2018 December 18 - 09 ربیع الثانی 1440
هل توجد روايات فی كتاب الكافي ، تدل علی تحريف القرآن ؟
رقم المطلب: ٢٠٨٤ تاریخ النشر: ٢٧ ربیع الاول ١٤٤٠ - ١٧:١١ عدد المشاهدة: 25
الأسئلة و الأجوبة » عام
هل توجد روايات فی كتاب الكافي ، تدل علی تحريف القرآن ؟

 

السائل : علي اكبر سليمي

الجواب :

اولا : لیس کل روايات اصول الكافي صحيحة فلم ندعی مثل اهل السنة فی صحاحهم ان کل روايات كتاب الكافي صحيحة.

ثانيا : بين اصطلاح التحريف فی كلامنا و التحريف فی لسان المرحوم الكليني یوجد خلط :

عندنا فی القرآن هکذا :

يُحَرِّفُونَ الكَلِمَ عَن مَوَاضِعِهِ( سورة المائدة الآية 41)

يعني يفسرونه على غير ما أنزل. و لیس یعنی یحرفون القرآن.

الروايات التي تدل علی التحریف فی الاصول الكافي لو کانت حسب السند صحيحة یجاب عنها بهذه الطریقة . علی سبیل المثال

قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَ ما كانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ (فِي عَلِي وَ الْأَئِمَّةِ ) كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسي فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قالُوا

اصول الكافي ، ج1 ص414 ، بَابٌ فِيهِ نُكَتٌ وَ نُتَفٌ مِنَ التَّنْزِيلِ فِي الْوَلَايةِ .

هذه الرواية فضلا عن صحة سندها و عدمه یمکن ان نقول فی جوابها :

المقصود من "قول الله عزوجل" فی الرواية ، لیس آية القرآن ( لأن کثیرا من الروايات احاديث قدسية نزلن من جانب الله علی رسوله لکن لسن من القرآن).

هذه الروايات تبین هکذا مطالب. يعني عندما نزلت هذه الآیة علی رسول الله أوحينا الیه ان المقصود هو علي و الائمة لکن اهل السنة حرفوها معنويا الآن . يعني ذکروا موضوعا آخر بعنوان شأن النزول.

الاعتقاد ب التحريف لیس معتقد الشيعة و لیس له عند الشيعة من مکانة. و حتي کثیر من علماء اهل السنة اعترفوا بهذا المطلب:

الشيخ محمد أبوزهرة :

القرآن بإجماع المسلمين هو حجة الإسلام الأولي و هو مصدر له ، و هو سجل شريعته ، و هو الذي يشتمل علي كلها و قد حفظه الله تعلي الي يوم الدين كما وعد سبحانه اذ قال : «انا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون» و إن إخواننا الامامية علي اختلاف منازعهم يرونه كما يراه كل مؤمنين .

الامام الصادق ، محمد ابوزهرة ، ص296 .

الدكتور محمد عبدالله دراز :

و مهما يكن من أمر فإن هذا المصحف هو الوحيد المتداول في العالم الاسلامي ، بما فيه فرق الشيعة ، و منذ ثلاثة عشر قرناً من الزمان

مدخل إلي القرآن الكريم ، ص40_39

الشيخ رحمة الله الهندي :

القرآن المجيد عند جمهور علماء الشيعة الامامية الاثني عشرية محفوظ من التغيير و التبديل، و من قال منهم بوقوع النقصان فيه، فقوله مردود غير مقبول عندهم .

اظهار الحق ، تعليق الدكتور أحمد حجازي ، ص431 .

الشيخ محمد الغزالي :

سمعت من هؤلاء يقول في مجلس علم : إنّ للشيعة قرآنا آخر يزيد و ينقص عن قرآننال المعروف فقلت له : أين هذا القرآن ؟ و لماذا لم يطّلع الإنس و الجن علي نسخة منه خلال هذا الدهر الطويل ؟ لماذا يساق هذا الافتراء...

دفاع عن العقيدة والشريعة ، ص 253 ، 264 طبع مصر عام 1975 الطبعة الرابعة .

و لکن اذا کان البنا علی انه من أجل ذكر روايات فی ظاهر التحريف نحكم بكفر المؤلف ، فأول من یحكم بكفره هو البخاري ،مسلم و... و تمام کبار المصنفين من اهل السنة. لأنهم ذکروا روايات تدل علي التحريف :

الكتب المعتبرة عند اهل السنة تحتوی روايات تدل علی التحريف بصراحة :

عن ابن عباس، قال: قال عمر: إِنَّ اللَّهَ بَعَثَ مُحَمَّدًا صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْحَقِّ وَأَنْزَلَ عَلَيْهِ الْكِتَابَ فَكَانَ مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ آيَةُ الرَّجْمِ فَقَرَأْنَاهَا وَعَقَلْنَاهَا وَوَعَيْنَاهَا رَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَجَمْنَا بَعْدَهُ فَأَخْشَي إِنْ طَالَ بِالنَّاسِ زَمَانٌ أَنْ يَقُولَ قَائِلٌ وَاللَّهِ مَا نَجِدُ آيَةَ الرَّجْمِ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَيَضِلُّوا بِتَرْكِ فَرِيضَةٍ أَنْزَلَهَا اللَّهُ وَالرَّجْمُ فِي كِتَابِ اللَّهِ حَقٌّ عَلَي مَنْ زَنَي إِذَا أُحْصِنَ مِنْ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ إِذَا قَامَتْ الْبَيِّنَةُ أَوْ كَانَ الْحَبَلُ أَوْ الِاعْتِرَافُ ثُمَّ إِنَّا كُنَّا نَقْرَأُ فِيمَا نَقْرَأُ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ أَنْ لَا تَرْغَبُوا عَنْ آبَائِكُمْ فَإِنَّهُ كُفْرٌ بِكُمْ أَنْ تَرْغَبُوا عَنْ آبَائِكُمْ أَوْ إِنَّ كُفْرًا بِكُمْ أَنْ تَرْغَبُوا عَنْ آبَائِكُمْ

صحيح البخاري، ج8، ص25و 26 و صحيح مسلم، ج5، ص116و مسند احمد، ج1، ص40 و 55. و السنن الدارمي، عبدالله بن بهرام الدارمي ، ج2، ص179و سنن الترمذي، ج2، ص442 و المحلي ، ابن حزم ، ج 11 ، ص 236 .

الشعراني من کبار اهل السنة ایضا یقول:

ولولا ما يسبق للقلوب الضعيفة ووضع الحكمة في غير اهلها لبينت جميع ما سقط من مصحف عثمان .

الكبريت الاحمر علي هامش اليواقيت والجواهر ، ص143 .

الآلوسي ، المفسر الشهير عند اهل السنة ایضا بعد ذكر روايات التحريف یقول :

والروايات في هذا الباب اكثر من ان تحصي .

روح المعاني ، ج1 ، ص24 .خ

و فخر الدين الرازي فی تفسيره یقول :

نقل في الكتب القديمة ان ابن مسعود كان ينكر كون سورة الفاتحة من القرآن وكان ينكر كون المعوذتين منالقرآن .

مفاتيح الغيب ، ج 1 ، ص169 .

فقبل ان نجیب (و لو انا اجبنا) لابد الجواب من اهل السنة.

 

فریق الاجابة عن الشبهات

مؤسسه الامام ولي عصر (عج)العلمیة

 و من الله التوفیق

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة