2017 April 23 - ‫السبت 26 رجب 1438
هل روایة امام الرضا (ع) تعارض حدیث الثقلین ؟
رقم المطلب: ١٩٢ تاریخ النشر: ٢٩ جمادی الثانی ١٤٣٧ - ١٣:١٤ عدد المشاهدة: 596
السؤال و الإجابة » عام
جدید
هل روایة امام الرضا (ع) تعارض حدیث الثقلین ؟

 

 

 

السائل : محمد هادي

                                                                                      

توضیح السؤال:

في کتاب توحید الشیخ الطوسي (ره)عن الرضا علیهم السلام روایة و ظاهرها تعارض حدیث الثقلین .قال الرضا علیه السلام:

حدثنا جعفر بن محمد بن مسرور رضي‌الله‌عنه ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله ابن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن الريان بن الصلت ، قال : قلت للرضا عليه‌السلام : ما تقول في القرآن؟ فقال : كلام الله لا تتجاوزوه ، ولا تطلبوا الهدى في غيره فتضلوا.

 

قال امام الرضا (ع) في هذه الروایة فقط تمسکوا بالقران و اذا تمسکتم بغیره تضلوا.

التوحيد شيخ صدوق ج ۱ ص ۲۲۴

ما هو قصد الامام الرضا (ع)؟ هل فقط نتمسک بالقران ام لا؟

سلام علیکم و شکرا من اتصالکم بمؤسسة بحوث ولي العصر عجل الله تعالی فرجه الشریف

لهذا السؤال علی الاقل اجابتان:

 

   الاجابة الاولی:لیست هذه الروایات في مقام نفي الاتباع من اهل البیت علیهم السلام

 مثل هذه الروایات  لیست في مقام نفي الغیر و لا تمنع الاتباع غیر القران بل في مقام  تاکید الکامل من القران و کما نری هذا التاکید بالنسبة الی الاتباع لاهل البیت .من باب  النموذج نشیر الی حدیث السفینة.

حدیث السفینة من جملة الحادیث المعتبرة ونراه في منابع مختلفة مثل :منابع الشیعة

ک :عیون اخبار الرضا الشیخ الصدوق و امالي الشیخ الطوسي و ایضا من منابع اهل السنة

ک:فضائل الصحابة احمد بن حنبل و المستدرک علي الصحیحین حاکم النیشابوري و نقل

عن بعض الصحابة ک: الامام علي علیه السلام ،ابوذر الغفاري ،ابن العباس و انس بن مالک نقل باسناد مختلفة والفاظ متنوعة عن رسول الله صلی الله علیه واله و سلم  .

و یوجد تفصیل الاسناد هذه الروایة مع الفاظها في مقالة "حدیث السفینة في تراث الامامیة

و اهل السنة". نماذج من الالفاظ المختلفةمن هذا الحدیث

مَثَلُ‏ أَهْلِ‏ بَيتِي فِيكُمْ كَمَثَلِ سَفِينَةِ نُوحٍ مَنْ رَكِبَهَا (فيها) نَجَا وَ مَنْ تَخَلَّفَ عَنْهَا غَرَق (هلک)

الصفار، أبو جعفر محمد بن الحسن بن فروخ (متوفاي290هـ) بصائر الدرجات، ص 317، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: الحاج ميرزا حسن كوچه باغي، الناشر: منشورات الأعلمي – طهران، سنةالطبع: 1404 - 1362 .

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (متوفاى241هـ)، فضائل الصحابة، ج 2، ص 785، تحقيق د. وصي الله محمد عباس، الناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولى، 1403هـ – 1983م.

البغدادي، ابوبكر أحمد بن علي  بن ثابت الخطيب (متوفاى463هـ)، تاريخ بغداد، ج 12، ص 91، الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت.

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (متوفاى405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج 2، ص 343، تحقيق: يوسف عبد الرحمن المرعشلي. بعد نقل الروایة قال حاکم النیشابوري هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه 

هذه الروایة في منابع اخری و بالفاظ مختلفة :هکذا نقل الشیخ الطوسي :  من دخلها نجا و من خلف عنها غرق و في نقل اخر روي:من رکبها نجا، و من ترکها هلک. الأمالي، ص 482الطوسي، تحقيق : قسم الدراسات الاسلامية - مؤسسة البعثة، الناشر: دار الثقافة ـ قم ، الطبعة: الأولى، 1414هـ. ؛و من المرحوم الصدوق : مَنْ رَكِبَهَا نَجَا وَ مَنْ تَخَلَّفَ عَنْهَا زُجَ‏ فِي النَّار، ابي جعفر الصدوق، محمد بن علي بن الحسین بن بابویة (متوفی 381ه) ،عيون اخبار الرضا عليه السلام ج 1،

ص  30 ،بحوث :تصحيح و تعليق و تقديم:الشيخ حسين الاعلمي،الناشر :مؤسسة العلمي للمطبوعات –بیروت –لبنان ،سنة الطبع : 1404-1984 م .

 

کما نری في هذه الروایات نفي الاتباع من غیر اهل البیت و التمسک بهم و جائت في جملات ک :

 «من تخلف عنها غرق» «من تخلف عنها هلك» «من لم يدخلها هلك» «من تخلف عنها زج في النار»  

 

و الان هذا هو السؤال: ما هو موقفنا نعمل باي راویة؟ و الجواب: مثل هذه الروایات لا ترید نفي اخر و  لا یوجد بینهما اي تعارض بل کل راویة تاتي في مکانها و الحدیث الذي یجمع بین الروایتن هو حدیث الثقلین و یعرفهما (القران و اهل البیت) هما الدلیل و الهادي.

 

الاجابة الثانیة:في مقام التعارض ،حدیث الثقلین هو القدم 

 لو فرضنا  یوجد تعارضا  بین الروایة و حدیث الثقلین  ،علی الیقین حدیث الثقلین مقدم  علی هذه الروایة .لان روایة الشیخ الصدوق خبر واحدة و غیر قطعي،و حدیث الثقلین متواتر و موثق .   و تقدیم الخبر الموثق القطعي علی الخبر الغیر القطعي  عند العقول المنیرة من البدیهیات و محل التصدیق

عند علماء الاسلام و یطرح بحث تعارض الادلة في تقاریرهم .المثال: قال مرحوم السید المظفر في کتاب اصول الفقه،  لا يتحقق هذا المعنى من التعارض إلا بشروط سبعة هي مقومات التعارض الاول: ألا يكون أحد الدليلين ... قطعيا لأنه لو كان أحدهما قطعيا فإنه يعلم منه كذب الآخر والمعلوم كذبه لا يعارض غيره.

المظفر، الشيخ محمد رضا (متوفاي1388هـ)، أصول الفقه، ج 3 ، ص 212، ناشر : مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المقدسة

و من جملة علماء اهل السنة الذي دخل في هذا الموضوع هو الشوکاني و نقل عن امام الحرمین دعوی الاتفاق في هذا الموضوع:  وللترجيح شروط ... الثاني التساوي في القوة فلا تعارض بين المتواتر والاحاد بل يقدم المتواتر بالاتفاق كما نقله امام الحرمين.

 

الشوكاني، محمد بن علي بن محمد (متوفاى 1255هـ)، إرشاد الفحول إلي تحقيق علم الأصول، ج 1، ص 455، تحقيق: محمد سعيد البدري ابومصعب، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ ـ 1992م 

 

النتیجة الاجمالیة: 

 بینا في هذا التقریر اولا :فلا تعارض بین روایة الامام الرضا علیه السلام و حدیث الثقلین  و لو فرضنا التعارض ،حدیث الثقلین هو المقدم و المتواتر.

 

حظا سعیدا

 

 

فرقة الاجابةالشبهات

مؤسسةبحوث حضرة ولي العصر  (عجل الله تعالی فرجه الشریف)

 

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة