الامرين» و ایضا المبارزة مع افکار الغلاة و النقاش معهم و الوصايا اللازمة لتلامذته فی عدم قبول التاثير من هذه التیارات ، من هذا القبیل، هذه الوضعية سببت شهرة فئة تحت عنوان«الجعفري» المنتسبین ل الامام الصادق عليه السلام فی مقابل  فئة الملحدين و المنحرفين، و هذا العنوان(الجعفري) ظهر ب اتساع اکثر و بارز بین المسلمين و ب عنوان ممثل تفکر الشيعة و مدرسة اهل البيت فی المجتمع ، لم یوجد اتساع مثله .

تابع النشاطات امامنا الصادق عليه السلام فی محورین رئیسیین آن ذاک أحدها تعریف المنحرفین و عوامل الضلالة للمجتمع و ایضا افکارهم القذرة و اخری تربیة تلامذة بارزین و خصیصین فی علوم مختلفة یستطیعون المعارضة مع تیار الضلالة فلنشیر الیها بإختصار.

تعریف المنحرفين و افکارهم للمسلمین

یذکر المفضل فی الغلاة رواية هکذا :

حَمْدَوَيهِ وَ إِبْرَاهِيمُ، قَالا حَدَّثَنَا الْعُبَيدِي، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيرٍ، عَنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ مَزْيدٍ، قَالَ:، قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ (ع) وَ ذَكَرَ أَصْحَابَ أَبِي الْخَطَّابِ وَ الْغُلَاةَ، فَقَالَ لِي: يا مُفَضَّلُ لَا تُقَاعِدُوهُمْ وَ لَا تُؤَاكِلُوهُمْ وَ لَا تُشَارِبُوهُمْ‏ وَ لَا تُصَافِحُوهُمْ وَ لَا تُوَارِثُوهُمْ .

الطوسي، الشيخ الطائفة أبى جعفر،‌ محمد بن الحسن بن علي بن الحسين (المتوفی 460هـ)، اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشي، ج 2، ص 586، تصحيح وتعليق: المعلم الثالث ميرداماد الاستربادي، تحقيق: السيد مهدي الرجائي، ناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام ، قم، تاريخ الطبع: 1404 ه‍

تربية تلامذة بارزین بید الامام الصادق عليه السلام

مع الالتفات الی اتساع الفرق و الافکار المنحرفة و شیاعها فی زمن الامام الصادق عليه السلام، أسس حضرته مجالس الدرس لتلامذته و ربی تلامذة خبراء مثل هشام بن الحکم و مومن الطاق و ابان بن تغلب، مدرسته العظیمة القدرة فی مقابل هذه المدراس و تلامذته و أحباؤه و اتباعه عرفوا ب الجعفري ، لأن مدرسة الامام جعفرالصادق عليه السلام تعد فی معارضة باقی المدارس و الناس یعرفونهم بهذا الاسم و هذه التلامذة لهم دور اساسی فی الشهرة ب عنوان «الجعفري» ؛ حول الاجتماع بین الشیعة و المدارس المنحرفة و دور تلامذة الامام الصادق عليه السلام فی هذه المعارضة و نتائج هذه المسألة، تستطیع ان تراجع هذا العنوان :

مهدي پيشوايي، سيره پيشوايان، ص370_355، ناشر موسسه امام صادق عليه السلام، سال نشر: 81

السؤال الثانی:

السؤال الثانی الذی طرح فی البدایة « أداء الیومی تحت اسم التشیع لم یرتبط ب اهل البیت . و اهل البيت مرآة فی المنهج و بإختصار ، المطالب التی نذکرها من اهل البيت ، لم ترتبط بهم اصلا ».

الجواب الاجمالي:

الائمة المعصومون عليهم السلام هم حجج الله علی الناس ، ببرکة ارتباطهم بمصدر الفیض الالهي بسطوا سماطا وسیعا لإنتفاع الجمیع ، اعم من الشيعة و السنة و رسول الله صلي الله عليه وآله فی روايات مثل الثقلين، اوجب الانتفاع من هذا السماط المبارک علی الجمیع و الطریق الوحید للسعادة ینحصر فی تبعیة القرآن و اهل البیت عليهم السلام ؛ فی هذا البین ، فقط الشیعة اغتنمت الفرصة و النعمة و فی ثلاثة نواحی  الاعتقاد، الاخلاق و الاحکام،اخذوا برنامجهم للوصول الی السعادة من اهل البیت ع، کلام کبار اهل السنة ، أحسن شاهد علی استفادة و انتساب الشيعة من اهل البيت عليهم السلام .

الجواب التفصيلي:

حديث الثقلين:

المسلمون لتوصیف طریق السعادة ، یحتاجون الی مصدر موقن و کامل حتی ببرکة الحصول علیه یرسموا عاقبة منیرة ل انفسهم فی الدنیا و الاخرة ؛ القرآن و الروايات تبین لنا بوضوح ان اهل بيت الرسول صلي الله عليه و آله فی جانب القرآن یتعهدون هذه المسئولیة و یحققون رفع هذا الارتباک و هذا الهدف السَّنی للبشر الذی هو ضمان السعادة بأحسن وجه ، من الموارد التی یؤدی بوضوح الی الاتصال بین المصدرین الالاهیین  (القرآن و اهل البيت عليهم السلام) و یبین لنا انتاج هذین العاملین بأحسن وجه هو حدیث الثقلین .

فی الفصل الماضی من هذا المقال، ذکرنا حديث الثقلين من بعض مصادر الشیعة المعتبرة و بشکل اجمالی شرحنا رسالة حديث الثقلين فی هذا الفصل نؤدی من هذا الحدیث حسب مصادر اهل السنة و نشرح آثاره و رسالاته بتفصيل .

حديث الثقلين فی مصادر العامة بسند صحيح

 ابن كثير الدمشقي من تلامذة ابن تيمية، یذکر حديث الثقلين عن لسان رسول الله صلي الله عليه و آله و ان التمسک ب القرآن و اهل البيت ، یوجب الابتعاد عن الضلالة .

وقد ثبت في الصحيح أنّ رسول اللّه  (ص) قال في خطبته بغدير خم «إنّي تارك فيكم الثقلين كتاب اللّه وعترتى وإنّهما لم يفترقا حتّى يردا علي الحوض.

ابن كثير الدمشقي، تفسير القرآن العظيم ج 7، ص 201، محقق: سامي بن محمد السلامة، ناشر: دار الطيبة للنشر و التوزيع.

تصحيح رواية الثقلين عند الألباني

الألباني من کبار علماء الرجال الوهابي یصحح هذه الرواية

لكن الحديث صحيح، فإن له شاهدا من حديث زيد بن أرقم ... وإسناده صحيح، رجاله رجال الصحيح

محمد ناصر الدين الباني، سلسلة الاحادیث الصحیحة، جلد4، ص 260، الباب 1761.

مدالیل حديث الثقلين

هذه الرواية، تشرح لنا طریقة التبعد عن الضلالة و الوصول الی السعادة فی ظل تبعیة القرآن و اهل البیت عليهم السلام جنبا لجنب، و فی ضمن مفادها ، یذکر رسالات و نکت مهمة التی یحتاجها الانسان للسعادة و الفلاح ، هذا شرح الکلام :

1.القرآن الكريم شریعة مدونة و حتمیة للاسلام و اهل بيت النبی صلي الله عليه و آله  هم منفّذ هذه الشریعة .

2.الشریعة و المنفّذ یکمل واحدا الآخر و کل واحد منهما لم یقدر ان بنفّذ امرا من دون الآخر .

3.عدم الإضلال یتیسر بالتمسک بهذین الثقلین و الی یوم القیامة الناس یهتدون الی الصراط المستقیم بالتمسک بهذین فقط.

4.الإطاعة المحضة منهما ، واجبة بمقیاس واحد ، لم یستطع احد ان یدعی بإطاعة القرآن ،یستغن عن اطاعة اهل البیت .

5.هما لن یفترقا واحدا عن الاخر الی یوم القیامة و هذه العبارة تثبت العصمة المطلقة ل «اهل البيت» ؛ لأنه لو لم یکونوا اهل البيت معصومین و یصدر منهم خطأ ، فی تلک اللحظة ینفصلوا عن القرآن و یبتعدوا و هذا خلاف کلام رسول الله صلي الله عليه و آله .

6.التأكيد علی عدم افتراق القرآن عن اهل البيت الی ان یردا الحوض الکوثر ، من جانب  یثبت خلود القرآن الی یوم القیامة و من جانب آخر ینبّه الکل انه الی یوم القیامة لا بد ان یکون واحدا من اهل البیت فی جنب القرآن .

7.کما أن القرآن الكريم ««تِبْياناً لِكُلِّ شَي‏ء » ،لابد ان «اهل البيت» یکونوا کذلک ایضا ؛ لأن الذی یکون مع القرآن دائما ، یعرف تمام حقائق القرآن ایضا؛ فهو ایضا لابد ان یکون  «تبيانا لكل شيء». بناء علی هذا یثبت علم الغيب ل اهل البيت ایضا .

8.المراد من «اهل بيتي»، لم یکن ازواج النبی ص ؛ لأن فی هذه الروایة استفاد الرسول من هذه العبارة «وَإِنَّهُمَا لَنْ يتَفَرَّقَا حَتَّى يرِدَا عَلَي الْحَوْضَ». و الواضح ان النساء اللاتی هن امهات المؤمنین کلهن فارقن الحیاة و لم یبق منهن احد حتی یرافقن القرآن الی یوم القیامة. و من جانب آخر عمل بعضهن لم یوافق القرآن بل یضاده ؛ مثل حرب الجمل و قتل اکثر من عشرین الف شخصا فی هذا الحرب.

9.مذهب التشيع مع الالتفات الی حديث الثقلين المؤید من قبل الشیعة و السنة، راجع القرآن و فی جنبه الاستفادة من کلمات الائمة المعصومین عليهم السلام (امير المؤمنین الی امام الزمان عليهم السلام) القسم الذی لا ینفصل عن القرآن ، هیئوا میراثا فاخرا لهم و علی ضوءه ، دونوا برنامجا کاملا فی کل قسمة (الاعتقادات،الاحكام،الاخلاق)للشیعة و لمن یطلب الحقیقة ،بشکل حتی ان الشیعة و المسلمین فی کل من هذه المجالات بالاستفادة من الآثار الموجودة ،یحصلون علی السعادة و النجاة التی هی امنیة البشر .

 اهل البيت عليهم السلام ما حرموا غیر الشیعة من علومهم کما ان مراجعة التاریخ تحکی عن تلمذة علماء اهل السنة عند اهل البیت عليهم السلام؛ هذه المسالة من المشهورات حتی ان مثل ابن تیمیة الحرانی ، حسب انه من المعاندین ل الشیعة و فضائل اهل البیت عليهم السلام ، ذکرها. یقول فیها هکذا :

وإن قالوا بل كانوا يبينون ذلك لخواصهم دون هؤلاء الأئمة قيل أولا هذا كذب عليهم فإن جعفر بن محمد لم يجيء بعد مثله وقد أخذ العلم عنه هؤلاء الأئمة كما لك وابن عيينة وشعبة والثوري وابن جريج ويحيى بن سعيد وأمثالهم من العلماء المشاهير الأعيان

أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس الوفاة: 728 ، منهاج السنة النبوية  ج 4   ص 126 دار النشر : مؤسسة قرطبة - 1406 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د. محمد رشاد سالم

هذا المقال من ابن تیمیة یبین لنا ان اهل البیت اضافة علی بیان المعارف و الطریق الصواب لأتباعهم بینوا ایضا لأتباع سائر الفرق الاسلامیة هذا الطریق ،و کبار الصحابة و التابعین و تابعی التابعین تلامذة لهذا المدرسة .

اعتراف اهل السنة و الوهابية بإنتفاع الشیعة من مدرسة اهل البيت عليهم السلام

النكتة الملفتة للنظر ان ما بین کل المذاهب الاسلامیة ، التبعیة المحضة من اهل البیت  تختص ب الشیعة الاثنی عشریة و مع هذه یتهمون بعض الشیعة بعدم التبعیة من اهل البيت عليهم السلام و الحال ان الشیعة اضافة علی تبعیتهم من الائمة الاثنی عشر یعتبرون الائمة ائمة هدی و انهم منصوبون من عندالله و معصومون و واجبی الاطاعة حتی ان بعض علماء السنة و الوهابیة یعترفون بذلک .

الباني الوهابي

الألباني فی کتاب «الفتاوي المهمة» یصرح بتبعیة الشيعة من القرآن و اهل البيت عليهم السلام.

يکفي عندنا القران و السنه و يکفي عندهم القرآن و اهل البيت

ناصر الدين الباني، الفتاوي المهمه، ص 154، تحقيق: صلاح الدين محمود، دار الغد الجديد.

صالح هران (من کتّاب اهل السنة):

الشيخ امين ابن صالح هران، فی خاتمة کتاب «فقه الال» یصرح هکذا :

الخاتمه: من خلال العرض السابق للمسائل و الذي ما سيق الا الباحثين و المنصفين يجد المنصف و يلمس المجرد من الفريقين بطلان دعويين و سقوط تهمتين:

... انتحال الشيعه لفقه الال رضوان الله عليهم

هران حداء، امين بن صالح، فقه الال رضي الله عنه بين دعوي الاهمال و تهمه الانتحال، ص 1005، ناشر: مركز المتوق، الطبعة الثانیة، سنة: 1432 هـ.ق.

فی قسم آخر من هذا الکتاب، ایضا بین دليل ادعائه حول رفع التهم من الشيعة فی عدم اتصالهم و ارتباطهم ب اهل البيت عليهم السلام فی مجال الفقه.

فيتخلص من ما سبق:

رجحان القول ببرائة الجعفريه من تهمه الانتحال و غلبه الظن بانتهاء فقهمم الي الال، لوجود المقتضي لذلک و هو شهادة کتبنا و انتفاء المانع و هو المعارض الراجح

هران حداء، امين بن صالح، فقه الال رضي الله عنه بين دعوي الاهمال و تهمه الانتحال، ص 1023، ناشر: مركز المتوق، الطبعة الثانیة، سنة: 1432 هـ.ق.

بناء علی هذا طریقة الشيعة عبر التاريخ هی التبعیة من اهل البيت عليهم السلام و هی الی الان مستمرة و واضحة حیث ان علماء الوهابیة اعترفوا بها .

 

النتيجة :

یوجد هذا الارتباک لکل انسان ان یتخذ طریقا للابتعاد عن الضلالة و الوصول الی السعادة ، فحديث الثقلين بعنوان أحد الاحاديث المعتبرة فی هذا المجال ،یبین لنا بوضوح هذا الطریق ؛ الشيعة ایضا ب اعتراف بعض علماء الوهابية، تعرف طریق الابتعاد عن الضلالة فی العمل بالقرآن و تعاليم العترة الطاهرة ،و فی کلام واحد العمل بحديث الثقلين ،و الشيعة بمدد هذین الثقلین ، هیأت برنامجا کاملا و مدونا فی کل المجالات لنفسها و سببت اتصالا و ارتباطا کاملا بينها و بین اهل البيت عليهم السلام .

و من الله التوفیق

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة