2017 September 19 - ‫الأربعاء 27 ذیحجه 1438
هل لها واقعیه ان الرسول ص کان یخاف من عمر بن الخطاب؟
رقم المطلب: ٢٧٩ تاریخ النشر: ٠٣ جمادی الاول ١٤٣٨ - ١٥:٥٤ عدد المشاهدة: 336
الأسئلة و الأجوبة » نبوءة
هل لها واقعیه ان الرسول ص کان یخاف من عمر بن الخطاب؟

الجواب:

ضمن الالتفات الی منابع اهل السنة تری من المواضیع البحاثه عند المحققین خشونة عمربن الخطاب فی حرکاته و سکناته و فی هذا المجال وردت قصص کثیرة الأهم منها مهابة رسول الله ص من عمر بن الخطاب اللتی ذکرت فی ضمن روایة معتبرة.

ینقل هذه القضيه  احمد بن حنبل فی فضائل الصحابه بسند معتبر هکذا:

[504] حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ الْقَطِيعِيُّ، قثنا مُوسَي بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَبُو عِيسَي الْمَسْرُوقِيُّ، قثنا أَبُو أُسَامَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو، قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَي بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: قَالَتْ عَائِشَةُ: لا أَزَالُ هَائِبَةً لِعُمَرَ بَعْدَ مَا رَأَيْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم صَنَعْتُ حَرِيرَةً وَعِنْدِي سَوْدَةُ بِنْتُ زَمْعَةَ جَالِسَةٌ، فَقُلْتُ لَهَا: كُلِي، فَقَالَتْ: لا أَشْتَهِي وَلا آكُلُ، فَقُلْتُ: لَتَأْكُلِنَّ أَوْ لأَلْطَخَنَّ وَجْهَكِ، فَلَطَخْتُ وَجْهَهَا، فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صلي  الله عليه وسلم وَهُوَ بَيْنِي وَبَيْنَهَا، فَأَخَذْتُ مِنْهَا فَلَطَخْتُ وَجْهِي، وَرَسُولُ اللَّهِ يَضْحَكُ، إِذْ سَمِعْنَا صَوْتًا جَاءَنَا يُنَادِي: يَا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ: " قَوْمًا فَاغْسِلا وُجُوهَكُمَا، فَإِنَّ عُمَرَ دَاخِلٌ "، فَقَالَ عُمَرُ: السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ، السَّلامُ عَلَيْكُمْ، أَأَدْخُلُ؟ فَقَالَ: " ادْخُلِ ادْخُلْ ".

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (متوفی241هـ)، فضائل الصحابة، ج ص349، تحقيق د. وصي الله محمد عباس، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1403هـ - 1983م.

ابو يعلي الموصلي ینقل الرواية بذاک السند المعتبر فی كتاب «مسنده» هکذا:

[4476] حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ، حَدَّثَنَا حَمَّادٌ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ يَحْيَي بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حَاطِبٍ، أَنَّ عَائِشَةَ، قَالَتْ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صلي الله عليه وسلم بِخَزِيرَةٍ قَدْ طَبَخْتُهَا لَهُ، فَقُلْتُ لِسَوْدَةَ وَالنَّبِيُّ صلي الله عليه وسلم بَيْنِي وَبَيْنَهَا: كُلِي، فَأَبَتْ، فَقُلْتُ: لَتَأْكُلِنَّ، أَوْ لأُلَطِّخَنَّ وَجْهَكِ، فَأَبَتْ، فَوَضَعْتُ يَدِي فِي الْخَزِيرَةِ، فَطَلَيْتُ وَجْهَهَا، فَضَحِكَ النَّبِيُّ صلي الله عليه وسلم فَوَضَعَ بِيَدِهِ لَهَا، وَقَالَ لَهَا: " الْطَخِي وَجْهَهَا "، فَضَحِكَ النَّبِيُّ صلي الله عليه وسلم لَهَا، فَمَرَّ عُمَرُ، فَقَالَ: يَا عَبْدَ اللَّهِ ! يَا عَبْدَ اللَّهِ ! فَظَنَّ أَنَّهُ سَيَدْخُلُ، فَقَالَ: قُومَا فَاغْسِلا وُجُوهَكُمَا "، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: فَمَا زِلْتُ أَهَابُ عُمَرَ لِهَيْبَةِ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم.

أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (متوفی307 هـ)، مسند أبي يعلي، ج7، ص449، تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث - دمشق، الطبعة: الأولي، 1404 هـ - 1984م.

فی مصادر اخری من مصادر اهل السنة ختمت الروایة بکلمة «اياه» او «منه» و هی صريحة فی أن عائشة کانت تهاب من عمربن الخطاب دائما بعد مهابة الرسول ص منه :

فَقَالَتْ عَائِشَةُ: فَمَا زِلْتُ أَهَابُ عُمَرَ لِهَيْبَةِ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم اياه.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفی571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج44، ص90، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

جامع الاحاديث السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفی911هـ)، جامع الاحاديث (الجامع الصغير وزوائده والجامع الكبير)، ج13، ص302، و ج18، ص74، طبق برنامه الجامع الكبير.

الهندي، علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين (متوفی975هـ)، كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال، ج12، ص265، تحقيق: محمود عمر الدمياطي، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1419هـ - 1998م.

هشام بن عمار السلمي رواها بذاک السند و فی بدایة الروایة و نهایتها جاءت هذه الفقره من الروایة:

125 ثنا سعيد ثنا محمد بن عمرو عن يحيي بن عبد الرحمن قال قالت عائشة لا أزال لعمر هائبة بعد الذي رأيت من رسول الله صلي الله عليه وسلم قالت صنعت حريرة فجئت بها رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو جالس بيني وبين سودة فقلت لها كلي قالت ما أنا بذائقتها قلت والله لتأكلن أو لألطخن بها وجهك فجعل رسول الله صلي الله عليه وسلم يضحك ثم خفض بركبته لها يستقيد مني فأخذت من الصفحة شيئا  فمسحت بوجهي فجعل رسول الله صلي الله عليه وسلم يضحك فسمعنا صوت عمر أتانا من قباء وهو يقول يا عبد الله بن عمر قالت فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم قوما فاغسلا عن وجوهكما فإن عمر داخل قال السلام عليكم أيها النبي ورحمة الله وبركاته أدخل فقيل ادخل قالت عائشة فلا أزال لعمر هائبة بعد الذي رأيت من رسول الله صلي الله عليه وسلم.

السلمي، هشام بن عمار بن نصير بن ميسرة بن أبان (متوفی246هـ)، حديث هشام بن عمار، ج1، ص246، تحقيق: د. عبد الله بن وكيل الشيخ، دار النشر: دار اشبيليا - السعودية ، الطبعة: الأولي1419هـ - 1999م

تحقیق سند الروایة

ابوبكر الهيثمي فی كتاب «مجمع الزوائد ومنبع الفوائد» حسن سند الروایة و بعد نقلها یقول:

.... قالت عائشة فما زلت أهاب عمر لهيبة رسول الله صلي الله عليه وسلم.

رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح خلا محمد بن عمرو بن علقمة وحديثه حسن.

الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (متوفی807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج4، ص316، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

الصالحي الشامي فی كتاب «سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد»، صحح سند روایة الهيثمي:

وروي ابن عساكر، وأبو يعلي، برجال الصحيح، غير محمد بن عمرو بن علقمة، قال الهيثمي: وحديثه حسن عن عائشة رضي الله تعالي عنها قالت : أتيت رسول الله صلي الله عليه وسلم بحريرة قد طبختها ، فقلت لسودة، والنبي صلي الله عليه وسلم بيني وبينها: كلي، فأبت أن تأكل، فقلت: لتأكلين أو لألطخن وجهك، فأبت فوضعت يدي فيها، فلطختها، وطليت وجهها فوضع فخذه لها وقال لها: (لطخي وجهها) فلطخت وجهي، فضحك رسول الله صلي الله عليه وسلم فمر عمر رضي الله تعالي عنه فقال: يا عبد الله، فظن رسول الله صلي الله عليه وسلم أنه سيدخل، فقال: (قوما، فاغسلا وجوهكما)، فما زلت أهاب عمر لهيبة رسول الله صلي الله عليه وسلم منه.

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (متوفی942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج7، ص114، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

و فی موضع آخر من کتابه یحسن الروایة و یقول:

وروي النسائي وأبو بكر الشافعي وأبو يعلي وسنده حسن عن عائشة - رضي الله تعالي عنها - قالت : زارتنا سودة يوما ، فجلس رسول الله صلي الله عليه وسلم بيني وبينها فأتيت بحريرة فقلت لها : كلي ، فأبت ، فقلت لتأكلين وإلا لطخت وجهك ، فأبت ، فأخذت من القصعة شيئا ، فلطخت به وجهها فضحك رسول الله صلي الله عليه وسلم ورفع رجله من حجرها ، وقال الطخي وجهها فأخذت شيئا من القصعة فلطخت به وجهي ، ورسول الله صلي الله عليه وسلم يضحك فمر عمر فنادي ، يا عبد الله يا عبد الله فظن النبي صلي الله عليه وسلم أنه سيدخل فقال: قوما فاغسلا وجوهكما قالت عائشة : فما زلت أهاب عمر لهيبة رسول الله صلي الله عليه وسلم.

نسائي، ابوبكر الشافعي و ابو يعلي رووها بسند حسن من عائشة انها تقول: ....

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (متوفی942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج9، ص70، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

و فی الختام ان الروایة فی درجة حسن من الاعتبار.

دلالة الرواية:

من لحاظ الدلالة ، الروایة صریحة فی أن الرسول ص کان یهاب من عمربن الخطاب بشکل ان مهابته سلبت الامان و الراحة من عائشة.

لقد اشرنا سابقا ان الخشونة من ذاتیات عمر بن الخطاب و لها نموذج فی قبل الاسلام و بعده فی مصادر اهل السنة. و جئنا بهذه الروایات فی مقالة اخری مفصلا عبر هذا العنوان:

http://www.valiasr-aj.com/fa/page.php?bank=maghalat&id=128

و فی الرواية اللتی جاءت فی صحيح مسلم من رسول الله صلي الله عليه وآله فی خشونة عمر بن الخطاب تأمل:

... أُبَيَّ بن كَعْبٍ قال عَدْلٌ قال يا أَبَا الطُّفَيْلِ ما يقول هذا قال سمعت رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم يقول ذلك يا بن الْخَطَّابِ فلا تَكُونَنَّ عَذَابًا علي أَصْحَابِ رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم.

النيسابوري القشيري، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (متوفی261هـ)، صحيح مسلم، ج ص1696، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

لو ان لخشونة عمربن الخطاب مع المسلمین توجیه ما کان لمهابة رسول الله ص منه توجیه مقبول لا سیما بملاحظة المستفاد من الروایة الحسنة.

الحال کیف یمکن مهابة الرسول من عمربن الخطاب و القرآن یأمره هکذا:

الَّذينَ يُبَلِّغُونَ رِسالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلاَّ اللَّهَ وَكَفي بِاللَّهِ حَسيبا. (الأحزاب/39)

والله هو الموفق ذو القوة المتین

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة